تنبيه! إذا أردت تقييم المقال، تأكد من تسجيل الدخول أولاً. بالضغط هنا
قُرةُ العين
132
مستشار نفسي متقدم أفياء نفسية






بقلم أ.بارعة اليحيى






الصلاة ركن من أركان الإسلام وأول ما يحاسب عنه العبد، ومن حافظ عليها فهو
لغيرها أحفظ ومن ضيعها فهو لما سواها أضيع.
كما أن الصلاة لا تقبل قبل وقتها-حيث دخول الوقت شرط من شروطها-فكذلك لا تقبل
بعد خروج وقتها؛ فاحرص على أدائها في أول وقتها ولا يشغلنك عنها شاغل: "إن
الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا"؛ فأحب الأعمال إلى الله الصلاة على
وقتها.
وهذه بعض الوقفات:
-احذر من تضييع وقتها والتهاون فيها، فقد قال الله:" فويل للمصلين،الذين هم عن
صلاتهم ساهون".
-احرص على الأركان والواجبات في الصلاة؛وما الذي يجبره سجود السهو وما الذي لا
يجبره، واعلم أن الطمأنينة فيها ركن من أركانها، واقرأ في حديث المسيء صلاته.
-حافظ على السنن الرواتب والنوافل؛ فإنها تجبر نقص الفرائض، والجوابر في الصلاة
ثلاث: "سجود السهو، الأذكار بعد الصلاة، النوافل".

-التمس الأسباب التي تعينك على أدائها بطمأنينة وخشوع؛ فاحرص قبلها على إسباغ
الوضوء فهو كالتهيئة القبلية للصلاة،وأدّها في وقتها،ونوع في السور التي
تقرأها،واستشعر أن الله قِبل وجهك إذا صليت، وتخلص من شواغلك التي قد تمنعك من
أدائها بتؤدة، وأكثر من الدعاء.
-الله ذكر في كتابه أن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر؛ومن أصدق من
الله!فلنحاسب أنفسنا ونراجعها هل فعلاً تنهاها الصلاة عن الوقوع في المنكرات!
و قد يصلي الإنسان فلا يكتب له من صلاته إلا ربعها أو نصفها،وقد تكتب له كاملة.





تقييم المقال
مشاركة المقال11
تعليقات حول الموضوع

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي المر...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات