عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - 1002966883

صفحات:
  • 1
  • 1
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    نشكر لك يا ابنتي التواصل مع موقع المستشار .
    _يا ابنتي استغلي وقتك فيما يفيدك في الدين والدنيا .
    _اقتربي من الله بآداء العبادات في أوقاتها .
    _طوري نفسك بالاشتراك في الدورات والقراءة في الكتب النافعة ومشاهدة البرامج الهادفة .
    _ابتعدي عن هذه الألعاب والوسائل التي تقربك من هؤلاء الشباب .
    _غيري رقم جوالك الذي تواصلتِ به معهم ، وكذلك الماسنجر .
    _اقتربي من أهلك أكثر .
    _إياك وكثرت الجلوس لوحدك لأنه من مداخل الشيطان عليك .
    _انتبهي على دراستك .
    _اعلمي أن هولاء الشباب ذئاب وكاذبون .

    حفظك الله بحفظه ، ووفقك لكل خير .

    2
    شكراً لك أختي الكريمة على تواصلك ..
    وهذه بعض الأمور التي أوصيك بها لعل الله أن ينفعك بها ..
       إشغال وقت الابن بما ينفعه في أمور دينه ودنياه .
       التقرب من الابن وحثه على الصحبة الصالحة .
       مشاركته في هذا البرنامج بما ينفع من مقالات وفوائد .
       عد القسوة والشدة والتوبيخ عندما نرى الابن ينشغل كثيراً بهذا البرنامج أو غيره .
       القدوة بمعنى أنه لا يلام الابن إذا كان الكبار في البيت شغلهم الشاغل النت والواتساب .
       وضع قانون في البيت بخصوص النت من حيث أوقات الاستخدام حتى لا تضيع أوقات الكبار والصغار بغير فائدة .
       التعاون بين أفراد الاسرة على تطبيق القوانين الأسرية التي يتم الاتفاق عليها .
       وللاستزادة عليك التواصل مع الهاتف الاستشاري 920000900 .


    3
    شكراً لك أختي الكريمة على تواصلك .. وهذه بعض الأمور التي أوصيك بها لعل الله أن ينفعك بها :
       عليك أن تتقبلي فكرة أنه قد تنتهي هذه الخطوبة .
       المؤمنُ في هذه الدنيا يتعرَّض لعددٍ مِن المواقف والظروف المفاجئة، والتي قد تُحزنه، ويظْهَر منها أنها شرٌّ، بينما قد يكون الأمر عكس ذلك؛ فالباري - عز وجل - يقول في محكم تنزيله: ﴿ وعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا ﴾ [النساء: 19]، والعكس بالعكس .
       لا تحمل هَمَّها؛ إذ أنك ستنسى كلَّ ما كان بمجرد أن يرزقك الله بمن قدَّره وكتبَه لك، ولن تكونَ تلك الحادثة بعد مرور الوقت إلا ذِكْرَى عابرة وصورة زائلة، لا تتردَّد على الخاطر إلا كما يتردد الطيفُ الخفيفُ لا يأبه له صاحبُه ولا يعبأ به .
       يجب أن تعلمي أنك شخص متميز مهما حدث في هذه الخطوبة ، ولا يجب أن تقلل من ثقتك بنفسك فأنت شخص فريد من نوعه ولا تشبهي أي شخص آخر فلابد أن تؤمني بقدراتك ومواهبك وأنه لديك الكثير لتقدميه في المستقبل ، وعليك بالعطاء واستغلال الأوقات فيما ينفع .
       انظري للموضوع نظرة متفائلة وقولي الحمد لله أنه حدث ذلك في الخطوبة بدلاً من حدوثه بعد الزواج ، وركزي على الجوانب الإيجابية ، واتركي الجوانب السلبية ، وابتعدي تماماً عن تذكر المحادثات والكلمات التي كانت بينكما والأحداث التي جمعتكما .
       أما شعورُ الحزن لديك فهو ردُّ فعل طبيعي جدًّا يحْصُل في مثْلِ هذه المواقف، لكن سرعان ما يزول مع مرور الوقت، خصوصًا إذا صاحب ذلك رضًا وتوكُّلٌ على الله .
       وأما إن كنت تريدين الانتظار لعله أن يشفى مما أصابه فلك ذلك ، وكذلك إذا كنت لا تمانعين أن تكون زوجة ثانية له فلك ذلك .
       وللاستزادة عليك التواصل مع الهاتف الاستشاري 920000900 .

    4
    عليك بأمور منها ..
    * أولاً : أصلحي ما بينك وبين الله ، عليك بإصلاح السرائر .
    * تقدير الذات بأن نؤمن بما عندنا من مواهب وقدرات ونستثمرها بما يعود علينا وعلى الناس بالنفع .
    * تطوير الذات واكتساب مهارات وفنيات جديدة .
    * الابتسامة: فهي مفتاحٌ سحريّ نفتح به قلوب الناس. فهذه الإشراقة تفتح القلب و تذهب بالبغض .
    * السلام : كلمات التحيّة بين الناس ترحيبٌ وحفاوةٌ وإعراب عن المودّة والمصافاة و إنها تقرب بين الأشخاص .
    * علم الآخرين : أبواب التأثير سريعاً، عليك بتعليم الناس أمر ماً، لغة إذا كنت تجيدها، مهارة، أي شيء جديد يفيدهم، والأمر لا يتعلق بالتعليم فحسب بل في حقيقة الأمر بالإتقان، علمهم بحب، بشغف، بطرق مبتكرة… هكذا ستبقى في ذاكرتهم زمناً طويلاً.
    * ساعد الآخرين : أول أبواب التأثير في الآخرين، أن تساعدهم، والأمر ليس مادياً بالمعنى السطحي، الأمر أغلبه – إن لم يكن كله – يتعلق بالأمور المعنوية .
    * الإنصات و الاستماع الجيد : الاهتمام إلى ما يقول الآخر، خصلة طيِّبة تعبِّر عن تعاطف ودود مع المتكلِّم وإحترامه بحيث نتركه يُفضي بكلّ ما لديه من دون مقاطعة .
    * أظهري الاهتمام بمن حولك فهذا الأمر يقرب قلوب الناس لك ويجعلك مؤثرة فيهم .
    * أظهري مشاعر الاحترام والتعاطف مع الآخرين .
    * كلمات الشكر و التقدير : تعبير جميل عن الامتنان والعرفان لمن يسدي إليك معروفاً، بل هي محفّزات على أن تستزيده، ولذا فإنّ من الواجب علينا أن نشكر المحسن .
    * وفقك الله لكل خير .

    5
    شكراً لك أختي الكريمة على تواصلك ..
    الرد على استشارتك من خلال نقاط :
    * التعاون بين الزوجين في تربية الأولاد له بالغ في نجاح التربية .
    * العقاب يكون بالحرمان أفضل من الضرب .
    * التركيز على الHمور الإيجابية لدى الأطفال ، وغض الطرف عن السلبيات .
    * غرس القيم في نفوسهم بشتى الطرق .
    * وضع برنامج لهم لإشغال أوقاتهم .
    * الصبر في التربية .
    * عدم إهمال دور المراقبة من الزوجين للأبناء .
    * بدل من الدعاء عليهم .. الدعاء لهم بالصلاح .. وهذا هو الظن بك لأنك من خريجات مدارس التحفيظ كما ذكرتِ .
    * الأطفال لا يفهمون هذه التصرفات الغير لائقة التي ذكرتيها وإنما يفعلونها من باب المحاكاة لما شاهدوه .
    * عدم السماح بإحتكاك الأجساد في اللعب، أو الضرب على المؤخرة جدًّا، أو مزاحًا، أو المسح باليد على أي منطقة بالجسد، أو التقبيل من الفم، والخد عند السلام .
    * كما يجب تعليم الطفل ستر عورته عن العيون عند خلع الملابس لأي سبب؛ ليشب على الحياء.
    * كما يجب صيانة الطفل عن العَوْرات المصوَّرة أيضًا من أي نوع؛ كالمجلات، والأعمال الفنية كالمسلسلات، والأفلام، والمسرحيات، والبرامج التي تتداول الأمور الخاصة.
    * عدم إطلاع الأطفال على الممارسات الجنسية للحيوانات الأليفة، وغيرها.
    * يجب مشاهدة الأبوين للأفلام الكرتونية، والألعاب الإلكترونية قبل إجازة الطفل لرؤيتها، أو اللعب بها؛ لصيانته من أي فيلم كرتوني، أو لعبة إلكترونية تحتوي على ما لا يجوز له رؤيته من العورات.
    * لا يجوز التحدُّث عن أي أمر من الأمور الجنسية أمام الأطفال.
    * يجب التفريق في المضاجع بين الأطفال؛ كما جاء في الحديث عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر، وفرِّقوا بينهم في المضاجع)).

    6
    شكراً لك أختي الكريمة على تواصلك ..
    والرد على استشارتك بعدة أمور .. منها :
    *كوني صديقة لبنتك .
    *خذيها معك في المناسبات والاجتماعات العامة حتى يتعرف الناس عليها .
    *أخبريها بأنها غالية وهذه الطريقة التي تستخدمها في الإرتباط بأي رجل تشعر الطرف الآخر بأنها مبتذلة لا قيمة لها .
    *اخبريها بأن الزواج الذي هذه بدايته فمصيره للشكوك والظنون والانفصال .. والواقع يشهد بذلك . 
    *إذا أصرت على التواصل مع هذا الشاب .. قولي لها بأن تطلب منه التقدم الرسمي لها .. وأن تضع وقت لذلك .
    *انتبهي من طريقة ردّك على سؤال الناس (هل تقدم لها أحد؟) بأن البنت لا تريد الزواج وتفكر في إكمال دراستها .. هذا الرد يشعر المستمع بأنكم لا تريدون تزويجها .
    *حاولي معها بأن تتواصل معه الهاتف الاستشاري ٩٢٠٠٠٠٩٠٠ .
    *أكثري من الدعاء لها بالهدية والتوفيق والصلاح والزوج الصالح .

    صفحات:
  • 1