عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - سحر صلاح

صفحات:
  • 1
  • 1
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      بالبداية أرحب بك أختي الكريمة في موقعكم المبارك موقع المستشار ونشكر لكم تواصلكم وثقتكم بالموقع .                     
      ذكرتِ برسالتك أن ابنتك حفظها الله كانت تعاني من مشكلة وهي أنها كان يصدر منها أفعال وسلوكيات سلبية خارجه عن سيطرتها وبعد الإنتهاء من الموقف ترجع وتعتذر لك وتقول أن هذه الأفعال شيء خارج عن إرادتها وذلك كان في عام 2007 وبعد  تم علاجها ولله الحمد والمنه تعافت من هذا الأمر ولكن الآن المشكلة بأخوها كما ذكرتِ إنه وهو في سن الخامسة من عمره ظهرت عليه نفس المشكلة ولكن بشكل آخر  وذهبتم به إلى الطبيب ووصف له علاج "ديباكين شراب" وعلى حسب ذكرك إنه ولله الحمد تحسنت حالته بشكل كبير ولكنها لم تنتهي الأعراض تماماً ولكنكم أوقفتم العلاج الذي وصفه الطبيب بالتدريج من تلقاء أنفسكم وتراجعت حالته إلى أن وصلت أنه انخفض مستواه الدراسي وأصبح عنده قلة تركيز وتبول لا إرادي كما تفضلتِ وذكرتِ بالرسالة إنه يوجد تاريخ عائلي لمرض الوسواس القهري وهذا لأشخاص ذوي قرابة لكم من الدرجة الأولى حتى أنت كنت تعاني من نفس الإضطراب وعلى حسب قولك الحمد لله ربي عافاكِ منه .
    الآن السؤال : لماذا توفقتم عن علاج ابنكم ولَم تواصلوا ؟
    علماً بأن هذه الحالات تحتاج إلى علاج سلوكي ومعرفي وتكون بداية العلاج بهم وخصوصاً عندما ظهرت عليه الأعراض في عمر صغير ومن الممكن أن يقرر الطبيب أن الشخص محتاج لوصفة الدواء إلى جانب العلاج المعرفي والسلوكي .
      نصيحتي لكم أن تتوجهوا بالطفل إلى طبيب مختص يفحص الحالة جيداً مع ذكر التاريخ العائلي وبعد التشخيص عليكم الإلتزام بالعلاج وعدم أخذ قرارات في هذه الخطوة إلا بعد أخذ مشورة الطبيب المتابع لحالة الطفل .
     بالنسبة لسؤالك إنكم تغيروا الطبيب نصيحتي لكم  : نعم إذهبوا إلى طبيب آخر يكون ملم أكثر بهذه الحالات خصوصاً أن هذا الطبيب لم يعترف أن الطفل يعاني من شيء .                                                وبالنسبة لسؤالكم ما هذه الحالة ؟ وماذا تسمى هذا ما يقرره الطبيب المختص .
    أما بالنسبة إلى استمرار الحالة أكيد إن الله مع العلاج ربي يرفع عنه فليس من داء إلا وله دواء .
     أدعو المولى عز وجل أن يشفي ولدك ويمن عليه بالصحة والعافية كما أطلب منك التواصل على الموقع لتابعة تحسن إبنك بإذن الله .   

    صفحات:
  • 1