عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - خلدون مروان

صفحات:
  • 1
  • 2
  • 1
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا على الاستشارة وعلى ثقتكم بموقع المستشار
    بالنسبة للخفقان وتسرع القلب له عدة أسباب ولابد من تحديد السبب لصرف العلاج
    قد يكون الخفقان او التسرع منتظم او غير منتظم وقد يكون على مستوى الاذيني او البطيني وقد يكون بسبب خلقي ولادي او مكتسب مرافق لمرض قلبي رثوي او التهاب عضلة قلبية او التسرع بسبب غير قلبي بسبب غدي كفرط نشاط الغدة الدرقية او بسبب فقر دم او مترافق مع التهابات او حمى او ترفع حروري او مترافق مع اسباب نفسية كالعصاب والقلق والخوف والرهاب بكل انواعه
    اختي السائلة لابد من التشخيص للوصول للعلاج
    الكشف الطبي الشامل والتأكيد بتخطبط القلب وبعض التحاليل النوعية قد تكون موجهة للتشخيص النهائي
    هناك علاجات بسيطة منظمة لضربات القلب ومهدئة لها يصفها طبيب القلب او طبيب الغدد الصماء بحالة فرط نشاط الغدة الدرقية
    انصحك بشكل اولي زيارة طبيب الاسرة في حيكم وسوف يقوم بتقييم حالتك الصحية وتوجيهك للعلاج المناسب او للطبيب المناسب
    اتمنى لك حياة صحية سعيدة مفعمة بالحيوية والنشاط
    والسلام عليكم

    2
    عزيزتي المستشيرة ؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
    شكرا على ثقتكم بموقع المستشار .
    داء السكري مرض خطير ومزمن وله اختلاطات كثيرة على المدى القريب والبعيد والوقاية منه خير من العلاج .
    يعتمد العلاج على نمط المرض وتصنيفه هل هو من النمط الأول المعتمد على الإنسولين ، أو الثاني غير المعتمد على الإنسولين أو المترافق مع الحمل وله خصائصه المميزة له ، أو المرتبط بالأمراض الهرمونية الأخرى .
    بالنسبة لتشخيص المرض يعتمد على عدة معايير ، وللتبسيط نقول إن السكر الصيامي يجب أن لايتجاوز ١٠٥ وبعد ساعتين من تناول ٧٥ غ من السكر لايتجاوز الساعتين أو بقياس الخضاب الغلوكوزي أو السكر التراكمي عند تجاوزه ل٦.٥ % .
    بالنسبة لتحديد هل هو وراثي أم لا ؟
    نقول أن هناك استعداد وراثي للإصابة وخاصة بوجود أكثر من شخص في العائلة يعاني منه أو وجود سوابق سكر حملي أو بدانة وخلل هرموني أو عوز إفراز الإنسولين لإصابة البنكرياس مناعيا .
    ويمكن الوقاية منه باتباع أساليب الحياة الصحية والنشاط البدني _ في الحركة بركة _ وخاصة المشي اليومي بمالايقل عن نصف ساعة وإنقاص الوزن وضبط الحمية بالطعام المتوازن المحسوب بالسعرات الحرارية وتجنب تناول المشروبات والمأكولات السكرية والنشوية والغازيات المسيئة للصحة والسلامة البدنية .
    إن وجود ارتفاع للضغط يزيد عن ١٣٠/٨٠ عند مرضى السكري يستدعي العلاج بخافضات الضغط وهي تعطي حسب بروتوكول يناسب الأشخاص حسب الأعمار والحالة الصحية للمريض ، ووجود أو عدم وجود اختلاطات للسكري وهي كثيرة وعائية صغرى وكبرى -قلبية وكلوية ودماغية وعصبية مركزية ومحيطية ... إلخ .
    المهم في الأمر إن انقاص الوزن مهم بالرياضة والحمية والحياة الصحية ، والأدوية ممكنة الخافضة للوزن وهي متنوعة حبوب فموية أو حقن حسب توصيات الطبيب المعالج ، ولابد خلال مراحل المرض المختلفة من مراقبة ضبط السكر واتباع خطة علاجية مدروسة ومفصلة حسب كل حالة مرضية يتعاون في وضعها الطبيب المعالج وطبيب السكر والغدد والمرشد الصحي الذي يرسم الخطة العلاجية ككل وخاصة الحمية الغذائية المتوازنة محسوبة السعرات .
    أختي السائلة ؛ أتمنى أن تكون كلماتي مفيدة لك ولجميع أفراد أسرتك ، مع تمنياتي لكم جميعا بدوام الصحة والسعادة .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    3
    (( جرثومة المعدة )) :
     
    نبذة مختصرة :
    هي بكتيريا حلزونية الشكل، تعيش وتتكاثر في الجدران المبطنة للمعدة.
    تعتبر المسبب للعديد من الأمراض في المعدة بما في ذلك القرحة.
    تنتقل عن طريق الأطعمة أو المياه غير النظيفة، أو مشاركة الأواني مع المصاب.
    أهم أعراض الإصابة بها هي: ألم وانتفاخ في البطن، وفقدان الشهية .
    تجنب مشاركة الأواني والحرص على نظافة الأطعمة والمياه من أهم سبل الوقاية.
    تعريف جرثومة المعدة :
    هي بكتيريا حلزونية الشكل، تعيش وتتكاثر في الجدران المبطنة للمعدة، وهي المسبب للعديد من الأمراض في المعدة بما في ذلك القرحة، حيث أن وجود الجرثومة أحد مسببات القرحة وليس العكس، كما يبقى الشخص مصاب بالعدوى ما لم يخضع للعلاج .
     
    مسميات أخرى :
    الجرثومة الملوية البوابية - البكتيريا الحلزونية - هيليكوباكتر بيلوري .
     
    الأسباب :
    تنتقل للإنسان عن طريق الأطعمة، أو المياه والأواني غير النظيفة، أو الاتصال بلعاب الشخص المصاب أو مشاركة الأواني معه.
     
    عوامل الخطورة :
    - العيش مع شخص مصاب بالجرثومة.
    - قلة توفر المياه النظيفة المعقمة.
    - العيش في بلدان نامية ومزدحمة.
    الأعراض :
    *غثيان أو قيء.
    *الانتفاخ.
    *التجشؤ.
    *ألم في البطن.
    *حرقة في المعدة.
    *نقص الشهية.
    متى تجب رؤية الطبيب  :
    عند مواجهة الأعراض التالية :
    _ ألم شديد في البطن ومستمر.
    _ ظهور الدم في القيء.
    _ تلون البراز باللون الأسود، أو ظهور الدم فيه.
    _ فقدان الوزن غير المبرر.
    المضاعفات :
    - التهاب بطانة المعدة.
    - قرحة المعدة.
    - النزيف الداخلي.
    - سرطان المعدة.
    التشخيص :
    *اختبار التنفس بعد تناول مادة اليوريا، وذلك عن طريق النفخ في البالون.
    *التحاليل المخبرية: فحص البراز.
    *المنظار وأخذ عينة من جدار المعدة.
    *لا تفيد تحاليل الدم في عملية العلاج ولا القرار الطبي للطبيب.

    العلاج :
    = المضادات الحيوية.
    = مثبطات مضخة البروتون.
    = مثبطات إفراز الحمض (مثبطات مستقبلات H2 ).
    الوقاية :
    *غسل اليدين بعد استخدام الحمام، وقبل إعداد وتناول الطعام.
    *الحرص على تعقيم المياه وخصوصًا مياه الآبار.
    *الحرص على غسل الخضروات والفواكه جيدًا.
    *تجنب مشاركة الأواني أثناء الأكل والشرب.
    الأسئلة الشائعة :
    س : هل الجرثومة مُعدية ؟
    لا نعلم بالتأكيد كيفية انتقالها، لكن الدراسات أثبتت ازدياد نسبة الإصابة عند أفراد منزل المصاب، ولكن لا يعزل المصاب إنما يُحافظ على نظافة مصادر الطعام والشراب.
    س : هل جرثومة المعدة تسبب السرطان ؟
    نعم، بنسبة ضئيلة ولذلك تكمن أهمية عدم إهمال الأعراض والتقييم الطبي.
    س : هل قشر الرمان يعالج الجرثومة ؟
    لا توجد دراسات محكمة على أنه يعالجها.
    س : هل يمكن علاج جرثومة المعدة بالعسل ؟
    لا توجد دراسة طبية محكمة أثبتت علاجها بالعسل؛ وعدم وجود الدليل لا ينفي الفائدة أو يثبتها.
    المفاهيم الخاطئة :
    يوجد علاج بالجراحة للمصابين بالجرثومة.
    الحقيقة: يكون علاج الجرثومة فقط عن طريق الدواء.
    النفخ بالطعام قد يسبب انتقال الجرثومة.
    الحقيقة: غير صحيح، ولكنها عادة سيئة منهي عنها.
    يمكن علاج جرثومة المعدة بالخل أو الرشاد.
    الحقيقة: لا يمكن علاجها بالخل أو الرشاد.
     





     

    4
    قلب / رد: تسارع دقات القلب
    « في: 2020-01-01 »
    عزيزي المحترم الذي يسأل عن إجابة سؤاله .
    الاستشارة التي تطلب معلومات إضافية حولها ، في الواقع لا توجد علاقة بين عدم انتظام دقات القلب أو زيادة معدل ضربات القلب والتهاب البروستاتا المزمن فيما يتعلق بمعرفتِي ، فقط إذا كان هناك حمى أو التهاب وخفقان ثانوي لهذه الحالة الطبية .
     في بعض الأحيان يمكن أن تظهر اضطرابات الغدة الدرقية في بعض الحالات مع الخفقان وخاصة فرط نشاط الغدة الدرقية ، ثم يمكننا إجراء اختبار مختبر الغدة الدرقية لتشخيص الحالة والعديد من الحالات الهرمونية يمكن أن تأتي مع خفقان وأمراض القلب الاحتقاني ، لذلك من المهم أن تدع مقدم الرعاية الصحية يخبرك عن مرضك وكل المضاعفات التي يمكنك مواجهتها ، ومن المهم أن تعرف عن دوائك ، ولماذا يصف لك طبيبك ذلك ؟! يجب ألا يكون هناك حاجز بينك وبين فريقك الطبي .
    من حقك معرفة  كل وضعك الطبي من أجل صحتك وأفضل خطة للعلاج .

    5
    قلب / رد: تسارع ضربات القلب
    « في: 2019-12-11 »
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا على الاستشارة وعلى ثقتكم بالمستشار .
    أختي السائلة ؛ وفقك الله :
    إن تسارع القلب قد لايكون من منشأ قلبي أو دوائي ولا نفسي ، ولكن يمكن أن يحدث بسبب هرموني كفرط نشاط الغدة الدرقية أو فقر الدم أو الإعياء ، أو مرافق للترفع الحروري أو الصدمة الحرورية أو سوء التغذية وغيرها كثير .
    المهم في الأمر أن يتم إعادة تقيمك صحيا مرة أخرى بالكشف السريري بدقة وتحري ماذكرته سابقا من أسباب ، وقد نلجأ للتأكد من التشخيص بالفحص الشعاعي للغدة الدرقية ، وهرموني دموي ، ودراسة عينة من الدم للكشف عن فقر الدم .
    أتمنى أن تكون إجابتي لك مفيدة .
    عافاك الله وزادك صحة وعافية .
    والسلام عليكم .

    6
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا على الاستشارة وعلى ثقتكم بموقع المستشار .
    عزيزي السائل ؛
    من الواضح أن الأمر مرتبط باختلاف الضغط على طرفي الأذن والجوف الفموي ، وقد يكون لسبب محتمل وجود إلتهاب في الجيوب الأنفية أو البلعوم مع احتقان مرافق في نفيري أوستاش اللذين يصلان التهوية من جوف الفم والبلعوم الأنفي والأذن ، وقد يكون الأمر عارضا ويخف مع زوال العملية الالتهابية و التهاب الطرق التنفسية العليا أو الجيوب الأنفية أو حتى التهاب الأذن الخارجية أو الوسطى .
    التقييم الصحيح من قبل طبيب الرعاية الأولية الذي قد ينصحك بزيارة طبيب الأذن والحنجرة لتفقد البلعوم والأذنين
    قد تكفي العلاجات البسيطة والبخاخات ومزيلات الاحتقان في علاج الحالة وقد تتحسن تدريجيا بتحسن الوضع الصحي عامة وزوال الالتهاب الحاصل في الطرق التنفسية العليا .
    أتمنى لكم دوام الصحة والسعادة .
    في حفظ الله ورعايته .
    والسلام عليكم .

    7
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا على الاستشارة وعلى ثقتكم بالمستشار .
    إن موضوع العادة السرية معقد قليلا وهو عرض لإدمان جنسي ، وهو بحاجة لعلاج سلوكي معرفي وقد يفيد دواء: "الريسبيريدون"  في التقليل منه ومن تكراره ولاعلاقة : "للسيردالود " في العلاج كونه مرخي للعضلات الهيكلية مركزي وله استطبابات أخرى تخص الجهاز العضلي الحركي وتشنج العضلات وعلاجها وليس له دور في علاج العادة السرية .
    الدواء الرئيسي هو نفسي سلوكي ، ورادع ديني ، وخير علاج الزواج لمن يستطيع ذلك .
    هناك علاجات بمضادات الاكتئاب :" كالكلوميبرامين " الذي يفيد في بعض الحالات تحت مراقبة استشاري نفسي .
    أنصحك عزيزي السائل بممارسة الرياضة والممارسات المباحة الصحية والاختلاط الاجتماعي مع الصحبة الصالحة والابتعاد عن الانطواء وإدمان المواقع السيئة في النت ، ووسائل التواصل الاجتماعي والتي ليس فيها أي خير .
    اللجوء للاستشارة النفسية السلوكية لها دور كبير بعون الله .
    أتمنى من الله لك الصلاح والرشاد والصحة والسعادة .
    والسلام عليكم .

    8
    هناك مشكلة اجتماعية ونفسية تتفاقم يوما بعد يوم وننتظر الارشادات القويمة لوضع الضوابط والتخفيف من المخاطر والتواصل الفعال داخل الاسرة لتحديد عوامل الخطر والحد منها
    ولابأس بالاستشارة النفسية الداعمة للحد من الازمة الناجمة عن هذا الادمان
    وفقنا الله واياكم لكل خير
    والسلام عليكم

    9
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا على ثقتكم بالمستشار .
    في الحقيقة من خلال العرض المختصر للحالة الصحية أظن هناك أكثر من مشكلة هضمية ، وهي إلتهاب في المعدة ، وقرحة هضمية وإلتهاب قولون تقرحي حسب نوع العلاجات المطروحة في الاستشارة .
    فهل الغرض من عرضها أنه لايوجد تحسن علاجي أم التأكد من التشخيص أم الوقاية من التبعات المرضية والاختلاطات؟
    على كل حال الذي يجيبك بكل دقة هو تواصلك الفعال مع طبيبك المعالج كونه صرف علاجك على الشكل المعروض
    وأنا أنصحك بكل جدية باتباع الإرشادات الصحية من قبله ، وإن كان هناك عدم تحسن بالمعالجة يعني إنك بحاجة لاستشارة اختصاصي في أمراض الجهاز الهضمي وهو أفضل مني في تحديد سبب المشكلة وتقدير العواقب .
    ولكن العلاج المخفف لألم البطن وشدة الإلتهاب بالجرثومة مفيد للتحكم بشدة الإعراض ، وأيضا الغذاء الصحي والعادات الصحية والحمية المفيدة في منع العواقب قد تنفع مضادات الحموضة في التحكم بالأعراض أيضا .
    فلابد من التشخيص الدقيق للوصول للعلاج الناجع .
    أتمنى لك دوام الصحة والسعادة .
    والسلام عليكم .

    10
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا على الاستشارة وعلى ثقتكم بالمستشار .
    للرد على الاستشارة أعرض عليكم مايلي :
    لتقييم فعالية " الميتفورمين " في تخفيض وزن الجسم ، تم وضع 48 من النساء المصابات بـ NIDDM السكري من النمط الثاني المعالجين بالنظام الغذائي بالسمنة والذين أخفقن في إنقاص وزنهن عن طريق العلاج بالنظام الغذائي على نظام غذائي ADA 1200 سعرة حرارية (رابطة السكري الأمريكية) قبل اختيارهن بشكل عشوائي لتلقي أي من"  الميتفورمين ( 850 مجم) " ،  أو دواء وهمي مرتين يوميًا بطريقة مزدوجة التعمية لمدة 24 أسبوعًا. تسبق فترة علاج وهمي أحادية التعمية لمدة 4 أسابيع وتبعت فترة علاج وهمي أحادية التعمية لمدة 6 أسابيع فترة علاج التعمية المزدوجة لمدة 24 أسبوعًا. الأشخاص الذين عولجوا "بالميتفورمين" استمروا في إنقاص الوزن طوال 24 أسبوعًا من العلاج ؛ كان الحد الأقصى لفقدان الوزن المتوسط ​​هو 8 كجم أكبر من متوسط ​​مجموعة الدواء الوهمي ، مع انخفاض مستويات HbA1C الخضاب الغلوكوزي التراكمي المقابلة ومستوى السكر في الدم في نهاية فترة العلاج النشطة. هذه النتائج تشير إلى أن " الميتفورمين " يقلل من السعرات الحرارية بطريقة تعتمد على الجرعة ويؤدي إلى انخفاض في وزن الجسم في مرضى NIDDM السكري من  النمط الثاني و يعانون من السمنة.
    الخلاصة : أن " المتفورمين ( القلوكوفاج ) " يفيد المرضى من النمط الثاني للسكري ويخضعن لبرنامج علاج البدانة أي الحمية ولا ينصح به للأسوياء ، صحيح إنه ينقص الشهية ولكن ليس مثاليا لعلاج البدانة عند غير مرضى السكري بل هناك طرق علاجية أخرى ونظام غذائي هام وتعديل نمط الحياة بشكل عام والنشاط الحركي البدني ضروري في كل خطة علاجية هادفة لإنقاص الوزن
    والحركة بركة والتوازن الصحي في كل حياتنا هو المفيد .
    وفقكم الله وسدد خطاكم وعافاكم .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    11
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا على الاستشارة وعلى ثقتكم بالمستشار .
    أخي السائل ؛ لاشك بأنك تعاني ، ولكن وصف الشكاية فيه بعض الغموض ، فلو فرضنا أنك مصاب بالدودة الشريطية فإن ماقلته لاينطبق كثيرا عليها ، وخاصة وجود البقع السوداء في البراز ، فلو كانت هي لكانت هناك قطع مربعة الشكل إلى بيضاوية تراها عائمة في حوض الحمام أو في الثياب الداخلية عند كل صباح .فهي ترسل القطع للبراز في سياق مخطط نموها ولاتصعد للحلق أو البلعوم بشكل ظاهر كون رأسها بممصاته تعلق بمخاطية الأمعاء لتتغذى وتمتص الطعام ، وهي تسبب المغص والإمساك وكثيرا من التعب والدوار وعدم الإحساس بالراحة الهضمية ، ويمكن التأكد من تشخيصها عن طريق تحري البراز مجهريا ورؤية القطع الجسدية منها مع البراز أو الثياب الداخلية او في حوض الحمام طافية عقب التبرز ، ولمعرفة حقيقتها يمكن اللجوء للمختبر الخاص بتحري الطفيليات الهضمية والديدان وإن ثبت التشخيص فعلاجها دوائي مضاد للديدان يؤخذ بعد تناول مسهل قوي كزيت الخروع أو كما ذكرت من الوصفات العشبية الشعبية .
    الشفاء منها هين بعون الله ولاداعي للقلق ، فأخصائي أمراض جهاز الهضم قد يطلب بعض التحاليل النوعية والأشعة الخاصة بعد تناول مادة ملونة كصبغة معدة للفحص الشعاعي ، أو يلجأ للتنظير الهضمي إذا صعب عليه ماسبق .
    الوقاية خير من العلاج ، والحفاظ على النظافة الشخصية ، واختيار الطعام الصحي المطهو جيدا هو الهدف ، والشفاء هو الغاية .
    أتمنى لك دوام الصحة والعافية والشفاء من كل الأسقام .
    وفقكم الله .
    والسلام عليكم .

    12
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا على الاستشارة وعلى ثقتكم بموقع المستشار ..
    كما ظهر من الاستشارة أن المريضة تعاني من عدة أمراض مزمنة في الضغط والقلب والسكر وتعب في الجسم وضيق في الصدر .
    _ إن التطور المرضي لحالتها قد يكون بسبب عدم المتابعة المستمرة لعيادة الأمراض المزمنة لمراقبة الضغط والكشف المبكر عن السكر وعن الأمراض المرافقة كقصور الغدة الدرقية أو قصور القلب الناتج عن الاختلاط الوعائي للضغط وعدم انتظام السكر.
    _ إن المتابعة والتقييم الدوري شيء أساسي خاصة قياس خمائر وأنزيمات القلب ومتابعة نسب السكر والكوليسترول والدهون الثلاثية ودراسة الأجواف القلبية بواسطة الآيكو القلبي لتشخيص قصور القلب .
    _ إن اكتشاف الإصابة الوعائية الدماغية قد يكون كاختلاط للسكر أو حادث وعائي كنقص تروية  نتيجة لتصلب عصيدي أو في سياق اختلاط صامت للضغط الدموي المرتفع غير المنضبط بالعلاج
    من الواجب تشخيص الحالة بدقة ووضع العلاج المناسب حسب الموجودات الشعاعية ونتائج التحاليل الدموية .
    _ قد يكون تناول علاج الضغط والسكر ومضادات الكوليسترول وحالات الخثرات المسيلات الدموية الخاضعة للرقابة الدوائية الطبية كل ثلاثة شهور مع تقييم الحالة الصحية في سياق العلاج للأمراض المزمنة هو جوهر العلاج مع اتباع الحمية وتعديل السلوك ونمط الحياة والنوم والنشاط البدني المتوازن المناسب للمرحلة العمرية أحد معايير نجاح العلاج والحفاظ على الصحة .
    _ التوازن الصحي في النوم والمأكل والمشرب واتباع ارشادات الطبيب المعالج هو السبيل لحياة سعيدة وصحة مستدامة بعون الله .
    أتمنى أن تكون الإرشادات الصحية لاقت القبول ، وأتمنى للمريضة الصحة والسعادة .
    وفقكم الله وشفى مريضتكم .
    والسلام عليكم .

    13
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا على الاستشارة
    لاشك أن تناول ( ماء جافيل ) ضار بالصحة وهو خطر على الجهاز الهضمي والتنفسي للأسباب التالية :
    أولا : يمكن أن يسبّب هيبوكلوريت الصوديوم (ماء جافيل ) العديد من المخاطر الصّحيّة في حالة ابتلاع كميات صغيرة منه، مثل الحروق في الفم، والحلق، والمجاري الهوائية، ويسبّب ابتلاع كميات كبيرة منه آلاماً في البطن، والتقيؤ، والإسهال، بالإضافة إلى حدوث صعوبات في التنفس، وعند خلطه مع منتجات حمضية ينتج غاز الكلور الذي يتسبّب في حدوث حرقة في العين والحلق، والسّعال، والتهاب الحلق، وقد يؤدّي التّعرّض للمزيد منه إلى صعوبات في التّنفس، وتورّم الشّعب الهوائيّة ، لذلك لابد من الذهاب للمستشفى فورا لتقدير شدة الإصابة واتخاذ الإجراء الصحي العلاجي المناسب كما يجب اللجوء للاستشارة النفسية والدعم الاجتماعي ومعرفة الدوافع وراء تناوله المتعمد .
    أتمنى لك وللجميع دوام الصحة والسعادة .
    ودمتم سالمين .


    14
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا على الاستشارة وعلى ثقتكم بموقع المستشار
    إن ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول قد يكون بسبب خلل في التنظيم الغذائي و من الضروري تناول الطعام حسب الاحتياج الحقيقي من السعرات الحرارية وحسب الفئة العمرية ومعدل النشاط البدني اليومي .
    إن زيادة الوزن ونقص النشاط البدني والعادات الغذائية الضارة كلها تسبب في كثير من المشاكل الصحية والبدانة أخطرها ما يتضمنه من مخاطر على الجسم ككل وعلى النفس أيضا وكثير من مرضى الاكتئاب يعانون من البدانة .
    وحتى أرسم لكم خطة علاجية غذائية لابد من الكثير من المعطيات كالعمر والجنس والنشاط البدني وحساب معدل السعرات الحرارية اليومية وخطة مدروسة يجب اتباعها لإنقاص الوزن بكل آمان وبأقل إختلاط صحي نتيجة سوء التطبيق أو تجويع الجسم بصورة غير علمية .
    نعم إن مراقبة المحتوى الطعامي واختيار السعرات الأقل حسب حاجة الجسم هي الوسيلة ولكن الرياضة والبرنامج الشمولي المتوازن لحياة صحية هو الأهم وهو قرار مشترك يتخذه المريض بالشراكة مع الطبيب أو من يقوم بالعلاج بالحمية الغذائية او مختص التغذية العلاجية وماهو قائم على العلم وعلى الدليل هو المفيد والسليم والضروري اتباعه .

    لابد من جلسة مراجعة طبية مع طبيبكم لرسم ماهو مناسب لصحتكم من خطة علاجية غذائية ، وإن كان هناك تشبيه مفيد فإن تصميم الخطة الغذائية العلاجية كتفصيل الثوب المناسب لكل فرد
    " فمايلبسه عمر لايلبسه أحمد " إن صح التعبير .
    وفقكم الله
    مع تمنياتي لكم بحياة صحية سعيدة
    والسلام عليكم .

    15
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا على الاستشارة وعلى ثقتكم بموقع المستشار .
    أختي السائلة لاشك أن لفقر الدم دور في الصداع والوهن وألم العظم والدوخة وخفة الرأس وغيرها من الأعراض المقلقة للشخص العادي وكما فهمت من استشارتك إنك راجعت طبيب أمراض عصبية وشخص لك أن الأمر مرتبط بمرض الشقيقة العصبي وهو الأقرب لتشخيص حالتك حسب سياق الاستشارة ، إن تناول علاجات مخففة للضغط والنبض كدواء " البروبرانولول " هام في الوقاية والعلاج من الحالات المرضية المصاحبة بالقلق وشدة النبض وخفقان القلب وعادة تعطى بجرعة خفيفة ولاداعي للخوف من الدواء فهو أساسي بالإضافة لمشتقات " الانتي تريبتان " وتوصف من قبل طبيب الأعصاب بوصفة طبية مراقبة الجرعة وهناك بخاخ بالأنف كذلك يفيد بمثل هذه الحالات ، كما أن الشقيقة تزداد كهجمات أحيانا بدون سبب أو عند الجوع والمرض ونقص السوائل وفقر الدم المرافق والشدة النفسية .
    متابعة طبيبك والتواصل معه بكل شفافية خير سبل للعلاج والتقليل من الهجمات والسيطرة على الأعراض
    شفاك الله أختي السائلة وألهمك الله الصبر ومنحك الشفاء العاجل بدون أي اختلاطات أو آثار سلبية لأي دواء مستخدم في سياق خطة العلاج .
    وأتمنى لك دوام الصحة والسعادة والعمر المديد في طاعة الرحمن .
    والسلام عليكم .

    صفحات:
  • 1
  • 2