عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - ali

صفحات:
  • 1
  • 2
  • 3
  • ...
  • 1329
  • 1
    دى تنوع تطبيقات الانترنت وإختلاف مهامها ووسائل التعامل معها خلال السنوات القليلة الماضية إلى تحولها لوسيلة جذب لفئات متنوعة من البشر على إختلاف أعمارهم واهتماماتهم، فبعد أن كان استخدامه في السابق مقصوراً على الكبار وخاصة فئة الباحثين، فقد انتشر في الوقت الراهن ليشمل شريحة كبيرة من الأطفال والمراهقين والشباب الذين وجدوا فيه وسيلة ممتعة لتحقيق الكثير من رغباتهم وإبراز شخصياتهم، ولعل من أبرز تلك التطبيقات التي جذبت فئة الأطفال والمراهقين والشباب هي الشبكات الاجتماعية عبر الانترنت وأشهرها الفيس بوك (Facebook) و(Twitter) و(YouTube) و(My Space) وذلك لسهولة استخدامها ومرونة القيود المفروضة على الإشتراك فيها، إضافة إلى أن طبيعة الإنسان ورغبته في تكوين العلاقات مع أقرانه، فضلاً عن توفر وقت فراغ كبير في حياته، مع محدودية الفرص المتاحة له خارج المنزل للإلتقاء بالآخرين، كانت عاملاً أساسياً في إنضمام الكثير منهم لتلك الشبكات.

    2
    السلام عليكم .. انا شاب عمري 27 سنة ، مدخن ، أعمل معلم لغة إنجليزية .. كنت قد شُخصت بتقرحات والتهابات في المعدة والقولون سليم بعد عملية تنظير علوي وسفلي. كان لون البراز ~أجلكم الله~ أسود داكن ولا زال كذلك منذ شهرين بدأت أعاني من آلام القدمين وأسفل الظهر لدرجة أني لا استطيع الحركة كالمعتاد واواجه صعوبة في ذلك مع هذه الأعراض أصبح هناك ألم أسفل البطن يخف بعد التبرز ورائحة غازات البطن تشبه رائحة البيض الفاسد .. مع هذا أصبحت عملية التبول صعبة وحصل سلس في البول .. راجعت طبيب الجهاز الهضمي وأكد لي صحة تشخيص التنظير .. أحد الأطباء قال أنه يمكن أن يكون مرض مناعي ذاتي كمرض كرون مثلاً .. ارجو توجيهي ونصيحتي ... جزاكم الله كل خير

    3
    السلام عليكم..\أثابكم الله أريد مساعدة أو عزاء شافي لما ألاقي.. \نحن عائلة والحمد لله محافظة دينيًّا، ويغلب هذا على العائلة والعائلتين من طرف الوالد والوالدة، وعرفنا بالأخلاق وحفظ القرآن منذ طفولتنا، وحرص والدي أن نتم حفظ كتاب الله وأتممناه ولله الحمد، وغالبًا يعرف عنا الأدب والهداية والصلاح... \\لدي أخ في بداية مرحلته الجامعية وقد بدأ بالقراءة بنهم في الآونة الأخيرة وكل كتبه تعجبني وكنت أستعيرها لأقرأها إن سنحت لي الفرصة، كتب عن الصحابة والتاريخ وغيرها وكتب دينية أخرى، أما الموضوع الذي أردت أن أستشيركم به هو أن أخي بدأ بسؤالنا لماذا تحرم الأغاني؟! وبدأ يسأل ويستشهد بعلماء وقدماء رأو جوازها ثم بدأ يؤول الأحاديث بلسان بعض العلماء وبحث في المسألة مطولًا وقد دارت بعض الحوارات التي رأيتها مقنعة تمامًا ولكنه لم يقتنع، ويرا أنها من الطيب المباح الذي لا ضرر منه فهو يرقق القلب ويطربه وما إلى ذلك... ولا أخفيكم أن أمي في حالة حزن كبير لما تراه منه، فهو الآن بدأ يرى في الاختلاف ويأخذ الأيسر من الأمور ويقول بأنه يعمل عقله ويستفتي قلبه، وأنه لا يفتي ولكن يأخذ ما اقتنع به من كلام العلماء قبله، يا شيخ أخاف من انتكاسة أخي، ماذا أفعل؟ أخاف ألا يقتصر ذلك على الموسيقى وإنما يتوسع إلى غيرها، بدأت أرى وكأنه يرى اللهو مباح مادام لا يلامس العقيدة والاعتقاد! وقد قال بأنه بدأ يخشع في صلاته ويبكي لأنه رقق قلبه بسماع الموسيقى التي بزعمه تحرك المشاعر وترقق القلب! ولا أراه إلا جاهلًا وأن هذا من تزيين الشيطان له، وليس لديه من العلم مايسلحه ويجعله على بيان لأخذ الحق ورد الباطل ولكنه مقتنع بما قال، ونحن خائفون من أن ينحرف في فكره إلى ماهو أعمق من ذلك، ولقد استعار الآن كتاب (نقد الخطاب السلفي) وهذا ماجعلني أكتب لكم فقد زدت قلقًا، فما نصيحتكم؟\\

    4
    السلام عليكم\لا ادري ماذا اكتب ولكن ساحاول التركيز\مشكلتي لم تعد لدي اي رغبة في التقدم في نواحي الحياة\اعمل منذ عشر سنوات يقال انني ناجحة في عملي\وكنت ناجحة ومتفوقة في دراستي والان احضر الماجستير ولكن منذ خمس سنوات ولم انته بعد\رغبتي في اكماله لن أقول منعدمة ولكن قليلة \تعرضت لضغوط كثيرة في حياتي لا احد يعلم عنها شيئا لانني بطبيعة الحال ليست لدي الصديقة التي تؤتمن على اسراري رغم ان لي من الزميلات الكثير والكثير \حالتي غريبة او انني استغرب نفسي\كنت قديما احب مساعدة الناس والان لا اطيق احدا\احب الاجازة رغم قسوتها ولكن لانها تعزلني قليلا عن جو العمل والضوضاء والناس من حولي\ليست لدي اي رغبة في زيارة احد\اخبروني ان قريبتنا مريضة فلم اكترث قلت لامي وان ماتت فماذا سافعل لها؟\صديقة طفولتي لم ارها منذ اشهر ولا اريد زيارتها\ولماذا انا احمل هم الزيارة وهي لا؟\زميلاتي في العمل يستشيرونني في كثير من امور حياتهم ولا ابخل بمعلومة او نصيحة\لكنني سئمت فما من احد افتح له قلبي \لي من الاخوة 3 اسال الله ان يرعاهم وزوجاتهم والابناء\ان سالت عنهم اتصلوا وتحدثوا قليلا وان مضى اسبوع واثنان ولم أسأل لا يتصل منهم احد\نحن 3 في الثلاثينات وواحد باخر ال20\\حياتي المهنية التدريس واحب تلاميذي جدا واحاول دوما التجديد في طرق تدريسهم\ولكن بين الفينة والأخرى اشعر بالحزن او الالم او الزهق لا أدري هو شعور لا يمكنني وصفه \\انا فتاة عمري 33 عاما احاول الالتزام منذ صغري\احفظ القرآن ولكنني مقصرة في مراجعته بسبب انشغالي الدائم بالتدريس والمذاكرة\عزباء ولكن تمت خطبتي ثلاث مرات وجميعها انتهت بالفسخ لا لشيء ذو اهمية ولكن هو القدر والحمد لله\للاسف انا فتاة ناجحة وذات عقل راجح كما يقال عني وامتاز بقوة الشخصية مع التعامل بلطف مع تلاميذي \اقول للاسف لانني اشعر ان هذه الصفات عزلتني عن المجتمع فدوما اراني اعقل من حولي\هكذا رباني والدي حفظه الله \جعلني ذكية قنوعة منظمة قوية الشخصية راجحة العقل استفيد من كل شيء ولو كان سيئا \وربتني امي- حماها الله - فتاة مؤدبة متدينة قوية تتحمل الصعاب\لربما تظهر كلها مميزات ولكنني حقا تعبت\حاولت التغيير قصصت شعري وغيرت غرفتي واضفت القليل من الديكور ولكن دون جدوى\شعور بالحزن يتسلل بداخلي \احزن على نفسي احيانا نعم اتذكر خالي الاكبر وقد توفى غريقا منذ عامين ويسبقه خالي الأصغر وقد توفي في مثل عمري من ضغط الحياة والمسؤولية\رحمهما الله \من اصعب الامور لي زيارة المريض فانا لا اتحمل رؤية احد يتألم \اخر مرة زرت فيها ابنة عمي والتي تصغرني بعام في مستشفى بعد ان تعرضت لحادث مؤلم توفيت على إثره - رحمها الله.\كانت هذه اخر مرة ادخل فيها مستشفى لازور أحد او اذهب قبل اادفن\فصورتها لم تفارقني وكلما مرض احد او مات في العائلة تذكرتها وتذكرت خالي وانا لم انسهم فهم في دعائي يوميا\لم اعد ابالي بأي شيء يقال لي او عني\ان اخبرتني زميلة بحبها لي او تقديرها لمساعدتي\اقول في نفسي كلام فقط وما ان تنتهي ازمتها فلن اجدها وهذا بالفعل ما يحصل\ان مدحني احد في العمل لا اهتم ولا اكترث\اقول كلها مجاملات وتبجيل لا داعي له فان كان من الادارة فاعدادا لطلب مساعدة قادمة وان كان من الزملاء فهي مجاملة لا فائدة منها\اصبحت لا ابالي باي تعليق او شيء \هذه الحالة منذ زمن ربما عامين كاملين وهي في ازدياد\هل من حل لها؟\وجزاكم الله خيرا

    5
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته \انا أعاني من أعراض القولون العصبي لدي إسهال مزمن طوال الْيَوْمَ و احيانا إمساك و غازات و آلام في البطن في المنطقة اليسرى و توتر  و خروج ريح لا إراديا \و المشكلة مع خروج الريح يخرج سائل لا ادري ما هو يسبب لي احراج بحيث اذا جلست اكثر من 5 دقائق يخرج هذا السائل، و بما اني طالب   في المدرسة فالحصة الدراسية الواحدة تستغرق من 40 الى 45 دقيقة . فأصبح مشتت لا اركز على الدرس و شرح المعلم بل أفكر كيف أقوم من مكاني و اجعل زملائي لا يَرَوْن هذا السائل الذي يتشكل على صورة بقع في ملابسي لأنهم ان رؤني سأكون محرج للغاية .\فأصبحت انطوائي و مكتئب و لا اركز على دراستي و لا على علاقاتي الاجتماعية بسبب هذا الشيء\أتمنى منكم إعطائي حل هذه المشكلة في أسرع وقت ممكن وجزاكم الله خيرا .

    6
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته \يوجد لدي ابن يبلغ من العمر ١٩ عاما وتفاجأت قبل سنه تقريبا انه تعرف على فتاه مصريه عن طريق الفيس بوك وهو الان يرغب في الزواج منها مع العلم اني قمت بتوبيخه عندما علمت بالعلاقه وافهمته انها علاقه محرمه ولايجوز له الاستمرار معها.\الان ارغب في اتخاذ طريقه تجعله يبتعد عن هذه الفتاه وعدم التفكير بها نهائيا.

    7
    إيمانيات / كيف أتصرف؟
    « في: 2018-07-27 »
    السلام عليكم وشكرا لمجهوداتكم في هذا الموقع المبارك.. انا الأبن الأكبر وعمري ٢٥ سنة و متخرج حديثا من كلية الطب لاسرة مكونة من والدي الطبيب المغترب وامي ربة المنزل و٣ إخوة الفرق بين كل منا سنتان .جذور مشكلتي بدأت منذ نهاية المرحلة الثانوية حيث أحرزت درجة عالية في امتحان الشهادة الثانوية والتي تحسنت فيها نسبتي عن نسبتي في الامتحانات الشهرية من 82% الى 91% وتحسني اللافت في الرياضيات التي كنت أعاني منها من 48 درجة من 100(وكان هذا أول رسوب لي في حياتي) في آخر إمتحان شهري ولكن بعد تركيزي على المادة في آخر السنة أحرزت الحمدلله 95 من 100 في إمتحان الشهادة الثانوية ولكن الوالدين الذين كانا يئسا من إحرازي درجة عالية طيلة السنة بعد أحرازي نسبة \91% قالا أنهما لا تعجبها درجتي لأنه لم تتم إذاعتي في التلفاز في المئة الأوائل لما لذلك من وجاهة إجتماعية(لهما ولي أيضا صراحة) حينها أمام الاهل( رغم أنه حينها لم يحرز أحد من معارفي نسبة أكبر من نسبتي ) بالإضافة إلى أنهما صرحا أنهما محبطان لأن نسبتي لم تسمح لي بدخول كلية الطب في أقوى جامعات بلادي وأعرقها و لذلك فضلت أن أختار التخصص الثاني لي وهو علوم الطيران ولكن الوالدين(الذي كان يخبراني دائما منذ صغري بأنه سيجعل لي حرية إختيار تخصصي) إخبراني بالواضح أنه لن يدخلاني مجال الطيران لأنهما لا يرضيان أن يقال لولدهما أنه سائق مثله مثل سائق التاكسي، وحين حاججتهما بالمنطق رفض مواصلة الكلام وحينها لم أجد بدا من أختيار الطب في جامعة أخرى و لكن منذ سنوات الجامعة الأولى حيث حصل لي بعض تعثر دراسي قرابة السنتين بعدما كنت متفوقا على الدفعة في البداية نسبة لبعض التصرفات الصادرة من الوالدين كعدم أعجابهم بدرجاتي الجامعية مهما كانت عالية (حيث كنت أحرز المركز الرابع او الثالث على مستوى الدفعة) على الرغم من اني ابذل قصاري جهدي و المقارنة بين مستواي الدراسي العالي باخوتي الاصغر الذين يحرزون المستويات الأولى في المرحلة الثانوية (وليس العالية فقط) وانهم يرفعون رأسنا أكثر منك والتي تأثرت بها حينها بالإضافة إلى إحساسي بأني دخلت مجال الطب بناء على رغبة الوالدين وليس عن قناعة وكلفتني ثمنا أكاديميا ونفسيا باهظا(خاصة وأني كنت دأئم الإحتقار لنفسي وأقارن حالي بمن هم في المراكز الأولى دائما وارتاح فقط عندما أستعيد أيام مجدي في المرحلة الابتدائية والثانوية) و أصبح تفكيري طوال اليوم في هذه المواضيع على حساب مذاكرتي فبدأت رحلة الرسوب إبتداء من النصف الثاني من السنة الأولى ولا أخفيك أنني كنت كلما تظهر نتيجة رسوب في مادة وأرى مشاعر الغضب وخيبة الأمل فيهم أشعر نحوهم بمشاعر شماتة وإنتقام حتى لو كان ذلك على حسابي وكأنني أقول لهم(أذا لم تعجبكم درجاتي العالية في أمتحان الشهادة الثانوية و بداية الجامعة ولم أرفع رأسكم فأمل أن يعجبكم رسوبي) ولم أخبرهم حينها لأني كنت أرى ألا فائدة من ذلك لأنهم سوف يمدحونني طبعا ولن أصدقهم على كل حال لاني عرفت رايهم الحقيقي مسبقا وأيضا لم أخبر أحدا من أقاربي لأني أيضا لا يهمني رأيهم في درجاتي وقتها بعد أن عرفت رأي الوالدين فيها ولكن عندما بدأوا يقولون اني سبب عدم مذاكرتي هو انك تريد أن (تدلع علينا) وانت فقط تريد أن ترينا انك مراهق ولا تسمع الكلام حاولت أن أصارح الوالد عندما سافرت إليه(خاصة وأنه كان أقل عصبية ومنطقية من الوالدة) بسبب عدم قدرتي على المذاكرة وعندما قلت له السبب عوضا ان يجاوبني بدأ بالصراخ والهروب من إجابة سؤالي(على غير عادته) بألا اقول له ما يغضبه خاصة ان عنده مرض الضغط وحذرني من عاقبة العقوق وسوف ارى النتيجة لاحقا في اولادي وان علي المذاكرة وأدع الثرثرة و عندما رجعت إلى البلاد لأمتحن الملاحق التي رسبت فيها في اول سنة دراسية لي بدأت الوالدة والخالة في الصراخ منذ وصولي من المطار وانك عاق لأنك صرخت في والدك((على الرغم أن هذا لم يحدث وواضح ان أبي إفترى عليهم ، وبالمناسبة أبي من النوع المعقد بشهادة كل أفراد الأسرة ويلعب دور المظلومية كثيرا ولكني غضبت منه حينها لأن هذا الكلام على حساب الحقيقة وأستغل كونه أبا لي في الإفتراء علي))على الرغم من انهما دائما الصراخ في أمهما (اي جدتي)فطبعا منذ ذلك الوقت لم أفتح الموضوع معهم لخشيتي من العقوق و إغضاب أبي ولأنه من الواضح أنهم لا يريدون الصراحة فاصبحت في الجامعه ما بين رسوب او مجرد نجاح و نادرا تكون لي درجات متوسطة.ولكن بعد بضعة سنوات قبل نهاية الجامعة بقليل مررت بواقعة مع والدي حيث اشترى لنا الوالد المغترب عربة و طلب منى عدم قيادتي لها حتى يأتي بعد بضعة شهور ليعلمني أياها وكنت حينها لا أعلم سوى أساسيات القيادة ولكني قررت ألا انتظره بل قررت أن أتعلم القيادة بنفسي وطبعا واجهتني صعوبات جمة في الشهور الأولى حتى اتقنتها بفضل الله بدون مساعدة أحد وتغيرت نظرتي لنفسي كليا وأصبحث أشعر بالفخر بنفسي لأول مرة منذ سنوات طويلة و لكني في نفس الوقت أدركت حينها بعد فوات الأوان أنه ما كان علي أن أشتغل في بداية الجامعة بكلام أمي وأبي لأنهم لا يعلمون قدراتي أكثر من نفسي وكان علي ألا ألتفت لهم وحينها بدأت بالغضب منهما في داخلي لبضعة شهور أنوم وأستيقظ في التفكير على ما ضاع مني بسببهما (دون أن يعني ذلك انني اتهرب من مسؤوليتي)في الجامعة و لم اعلم هل أصارحهم او لا ولكن بعد بضعة أشهر من كتمان ما بداخلي قررت مصارحتهم .. المشكلة انه عندما صارحتهم واضح من ردة فعلهم انهم أدركوا خطئهم وسارعوا لتغيير هذه التصرفات في حق اخوتي الاصغر مني والذين كانوا في بداية الجامعة لكنهم لم يعترفوا بخطئهم في حقي وقالوا بأنني انا المخطئ حينها لأنني أشتغلت بكلامهم فجاوبتهم أنني حينها من الطبيعي ان اتأثر بتصرفاتكم خاصة انكما أبي وامي وانتم قدوتي فقالوا بأنني مخطئ لأنك جعلتنا قدوتك في الحياة بل قدوتك فقط رسول الله صلى الله عليه وسلم واننا لسنا مخطئين في حقك بل ومفترض أن تشكرنا لأننا نعطيك الاكل والشراب والملابس والدواء(وكأنهما يتفضلان علي بحقوقي عليهما ) فاغضبني كلامهم لأنهم ظهروا لي بمنظر المتهربين من أخطائهم وأغضبني أيضا تدخل إخوتي الأصغر مني لصالحهما بكلامهما عن بر الوالدين والتهرب من الموضوع الأساسي وانا لا الومهم كثيرا لأني والدي إحترموهم وقدروا درجاتهم لأنه تمت إذاعتهم في التلفاز في المئة الأوائل على مستوى البلاد في إمتحان الشهادة الثانوية ودخلوا أقوى التخصصات في أعرق الجامعات فتلقائيا لماذا يسببوا لهم المشاكل(طبعا في نهاية الجامعة أصبحت لا ألتفت كالسابق لموضوع هل هذه الجامعة عريقة أولا لا لأن الطالب الجامعي هو من يحدد مستواه بغض النظر عن الجامعة ولكن للأسف بعد فوات الأوان ) ..فقررت ألا ألتفت لكلامهم خاصة وان ذلك الوقت كان موسم إمتحانات (كنت حينئذ راسبا في عدة امتحانات من قبل واقعة قيادة السيارة ) وحاولت أن أركز في مذاكرتي فلم أستطع أن أركز في المنزل لأني كنت غاضبا منهما و كلما أراهما أتذكر ما قالاه فلا استطيع التركيز ففضلت الإقامة مع بعض الأصدقاء والمذاكرة معهم وصراحة لم يقصروا معي وقدموا لي كل الدعم النفسي وبعد حوالي الشهر ظهرت نتيجة الإمتحانات بنجاحي والحمد لله وحينئذ فقط اتوا إلي وقالوا انا مخطئون .. فقلت لهم غاضبا انكم من النوع الذي تقفون فقط مع أبناءهم في لحظات قوتهم وبعد ونجاحهم فقط وتتبرؤن منهم عندما يكونوا في لحظات ضعفهم وفي أمس الحاجة لدعمهم بإعتذارهم على الأقل،ولكني ندمت على غلظتي معهم بعد بضعة أيام وأعتذرت لهم.\مشكلتي الحالية اني بعدما أتقنت القيادة وبدأت اخدم الوالدة في مشاويرها وكانت لدي مشاكل عدة طبعا في الفترة الأولى انه عندما أخطئ اي خطأ كتوقف العربة المفاجئ وكأنها تتخيل أنني استطيع \القيادة بدون أخطاء إصراري على الذهاب بطريق مختصر لا تعلمه الوالدة او اي مشكلة..الخ تبدا بالصراخ فيني امام صديقاتها وأقربائنا وكأني ارتكبت خطأ كبيرا على الرغم من كلام أقربائنا لها بأنني كبرت ولا داعي الصراخ في أمور لا تستحق..في البداية كنت اتجنب الرد عليها ولا آبه بكلامها لأني أصبحت لا ألتفت كثيرا لكلامها السلبي بعد تجربة القيادة لكن يغضبني بشدة ان تصرخ فيني امام الناس و حاولت بضع مرات ان اطلب منها ألا تصرخ فيني فتسكت وتعود تصرخ من جديد في المشوار القادم ،حاولت بضعة شهور أن اكتم غضبي وصراخي لأنها أمي ولكن أندم على ذلك وأقضي كل وقت مذاكرتي لدراسة التخصص في تمني الرجوع لنفس الموقف حتى أصرخ فيها وأفرغ ما في قلبي و أصبحت طول وقت المذاكرة عندما أكون وحدي أقوم بحركات او أقوال او أصرخ بصورة لا أراديةفي تخيل اي رد فعل لي نتيجة لصراخ الوالدة أو فعل الاب او تصرف الخالة كأن أقوم بتخيل الصراخ فيها أو أي رد فعل كنت اتمنى فعله حينها حتى ارتاح ولكنه يكون حلا مؤقتا دائما وبمرور الزمن أصبحت للاسف متعودا على القيام بهذه الحركات مما يسبب لي خفقان القلب بشدة و أحيانا الصداع، وحين تكتشف الوالدة ذلك مصادفة تقول أنني مجنون عقليا\كما اصبحت امي وابي يخبرون الأهل( وانا بحضرتهم أو من خلفي) بسبب عزوفي عن القراءة فترة الجامعة و ما يغضبني بحق تعمدهما ذكر بعد الأخطاء التي وقعت فيها وقتها ولا يذكرون اي خطأ وقعوا هم فيه على الرغم أن أفعالهم وقتها هي السبب الأول في حصول ما حدث لي ورد فعلي الذي يذكرونه امام الناس(ومرة أخرى أقول دون أن يعني ذلك انني اتهرب من مسؤولية خطئي وقتها)فأرتبك حينها لأني لا أدري كيف اتصرف:هل أخبر الأهل أو الضيف بأخطاء وتصرفات والدي حينها واسبب الحرج لهم امام الناس أم أكتم ما في نفسي وأفضل الثانية ولكن بمجرد أن ينتهي اللقاء وأرجع للمذاكرة أقضي الوقت في الندم على عدم ردي عليهم و مرة أخرى اقوم بالتكلم مع نفسي أو السب أوالصراخ مع نفسي وكأني أرد عليهم مما يشوشني بشدة عن المذاكرة حتى وصلت مرحلة لا استطيع مدة يوم كامل أمام الكتب الا في قراءة بضع صفحات بالكاد مما يؤثر على نفسيتي يوما بعد يوم وأقضي كل الوقت في التفكيرلماذا قدر لي ربي ألا أمر بتجربة قيادة السيارة إلا في نهاية الجامعة وليس بدايتها حتى لا يحصل لي ما حصل من تعثر و لماذا لا أكون كأمي التي تنفس عن مشاعرها الغاضبة لاي شخص داخل البيت مباشرة وفي نفس اللحظة حتى لوكان هذا الشخص هم والداها أو زوجها (أبي) او أبناءها ولذلك هي مرتاحة البال (ولا ألومهاعلى ذلك لأن لا أحد ممن تصرخ فيهم يتهمها حينها بالعقوق أو يسكتها بأي طريقة على الرغم أنها خارج البيت ممن يضرب بهم المثل في طيبة الخلق وخدمة الناس والكلام الرزين) بينما أنا أقضي طول الوقت في الخوف من الصراخ فيهما فالعقوق و ما سوف يخبرون به الناس عني لو خالفت كلامهما في أي شيء يتعلق بحياتي.\وطبعا لا أفكر أبدا في اطلاع الوالدين على ذلك لأني مهما أوضحت لهما فلن يعترفا بخطئهما لأنه على حسابهم لأني هذا ما حصل لي معهم منذ سنتين عندما تناقشت معهما وقررت بعدها ألا افتح معهما مواضيع الماضي \لكن صراحة وجدت بعض التنفيس مع اصدقائي وبعض أقاربي كأخوالي (على الرغم انه ليس كاف) ولا احس بمتعة الحياة إلا معهم وأستشيرهم في كثير من مواضع الحياة و الطب و مسارات التخصص الطبي وربما هذا يزعج والدي الطبيب و والدتي نوعا ما لأني لا استشيره في ما أريد التخصص فيه(على الرغم اني أستشرته أولا لكن خياراته واقتراحاته غير مرغوبة بالنسبة لي وأوضحت له ذلك لكنه عوضا أن يرد على أسبابي المقنعة يريدني أن أدخل تخصصه بأي طريقة ويشخصن الموضوع ويقول أني أرفض ذلك بسبب أني عاق ومتكبر لأني لا اسمع نصيحته ويقارنتي باولاد زملائه الأطباء الذين يدخلون نفس تخصص أباءهم وطبعا أنا بيني وبين نفسي لم يقنعني كلامه وصراحة لن أسمح له بلدغي من نفس الخطأ الذي أرتكبه في حقي في الجامعة ولن أرضى أن أكون فأرا للتجارب لهما طيلة حياتي كما أنه بشهادة كل الأسرة من أمي وحتى أخواني يغار أو ينزعج دائما عندما أكون انا السائق ويثني علي الآخرون).كما انه عندما أدخل في أي شجار عادي مع أخوتي يدافعون عنه مباشرة (وبالذات الوالدة) فتقول لي أنك عاق وقليل أدب وتبدأ بذكر ما حصل في الماضي من أي شجار بيني وبينها و انه بدل ان تستأسد على إخوتك فلتذهب للتشاجر مع أصدقاءك على الرغم انه يمكن أن يحصل أتفه من هذا الشجار بين إخوتي ولا تكون ردة فعلها تجاههم كتلك التي تجاهي.. وكالعادة أسكت واتخاشى أن أرد عليها حتى لا أثير غضبها وعندما أذهب للمذاكرة لا استطيع التركيز على الرغم أنه قد تكون مرت شهور على الحادثة ولكني كل يوم أتذكرها و في نفس الوقت أتحاشى ذكره تلك الحادثة او تلك حتى لا أظهر بمظهر الذي ينبش الأحداث من الماضي كأنه لا شغل له غير ذلك على الرغم أن والدي واخواتي يفتحون الماضي الخاص بغيري ولا أحد يعترض .ومما يغيظني أيضا طول الوقت يقوم أبي وأمي بإرسال الرسائل والبوستات في قروب العائلة بالواتساب عن بر الوالدين وعاقبة العقوق كأنه لا يوجد في هذا الدين الا بر الوالدين(أنا طبعا لا آبه بما يقولونه عني لأني أصبحت أعرف نفسي أكثر منهم بعد تجربة القيادة لكني في نفس الوقت لا أريد التصادم معهم كما من المغضب أن طول الوقت ليس لهم كلام غير بر الوالدين و تشويه سمعتي أمام الاهل وطبعا هما من النوع الذي ينشغل فوق اللزوم بكلام الناس ورأيهم ).\لدي أهداف ومشاريع اريد تحقيقها في الحياة وليس أن أموت وأحيا بلا تحقيق أي من أهدافي ولكن أشعر بأن الوقت يضيع من بين يدي في أفكار سخيفة وتافهة تستنزفني ولا تستحق كل هذا التركيز ولكني أحس كأنها من ذلك النوع من الأفكار القهرية الذي يلازمني حتى لو أردت طردها.بإختصار أصبحت لا أريد من هذه الدنيا إلا راحة البال والتركيز على تحقيق أهدافي.\\\المشكلة أنه وقت الإمتحانات أقترب ولذلك أحتاج المزيد من التركيز ولا اريد أن أخسر مرحلة التخصص كما خسرت الجامعة\وعذرا على الإطالة فما هو الحل وشكرا.

    8
    إيمانيات / اخي مع البنات
    « في: 2018-07-27 »
    السلام عليكم ورحمه الله وبراكاته . اخ متزوج وعنده ولد و بنت و هو مغترب عنهم . وفي الفتره الاخيره لاحظنا انه لا يسافر لزياره اولاده لمده طويله 4 سنوات وهو ساكن لوحده في سكنه . وهو يشتغل براتب زين نسبيا . ولكن لا يرسل فلوس لاولاده ولا لاهله و جميع الاوقات تلقيه من غير فلوس ويقوم بالاستدانه من كثير من اصحابه ويصرف علي نفسه فقط . وفي الاونه الاخيره اكتشفنا انه يقوم بمواعده بنات و يصرف عليهن كل رواتبه و يستدين فوق ذال . واكثر من ذالك اكتشف صاحب المحل الذي يعمل فيه انه ياخذ من فلوس والمحل و يصرف علي البنات .وبعد ذالك طالب صاحب المحل بالفلوس الذي اخذها اخي من المحل و هدد بسجنه لانه يملك دليل قوي علي انه اخذ من فلوس المحل . فذهبت والتقيت بصاحب المحل و سدد دين اخي وكان مبلغ كبير بنسبه لنا 50 الف ريال سعودي . واشترط علي اخي ان لا يتواصل معا البنات وقبل بذالك . واخذت منه تلفونه وشريحته . ولان اكتشفت انه يراسلهن من رقم جديد و عندما واجهته بالامر لم ينكر .الان انا في حيره من امري . حيث انه لايبالي بالدنيا ويصرف علي ملذاته فقط . واولاده لايسال عليهم ولا زوجته . وكثرو الناس الذين يستدين منهم والان يطالبون بفلوسهم. اشيرو علي ماذا افعل جزاكم الله خير

    9
    متزوجة من ٢٠ سنة و عن حب عمري ٤٠ سنة زوجي عمره ٥٢ مغتربين من اول زواجنا عندي ٤ ابناء في مراحل مختلفة حياتنا كانت ماشية ما عد بعض الخلافات العادية و تمر و تنسي لكن من حوالي ٦ شهور بدأ زوجي يتكلم في الزواج التاني بدأه بهزار ثم بدا يتكلم عن انه يرغب فيه فعلا و انهرت و غضبت و اتهمني باالتقصير في حقه و في العلاقة كنت في هذا الوقت لدي طفل صغير عمره سنتين يحتاج رعاية و لا يوجد غيري بدأنا نتخانق كتير و نتخاصم و نتصالح لحد ما الموضوع تفجر اكتر و راح كلم اخوتي و قال اني مقصرة و اني لا اسعده في العلاقة لوجود مشكلة عندي في الختان و قال كلام جرحني كتير و انا طلبت الطلاق اكتر من مرة و كلمت اخته الكبرى و لم تكن موافقة على كلامه و غضبت منه بعدها تفاهمنا و قال خلاص انا لغيت فكرة الزواج و نبدأ من الاول الامور هدأت لحد.مأ لكن انا مات داخلي اشياء كثيرة و لم اعد اشعر بأي سعادة و اشعر بالاكتئاب و لا قادرة انسي انه فكر يتزوج علي و لم اعد مثل قبل هذه المشكلة مهمومة دايما و حزينة شئ جوايا مكسور مش عارفة اكمل حياتي معاه بالشكل ده

    10
    طب الأسرة / كثرة النوم
    « في: 2018-07-27 »
    السلام عليكم\اعاني من التعب والارهاق الذي يدفعني للنوم والمكوث في الفراش حتى زواله من اي مجهود ومن اقل مجهود وعملت جميع التحاليل وكانت كلها سليمة فماالحل وشكرا

    11
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته \\جزاكم الله خيرا انا فتاه عمري 28 عام ملتزمه منغير تشدد لم يتقدم لخطبتي احد رغم كثرة الشباب عائلتنا وقرايبنا وابناء قبيلتنا \ولكن في هذا العام تقدم لخطبتي شابين الاول ميسور الحال ذو منصب وعمره مناسب فرحت به جدا ولكن والدي كان رافض تماما ويقول انه لم يرتاح له وكنت احاول اقنعه بكل الطرق ولكنه غضب علي جدا ولم يتناقش معي اتصل على والده ورفضه \\ثم خطبني الثاني فقير جدا ومتشدد جدا ولديه الكثير من الشروط الدقيقه منها انه لا يحب السفر ولا يريدني ان اذهب الى السوق بعد الزواج الا ان يذهب لوحده يشتري لي الملابس هو بنفسه \حتى المهر اشترط اقل من المتعارف عليه كما انه دميم الخلقه ولا عيب في خلقة الله لكن عندما رأيته للمره الاولى لم يعجبني شكله ولا لبسه ابدا واخاف بعد الزواج لا اتقبله اواخجل من انه يمشي بجانبي اووان يرون الناس صوره \كما انه من قبيله تختلف عن عاداتنا الكثيير وامه معروفه بقوتها وشخصيتها المتسلطه \ولكن رغم تلك الاسباب والدي ووالدتي وافقوا واصروا عليه \ثم صليت صلاة الاستخاره ولم ارتاح لكن وافقت خوفا من العنوسه ومن رد فعل والداي \وبعد فتره عقد قراني وكلمته واكتشفت ماهو اسوء في شخصيته عصبي ويحب ان يفرض وجهة نظره حتى في اتفه الامور ولم يعجبني اسلوبه في النصح جاف ومسيطر \وبينما الناس يقولون بعد العقد يعيش الزوجين اجمل فتره في حياتهما انا اعيش في اسوء فتره في حياتي مع شخص لم احبه يوما \اريد الطلاق لكن كل من حولي يقولون لا يصح ان تطلبي الطلاق لسبب غير قوي \ارشدوني جزاكم الله خير انا اتعذب لدرجة اني لم اعد كما السابق اصبحت شاحبه وكئيبه

    12
    السلام عليكم ورحمة الله💓\انا فتى تونسي عمر 19 سنة أعاني من مشكلة لم يستطع اي بشر حلها أشعر اني اسير الى شي يحوم بالظلام قبل ان ادخل في صلب الموضوع أرجو مساعدة لم أجد احد يفهم حالتي أتمنى الرد السريع😢\اشعر ان شيئ في جسمي يتحكم بي أحيانا وأنا اعرف قد مرت بي هذه الحالة من قبل وتعرفت عليها وابي كذلك تعرف عليها وهي المس او السحر ما شابه ذلك فذهبت الى العديد من قارئ القرآن ما يعرفون بالرقاة لكن المشكلة لم ينفع فأكتشف ان هناك مارد في داخلي فتجاهلت الامر واردت التوبة والرجوع لرحمة الله ولكن ايام قليلة وانحرف بإهمال صلواتي والأغرب دخول لباب الشهوات 😟 \قرأت القرآن وسمعته و فعلت كل شي ايضا ذهبت لطبيب نفسي ولكن لم ينفع فتدهورت حالتي مع تطور في عمري أصبحت الآن غير متمكن او يعني متحكم في جسمي اشعر بقوة غريبة أحيانا أتصرف وكأني اقوى شخص عيني تحمر وقبضة يدي تتجمد لأن تصبح عروقي واضحة كثيرا في تلك اللحظة اشعر اذا كان شخص امامي لا ضربته لا مات وتزول هذه الحالة في غضون دقائق ولا والله بعد أشعر ان هناك من يخبرني من داخلي اني في كبر عمر سأكتشف شي لم يحدث في تاريخ البشرية فعلا اخاف والله لم أفهم شي ارجووووكم اريد المساعدة 😢😢😢

    13
    السلام عليكم ورحمة الله :\لم انجح ولم اكن سعيدة في اي مرحلة منذ الطفولة وحتى الان وقد اصبحت في الثلاثينات من العمر اشعر اني فشلت في كل شيء في الدراسة عانيت من الكثير من المشكلات في العلاقات الاجتماعية عانيت جدا كم كنت وحيدة ولم استطع الاندماج الا بعد مضي سنوات في المدرسة تكررت معي المشكلة في الجامعة لم اشعر انني حصلت على ما توقعت من علم وخبرة ولم احسن في علاقاتي الاجتماعية ثم العمل مشاكل لا تنتهي ثم زواج لم اكن ارغب به ثم بعد كل ذلك اصبحت في الثلاثينات واشعر بفشل رهيب لا استطيع ان افعل شيء صحيح كنت اعاني من احباطات لكن ما احس به الان يفوق كل ما سبق اشعر انني اعيش حياة لا ارغب بها ولا استطيع التراجع عنها ولا استطيع اصلاحها اكتب لكم اتمنى المساعدة شاكرة لكم ردكم مسبقا .

    14
    السلام عليكم  انا تزوجت قبل شهر واكتشفت ان زوجتي تدخن وبعدها قررت بترك ذلك ولكن كل ما ذهبت بيت اهلها ورجعت اشم فيها ريحه الدخان ولم اتناقش معاها في هذا الموضوع

    15
    السلام عليكم عمري 35 سنة متزوجة وان ل3 ابناء توعدتني امي بعدم الانحاب بحيث ابني الصغير عمره سنتين تعبت في تربيته كثيرا منذ ولادته الى يومنا   فهو كثير البكاء قالت لي يكفي 3 ابناء احذرك ان تنجبي بعد هذا لكن وقع حمل غير متوقع وانا جد خائفة من مواجهتها حتى اني ادعي ان يخلصني الله من هذا الحمل لكني خائفة من عقاب الله لي كيف اقنعها فهي جد متشددة وقاسية خاصة ان زوجي بدون عمل ارجو النصيحة فانا في حيرة من أمري    واتمنى ان لا يكتمل هذا الحمل  ربي يغفر لي  

    صفحات:
  • 1
  • 2
  • 3
  • ...
  • 1329