عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - سالم

صفحات:
  • 1
  • 1
    السلام عليكم
    أشكركم لإختياركم موقع المستشار
    من الأسباب التي تجعل الطفل يكره المدرسة عدم تكيفه مع البيئة المدرسية و عدم قدرته على الإنسجام مع بقية الطلاب ، و كذلك التدليل الزائد للطفل في المنزل و اختلافها عن تعامل المعلم و عدم تقبل الطفل طريقة المعلم .
    ولعلاج هذه المشكلة أنصح بالآتي :
    - التواصل مع المرشد الطلابي بالمدرسة ومعلم الصف لمساعدة الطالب على التكيف مع البيئة المدرسية .
    -مساعدة الطفل على تكوين علاقات جيدة مع زملاءه بالصف .
    -منح الطالب بعض الجوائز التشجعية داخل الفصل .
    -عدم إجبار الطفل على المذاكرة وقت طويل وممل .
    -إعطاء الطفل فرصة للتعبير عن رأيه و أفكاره ومشاعره و الإستماع له .
    _إشراك الطفل في الأنشطة ألا صفية التي تتناسب مع مواهبه و أفكاره .
    - وقبل هذا الدعاء له بالهدايه والصلاح .
    تحياتي .


























    ا

    2
    السلام عليكم
    أشكرك لإختيارك موقع المستشار
    أختي الكريمة ..
    في هذه المرحلة العمرية يبدأ الطفل في تكوين شخصيته ويحاول لفت الانتباه تجاهه وخاصة إذا كان هناك طفل يصغره و يجد من والديه اهتمام أكثر ويلجأ إلى العناد و فرض الرأي مما يثير غضب الوالدين في بعض الأحيان و هنا تأتي حكمة و صبر الوالدان على التعامل مع الطفل وحتى تستطيع التعامل مع طفلتك بطريقة تربوية صحيحة أنصحك بالآتي :
    - تجاهل بعض سلوك طفلتك التي لاتؤثر على سلامتها .
    -عدم تلبية كل طلباتها حتى لو أصرت .
    -إشغال الطفلة في بعض الأعمال التي تتناسب مع عمرها .
    - عدم مقارنتها بالأطفال الآخرين .
    -الإبتعاد عن الإيذاء النفسي و الجسدي للطفلة .
    -دمج الطفلة مع أطفال في عمرها .
    - عدم إجبار الطفلة على الأكل في الأوقات التي تحددينها .
    -الطفله في هذه المرحلة العمرية عندها القدرة على التعلم والفهم وتحتاج إلى تعزيز كل سلوك إيجابي في شخصيتها .
    -إبعاد الطفله عن المشاكل الزوجية التي تنعكس سلبا على عدم شعورها بالأمان الأسري .
    -عدم تشتيت الطفلة بين إختلاف تعامل الوالدين في تربيتها .
    -في تعاملك مع طفلتك يجب الابتعاد عن الانفعالات و الضغوطات النفسية .
    وقبل هذا كله الدعاء للطفلة بالهداية و الصلاح .
    تحياتي .

    3
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أختي الكريمة..
    في وقت من الأوقات نجد أنفسنا في حيرة بين فرصتين من فرص الحياة كلاهما تساعدنا على بناء مستقبلنا كما ذكرتِ (الدراسة الجامعية والوظيفة) ، ولكن حتى نستطيع أن نختار الأفضل يجب أن نحدد مستوى الاحتياج بين الفرصتين ..
    ومن خلال ما ذكرتِ أرى أن تختاري الوظيفة لدعمها كل جوانب حياتك واحتياجاتك وكذلك خلق الفرص للدراسة الجامعية وخاصة أنك في بداية دراستك الجامعية وفي حال توفر الدخل المادي يمكنكِ الالتحاق بالدراسة الجامعية الأهلية أو الدراسة عن بعد أو من خلال الدراسة بالجامعات الإلكترونية .
    أتمنى من الله لكِ التوفيق  .

    4
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    يسعدني اختيارك لموقع المستشار..
    الأخت إيمان ما تحدثتِ عنه من مشاعر حب تجاه معلمك لمادة الجغرافيا, هذه المشاعر والأحاسيس لا تعبر عن حب صادق , إنما هي مشاعر عابرة مرتبطة بوقت محدد (فترة المرحلة الدراسية) وخاصة أن المرحلة الزمنية التي تعيشيها تحمل كثير من العاطفة والاندفاع تجاه مشاعرك بعيداً عن التفكير بالمنطق والعقل .
    أنصحكِ أن تفكرِي أكثر بمستقبلك الدراسي وتكون هذه المشاعر في هذه المرحلة العمرية موجهه تجاه أسرتك الأم والأب والإخوة والأخوات ، وكما ذكرت سابقا هذه مشاعر عابرة ممكن السيطرة عليها عندما نفكر أكثر بالعقل والمنطق .
    أختي إيمان أتمنى من الله لك التوفيق بحياتك الدراسية . 

    صفحات:
  • 1