عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - عفاف الحربي

صفحات:
  • 1
  • 1
     السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    أختي الكريمة ؛ في البداية نشكر لك ثقتك بنا والتواصل معنا .
    أيتها الفاضلة ؛ مشكلتك في زوجك عصبيته ويفتعل المشاكل كما ذكرتِ برسالتك .
    أعلم أختي الفاضلة ؛ بأن الحياة بشكل عام و الحياة الزوجية بشكل خاص يعترضها المنغصات والأكدار التي تكدر خواطرنا
    ولكن أختي علينا أن نعلم حقيقتها وأنها هكذا ولا يعني أن نقف مكتوفي الأيدي في ذلك بل نحسن التعامل معها ونبحث عن السبب في عصبية الزوج ؟ هل كان من أول الزواج أم أنه عارض حالي؟
    وإذا علمتِ السبب حاولي إزالته أو قدر ما تستطيعين تركه .
    وإذا كان يعصب على أتفه الأمور هناك عدة افتراضات نضعها ولا يعني إنها السبب بل نحاول في مساعدتك لإيجاد السبب الحقيقي لتحسني التعامل معه .
    -ربما ضغط العمل !
    -ربما عليه ديون مالية وما شابه ذلك !
    -ربما مشاكل مع عائلته !
    وربما أختي انشغالك عنه بأعمالك الوظيفية أو مع طفلتك ولم تكوني كما في السابق ، وعمر زواجكما حديث وتحتاجان إلى القرب أكثر والاهتمام المتبادل بينكما ، والتركيز على السلبيات كثيرا يؤدي إلى عواقب .
    لذا أختي الكريمة ؛ تذكري المعروف بينكما دائما ولا تضعي المشكلة عليه فقط .
    _ماذا كنتِ تفعلين بالسابق وتركتِ فعله في الوقت الحاضر ؟
    كيف اهتمامك بنفسك ؟
    _الانشغال بما يفيدك في الحياة الزوجية مطلب ، كحضور البرامج التدريبية الخاصة بالمتزوجين أو بالنت ، الآن ضعي كل ما تحتاجين أن تتعلميه وبضغطه زر تخرج لك القائمة.
    _اعلمي أختي الفاضلة ؛ ماهي حقوقك وواجباتك ولا ترهقي نفسك بالتفكير في المشكلة فكري بالحلول وكيف تطبقينها ، وفكري بالأساليب التي تغير من نظرتك وتعامل من أجل نفسك أولا ومن أجل التبعل لزوجك والتعامل الحسن معه .
    _أختي الكريمة ؛علينا أن نغير أنفسنا نحن وسيكون لنا بصمه وآثر بالمحيطين بنا ، ليس علينا أن نغير فلان أو فلانه بل نحن سبب إذا كان أو لم يكن فلا نرهق أنفسنا بذلك ، فإن فعلتِ ذلك في تغير الزوج فأنت تسيرين في الطريق الغير صحيح .
    فإذا أختي عليك باختصار :
    *أن تحسني التعامل مع نفسك ، وتعززي ذاتك وتطوريها .
    *لا تحملي نفسك أعباء ليست من مسؤولياتك .
    *اطلبي منه ما تردين من ملبس ومصروفات ولا تعطي نفسك حقا إلا وأنت راضية عنه ومتنازلة ، فهو المسؤول عن الإنفاق عليك وربما يجدك مكتفيه ولا تطلبين منه شيء ويشعر بعدم أهميته لديك.
    *الانشغال بما يفيدك دائما من قراءة واطلاع أو حضور برامج أو حتى دخول مراكز تحفيظ .
    *غيري أفكارك وطريقتك ، وجددي روحك بالطاعة والقرب من الله .
    *أيضا أن تجهزي يوم مع زوجك خاص تقومين على كل الترتيبات ويكون هناك حوار هادئ بينكما ، وتتحاوران عن حياتكما كيف كانت وكيف تريدان أن تصبح .
    *كوني فطنة ذكية في حسن التعامل والقدرة على الحوار .
    *استغلي بعض المناسبات التي تصنعينها بينكما بمناسبة أو غير مناسبة فهي تقرب بينكما وتزيد المودة .

    عليك أختي مع كل ذلك أن تتقربي من الله بالدعاء في تسخير زوجك لك ، والصدقة والبذل في معرفة السبب حتى تستطيعي العلاج .
    بارك الله بك ، ونشكرك مرة أخرى ، ونسأل الله أن يصلح أحوالكما ويديم عليكما المودة والمحبة .
    والسلام .
     

    2
    شؤون زوجية / رد: زوجيه
    « في: 2020-01-15 »
    وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
    أختي الكريمة ؛ نشكر لك ثقتك بنا والتواصل معنا وهذا  يدل  على حرصك ورغبتك في التعامل الصحيح مع المشكلة .
    أقدر حالتك وشعورك الذي يؤلمك ، فالحياة الزوجية فيها الكثير من المواقف التي تجعلنا نتوقف وقتا للبحث والاستشارة لمعرفة الخطوات والرؤية الصحيحة في حياتنا ، وأيضا هدة المواقف تجعلنا نقترب من الزوج أو نبتعد عن الزوجة والعكس أيضا
    لذا أختي الكريمة ؛ مشكلتك تجعلك تفكرين بالعقل وترك العاطفة ولا يعني أن نلغيها بل نتعامل معها كما هي ولا نبالغ بالحزن أو نتوقف عن الحياة وتزداد بنا المشاكل النفسية التي يتطلب منا زيارة المختص .
    لذا أتمنى أن تتبعي مايلي :
    _كوني واعية بأن مشاعرك هي وقتية وبيدك بعد الله اتخاد القرار في استمرارها أو التوقف عنها ، ويتطلب ذلك أن نتحكم في أفكارنا ولا نبالغ ويمتد بنا مسلسل الأفكار السلبية التي تقطف منا زهرة الحياة ومهجتها .
    _تزودي بالمعرفة والاطلاع الدائم فيما يفيدك في المقام الأول ويفيد أسرتك .
    _ابحثي لك عن متنفس في العمل أو صناعة عمل حتى لو عن بعد أو حضور دورات تدريبية في تطوير الذات وعن الأسرة .
    _اقرئي وابحثي فنحن بالحياة و الدنيا نعبد الله ثم نعمر الأرض ونبقي لأنفسنا الآثر .
    _فكري أختي الكريمة مادا تردين ؟ وماهي أهدافك في الحياة لنفسك ثم أبنائك ؟
    _فرغي كل الضغوطات التي تجعلك تتوقفين عن رؤية الحياة وتفكرين في الانتقام أو الانتحار
    لماذا كل ذلك ؟ ومن أجل من ؟ وما دنب أبناءك .؟
    _لا تجعلي للشيطان مدخل وتزودي من الخير رردي " يارب " في كل حين وستأتيك العطايا والبركات .
    _حياتك مع زوجك بعدما تهدئين اجلسي معه كوني واضحة وصريحه قولي له مايؤذيك ويكدر خاطرك ، اخبريه بحقك عليه وإن كان هناك ضرر فتجتمعان للاتفاق وسلامة الصدر .
    _أعلم أختي بأن قلبك لا يحتمل ويتألم فالزواج من أخرى كالمصيبة تقع على المرأة وتنقلب حياتها ، لكن لا يعني هذا أن نتبع أهواءنا ونعترض على أقدار الله بل نرضى بالقضاء والقدر ونرضي ربنا ولا نخسر الآخرة بسبب دنيا فانية .
    _اقرئي الكثير من سيرة المصطفى عليه السلام وتعامله مع زوجاته ثم ماتتضررين منه في نفسك وبه تخسرين ، وأخبري زوجك وطالبيه بحقوقك معه حتى وإن لم يبالي .
    _لا ننسى أيضا أختي الكريمة ؛ أن تهتمي بنفسك وتغيري روتين حياتك فهي فرصة لك استغليها فيما يعود عليك بالمنفعة .
    _لتعلمي أن أكثر ما يؤدي الآخرين ليس الزواج من أخرى بل هو كلام الناس الذي يصيب الأرواح وتتوقف فلا تسمعي لأحد إلا من يخاف الله ويكون عونا لك ، فلا تخسري نفسك أختي فالانتحار تخسري به دنياك ودينك فهل ترضين ذلك لنفسك ؟
    _الجنه حفت بالمكاره فتغلبي على عثرات الحياة بإيمانك وتعلقك بالله فهو كاشف الضر وفارج الهم .
    _الانتقام أيضا ربما تربحين كما تزينه لك نفسك والشيطان ولكنك خاسرة ، لذا أختي الكريمة ؛ عليك بالصدقة الاستغفار والصلاة وتحري أوقات الإجابة بالدعاء وتسخير زوجك لك ولأبناءه .
    _تذكري كل محنة فيها منحن وعطايا وبركات من الرزاق الكريم .
    _اشغلي وقتك بما يفيد أبنائك فهم يحتاجون لك أكثر .
    _إذا كان هناك مراكز تطوعية اشتركي بها واخدمي مجتمعك .
    _ابحثي عن وظيفة وطوري نفسك .
    _اهتمي بنفسك كثيرا فهي تستحق الحياة والبسمة والسعادة ، ومع كل ذلك حق زوجك لا تقصري به ومعه بل خافي الله به .
    _تذكري أن مايعترضك فترة تطول أو تقصير وهذا بيدك وحدك بعد الله .
    _نشكر لك تواصلك مرة أخرى ونسأل الله عز وجل بتفريج همك وتسخير زوجك ويرزقك من حيث لا تحتسبين .
    والله ولي ذلك والقادر عليه .
    والسلام عليكم .

    صفحات:
  • 1