انا وزوجي وحماتي
33
الإستشارة:

انا سيدة عمري ٣٢ عام تزوجت منذ المراهقة منذ عمري ١٧ عاما وكل حياتي امتحان حتى الان فقد وجدت حماتي تعيش معنا ومقيمة في بيت ابنها الوحيد الذي هو زوجي ....تحصل مشاكل كثيرة وبكيت كثيرا في حياتي موواجهت مشاكل قلما تواجهها طفلة او مراهقة في عمري  ..زوجي يكبرني ب ١١ عام ....المهم خو انني الان وبرغم انني كبرت ولدي خمس اطفال وانا الان حامل ...حصللي موقف وقد اتهمتني حماتي وشاكلتني بانني لم اجت مها ..المهم بدون ذكر تفاصيل ...انا تعبت ...تعبت ....اشعر ان حياتي كلهااختبار استغفر الله ...هيتخطيء وعلي ان اسكت ولا ادافع عن نفسي ..على حسب كلام زوجي يجب ان لا اجادل امه وان اخطات ...المشكلة ليست هنا فحسب ...المشكلة ان الضغط الذي اعانيه منها انعكس في تعاملي مع اطفالي لم اعد تلك الام الحنون ..اصبحت اقسوا عليهم واسبهم وانتقصهم لاتفه الاسباب اشعر بتانيب الضمير لانني لا استطيع ان اكون الام الحنون كما يحب وان كنت قبل ان تعود هي من سفرها كنت اعطيهم كميه من الحب والحنان والمدح وبمجؤدان جاءت هي تغير كل شيء وتصبح العكس ..اشعر انني ان اظهرت اللطف بابنائي ستحسدني على ذلك اشعر انها ت اقبني في كل شيء حركاتي وكلماتي ومشيتي ...ت٦بت نفسيا وجسديا لانني وحدي ليس لدي خادمة تساعدني وانا حامل علي تنظيف المطبخ كل دقيقة لانها لاتحافظ على نظافته كل شيء اجده عكس ماكان عليه من ترتيب ونظافة علي تنظيف الارضية ونجفيفها فهي امراءة كبيرة وتوسخ المطبخ والبيت وكل ماتمر به ..اوجه ابنائي ولا اوجهها هي ...اتحمل واكظم غيظي عن كثير من تصرفاتها ...\الان بعد اخر مشكلة  ...وبعد تلك السنيين ...وبعد ان زجدت انني لا اصلح لاكون اما ...\ارى ان اترك زوجي وابنائي وامه وبيتي ..لا اعرف الى اين ؟!\ربما تقاعد مبكر عن الحياة!!ربما اجاور الحرمين لاقضي ماتبقى من حياتي !!ربما خطر بعقلي افكار مجنونة ..مثل الهروب من المنزل اذا حصلت مشكلة اكبر !!؟؟فلقد تحملت الكثير في حيااتي ولم اعد احتمل اكثر !!\السؤال هنا ....\هل لو تركتهم جميعا اكون آثمة ؟؟هل سياسمحني ربي ؟؟\هل سيفهمون ابنائي انني تركتهم لاجلهم ؟؟\لم اعد احتمل تعبت ...اقسم انني تعبت ..\ربما تكون استشارتي هذه خليطمن الاجتماعية والنفسية والدينية لفتوى ما ...المهم لم اعد احتمل اكثر ...اللهم لااعتراض في حكمك يارب  ..يارب الفرج

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

يا أختي ... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. لماذا الحيرة ؟ أنتِ متعبة نعم ومضغوطة نعم.
السبب: حماتك وتصرفاتها.
هل هذا الأمر تعانينه أنتِ فقط ؟ لا بل آلاف.
كيف أتصرف ؟
هنا توقفي .. هناك أشخاص لا يمكن أن يتغيروا قد يكونون من أقرب الناس لنا مثل الأمهات والآباء لكن يتغيروا طيب ما الحل ؟
الحل بسيط:
التأقلم / المسايرة / التجاهل ،
يعني لازم ما تأخذي الأمور بهذه الحساسية ، مثل : وسخت المطبخ تقولين: خالتي لو تبغين شي من المطبخ أخدمك بنفسي ، أو تتركينها على رغبتها ولا تزعلي أبدا اعتبريها طفلك الصغير اللي يوسخ ويكسر، طيب إيش راح تحصلين من هذا ؟
كثير
راحة البال، وصفو الذهن والتركيز على أشياء أهم وإسعاد نفسك وزوجك.
صدقيني الحل يبدأ من عندك لا تصبحي حساسة تجاه حماتك وابتسمي ابتسمي في كل شيىء يضايقك وسوف ترين أنك بدأت تستقرين وتنظرين إلى الأمور بشكل جديد.
جربي بصدق نصيحتي و راح تلمسين الفرق.
والله الموفق .

مقال المشرف

هل تحب العودة للدراسة؟

ربما لو كنت أعلم النتائج لم أُقدم على هذا الاستطلاع، الذي كشف لي أن أقلَّ دافع يحفِّز طلابنا وطالبات...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات