عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - Saqerj

صفحات:
  • 1
  • 1
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أختي الكريمة ؛ من استشارتك يبدو لي اإك إنسانة راقية وواعية وطموحة جدا وفقك الله ، ورزقك ماتتمنين .
    بالنسبه لموضوع الاستشارة ابدئي بالتوكل على الله وذلك بنظرة التفاؤل والإيجابية في جميع الأمور ، فلا ترسمي مستقبلك وأحداث حياتك برأسك مسبقا وتعيشيها وتحرمين نفسك متعة المحاولة
    فقد يكون مانخاف منه ونرفضه هو سبب وصولنا لما لا نريد ونحب ،  وكما ذكرتِ الأرزاق بيد رب العباد فهو يسير طريقك بما يناسبك .
    استخيري جيدا ، وتوكلي على الله ، وسلمية أمرك وأمنياتك كلها ، وتأكدي بأن الاه لايضيع أحد أبدا .
    احفظي نفسك ، واجعلي نيتك صافية ، واتركي الباقي على مدبر الأمور .
    أسأل الله أن يوفقك ويرزقك الزوج الصالح .

    2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أسعد الله كل أوقاتك بطاعته ورضاه وبعد الصلاة والسلام عل خير خلق الله .
    أختي الكريمة ؛
    أبدأ ردي بقول النبي ﷺ: ( إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه؛ إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض، وفساد عريض ) .
    تقرير المصير هو مسؤوليتك الأولى قبل كل الآخرين ، وهذا لاينفي أهمية الاستشارة بمن تلمسين لدية الحكمة والرأي السديد .
    نصيحتي لك :
    أولا : الاستعانه بالله قبل كل شي وذلك بصلاة الاستخارة ، فالاستخارة هي التأكيد للخير .
    ثانيا : دوني الإيجابيات والسلبيات في هذا الارتباط لأن التلاقي ليس بالأعمار ، وإنما بالأرواح ، والأرواح جنود مجندة ماتعاوف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف .
    وأسأل الله أن يوفقك لما فيه خير ويرزقك سعادة الدنيا والاخرة .

    3
    السلام عليكم ورحمة الله
    أختي الكريمة أم سارة

    جزاك الله خيرا على نيتك الطيبة وحرصك على صلة الرحم واستمرار العلاقة بين زوجك وأهله .
    قبل كل شي أختي تذكري بأن عليك الاجتهاد ، ولكن لاتضمني التغيير وحصول المراد فعلى قدر استطاعتكِ اجتهدي في النصح والتذكير بثمار صلة الرحم وأثرها في أحب مالديه وهم أبناءه ،فالحياة مثل الأرض كلما زرعت فيها وجدت ثمار جهدك .
    ومن الوسائل الأخرى ، حاولي الإستعانة بأحد أفراد الأسرة من له أثر طيب وعلاقة جيدة بزوجي حتى لاتكوني أنتِ الوحيدة بالمواجهة ، وكما قلت اجتهدي على قدر استطاعتك لكن لايمكن ضمان التغيير
    بل استمري بوصل أسرة زوجك واحرصي على استمرار التواصل بين أبنائك وأسرة والدهم محتسبة الأجر من الله .
    أسأل الله أن يوفقك في وفائك مع أهل زوجك ، واجتهادك في الاستشارة والتخطيط لمستقبلك .
    وتقبلي الدعاء الخالص، والسلام .

    صفحات:
  • 1