عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - مستشار نفسي

صفحات:
  • 1
  • ...
  • 498
  • 499
  • 500
  • 7486
    أولا : بارك الله لك في أولادك وذريّتك ، وجمعك بهم في مستقر رحمته آمين .
    اعلم يا أخي الحبيب أن ولدك الذي سمعته يشتم قريبا لكم ليس ملَكا وإنما بشر ، يعتريه الغضب والنسيان ، فلا ينبغي أن نعمّم الخطأ الذي سمعته منه ، وأن نتهمه بأنه يتظاهر بطهارة اللسان أمامك ؛ فهذا خطأ واضح في طريقة التفكير تجاه ابنك . ونصيحتي لك ألا تيأس ، وواصل تنشئة أبنائك على الكلام الطيب .
    أما بخصوص هذا الولد فتواعد معه على العشاء في أحد المطاعم الهادئة ، على أن تكونا قد صليتما معا في المسجد ، وتحاور معه عما يدور في داخلك ، ولكن بأسلوب مهذب وبعيد عن أي اتهام . واسمع من ولدك ماذا يقول ، وأعطه الأمان من العقوبة ، وأخبره أن المشكلة ليست في أن يخطئ ولكن أن يستمر في الخطا . وقل له : أنا معك لأصحح المسار ، ولكن على وعد منك أن تخبرني إذا أخطأت مرة أخرى ؛ حتى نتعاون على حل هذه المشكلة مع بعض .
    وتذكّر أخي الحبيب أنك ستجد من أبنائك بعض الهفوات والزلات كما يحدث تماما لنا نحن الآباء والأمهات ، فلا بد أن تتعامل مع أبنائك كما تتعامل مع أعز أصدقائك بالرفق واللين حتى تكسب قلوبهم وتؤثّر عليهم . وقدوتنا في ذلك الحبيب صلى الله عليه وسلم حيث قال : " إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ، ولا يُنزع من شيء إلا شانه" . رواه مسلم .
     أسأل الله أن يبارك لنا في أولادنا ، وأن يجمعنا بهم في مستقر رحمته . آمين .

    7487
    ما تعاني منه جدتك هو مرض الاكتئاب ، وهذه الأعراض الجسدية هي الدليل على هذا المرض ، حيث إن أعراض الاكتئاب عند كبار السن تختلف عنها لدى الشباب ، فهؤلاء يحسون ضيقةً في الصدر ، وفقدانا لمتعة الحياة . أما كبار السن فأعراض الكآبة لديهم تأتي على شكل الأمراض الجسدية المختلفة .
    لا شك في أن وفاة جدك كانت عاملا أساسا في حدوث المرض لديها . ونصيحتي لكم هي عرضها على طبيب نفسي ؛ فقد تحتاج إلى تدخل دوائي ، مع الحرص على ملء جو الفراغ الذي تعيشه بعد فقدان زوجها ، فهذا العامل مهم جدا لتحسّن حالتها بشكل أسرع .

    7488
    لا يوجد تعارض بين استخدام القرآن الكريم رقية للمريض وطلباً للشفاء واستخدام العلاج النفسي الدوائي لأن كلا الأمرين من فعل الأسباب التي أمر الله بها طلبا ًللشفاء من الأمراض .
    عادةً لا نمنع المريض من الذهاب إلى القراء بل ننصحهم باستمرارية العلاج مع القراءة ,هناك حالات من الاضطرابات النفسية لا ننصح بالقراءة عليها وهذا لا يعني التقليل من شأن الاستشفاء بالقرآن الكريم ولكن المريض يكون تحت تأثير شديد للمرض من شكوك أو عدوانية أو حالة نفسية سيئة شديدة ففي مثل هذه الحالات ننصح باستخدام العلاج الدوائي أولاً ثم يكون تقبله للقراءة أكثر وأقرب تقبلاً .

    7489

    ما يعانيه طفلك حالة معروفة في الطب النفسي ويسمى : ( رهاب المدرسة) . وهذه الحالة تحتاج إلى علاج مشترك بين البيت والمدرسة لوضع برنامج تدريجي يساعد الطفل على تجاوز هذه المشكلة . وقد يحتاج الطفل إلى بعض الأدوية إذا كان مستوى القلق لديه شديداً.

    عادة لا ينصح باستخدام أسلوب العنف لأن هذه الحالة خارجة عن سيطرة الطفل .
    اعرض حالة طفلك على طبيب نفسي مختص في طب الأطفال النفسي أو حتى أخصائي نفسي أطفال لترتيب الخطة العلاجية .
    تغيير المدرسة لا يفيد كثيراً في مثل هذه الحالات لأن المشكلة ليست في المدرسة ولكن في الطفل .


    7490
    أولا : أسأل الله عز وجل أن يبارك لك في بنيتك آمين .
     أما بخصوص أنها شديدة الحساسية للوم والنقد فلا بد أن نعرف أن الطفل في هذا العمر يمكن أن يستخدم أسلوب العواطف والمشاعر للضغط على الوالدين من أجل تحقيق مطالبه .
    فمن المهم في هذه الحالة ألا نغيّر من سلوكنا معها بسبب استخدامها لأسلوب الحساسية المفرطة ؛ مثل : البكاء ، أو الدموع الكثيرة ، أو الغضب الشديد ، أو الاتهامات بعدم الحب , وغيرها ؛ لأن هذه الطفلة إذا أعطيت أي امتيازات بسبب تصرفها هذا كعدم النصيحة ، أو التغاضي عن أخطائها والسكوت عنها فإن ذلك سوف يشجّعها على التمادي في الحساسية المفرطة حتى عندما تكبر ، وسيصبح ذلك أسلوبا لحياتها ، حيث تُعطى علامة مسجلّة : ( البنت حسّاسة ) .
    بالإضافة إلى ذلك ينبغي أن تعطى هذه الطفلة الاهتمام الكافي دون أن تطلب ذلك ، خصوصا إذا قامت بأي عمل إيجابي ولم تستخدم فيه مشاعرها بطريقة سلبية .
    كما أريد أن أركّز على ضرورة الحوار مع الطفلة بطريقة فردية ، ومعرفة ما يدور داخل نفسها من بعض الأفكار الخاطئة ، وتصحيح ذلك . ولا يمنع ذلك من أنه يجب على الأب والأم أن يراجعوا حساباتهم حول تصرفاتهم مع أبنائهم ، وأن يراعوا جانب العدل والمساواة بين الأبناء .
    بارك الله لك في ابنتك ، وجعلها من أهل الجنات . آمين .

    7491
    هذا الكلام غير صحيح إطلاقا ً، فقرابة 95% من الأدوية النفسية تصرف كغيرها من الأدوية بدون شروط معينة . ولكن طبيعة بعض الأمراض النفسية تحتاج إلى علاج لفترة طويلة ، وقد يحتاجها الإنسان بقية عمره . وهذا لا يختلف عن الأمراض الأخرى كالضغط والسكري والربو فالإنسان يحتاج إلى أدويتها مدى الحياة .
    واستمرارية المريض على الدواء يقررها الطبيب وهذه الفترة تختلف من مرض إلى آخر ومن مريض إلى آخر.



    7492
    لا يوجد أي رابط شرعي بين نشأة الأمراض النفسية وزيادة الإيمان أو نقصه لأي من الأمراض النفسية . وهي أمراض كغيرها من أمراض الجسم الأخرى كالضغط والسكري والربو وغيرها.

    لكن - وفي المقابل - فليس ثمة شك في أن الأشخاص الذين يقل ارتباطهم بالله سبحانه وتعالى يكونون عرضة للتخبطات وإغواء شياطين الإنس والجن والفراغ الروحي والإيماني الذي يعد من الدعائم الأساس في العملية العلاجية للأمراض النفسية . بل إن أحد المراجع الرئيسة في الطب النفسي ذكرت أن خطة العلاج النفسي تحولت من العلاج الدوائي والنفسي والاجتماعي إلى إضافة العلاج الروحي كرافد أساس للعملية العلاجية.


    7493
    أخي الكريم
    نبارك لك زواجك ونسأل الله لك الحياة الزوجية السيدة والذرية الصالحة .
    ما تعاني منه زوجتك هي حالة نفسية تأتي المرأة عند الجماع بسبب تقلص منطقة العضلات عند الفخذ وهذه عملية لا إرادية وخارجة عن سيطرة المرأة .
    هذه الحالة معروفة لدى الطب النفسي وتستجيب للعلاج بنسب كبيرة .
    نصيحتي لك هي زيارة طبيب نفسي وسوف ترى الفرق بإذن الله   .

    صفحات:
  • 1
  • ...
  • 498
  • 499
  • 500