عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - مستشار أسري

صفحات:
  • 1
  • 2
  • 3
  • ...
  • 213
  • 1






    بقلم الدكتور/ محمد سيد الشوربجي
    مدرس التخدير والرعاية المركزة - طب عين شمس

    كانت مصر من أوائل الدول في العالم العربي والشرق الأوسط في بناء نظام فعال ومتكامل للعمل على زيادة وقدرة مجال التخدير في عمليات جراحة القلب والصدر وغيرها من الجراحات الدقيقة وذلك لتحقيق هدف ضمان الجودة وتوفير الأمان للمريض وبالتالي تحسين جودة الخدمات الصحية بغرفة العمليات.
    ويرصد التاريخ منذ مئات السنين بأن الأطباء المسلمين من أوائل الذين هدفوا إلى فكرة تخفيف آلام الإنسانية. فهم وراء اكتشاف علم التخدير حيث أطلقوا عليه اسم المرقد أي المخدر واستخدامه في التخدير الكلي في العمليات الجراحية وهم أيضًا من ابتكروا أداة التخدير (الإسفنجية المخدرة) كما في ورد كتاب (عيون الأنباء في طبقات الأطباء) لأبو الفتوح التونسي حيث يتم وضع المخدر بها وتوضع على أنف المريض ليمتص الدم المادة المخدرة ويذهب المريض في نوم عميق وتتم العملية الجراحية بدون ألم.

    جهود العلماء المسلمين فى خدمة الأنسانية
    وقد بحث الإنسان بحثًا دؤوبًا منذ أزمنة سحيقة عن طريقة لتسكين الآلام للتمكن من التدخل الجراحي وأسفر هذا البحث عن اكتشاف بعض العقاقير ذات الأصل النباتي والتي تقلل الإحساس بالألم مثل الأفيونات ((opium ومن المؤكد أن التخدير أحدث ثورة في عالم الطب والعلاج وجعل ما كان مستحيلًا بالأمس ممكنًا اليوم وللعلم أن الطبيب والشاعر الأمريكي (أوليفر هوتون) هو أول من أطلق على التخدير اسم Ansthia وهي كلمة إغريقية معروفة تعني (فقدان الإحساس). وعن علم التخدير سئل آلاف الأطباء عن أعظم اكتشاف طبي أفاد البشرية في الألف عام الأخيرة وكانت إجاباتهم واحدة وهي علم التخدير.
    تنتهج مستشفيات ومراكز جراحات القلب منظومة متكاملة لتحديث علم التخدير جراحات القلب وذلك لكى يتناسب مع احتياجات مريض القلب والتى تتم خلال أطباء التخدير المؤهلين في هذا المجال الحيوي الهام.
    وقد واكب هذا التطور السريع في مجال التخدير التطور في صناعة الأجهزة الطبية وكانت أهم مساهمة علمية تقنية هي اكتشاف ماكينة القلب الصناعي والتي يمكن بواسطتها تحويل الدورة الدموية عن القلب مما يتيح للجراح أن يقوم بجراحته للقلب وهو في حالة سكون.

    وأحب أن أذكر أن الدور المحوري للعملية التخديرية لا يبدأ فقط في مسرح غرفة العمليات كما يعلم الكثير ولكن يبدأ منذ دخول المريض للمستشفى لعمل الفحص الإكلينيكي الشامل على أجهزة الجسم المختلفة كالجهاز الدوري والقلب بقياس الضغط والنبض وكالجهاز التنفسي بالكشف على الصدر وعمل وظائف التنفس مع عمل التحاليل المهمة مثل صورة الدم الكاملة (CBC) ووظائف السيولة والتجلط (PT/PTT) ووظائف الكلى والكبد (kidney &liver function) وتحليل الفيروسات الكبدية ((HCV/HBV.
    ويعتبر الأيكو (Echocardiography) الأشعة التليفزيونية على القلب من الضروريات الأساسية لتحضير المريض لعملية القلب المفتوح وذلك لأهميته في معرفة قوة وحالة عضلة القلب والصمامات كالصمام الأورطي والميترالي.

    وأخيرًا تم عمل القسطرة التشخيصية لشرايين القلب التاجية (coronary angio) وخصوصًا لمرضى جراحات ترقيع الشرايين التاجية.
    إن كل هذه الإجراءات تضمن وصول المريض للحالة الصحية الأفضل لحين خضوعه للجراحة إن شاء الله ولا يفوتنا الحديث عن أهمية التوجيه السلوكي للمريض للاستجابة لتعليمات طبيب التخدير وجراح القلب لتحقيق الهدف المنشود وعلى سبيل المثال فإن التزام المريض بتناول أدوية الضغط والقلب بانتظام حتى صباح العملية يساعد في ثبات ضغط ونبض المريض في فترات العملية ويحسن من النتائج المرجوة.
    ولهذا فإن معرفة المريض ودرايته بتاريخه المرضي وعلمه التام بكل علاماته وعلاجاته يوفر الكثير من الجهد على طبيب التخدير وجراحة القلب ويساعد على توفير مناخ التخدير الآمن والفعال.
    يعود التخدير ليلعب دوره الأساسي في العمليات عبر مجموعة متكاملة من الإجراءات والاحتياطات ومنها:

    1-               إتباع القواعد الحاكمة للحد من انتقال العدوى والأمراض في العمليات وما لذلك من تأثير إيجابي في التقليل من المضاعفات وأعداد الوفيات وتقليل فترات إبقاء المريض في المستشفى وتخفيض تكاليف العلاج وبالتالي المساهمة في تحسين الاقتصاد القومي ومن ضمن هذه الاحتياطات ارتداء أغطية الرأس والأقنعة الوقائية للجهاز التنفسي مع تعقيم الآلات والمعدات الجراحية وإتباع الطرق السليمة في إعطاء المضادات الحيوية بأنواعها وجرعاتها قبل الجراحة.

    2-               يلتزم طبيب التخدير بالقواعد التعقيمية عند تركيب الكانيولات الوريدية والشريانية وقسطرة الوريد المركزية وأيضًا في تركيب الأنابيب الحنجرية للمريض.

    3-               إتباع قائمة التحقق من السلامة في العمليات الجراحية كالتأكد من اسم المريض الثلاثي وتحديد مسمى العملية وأسماء طاقم العمليات وإعادة كشف التخدير الإكلينيكي ومعرفة ما إذا كان هناك حساسية من أدوية سابقة مثل المضادات الحيوية.

    4-               التأكد من كفاءة الأجهزة الطبية مثل (المونيتور) لمتابعة العلامات الحيوية كالنبض والضغط ونسبة الأكسجين في الدم وجهاز التنفس الصناعي ومراقبة خطة صيانة الأجهزة مع مهندس الأجهزة الطبية.

    5-               التعامل الدقيق مع الأدوية الخاصة بغرف العمليات وتصنيفها لخطورتها في التعامل إلى (الأدوية المشابهة والأدوية عالية الخطورة والأدوية عالية التركيز) وإعطاء كل مجموعة من الأدوية ألوانًا مختلفة مميزة والتأكيد على طاقم الأطباء والتمريض ضرورة الاستخدام الصحيح لهذه الأدوية.

    كما يقوم طبيب التخدير بمتابعة تأثير الأدوية المعطاة للمريض أثناء الجراحة وتسجيل المحاليل المعطاة للمريض والدم ومشتقاته كالبلازما.

    6-               الالتزام بالتأكد من توفر الدم والبلازما والصفائح الدموية ببنك الدم عن طريق وجود كارت التبرع وذلك لاحتياج المريض لنقل الدم في فترات العملية مع التأكد من فصيلة دم المريض قبل نقل الدم.

    7-               المتابعة الدقيقة والدورية للعلامات الحيوية على جهاز المونيتور والعلامات النفسية على جهاز التنفس الصناعي منذ بدء التخدير وحتى نهاية العملية لضمان التعامل السريع والتدخل السليم مع المريض.

    لقد أضاف جهاز الإيكو عن طريق المريء TEE(Transoesphgealecho) الكثير في متابعة ديناميكية ووظائف القلب طوال فترة العملية وتقييم كفاءة التدخل الجراحي في نهاية الجراحة.

    وأخيرًا بعد انتهاء العملية يقوم طبيب التخدير بتسليم المريض إلى طبيب الرعاية المركزة وإبلاغه بكل تفاصيل العملية كنوعية وجرعات أدوية التخدير وقراءات العلامات الحيوية وكل الأحداث الطبية والجراحية ثم تقوم الرعاية المركزة بالمتابعة الدقيقة للمريض حتى الشفاء بإذن الله.


    2










    يعتقد بعض الأشخاص أن إهمال وجبة الإفطار يساعد في إنقاص الوزن، ولكن الدراسات تشير إلى أن من لا يتناولون الإفطار يعوضون ذلك بأكل كمية أكبر من الطعام على وجبة الغداء، لذلك فإنه من غير المجدي الاستغناء عن هذه الوجبة بدعوى إنقاص الوزن.

    وقد حذرت الدراسات العلمية الغذائية الأخيرة من إهمال وجبة الإفطار؛ فهي أول وجبة تستقبلها المعدة في اليوم حيث تنتقل المواد الغذائية المهضومة إلى الكبد وتتحول إلى دم يسري في العروق، ومنه إلى جميع خلايا الجسم، ومن هنا يجب الاهتمام بوجبة الإفطار لإمداد الجسم باحتياجاته لتجنيبه ما قد يصيبه من متاعب.

    وأكدت دراسة أن أهمية تناول وجبة الإفطار تكمن في قدرتها على تهيئة الجسم للنشاط اليومي في العمل أو التعلم، حيث تمنح الجسم القدرة على الحركة والإنتاج، كما أنها تنبه الذهن وتساعده على التركيز خلال فترة الدوام وذلك من خلال إمداد الفرد بالطاقة والسعرات الحرارية اللازمة لذلك.

    للكبار والصغارأثبتت الدراسات أن وجبة الإفطار الصباحية لا تفيد الأطفال والشباب فحسب، بل مفيدة لكبار السن أيضًا، هذا ما أثبتته دراسة طبية جديدة بالجمعية الأمريكية للعلوم الغذائية، والجمعية الأمريكية للتغذية السريرية، وأفادت هذه الدراسة بأن تناول طعام الإفطار يحسن الذاكرة والقدرات الإدراكية عند المسنين وذلك بعد مراقبة عدد من الأشخاص تراوحت أعمارهم من 61-79 عامًا، تناول عدد منهم طعام الإفطار (بروتين نقي أو نشويات أو دهون نقية)، فكان أداؤهم في فحوصات الذاكرة عاليًا وذلك بعد تناوله بربع ساعة، مهما كانت نوعية الأطعمة، في حين سجل المشاركون الذين لم يتناولوا الإفطار درجات أقل في اختبارات الذاكرة والقوى الإدراكية.

    وأكد البحث أن تناول أي نوع من الطعام في وجبة الإفطار يعزز القدرات الذهنية ويقوي الذاكرة.كما أن ممارسة الرياضة بانتظام والمحافظة على الوزن السليم وتناول أغذية قليلة الدهون المشبعة والغنية بالألياف والفواكه والخضراوات يساعد في المحافظة على قوة الذاكرة والمهارات الإدراكية والقدرات الذهنية على المدى الطويل.

    مساوئ إهمال وجبة الإفطار للصغارإهمال وجبة الإفطار المتوازنة بالمنزل يزيد من فرص تناول الأطفال للمأكولات المصنعة والمعلبة مثل المشروبات الغازية والحلويات أثناء تواجدهم في المدرسة لاحتوائها على كميات عالية جدًّا من الدهون والسعرات الحرارية العالية؛ مما يؤدي إلى الإصابة بالسمنة وكذلك زيادة فرص التعرض لأمراض القلب نتيجة استهلاك كميات عالية جدًّا من الدهون وارتفاع كولسترول الدم.ويفضل شرب الماء بمجرد الاستيقاظ من النوم بحيث لا يكون ذلك على حساب تناول المواد الغذائية المهمة للجسم مثل الحليب، على أن يكون الماء فاترًا؛ لأن الماء البارد يمكن أن يسبب تقلصًا في جدار المعدة مما يؤدي إلى الشعور بالألم. 

    وجبة متوازنة:تمثل وجبة الإفطار ثلث الاحتياجات اليومية من الطاقة والعناصر الغذائية، ولذلك لابد أن تكون وجبة متوازنة صحية ومحتوية على جميع العناصر الغذائية من بروتين ونشويات وقليل من الدهون وخاصة الدهون المشبعة بالإضافة إلى الفيتامينات الموجودة في الخضروات والفاكهة والمعادن وأهمها معدن الكالسيوم الموجود في الحليب ومشتقاته من الأجبان التي تساعد على نمو وتقوية العظام.وللحصول على وجبة غذائية كاملة في بداية النوم ينصح بأن يشتمل الإفطار على:كوب من الحليب مع قليل من السكر + شريحة من الخبز + قطعة من الجبن أو بيضة، ويفضل ثمرة فاكهة من الفواكه المتوفرة مع عدم الثبات على نظام غذائي موحد، بل يستبدل بالجبن مثلاً قطعة من المربى.. وهكذا.
    إلا أن الحليب يجب أن يرافق وجبة الإفطار في جميع مراحل حياة الإنسان من الطفولة المبكرة وحتى الشيخوخة.ـــــــــــــــــــــــــــــــــالمصدر : مجلة الاسرة


    3







    بقلم د.خالد سعد النجار

    لا شك أن تناول الوجبات السريعة من الأمور التي استحدثت في النظام الغذائي العربي، وذلك ضمن حمى العولمة التي أصابت العالم. وعلى الرغم من أن الثقافة الأمريكية تدعي أنها ثقافة الجسد الوظيفي الذي يتسم بالنحافة والرشاقة والقوة بسبب ركام المكملات الغذائية الدوائية التي أفرطت الحضارة الأمريكية في إنتاجها...بالرغم من هذا، فإن هذه الوجبات تحوي معدلات عالية من السعرات الحرارية وخاوية من العناصر المغذية، وتنطوي على الكثير من الأضرار الصحية بالغة الخطورة، مما جعلها تلعب دورا أساسيا في أمراض هذا العصر، كما أنها سبب جوهري في فتور العلاقات الاجتماعية والتباعد الأسرى بعد أن كان الطعام هو الذي يجمع أفراد كل الأسرة ثلاثة مرات يوميا على الأقل.

    مشاكل صحية
    إن تناول الأطفال لهذا النوع من الوجبات بما تحتويه من كميات كبيرة من الدهون ومكسبات الطعم، تؤثر على كيمياء المخ، وتسلبهم الإرادة في التوقف عن تناول هذه الوجبات مثلما يحدث مع المدخنين، كما أظهرت الأبحاث أن كثرة تناول الوجبات السريعة تعمل على تنشيط الجين الخاص بالسمنة بصورة مرضية.
    وقد تنبهت إلى هذا الخطر أكثر من 20 ولاية أمريكية، ومنعت طلاب المدارس من تناول هذه الوجبات لوجود علاقة بينها وبين الإصابة بالأنيميا وفقر الدم وارتفاع نسبة الكولسترول، بجانب وجود علاقة بين المشروبات المرفقة مع هذه الوجبات التي تحتوى على الصودا وبين الإصابة بهشاشة العظام وعسر الهضم.

    علاقتها بالسمنة
    لا شك أن السمنة تعتبر من أخطر الأمراض التي تهدد صحة الإنسان، وهى تعتبر أول الأعراض الناتجة عن تناول مثل هذه الوجبات السريعة، خاصة عند الأطفال، فقد ذكرت دراسة حديثة أجراها العلماء البريطانيون أن الأطفال في بريطانيا أكثر عرضه للأمراض الخطيرة الناتجة من تناول الوجبات السريعة، وأوضحت الدراسة أن10% من الأطفال مصابون بالسمنة، بينما يعانى 20 % من الوزن الزائد، مع زيادة حالات الوفيات بين الأطفال.
    وتقول (جين واردل) أستاذة علم النفس الإكلينيكي بجامعة لندن: منذ 30 عاما فقط كانت البدانة شيئا نادرا بين الأطفال، لم نكن نسمع عن البدانة المفرطة والزائدة .. إنني اعتقد بوجود شيء ما غريب لدي هؤلاء الأطفال، واعتقد أنهم يعانون من حساسية في علاقتهم بالأطعمة أو أجهزة تخزين الدهون.
    وتضيف (جين) قائلة: إن الناس يعرفون أن البدانة مرتبطة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، لكنه خلال الآونة الأخيرة تكشفت لدينا نتائج مذهلة تربط بين السمنة والإصابة بالسرطان.

    مزيد من الأخطار
    أظهرت دراسة أمريكية أن تناول الوجبات السريعة يزيد درجة قصر النظر بالمقارنة بتناول الوجبات الغذائية الغنية بالبروتين، وقد أكد الباحثون أن زيادة استهلاك الأطعمة النشوية في مراحل الطفولة والشباب قد يكون وراء زيادة معدلات الإصابة بقصر النظر.
    أيضا كشف بحث جديد نشرته مجلة الصدر «Thorax» البريطانية عن أن هناك علاقة بين زيادة تناول الأطفال الوجبات السريعة التي انتشرت مؤخرًا، وكذلك الأطعمة المغلّفة مثل البطاطس الشيبسي، وإهمالهم تناول الفواكه والخضراوات، وزيادة أعراض مرض الربو الشعبي لديهم؛ بسبب عدم احتواء هذه الوجبات السريعة على مضادات الأكسدة التي تفيد الجسم، والتي توجد في الألبان والأغذية الطازجة كالفاكهة والخضراوات.

    وقد ثبت من خلال البحث الذي قاده البروفيسور (أنتوني سبتون) – الأستاذ بقسم طب البيئة والمجتمع بجامعة «أباردين»- زيادة نسبة التعرض لأزمات الربو الشعبي في الأطفال الذين يتناولون الأطعمة والوجبات السريعة، ويخلو طعامهم من مضادات الأكسدة – التي توجد في الألبان والخضراوات - والأطعمة التي تحتوي على فيتامين «هـ» والكالسيوم والمغنيسيوم والصوديوم والفوسفات، وقد تسبب ذلك في زيادة نسبة الإصابة بالربو ثلاثة أضعاف عن الأطفال الذين يعيشون في بيئة الريف ويتناولون الخضراوات والألبان.
    وأوضحت باحثة أمريكية أن تناول السكريات‏ والأطعمة السريعة‏ والدهون بكثرة يغير سلوك الأطفال‏، وأن الوجبات السريعة تدفع إلى خمول العقل وكسله وإلى ترهل الجسم!
    كما ذكرت مجلة «نيو ساينتيست» (new scientist) مؤخرًا أن ما يحصل عليه الجسم من الدهون الموجودة بكثرة في الساندويتشات السريعة‏ ووجبات الشوارع يسبب أضرارًا بالغة بالمخ،‏ ويؤذي قدرة الذاكرة؛‏ لأن هذا الغذاء يمنع وصول الجلوكوز إلى المخ بكمية كافية.
    ويكمن الحل الجذري لمشكلة بدانة الأطفال في رأي هؤلاء الخبراء فيما يصفونه بتعديل وتغيير البيئة التي نعيش فيها، أو إعادة عقارب الساعة إلي الوراء لعشرات السنين فيما يتعلق بالغذاء، فاليوم يتم أعداد أغذية غنية بالطاقة والدهون للأطفال..والبدانة تحدث عند الأطفال بسبب هذه الدهون لأنهم يكتسبون طاقة أكثر مما ينفقون.

    مضار اجتماعية
    هذا فضلا على أن ظاهرة الوجبات السريعة تمثل أحد مظاهر التغريب التي غزت أمتنا، والتي أفقدتنا حس التماسك الاجتماعي، والدفء الأسري.
    فلقد نشأت ثقافة الـ «تيك أويي» هذه لتلبي حاجة اجتماعية طارئة على المجتمع الغربي، الذي تهيمن فيه المادة لدرجة أن من لا يلتزم فيه بمواعيد الطعام يمكن أن تضيع عليه أجرة عمله في ذلك اليوم، بل ومن لا يلتزم بالمواعيد عمومًا فإن هذا يؤدي إلى تعقيد حياته وإصابتها بالركود والشلل.
    ولا شك في أن هذا النظام والالتزام في المواعيد من الآداب الحميدة التي حث عليها الإسلام، وأمرنا بها باعتبارها ضمن الوفاء بالعهود. لكن إن كنا نحن المسلمين ننظر إليها هكذا، فإن المجتمعات الغربية لم تعتبرها أدبًا في الحياة، بل عبئًا أخلاقيًا، وأسهمت ضغوط الحياة المادية في الغرب في إنتاج ثقافة الـ «تيك أويي» لتساعد الناس على انتهاز الوقت واستغلاله.

    وبدلاً من قيام الرجل بتناول الإفطار والغداء والعشاء في بيته، وسط أهله، بين أمه وأبيه، أو مع زوجه، أو وسط بنيه، صار يتناول أي طعام يحصل عليه من الطريق أو من جانب عمله أو من أي مكان.
    إن ثقافة الـ «تيك أويي» هذه قد أدت إلى تقليص الفترة التي يجلس فيها الآباء مع الأبناء...لقد كان الأب قديمًا يتناول فطوره بالمنزل مع أهل بيته, وكان البيت يرسل لمن في الخارج طعامه، وكان الأب في منتصف النهار يقيل في بيته متبعًا إياه بتناول وجبة الغداء مع أهله، ثم تكون وجبة المساء التي تكاد تجمع الجميع في دفء عائلي نفتقده هذه الأيام.

    وخلال هذه الجلسات كان الأهل يتواصلون، فينقلون القيم الاجتماعية التي يريد المجتمع الحفاظ عليها بين بعضهم بعضًا، فيستمع الأب أو الأم إلى مشكلات الأبناء ويوجهونها، ثم يسمعون الاعتراضات ويردون عليها، ثم يعرفون موطن الخلل الذي لم تعالجه الجلسة فيسعون إلى زيادة مساحة الوقت المخصص لعلاجها.

    أما اليوم، فالسهر الطويل أمام أجهزة التلفزة يعقبه نوم حتى الظهيرة، يعقبه صحو متعجل، بغرض الذهاب إلى مكان العمل، والفطور يكون «تيك أويي»، ويكون المحظوظ من عملت له أمه هذا الـ «تيك أويي» فلا يزال محملاً بمحبتها وحنانها، وبراعتها في صناعة الغذاء المفيد أولاً واللذيذ ثانيًا.
    بينما يكون الأب قد ذهب إلى العمل، وربما قام متأخرًا فذهب إلى العمل رافضًا أن يحمل طعامه في يده، معتمدًا على أن السوق فيه «تيك أويي».
    وتتناول الأم إفطارها وحيدة شاعرة بالعزلة، هذا إذا كنت ربة منزل.

    وفي وقت الغداء الأب قد يأتي مبكرًا لتناول الغداء أو لا يأتي لانشغاله، والابن يكون مع الرفاق أو في المدرسة يلهو أو في النادي، أو يحضر إلى البيت من دون التزام بموعد يجمع الأسرة كلها معًا.
    وفي المساء تجد الأولاد خارج البيت يتناولون طعام الـ «تيك أويي»، بينما الأم والأب في المنزل وحدهما، إن جمعهما عشاء.

    وهكذا ضاعت من بيوتنا قيمة غالية حيث انفرط عقد جلسة تجمع الأسرة ثلاث مرات يوميًا.. تلك هي عواقب ثقافة الـ «تيك أويي» التي تقودنا إلى ضرر بدني واجتماعي، لا يعلم مداه إلا الله تعالى وحده.



    4







    بقلم أ. د. علي فؤاد مخيمر

    في الحقيقة إن حالة المرأةِ المُدخِّنة - التي لا تُدرِك حجم الضرر الذي تُلحِقه بنفسها وبجنينها - حالةٌ مؤلِمةٌ تستدعي الوقوف والتأمل والنصيحة؛ فهناك آثارٌ على الأم قبل حدوث الحمل، وتدخين الأم لأكثرَ مِن 20 سيجارة في اليوم يمكن أن يسبب:

    1- ضعف الإباضة بسبب تأثير النيكوتين، وهذا يُؤخِّر الحمل.

    2- الدورة الطمثية (الشهرية) تكون أقصر، ولا تأخذ الدورة الطبيعية لنمو وإفراز الهرمونات ونظافة الرحم من الخلايا المتعلقة به، وقد تتباعد المدة بين طمث وطمث، وقد يحدث انقطاع الطمث لمدة تستمر شهورًا عديدة، ويصحب الدورةَ آلامٌ شديدة نتيجة التسمم التَّبغيِّ المُزْمِن.

    3- قد يُسبِّب التدخين حصولَ الحمل خارج الرحم بسبب إضعاف النيكوتين لحركة الأنابيب.

    4- يُسبِّب التدخين نقص التروية في الرحم، وهو وصول الدورة الدموية للرحم؛ مما يُضعِف تعشيشَ البُوَيضة الملقَّحة ويحدث الإجهاض.

    5- يسبب التدخين عند المرأة عدمَ الرغبة الجنسية وبلوغ سن اليأس مبكرًا.

    أثر التدخين على الجنين والمولود:

    1- ازدياد احتمال الإسقاط العفوي؛ أي: يكون إجهاضهن أيسرَ، خاصةً عند تدخين أكثر من 20 سيجارة في اليوم، والسبب ضَعف التروية في الرحم.

    2- تعاني المرأة المُدخِّنة الحامل من الغثيان والقيء، ومشاكل كثيرة أخرى أكثر مما تعانيه المرأة غير المدخنة.

    3- نقص وزن المولود، فمِن الثابت علميًّا أن مولود أمهاتٍ مُدخِّنات خلال العمل يُولَدون ناقصي الوزن بما يعادل 300 جرام أو أكثر، وهذا مقدار لا يُستهان به، خصوصًا إذا وُلِد الطفل قبل تمام الحمل.

    4- نقص الأكسجين بسبب مرور أول أوكسيد الكربون الذي ينجُمُ عن تدخين الأم إلى دم الجنين.

    5- أثبتت الدراسات أن تدخين المرأة الحامل يؤذي مشيمتَها، ويؤثِّر على نموها وقيامها بعملها؛ مما يؤذي الجنين كثيرًا، فيُعِيق نموه وتطوره بالشكل الصحيح، وقد يؤدي إلى تشوُّهه أو موته، أو ولادته قبل انتهاء فترة الحمل.

    6- أثبتت الدراساتُ التي أجراها الباحثون على النساء المدخِّنات أن الولادةَ المبكرة تحدث عندهن بنسبة أعلى بكثير مِن حدوثها عند اللواتي لا يُدَخِّنَّ.

    7- والأخطر من ذلك أَنْ أثبتَتِ التحاليل المخبرية أن ثدي الأم المدخِّنة - التي تستهلِك 20 سيجارة يوميًّا - يُفرِز مادَّة النيكوتين السامة مع حليب الرضاعة، بمعدلٍ يصل إلى نصف جرام لكل لتر من الحليب، وهذا النيكوتين يُسمِّم الأطفال الذين يعتمدون في غذائهم على الرضاعة فقط من أثداء أُمهاتهم المدخنات، وأضف إلى ذلك أن كمية الحليب التي يفرزها ثدى الأم المدخنة تكون عادة قليلة ولا تكفي لإرضاع وليدها.

    أثر التدخين السلبي على جنين الأم الحامل:
    ويُقصَد بالتدخين السلبي أن تتعرَّض الحامل للدُّخَان مِن قبل أشخاص يُدخِّنون حولها - خاصة الزوج - دونَ أن تُدخِّن هي بنفسها، وقد ثبت التأثير السلبي للتدخين السلبي على الجنين والأم بنفس مقدار التدخين العادي، وقد يصل إلى حدِّ أن الشخص غيرَ المُدخِّن المُعرَّض للدُّخَان قد يتعرض لضررٍ يعادل تدخينه لعشر سجائر في اليوم، وسبحان الله، فعلى الرغم مِن كل تقدم فقد تستمرُّ بعض النساء في التدخين غيرَ عابئات بما يُلحِقْنَه بأنفسهنَّ وأولادهنَّ مِن أذًى وضرر مُؤكَّدَينِ


    5










    هل تعلم أن البوتاسيوم من أكثر المعادن الضرورية لصحة جسمك؟ ولسوء الحظ، ربما ينتبه البعض إلى أهمية المعادن الأخرى مثل الكالسيوم والحديد ويغفلوا دور البوتاسيوم، ولكنه بلا شك من أكثر العناصر التي يحتاجها الجسم لصحة ووظيفة الكثير من الأعضاء، ولأن الجسم لا ينتج البوتاسيوم بطبيعته، فدوماً ما يتساءل الكثيرون، اين يوجد البوتاسيوم في الأطعمة؟ 



    وفي هذا المقال، نقدم لكم أعزائي القراء أكثر الأطعمة الصحية التي تحتوي عليه، فتابعوا معنا. 

    لماذا يحتاج الجسم البوتاسيوم؟ 

    يحتاج الجسم البوتاسيوم بشكل أساسي لتنظيم العديد من العمليات، فالحصول على ما يكفي من البوتاسيوم ضروري حتى يقوم القلب بوظائفه الأساسية، كما أن البوتاسيوم ضروري لصحة العظام، وهو مهم بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وقد يقلل من خطر الإصابة بـ أمراض القلب والسكتة الدماغية. اقرأ أيضاً: فوائد البوتاسيوم للعضلات والعظام والقلب والكلى، وأعراض نقص البوتاسيوم. 



    أين يوجد البوتاسيوم في النظام الغذائي؟ الفاصوليا البيضاء يحتوي كوب واحد من الفاصوليا البيضاء (179 جرام) على 829 ملليجرام من البوتاسيوم، كما تحتوي على كميات جيدة من الفولات والثيامين والحديد والمغنيسيوم والمنجنيز والألياف. البطاطس والبطاطا الحلوة رغم أن البطاطس ليست من الخضروات الغنية بالكثير من العناصر الغذائية الأخرى، إلا أنها من أفضل الخضروات التي تحتوي على البوتاسيوم، خاصة البطاطس المخبوزة حيث يتركز حوالي ثلث محتوى البوتاسيوم في القشرة، وتوفر ثمرة بطاطس مخبوزة وزن 300 جرام حوالي 34% من كمية البوتاسيوم التي تحتاجها يومياً. البنجر يحتوي كوب واحد من البنجر أو الشمندر الأحمر وزن 170 جرام على 518 ملليجرام من البوتاسيوم، كما أنه غني بالفولات والمنجنيز، كما أن الصبغ الذي يعطي للبنجر لونه يعمل كمضاد للأكسدة. اقرأ أيضاً: أين يوجد الكالسيوم؟ أهم مصادر الكالسيوم النباتية والحيوانية. الجزر الأبيض يوفر كوب واحد من الجزر الأبيض وزن 156 جرام حوالي 572 ملليجرام من البوتاسيوم، وهو ما يمثل 12% من القيمة اليومية التي تحتاجها منه، كما أنه مصدر جيد لفيتامين سي وحمض الفوليك الهام لمنع العيوب الخلقية ولصحة انقسام الخلايا. السبانخ السبانخ من أكثر الخضروات ذات القيمة الغذائية العالية، يوفر كوب من السبانخ المطبوخة وزن 180 جرام حوالي 18% من القيمة اليومية التي تحتاجها من البوتاسيوم، كما يوفر ما يقرب من أربعة أضعاف ما تحتاجه يومياً من فيتامين أ، وعشرة أضعاف من فيتامين ك، وحوالي 90% من المنجنيز. 



    صلصة الطماطم الطماطم ومنتجاتها مثل صلصة الطماطم مليئة بالبوتاسيوم، كوب واحد وزن 244 جرام منها يحتوي على 17% من القيمة اليومية من البوتاسيوم، كما أنها غنية بالفيتامينات والمعادن الأخرى أيضاً مثل فيتامين أ وفيتامين سي، وفيتامين ب6.



    الموز عند طرح تساؤل اين يوجد البوتاسيوم عادة ما تجد الإجابة الأولى لدى معظم الأشخاص أنه يوجد في الموز، تحتوي ثمرة الموز متوسطة الحجم على 422 ملليجرام من البوتاسيوم، وهو ما يعادل 12% من المدخول اليومي الموصى به، الموز غني أيضاً بفيتامين سي وفيتامين ب6 والمنجنيز، والمغنسيوم والألياف ومضادات الأكسدة. البرتقال وعصير البرتقال يوفر كوب واحد من عصير البرتقال حوالي 11% من المدخول اليومي الموصى به من البوتاسيوم، 



    كما أنه غني بفيتامين سي والفولات وفيتامين أ ومضادات الأكسدة. الأفوكادو توفر ثمرة الأفوكادو متوسطة الحجم 20% من المدخول اليومي الموصى به من البوتاسيوم، كما أنه مصدر رائع للدهون الصحية والألياف ومضادات الأكسدة، وهو مفيد بشكل خاص لصحة القلب ومرضى متلازمة التمثيل الغذائي. اقرأ أيضاً: تعرف على أعراض زيادة الكالسيوم وأسبابه وكيفية علاجه بالأدوية والجراحة. الزبادي الزبادي ليس مصدراً جيداً للكالسيوم فحسب، بل أن كوب الزبادي وزن 245 جرام يوفر لك 11% من القيمة اليومية التي تحتاجها من البوتاسيوم، وهو بالطبع يحتوي على البكتيريا المفيدة لصحة الأمعاء. المحار يوفر 100 جرام من المحار 18% من البوتاسيوم الذي تحتاجه يومياً، كما أنه مصدر هام للبروتين المرتفع في نسبة أوميجا 3 الصحية، وهو يوفر لك ضعف كمية الحديد وفيتامين ب12 التي تحتاجها يومياً. السالمون سمك السالمون من أكثر الأطعمة ذات القيمة الغذائية، فهو معبأ بالبروتين عالي الجودة ودهون أوميجا 3 الصحية والعديد من الفيتامينات والمعادن، توفر نصف قطعة فيليه من السالمون وزن 187 جرام 683 ملليجرام من البوتاسيوم، وهو ما يعادل 15% من المدخول اليومي.



    ماء جوز الهند أصبح ماء جوز الهند من المشروبات الصحية الشائعة، فهو حلو المذاق وذو نكهة مميزة، ولكنه منخفض في نسبة السكر وعالي الالكتروليت، يحتاج الجسم الالكتروليتات من أجل موازنة الأس الهيدروجيني، وصحة الأعصاب، ووظيفة العضلات، يحتوي كوب من ماء جوز الهند (240 جرام) على 600 ملليجرام من البوتاسيوم، أو 13% من القيمة اليومية. مواضيع متعلقة فوائد حبوب الكالسيوم وأضرارها.. ولماذا النساء أكثر حاجة لها من الرجال؟ اعراض زيادة الكالسيوم وأسبابه.. وكيفية علاجه بالأدوية والجراحة حبوب المغنيسيوم .. ما دواعي استخدامها؟ وهل هناك مخاطر لها؟ 



    أعراض نقص الصوديوم .. وأسباب الإصابة به وكيفية علاجه اعراض نقص البوتاسيوم عند الاطفال .. وأهم فوائده ومصادره ما هي أعراض نقص البوتاسيوم؟ قد يسبب نقص نسبة البوتاسيوم في الدم ما يلي: التعب والإرهاق. ارتفاع ضغط الدم. تعب العضلات. عدم انتظام ضربات القلب. الخفقان. فقر الدم. الصداع الشديد. ألم الأمعاء. تورم الغدد ومرض السكري، كآثار جانبية خطيرة. ولكن احذر الإفراط! يجب مراعاة القيمة اليومية التي تحتاجها يومياً من البوتاسيوم وعدم الإفراط في تناوله على المدى الطويل، خاصة لمرضى الكلى الذين لا يستطيعون معالجة النسب العالية من هذا لمعدن بشكل صحيح، لأن ذلك قد يسبب الآثار الجانبية المرتبطة بارتفاع نسبته في الدم، مثل اضطراب التنفس وعدم انتظام ضربات القلب، والشعور بوخز في الأطراف، وشلل العضلات، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل القيام بتناول المكملات من البوتاسيوم. 



     والآن أعزائي القراء، نتمنى أن نكون قد أجبنا على التساؤل المطروح، اين يوجد البوتاسيوم بين الأطعمة؟


    6






    إعداد هديل شلش 

    طفلك هو أغلى ما تملك، والعناية به مسؤولية الآباء، يحتاج الطفل دائماً للرعاية والانتباه ليغدو بصحةٍ جيدة خالية من الأمراض، وصحة الطفل منذ الصغر تنعكس على صحته عندما يكبر، صحة طفلك تحتاج للكثير من المتابعة، ولا يجب إهمالها فتدخل في مشاكل غير متوقعة، فمنذ الولادة والأطفال يتعرضون للمرض ولانتكاساتٍ، في صحتهم لعدم تكوّن المناعة لديهم بعد، ومن واجبك الانتباه، لهذا الأمر وأن تكون واعياً لما يحصل مع طفلك دائماً. يجب أن يكون الأهل على دراية وعلم بما يحصل مع الطفل، ولكن بعضهم يجهل هذه الأمور، خاصةً لو كان الطفل الأول لهم، يجب أن تكون حريصاً على معرفة كيفية الاهتمام بصحة الطفل. 

    كيفية المحافظة على صحة الأطفال التغذية الجيدة والصحية، للطفل الرضيع يجب أن تحرص الأم دائماً على إرضاع ابنها طبيعياً، وللأطفال بين سنتين فما فوق يجب أن يتناول الحليب بشكل يومي ومشتقات الألبان جميعها التي تساعده على تكوين عظامه، لما فيها من كاليسيوم وفوائد عظيمة للطفل. علّم ابنك غسل الفواكه والخضراوات جيداً قبل تناولها، وكذلك غسل اليدين قبل الأكل وبعده. إذا لاحظت أن الطفل يعاني من ألم لا تهمل ذلك، واحرص على عمل الفحوصات اللازمة، والذهاب للطبيب للاطمئنان على صحة الطفل. تجنب إعطاء الدواء بشكل كبير للطفل فهذا يضعف مناعته ويتلف أجهزة الجسم. عوّد ابنك على النوم مبكراً فالنوم فيه صحة وراحة للطفل . 

    لا تترك طفلك وحده في البيت، فمن الممكن أن تحدث كوارث غير متوقعة ويتعرض الطفل للأذى. يجب أن يرتدي الطفل الملابس المناسبة لحالة الطقس، الملابس الثقيلة في البرد حتى لا يتعرض للرشح والإفلونزا أو للبرد، والملابس الخفيفة نوعاً ما في الحرولا يفضل، أن يتعرض لأشعة الشمس المباشرة، لكي لا يتعرض لضربات الشمس والأمراض. 

    يجب أن تعلم طفلك كيفية الاعتناء بأسنانه، واستخدام المعجون للوقاية من التسوس. لا تسمح لطفلك بالجلوس أمام التلفاز أو شاشة الحاسوب طويلاً؛ لأن ذلك له عواقب كثيرة من إجهادٍ للعينين، والإصابة بمرض التوحد، فيصبح التلفاز أو الحاسوب عالمه ولا يستطيع الاندماج مع أحد. لا تدع طفلك يتناول المأكولات خارج المنزل أو غير المعروف مصدرها، لأن ذلك قد يعرضه للأمراض. 

    لا تدخن أمام الطفل حتى لا يستنشق الدخان ويتعرض لأزمات في صدره أوأمراض أخرى. يجب أن يتناول الطفل جميع العناصر الغذائية من البروتينات والكربوهيدرات والسوائل. وهذه الوسائل التي تستطيع من خلالها الحفاظ على صحة طفلك، افعل ما يجب عليك فعله ودع ابنك دائماً في رعاية الله وحفظه


    7






    تختلف التعريفات العلمية للرضاعة من شخص لآخر، لكن الشائع عند أخصائيي التغذية وعلماء الأحياء وغيرهم، أن الرضاعة الطبيعية هي العملية التي من خلالها تتم تغذية المولود بالحليب الذي ينتجه ثدي الأنثى عن طريق المص. وهي عملية فطرية يشترك فيها الاٍنسان مع جميع الثدييات. أما على الصعيد الشرعي، فيُعرِّف علماء الإسلام الرضاعة أو الرضاع بأنه وصول لبن امرأة لجوف صغير لم يزد عمُره على حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة، وذلك عن طريق المص أو الشرب ونحوهما. وتنقسم الرضاعة إلى ثلاثة أنواع رئيسية هي الرضاعة الطبيعية وتكون من الثدي فقط، والرضاعة الاصطناعية وتكون بالحليب الاصطناعي، والرضاعة المزدوجة وهي التي تجمع فيها الأم بين الرضاعة الطبيعية و الرضاعة الاصطناعية.ولأن الاسلام دين الفطرة، فقد أولى لموضوع الرضاعة الطبيعية أهمية قصوى، واعتبرها عملية فطرية يزرعها الله في قلب كل أم تجاه طفلها مصداقا لقوله تعالى: {وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه..}. كما يعتبِر الإسلام الرضاعة وسيلة لتوثيق أواصر العطف والحب بين الرضيع ومرضعته، ومن ذلك قوله تعالى: {يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت}. ففي هذه الآية استبعاد لإهمال المرضعة لرضيعها في الظروف العادية نظرا للحب والمودة التي تنشأ بينهما بفضل الرضاعة ما لم تقم الساعة. ومن المعروف أن الرضاع عند العرب لا يكون إلا من الثدي وما عدا ذلك يسمى رشفاً، وبالتأمل في الآيات القرآنية حول الموضوع، نكتشف أن القرآن يتحدث عن الرضاعة عوض الرشف نظرا لأهميتها وقيمتها الصحية والنفسية وحتى الاجتماعية، فقد رفع الإسلام مرتبة العلاقة بين الرضيع ومرضعته - إذا لم تكن أمَّه - إلى درجة النسب مصداقا لقول النبي الكريم: (يحرُم من الرضاع ما يحرُم من النسب).ولم يشجع الإسلام على الرضاعة الطبيعية في الظروف العادية التي يسود فيها الحب والمودة بين الزوجين فحسب، بل شجع عليها حتى في حالة الطلاق ومخلفاته، ومن ذلك قوله تعالى في سورة البقرة: {والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة وعلى المولود له رزقهن وكسوتهن بالمعروف لا تكلف نفس إلا وسعها لا تضار والدة بولدها ولا مولود له بولده وعلى الوارث مثل ذلك فإن أرادا فصالا عن تراض منهما وتشاور فلا جناح عليهما وإن أردتم أن تسترضعوا أولادكم فلا جناح عليكم إذا سلمتم ما آتيتم بالمعروف واتقوا الله واعلموا أن الله بما تعملون بصير}. ففي هذه الآية الكريمة حثٌّ للأم - من جهة - على إرضاع طفلها عامين كاملين إذا توفرت لها الاستطاعة المادية والمعنوية، وفيها -من جهة ثانية- أمرٌ للآباء بالتكفل بالأم المرضعة حتى لو كانت مطلقة لأن في ذلك مصلحة للطفل بغض النظر عن اختلاف الوالدين وطلاقهما. كما ينهى الإسلام الأب عن منع الأم المطلقة من إرضاع وليدها وحرمانها منه، ويعتبر ذلك أذىً للطفل والأم معاً. كما يوصي الإسلام الآباء بتحمل نفقة إرضاع الطفل بعد طلاق الأم، فإذا توفي الأب أو كان فقيرا لا يقدرُ على دفع نفقة الأم المُرضِعة، يوصي الإسلام الشخص الذي يرث عنه الطفل في المستقبل بتحمل هذه النفقة.ومن عجائب الإسلام ودِقَّتِه تطرقه لفترة الفطام في حالة الطلاق كذلك، وفي هذا الصدد تخبرنا الآية القرآنية السالفة الذكر بإمكانية فطام الطفل قبل انتهاء السنتين إذا اتفق الوالدان المطلقان على ذلك واعتقدا أنه في مصلحة الطفل. فإذا اعترض أحدهما ورأى أن الفطام قبل السنتين فيه ضرر للمولود، وجب على الأم إرضاعه حتى تنتهي السنتان أو يتوصلا معاً إلى قناعة تامة بأن الفطام في صالحه. وفي بعض الحالات الاستثنائية، يبيح الإسلام للوالدين المطلَّقيْن إرضاع مولودهما من مرضعة أخرى غير والدته إذا اتفقا على ذلك مقابل أجر مادي يؤديانه للمرضعة. وبالتأمل في هذه الأحكام وغيرها نستكشف الأهمية البالغة التي يوليها الإسلام لموضوع الرضاعة الطبيعة. فمهما بلغت الخلافات والنزاعات بين الوالديْن، ومهما توترت العلاقة بينهما ووصلت حدَّ الطلاق، يحثهما الإسلام مع ذلك على إرضاع الطفل ويشجعهما على هذه العملية نظرا لآثارها الإيجابية الكبيرة وفوائدها الصحية العظيمة للطفل وللأم وللمجتمع بصفة عامة.وعلى الصعيد العلمي، أثبتت الدراسات القديمة والحديثة الأهمية البالغة للرضاعة الطبيعية مقارنة بالرضاعة الاصطناعية، حيث تَعتبِر منظمة الصحة العالمية الرضاعة الطبيعية أهم وأنجع وسيلة لتوفير الغذاء المناسب الذي يمكّن الرضّع من النمو والنماء بطريقة صحية؛ كما تعتبرها عنصرا أساسيا في العملية الإنجابية نظرا لانعكاساتها الإيجابية على صحة الأمهات، ويعود السبب في ذلك إلى توفر حليب الأم على العناصر التي يحتاجها الرضيع من طاقة وعناصر مغذية تساهم في نمائه الحسّي والمعرفي وفي حمايته من الأمراض المعدية والمزمنة. كما ترى منظمة الصحة العالمية أن الاقتصار على الرضاعة الطبيعية يساهم في الحد من وفيات الرضّع الناجمة عن أمراض الطفولة الشائعة، مثل الإسهال أو الالتهاب الرئوي، ويساعد على الشفاء من الأمراض بسرعة. كما تساهم الرضاعة الطبيعية في تعزيز صحة الأمهات، وتحدّ من مخاطر الإصابة بالسرطان المبيضي أو سرطان الثدي، وفوق هذا وذاك تُعتبَر الرضاعة الطبيعية من الوسائل الغذائية الآمنة التي لا تضرّ بالبيئة.أحكام الرضاعة واختلاط الأنسابوقد أباح الإسلام الرضاعة وشجع عليها، لكنه قننها بأحكام شرعية تجنبا للمشاكل الاجتماعية كاختلاط الأنساب وزواج المحارم وغيرها. فقد وضع القرآن الكريم لائحة بأنواع المحرمات في الإسلام وأدرج ضمنهن المحرمات بالرضاعة في قوله تعالى: {حُرِّمت عليكم أمهاتكم وبناتكم وأخواتكم وعماتكم وخالاتكم وبنات الأخ وبنات الأخت وأمهاتكم اللاتي أرضعنكم وأخواتكم من الرضاعة...}، كما وضع شروطا تحدد المدة والكيفية التي يحرم بها الرضاع. وقد اتفق أهل العلم على أن المدة التي يحصل بها التحريم هي ما دون العامين، فإذا رضع طفل من امرأة غير أمه وهو دون العامين صار كولدها من النسب، لكنهم اختلفوا في عدد الرضعات الموجبة للتحريم، حيث يرى الحنفية والمالكية والحنابلة حصول التحريم برضعة واحدة، ويرى الشافعية والحنابلة حصول التحريم بخمس رضعات منفصلات عن بعضهن البعض. وينتفي هذا التحريم إذا حدث شك في عدد الرضعات المحرمة أو في أصل الرضاع.



    المصدر : موقع السبيل


    8






    بقلم د.عهود رجب


    أستشارية نساء وولاده الزماله الكنديه في تخصص طب الأم والجنين

     

    تتعرض الفتاة في عمر المراهقه لكثير من التغيرات النفسيةوالفسيولوجيه
    وذلك يرتبط بشكل مباشر لتغيرات الهرمونات في جسم الفتاة وزيادتها الملحوظة
    في هذا العمر

    يبدأ سن البلوغ للفتيات من عمر ‏٩سنوات إلى عمر 15 سنة وقد يتأخر
    البلوغ في حالات قليلة إلى عمر 17 سنة ولكن تظهر علامات البلوغ الثانويه
    وهي ظهور الشعر في المناطق التناسلية (تحت الإبط ومنطقة العانه) و بداية
    نمو الثدي تظهر هذه العلامات

    قبل حدوث الحيض لفتره قد تطول لعامين أو تقصر لبضعة أشهر .

    هناك أمور مهمه للفتاه أن تعرفها وكذلك الأمهات بالنسبه لفترة الحيض! حيث يوجد عدد من المفاهيم الطبيه الخاطئه والعادات المنتشره وليس لها أساس علمي صحيح سأطرح بعضها في هذا الموضوع.

     

    ‏كيف تحدث الدورة الشهرية؟؟

    في سن البلوغ يبدأ المبيض بالأستجابه للهرمون المنشط الذي تفرزه الغده
     النخاميه بأفراز الهرمونين الأساسيين لتكوين البويضة و بطانة الرحم وهم
    هرمون البروجستيرون و الأستروجين ويبدأ حجم البويضة تحت تأثير الهرمونات
    بالزياده إلى أن تصل الى الحجم المناسب للأباضه
     ‏عندها يكون هرمون الأستروجين في أعلى معدل له بعد حدوث الأباضه وهي
    انفجار البويضة ودخولها عن طريق قناة فلوب إلى الرحم ، يزيد هرمون
    البروجستيرون بشكل سريع لكونه يعمل على زيادة بطانة الرحم ؛ وتسبب زيادة
    هذا الهرمون لزيادة السوائل في الجسم وتضخم في الثدي مما يسبب
     الألم والأنتفاخ في الثدي عند الفتاه وهو أيضاً المسبب للحاله المزاجيه
    السيئه للفتاه قبل نزول الحيض ، بعد مرور 14 ‏يوم على الأباضه وفي حالة عدم
     حدوث الحمل يكون هرمون البروجستيرون قد أنخفض لأقل معدل له مما يسبب نزول
    الحيض (الحيض أو الدم هو بطانة الرحم المتكونه
     بعد حدوث الأباضه)

    معرفة هذا الأمر مهم لأن كثير من الأمهات والفتيات يعتقدن ‏أن تأخر
    الدورة يسبب احتباس الدم الفاسد داخل الرحم وهذه المعلومة غير صحيحة لأن
    تأخر الدورة أو عدم حدوث الحيض بأنتظام سببه عدم حدوث الأباضه من الأساس
    وبالتالي فأن هرمون البروجستيرن الذي يسبب نمو بطانة
     الرحم (الدم الذي ينزل مع الحيض) هذا الهرمون عند عدم حدوث الأباضه لايفرز
     بكمية تكفي لتكوين هذه البطانه (فلا يتكون الدم وبذلك لاينزل الحيض في
    الشهر الذي لاتحدث فيه الأباضه )





    متى تقلق الأم أو الفتاه من عدم أنتظام الدوره الشهريه ؟

    هذه المشكله رائجه عند كثير من الفتيات عند بداية البلوغ بنسبه تصل ل ٢٠٪؜ من الفتيات


    السبب في هذه المشكله هو كسل المبيض أو عدم أنتظام الأباضه شهرياً وفي كثير من الحالات يعود المبيض لنشاطه الشهري بدون أي علاج! فإذا كانت الدوره الشهريه تأتي كل ٣ أشهر ولايوجد أعراض جانبيه لتأخر
    الحيض لاداعي للقلق ولايحتاج الأمر علاج طبي بل من الأفضل تجنب أخذ العلاج
    الهرموني وترك الأمر للوقت قد يستغرق أنتظام الدوره من بداية البلوغ لمده سنه إلى ٣ سنوات. 

    وفي حالة تأخر الدوره الشهريه لفتاه لأكثر من ٦ أشهر مع وجود أعراض أخرى مثل 

    -زيادة الوزن


    -زيادة الشعر غير المرغوب فيه في منطقة الوجه والصدر والبطن

    -زيادة مفرطه في حب الشباب


     

    عند هذه الحالة ينصح بأجراء تحليل الهرمونات وعمل أشعه صوتيه للمبيض! كون السبب الأكثر شيوعاً لهذه المشكله هو وجود تكيس للمبايض وقد تحتاج الفتاه لأخذ علاج للتغلب على هذه الأعراض وعلاجها





    كيف تتجنب الفتاه الألام الشديده المصاحبه للحيض ؟؟



    كثير من الفتيات يعانين من آلام شديده مصاحبه لبداية الحيض وقد تأثر
    هذه الآلام على ممارسة الفتاه لنشاطها وقد تتغيب عن دارستها، ومن الخطأ
    الذي تمارسه بعض الأمهات أعتقادها بأن العلاجات المسكنه قد تضر الفتاه
    وتأثر سلباً على صحتها. وهذا غير صحيح بل على العكس ينصح طبياً للفتاه التي تعاني من آلام
    شديده عند الحيض أن تبدأ بأخذ المسكن قبل حدوث الألم أي بمعني مع بداية
    مؤشرات الحيض تبدأ الفتاه بأخذ علاج (الأيبوبروفين ٢٠٠ أو ٤٠٠ ملجم ) مرتين
     في اليوم لمدة يومين أو ٣ أيام


    في حالة الألم البسيط ممكن أخذ علاج (الباراسيتمول ) المعروف بالباندول بمعدل حبتين كل ٦أو ٨ ساعات ليومين أو ثلاث.




    مالمفهوم الخاطئ المتعلق بالنظافه عند الفتيات ؟

    يعتقد بعض الأمهات والفتيات بأن الأستحمام في فترة الحيض قد يؤثر سلباً على الفتاه وهذا الأعتقاد خاطئ وليس له أي مصدر!!


    تستطيع الفتاه الأستحمام من أول يوم تحيض فيه وهذا لايؤثر على كمية الدم أو مدة الحيض


    بل المطلوب من الفتاه الأهتمام بالنظافه في هذه الفتره على الأخص وطوال الشهر بصفه عامة. ومن النصائح العامه في موضوع النظافه :

    -ينصح بتغيير الفوط الصحيه بشكل مستمر لتجنب الرطوبه


    -ينصح بتجفيف المنطقة التناسليه جيداً بعد كل وضوء وذلك أيضاً لتجنب الرطوبه

    الرطوبه لهذه المنطقه سبب أساسي لحدوث الألتهابات الفطريه لمنطقة المهبل

    -ينصح بكثرة شرب الماء للفتيات وعدم حبس البول لفتره طويله لتجنب إلتهابات البول المتكرره





    وفي الختام أنصح كل فتاه في هذه العمر المهم أن تقرأ المقالات الطبيه
    والنفسيه وتزيد ثقافتها الشخصيه لأن هذا يعمل على زيادة ثقة الفتاة بنفسها
    ومعرفتها العلميه لكثير من أمورها الصحية، ولكن يجب أن ترجع في ذلك للمصادر الطبيه الموثوقه ولاتأخذ معلومات من منتديات أو مجموعات بدون معرفة المصد.


    مع تمنياتي للجميع بالصحة والعافية..





    9








     








    د/ خالد سعد النجار




     


    لا شك أن تناول الوجبات السريعة من الأمور التي استحدثت في النظام الغذائي
    العربي، وذلك ضمن حمى العولمة التي أصابت العالم. وعلى الرغم من أن الثقافة
    الأمريكية تدعي أنها ثقافة الجسد الوظيفي الذي يتسم بالنحافة والرشاقة والقوة
    بسبب ركام المكملات الغذائية الدوائية التي أفرطت الحضارة الأمريكية في
    إنتاجها...بالرغم من هذا، فإن هذه الوجبات تحوي معدلات عالية من السعرات
    الحرارية وخاوية من العناصر المغذية، وتنطوي على الكثير من الأضرار الصحية
    بالغة الخطورة، مما جعلها تلعب دورا أساسيا في أمراض هذا العصر، كما أنها سبب
    جوهري في فتور العلاقات الاجتماعية والتباعد الأسرى بعد أن كان الطعام هو الذي
    يجمع أفراد كل الأسرة ثلاثة مرات يوميا على الأقل.

    مشاكل صحية
    إن تناول الأطفال لهذا النوع من الوجبات بما تحتويه من كميات كبيرة من الدهون
    ومكسبات الطعم، تؤثر على كيمياء المخ، وتسلبهم الإرادة في التوقف عن تناول هذه
    الوجبات مثلما يحدث مع المدخنين، كما أظهرت الأبحاث أن كثرة تناول الوجبات
    السريعة تعمل على تنشيط الجين الخاص بالسمنة بصورة مرضية.
    وقد تنبهت إلى هذا الخطر أكثر من 20 ولاية أمريكية، ومنعت طلاب المدارس من
    تناول هذه الوجبات لوجود علاقة بينها وبين الإصابة بالأنيميا وفقر الدم وارتفاع
    نسبة الكولسترول، بجانب وجود علاقة بين المشروبات المرفقة مع هذه الوجبات التي
    تحتوى على الصودا وبين الإصابة بهشاشة العظام وعسر الهضم.

    علاقتها بالسمنة
    لا شك أن السمنة تعتبر من أخطر الأمراض التي تهدد صحة الإنسان، وهى تعتبر أول
    الأعراض الناتجة عن تناول مثل هذه الوجبات السريعة، خاصة عند الأطفال، فقد ذكرت
    دراسة حديثة أجراها العلماء البريطانيون أن الأطفال في بريطانيا أكثر عرضه
    للأمراض الخطيرة الناتجة من تناول الوجبات السريعة، وأوضحت الدراسة أن10% من
    الأطفال مصابون بالسمنة، بينما يعانى 20 % من الوزن الزائد، مع زيادة حالات
    الوفيات بين الأطفال.
    وتقول (جين واردل) أستاذة علم النفس الإكلينيكي بجامعة لندن: منذ 30 عاما فقط
    كانت البدانة شيئا نادرا بين الأطفال، لم نكن نسمع عن البدانة المفرطة والزائدة
    .. إنني اعتقد بوجود شيء ما غريب لدي هؤلاء الأطفال، واعتقد أنهم يعانون من
    حساسية في علاقتهم بالأطعمة أو أجهزة تخزين الدهون.
    وتضيف (جين) قائلة: إن الناس يعرفون أن البدانة مرتبطة بأمراض القلب والسكتة
    الدماغية، لكنه خلال الآونة الأخيرة تكشفت لدينا نتائج مذهلة تربط بين السمنة
    والإصابة بالسرطان.

    مزيد من الأخطار
    أظهرت دراسة أمريكية أن تناول الوجبات السريعة يزيد درجة قصر النظر بالمقارنة
    بتناول الوجبات الغذائية الغنية بالبروتين، وقد أكد الباحثون أن زيادة استهلاك
    الأطعمة النشوية في مراحل الطفولة والشباب قد يكون وراء زيادة معدلات الإصابة
    بقصر النظر.
    أيضا كشف بحث جديد نشرته مجلة الصدر «Thorax» البريطانية عن أن هناك علاقة بين
    زيادة تناول الأطفال الوجبات السريعة التي انتشرت مؤخرًا، وكذلك الأطعمة
    المغلّفة مثل البطاطس الشيبسي، وإهمالهم تناول الفواكه والخضراوات، وزيادة
    أعراض مرض الربو الشعبي لديهم؛ بسبب عدم احتواء هذه الوجبات السريعة على مضادات
    الأكسدة التي تفيد الجسم، والتي توجد في الألبان والأغذية الطازجة كالفاكهة
    والخضراوات.
    وقد ثبت من خلال البحث الذي قاده البروفيسور (أنتوني سبتون) – الأستاذ بقسم طب
    البيئة والمجتمع بجامعة «أباردين»- زيادة نسبة التعرض لأزمات الربو الشعبي في
    الأطفال الذين يتناولون الأطعمة والوجبات السريعة، ويخلو طعامهم من مضادات
    الأكسدة – التي توجد في الألبان والخضراوات - والأطعمة التي تحتوي على فيتامين
    «هـ» والكالسيوم والمغنيسيوم والصوديوم والفوسفات، وقد تسبب ذلك في زيادة نسبة
    الإصابة بالربو ثلاثة أضعاف عن الأطفال الذين يعيشون في بيئة الريف ويتناولون
    الخضراوات والألبان.
    وأوضحت باحثة أمريكية أن تناول السكريات‏ والأطعمة السريعة‏ والدهون بكثرة يغير
    سلوك الأطفال‏، وأن الوجبات السريعة تدفع إلى خمول العقل وكسله وإلى ترهل
    الجسم!
    كما ذكرت مجلة «نيو ساينتيست» (new scientist) مؤخرًا أن ما يحصل عليه الجسم من
    الدهون الموجودة بكثرة في الساندويتشات السريعة‏ ووجبات الشوارع يسبب أضرارًا
    بالغة بالمخ،‏ ويؤذي قدرة الذاكرة؛‏ لأن هذا الغذاء يمنع وصول الجلوكوز إلى
    المخ بكمية كافية.
    ويكمن الحل الجذري لمشكلة بدانة الأطفال في رأي هؤلاء الخبراء فيما يصفونه
    بتعديل وتغيير البيئة التي نعيش فيها، أو إعادة عقارب الساعة إلي الوراء لعشرات
    السنين فيما يتعلق بالغذاء، فاليوم يتم أعداد أغذية غنية بالطاقة والدهون
    للأطفال..والبدانة تحدث عند الأطفال بسبب هذه الدهون لأنهم يكتسبون طاقة أكثر
    مما ينفقون.

    مضار اجتماعية
    هذا فضلا على أن ظاهرة الوجبات السريعة تمثل أحد مظاهر التغريب التي غزت أمتنا،
    والتي أفقدتنا حس التماسك الاجتماعي، والدفء الأسري.
    فلقد نشأت ثقافة الـ «تيك أويي» هذه لتلبي حاجة اجتماعية طارئة على المجتمع
    الغربي، الذي تهيمن فيه المادة لدرجة أن من لا يلتزم فيه بمواعيد الطعام يمكن
    أن تضيع عليه أجرة عمله في ذلك اليوم، بل ومن لا يلتزم بالمواعيد عمومًا فإن
    هذا يؤدي إلى تعقيد حياته وإصابتها بالركود والشلل.
    ولا شك في أن هذا النظام والالتزام في المواعيد من الآداب الحميدة التي حث
    عليها الإسلام، وأمرنا بها باعتبارها ضمن الوفاء بالعهود. لكن إن كنا نحن
    المسلمين ننظر إليها هكذا، فإن المجتمعات الغربية لم تعتبرها أدبًا في الحياة،
    بل عبئًا أخلاقيًا، وأسهمت ضغوط الحياة المادية في الغرب في إنتاج ثقافة الـ
    «تيك أويي» لتساعد الناس على انتهاز الوقت واستغلاله.
    وبدلاً من قيام الرجل بتناول الإفطار والغداء والعشاء في بيته، وسط أهله، بين
    أمه وأبيه، أو مع زوجه، أو وسط بنيه، صار يتناول أي طعام يحصل عليه من الطريق
    أو من جانب عمله أو من أي مكان.

     


     
     

     إن ثقافة الـ «تيك أويي» هذه قد أدت إلى تقليص الفترة التي يجلس فيها الآباء مع
    الأبناء...لقد كان الأب قديمًا يتناول فطوره بالمنزل مع أهل بيته, وكان البيت
    يرسل لمن في الخارج طعامه، وكان الأب في منتصف النهار يقيل في بيته متبعًا إياه
    بتناول وجبة الغداء مع أهله، ثم تكون وجبة المساء التي تكاد تجمع الجميع في دفء
    عائلي نفتقده هذه الأيام.
    وخلال هذه الجلسات كان الأهل يتواصلون، فينقلون القيم الاجتماعية التي يريد
    المجتمع الحفاظ عليها بين بعضهم بعضًا، فيستمع الأب أو الأم إلى مشكلات الأبناء
    ويوجهونها، ثم يسمعون الاعتراضات ويردون عليها، ثم يعرفون موطن الخلل الذي لم
    تعالجه الجلسة فيسعون إلى زيادة مساحة الوقت المخصص لعلاجها.
    أما اليوم، فالسهر الطويل أمام أجهزة التلفزة يعقبه نوم حتى الظهيرة، يعقبه صحو
    متعجل، بغرض الذهاب إلى مكان العمل، والفطور يكون «تيك أويي»، ويكون المحظوظ من
    عملت له أمه هذا الـ «تيك أويي» فلا يزال محملاً بمحبتها وحنانها، وبراعتها في
    صناعة الغذاء المفيد أولاً واللذيذ ثانيًا.
    بينما يكون الأب قد ذهب إلى العمل، وربما قام متأخرًا فذهب إلى العمل رافضًا أن
    يحمل طعامه في يده، معتمدًا على أن السوق فيه «تيك أويي».
    وتتناول الأم إفطارها وحيدة شاعرة بالعزلة، هذا إذا كنت ربة منزل.
    وفي وقت الغداء الأب قد يأتي مبكرًا لتناول الغداء أو لا يأتي لانشغاله، والابن
    يكون مع الرفاق أو في المدرسة يلهو أو في النادي، أو يحضر إلى البيت من دون
    التزام بموعد يجمع الأسرة كلها معًا.
    وفي المساء تجد الأولاد خارج البيت يتناولون طعام الـ «تيك أويي»، بينما الأم
    والأب في المنزل وحدهما، إن جمعهما عشاء.
    وهكذا ضاعت من بيوتنا قيمة غالية حيث انفرط عقد جلسة تجمع الأسرة ثلاث مرات
    يوميًا.. تلك هي عواقب ثقافة الـ «تيك أويي» التي تقودنا إلى ضرر بدني
    واجتماعي، لا يعلم مداه إلا الله تعالى وحده.



    10





        هل يمكن أن يكون هناك مادة يتناولها الإنسان ليشعر بالسعادة، ويمتلئ قلبه بالحب وبهجة الحياة؟!
        هل من الممكن أن تذهب إلى الطبيب لتشكو له بأنك محبط ومهموم ومصاب بالإعياء فيصف لك مجموعة من الفيتامينات فقط!

    ربما يصبح شيئاً طبيعياً أن تخرج من عيادة الطبيب وأنت تحمل وصفة طبية ليس فيها إلا أسماء بعض الفيتامينات لتحسين حالتك النفسية، ورفع روحك المعنوية.وتقول بعض الدراسات العلمية التي نشرتها مؤخراً الجمعية الطبية الأميركية ان هناك علاقة جيدة بين صحتنا العامة والنفسية، وبين تناول الفيتامينات. ولعل أهم هذه الفيتامينات في مجال رفع الروح المعنوية عند الإنسان هو فيتامين (ج) (vitamin c) أو حامض الاسكوربيك (Ascorbic acid) ويقول العلماء ان هذا الفيتامين يساعد الإنسان على تعديل حالته المزاجية، كما أنه يقلل التوتر والقلق الذي يؤثر بشكل سلبي في الإنسان، ويولد لديه شعور بعدم الرضا أو الكراهية تجاه الاخرين. وكان فيتامين (ج) يوصى به للنساء اللواتي يعانين القلق والتوتر في أثناء الدورة الشهرية، حيث انه يمنحهن مزيداً من الهدوء والشعور بالسعادة، ما ينعكس ايجابياً على حالتهن النفسية.وتضيف إحدى الدراسات العلمية أن فيتامين (ج) يساعد على علاج المعاناة العاطفية أو الإحباط في العلاقات العاطفية. ولذلك تنصح الدراسات بمضاعفة الجرعة العادية بمقدار مرتين أو ثلاث مرات في حالة المعاناة العاطفية أو الإحباط النفسي. ولا تنصح الدراسة بتناول هذا الفيتامين على شكل أقراص إذا كانت الجرعة كبيرة، ويفضل أن يتناوله الإنسان من مصدره الطبيعي في الفواكه مثل الجوافة والبرتقال والفراولة والليمون وغيرها، مع ملاحظة أن الجوافة تحتوي على أكثر من أربعة أضعاف كمية الفيتامين (ج) التي يحتويها البرتقال.وتؤكد الدراسة أن فيتامين (ج) قد حصل على لقب (فيتامين الحب) لدوره الكبير في توليد جرعات من السعادة والتخلص من الأعراض النفسية مثل الاكتئاب والإحساس بالإحباط. كما أن هذا الفيتامين يساعد في تحقيق التوازن الهرموني ما يؤدي إلى القدرة على السيطرة على النفس ومقاومة الانفعالات السلبية التي تؤثر في الإنسان. ونظراً لأن فيتامين (ج) مضاد للمؤكسدات فإنه يساعد أيضا في إبطال مفعول الجذور الحرة التي يمكن أن تكون ضارة، وتؤدي إلى بعض التغيرات السرطانية التي تحدث عند بعض الناس. أما المقدار اليومي الموصى به للبالغين حوالي 60 ملليغراما.وتحتوي الجوافة على 230ملغ/ 100غ أما البرتقال فيحتوي على 54 ملغ/100غ وهي كمية ضئيلة يمكن الحصول عليها من الفواكه والخضروات والبطاطس..إلخ.ومع أن هذا الفيتامين قد اكتسب لقب (فيتامين الحب) بجدارة، فإنه مفيد جداً للمدخنين، وكذلك الأشخاص الذين يمرون بفترة نقاهة، وللرياضيين الذين يمارسون الألعاب بمختلف أنواعها. كما أنه فيتامين العلاج الناجح للأشخاص الذين يتعرضون للزكام المتكرر وفقدان النشاط، ولمن يتعرضون لنزيف الأنف والبطء في التئام الجروح، ولمن يشعر بنزيف في اللثة.إنه فيتامين الحب الذي يعالج القلوب المكسورة والجسم المتداعي بالإرهاق والهموم!!.* نقلا عن "الرياض"


    11










     بواسطة: أ. إبراهيم أبو غزالة.





    تقوية المناعة تعتبر مناعة الإنسان واحدةً من أهمّ الأمور في جسم الإنسان، إذ إنّ جهاز المناعة هو الجهاز المسؤول عن مواجهة المواد والكائنات المختلفة التي تسبّب الأمراض للإنسان، فبذلك تدلّ مناعة الإنسان على مواجهة الأمراض المختلفة، ولذلك فإنّ الحفاظ على جهاز المناعة وتدعيمه هو أحد الأمور المهمّة التي يجب أن يعتني بها الإنسان بعدّة طرق مختلفة والتي سنذكر بعضها فيما يلي:



    من المهم أن يقوم الإنسان بالحصول على كمية كافيةٍ من النوم وتقليل التوتر الذي تعاني منه قدر الإمكان، إذ إنّ الدراسات أثبتت أنّ الأشخاص الذين يحصلون على كميةٍ كافيةٍ من النوم يكونون أقل عرضةً بشكلٍ كبيرٍ للإصابة بالأمراض المختلفة. 
    على الشخص الابتعاد عن الموادّ الضارّة بالجسم والتي تسبّب الأمراض أيضاً كالكحول والسجائر وأنواع التدخين المختلفة، فتسبب هذه الأمور المختلفة التقليل من مناعة الإنسان والتأثير على الرئة أيضاً والتي يدخل عن طريقها العديد من الفيروسات والبكتيريا المختلفة إلى الجسم عن طريق التنفّس.  
     تناول المواد التي تحتوي على مضادات الأكسدة من أجل تقوية المناعة في الجسم والتي تساعد على تخليص الخلايا من الإشعاعات والمواد الضارة في الجسم، فيمكن الحصول على هذه المواد من مواد كالفلفل الأخضر وبرتقال والفراولة والجزر وغيرها من الأغذية المختلفة. 
    على الشخص الابتعاد عن الموادّ الضارّة بالجسم والتي تسبّب الأمراض أيضاً كالكحول والسجائر وأنواع التدخين المختلفة، فتسبب هذه الأمور المختلفة التقليل من مناعة الإنسان والتأثير على الرئة أيضاً والتي يدخل عن طريقها العديد من الفيروسات والبكتيريا المختلفة إلى الجسم عن طريق التنفّس.  
    من المهم أن يقوم الإنسان على الدوام بالتعرّض لأشعّة الشمس والتي يحصل من خلالها الإنسان على فيتامين د، فنقص فيتامين د يعمل بشكلٍ كبيرٍ على ضعف جهاز المناعة وزيادة خطر الإصابة بالأمراض المختلفة أيضاً، فمن المهم أن يقوم الشخص بالتعرّض لمدّة عشر إلى خمس عشر دقيقة لأشعّة الشمس المباشرة. 
    من المهم أن يقوم الإنسان على الدوام بالتعرّض لأشعّة الشمس والتي يحصل من خلالها الإنسان على فيتامين د، فنقص فيتامين د يعمل بشكلٍ كبيرٍ على ضعف جهاز المناعة وزيادة خطر الإصابة بالأمراض المختلفة أيضاً، فمن المهم أن يقوم الشخص بالتعرّض لمدّة عشر إلى خمس عشر دقيقة لأشعّة الشمس المباشرة.  
    على الإنسان اتّباع نظامٍ غذائيٍ صحيٍّ ومتوازن وأن يكون مليئاً بالخضار والفواكه المتنوعة، ومن الجيد أيضاً أن يقوم الإنسان بتناول الحبوب المختلفة والجوز أيضاً، إذ إنّ هذه الأطعمة المختلفة تساعد على تزويد الإنسان بالمواد الغذائيّة التي يحتاجها جهاز المناعة كي يعمل بكفاءته القصوى، كما أنّه من المهم أن يقوم الأشخاص بتناول الحليب ومشتقاته والتي أثبتت أنّها تساعد على تقوية جهاز المناعة أيضاً لدى الكبار والصغار.



    12



    بواسطة: روان عوني



     



    فيتامين "د" مهم لصحة عموماً ومهم جداً لعظام قوية وصحية. كما أنها عامل مهم في التأكد من عمل العضلات والقلب والرئتين وعمل المخ بشكل جيد وكما أنه يزيد من قدرة جسمك على محاربة العدوى. ويمكنك أن تزود جسمك بفيتامين "د" عن طريق أشعة الشمس. كما يمكنك أيضا الحصول على فيتامين "د" من المكملات الغذائية وكمية صغيرة جدا تأتي من عدد قليل من الأطعمة التي نتناولها. 



    إن فيتامين "د" التي تحصل عليه عن طريق تعريض بشرتك لأشعة الشمس، وفيتامين "د" الذي نحصل عيه من المكملات الغذائية، يمر بعدة مراحل من التحولات إلا أن يصبح الجسم قادراً على الاستفادة منه . و بمجرد أن يكون جاهزا، يستخدمه جسمك لإدارة كمية الكالسيوم في الدم والعظام والأمعاء والمساعدة الخلايا في جميع أنحاء الجسم على التواصل بشكل صحيح. فيتامين "د" ؟ الفيتامينات هي مواد كيميائية يحتاجها الجسم للصحة الجيدة. حيث تعطي الحيوية للجميع وتضمن أن يعمل الجسم بشكل جيد،بحيث يكون قادرا على محاربة المرض والشفاء منه. وقد ظهرت الصلة بين فيتامين "د" والعظام الصحية القوية منذ سنوات عديدة عندما أدرك الأطباء أن أشعة الشمس والتي تسمح لنا بإنتاج فيتامين "د"، أو تناول زيت كبد سمك القد، والذي يحتوي على فيتامين "د"، يساعد على منع حالة العظام المعروفة اليوم باسم " الكساح في الأطفال " . 



    ويعتبر فيتامين "د" جزء حيوي من الصحة الجيدة وكما انه لا يعتبر مهما فقط لصحة عظامك بل أكثر من ذلك بكثير . وقد أظهرت البحوث التي أجريت مؤخرا أن فيتامين (د) قد يكون مهما في منع وعلاج عدد من المشاكل الصحية الخطيرة على المدى الطويل. إن الحصول على كمية مناسبة من فيتامين "د" لا تعتمد على الأطعمة التي تتناولها! ولكن الحصول على الكمية المناسبة يعتمد على التعرض لأشعة الشمس وإذا كنت تأخذ مكملات غذائية بكمية مناسبة. فيتامين "د" ليس مثل معظم الفيتامينات الأخرى.حيث يمكن أن تزود جسمك بما يحتاجه من فيتامين "د" عند تعريض البشرة لأشعة الشمس. ولكن هذا الأمر لا ينطبق على غيرها من الفيتامينات.فأنت بحاجة للحصول على الفيتامينات الأخرى عن طريق الأطعمة التي تتناولها. على سبيل المثال، تحتاج إلى الحصول على فيتامين C من الفاكهة والخضار. 



    وإن ما يجعل فيتامين "د" فريداً من نوعه أيضاً بمقارنته مع غيره من الفيتامينات، هو أنه عندما يحصل الجسم على فيتامين "د"، فإنه يتحول إلى فيتامين "د" في الهرمون. ويسمى هذا الهرمون أحيانا "منشط فيتامين "د" أو "الكالسيتريول." فيتامين "د" مهم جدا لعظام قوية. الكالسيوم والفوسفور ضروريان لتطوير بنية وقوة العظام، وتحتاج فيتامين "د" لأجل امتصاص هذه المعادن. حتى إذا كنت تأكل الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الكالسيوم والفوسفور ودون حصولك على ما يكفي من فيتامين "د"، فإن ذلك يجعل الجسم غير قادر على استيعابهم . فيتامين "د" مهم لصحة الجيدة بشكل عام ، وقد اكتشف الباحثون بعض الفوائد الأخرى لفيتامين "د" المهمة لفيتامين د خارج صحة العظام. 


    13


     
     
     
     
     

    د. عصام بن مهدي الحارثي
     
     
     
     
     


    يتكون جدار العين من عدة طبقات تمثل حاجزا للعين عن ما يحيط بها من أنسجة لكي
    يحميها من الإصابات والأمراض التي تصيب الأجزاء الأخرى في حجار العين كما يوجد داخل
    هذه الأنسجة حواجز أخرى داخل الأوعية الدموية تمنع من ترشح السوائل ووصول بعض
    المواد الضارة الى شبكية العين.

    هذه الحواجز التي خلقها الله عز وجل تجعل العين وبالذات شبكية العين بمعزل نسبي عن
    كثير من الأمراض التي تصيب الأجهزة الأخرى. لكن هذه الحواجز قد تكون عائقا عن وصول
    العلاجات بكمية علاجية كافية الى داخل العين وبالذات الشبكية والجسم الزجاجي مما
    يؤدي الى تفاقم المرض في داخل العين على الرغم من إعطاء المريض العلاج المناسب عن
    طريق الفم أو عن طريق الوريد.
     


    اكتشف الباحثون في بداية الخمسينيات الميلادية أنه من الممكن إعطاء العلاج اللازم
    لبعض أمراض الشبكية والجسم الزجاجي بشكل مركز عن طريق حقن صغيرة تحقن داخل العين
    مباشرة ولكن نظرا لكون الجرعات كانت تعطى بتركيز مشابه للتركيز الذي يعطى عن طريق
    الوريد أدى ذلك الى أثر عكسي أدى إلى اثر بالغ وتعطيل لوظائف الشبكية لكن في بدايات
    القرن الحالي توصل الباحثون الى حقن تعطى بتركيز يقل كثيرا عن تركيز حقن الوريد أو
    العضل و أعطت نتائج مشجعة في علاج بعض أمراض الشبكية ومن هذه الحقن:
     


    1 حقن الكورتزون.

    وهي في الأصل لا تستخدم للحقن داخل العين لكن تم اكتشاف فائدتها في كثير من أمراض
    اعتلال الشبكية كما سوف يتضح لاحقا.

    يساعد هذا النوع من الإبر في المساعدة على التخلص من السوائل التي تتجمع داخل نسيج
    الشبكية العصبي بأسباب مختلفة وأيضا يعمل كمضاد للالتهابات داخل العين.

    من الآثار الجانبية التي تجعل أطباء العيون يحجمون عن استخدام هذاالنوع من الإبر
    ابتداء أنها قد تؤدي إلى ارتفاع في ضغط العين (الماء الأزرق) في 30% من الحالات
    وتزيد من احتمالية الإصابة بالماء الأبيض
     


    2 حقن الأفاستين واللوسنتس.

    وهذا علاج يعطى في الأصل عن طريق الوريد لعلاج أورام القولون والمستقيم لكنه عندما
    أعطي بجرعة وتركيز يقل عشرين مرة تقريبا عن تركيز حقن الوريد أدى إلى نتائج جيدة
    وما كانت متوقعة في السابق علاج اعتلال الشبكية بسبب تقدم السن وبسبب داء السكري
    وأمراض أخرى.

    أحدث هذا النوع من الحقن نقلة نوعية في علاج كثير من أنواع اعتلال الشبكية وساعد
    كثيرا في نجاح التدخل الطبي العلاجي والجراحي في كثير من الأمراض وبالذات اعتلال
    الشبكية بداء السكري
     


    3 حقن المضادات الحيوية

    وهذه تعطى في حالات نادرة عندما يكون هناك التهاب شديد داخل العين ناتج عن ميكروبات
    أو فطريات تدخل الى العين عن طريق الإصابات النافذة أو بعد العمليات الجراحية أو من
    داخل الجسم عن طريق الدم في حالات نادرة.
     
     


    أمراض العيون التي تعالج عن طريق الحقن داخل العين :

    1 اعتلال الشبكية بسبب داء السكري وفي الحقيقة أحدثت هذه الإبر نقلة نوعية حقيقية
    في علاج هذا الداء المنتشر للأسف في مجتمعاتنا الخليجية. وتمكن أطباء الشبكية بحمد
    الله من إعادة الإبصار والمحافظة عليه في كثير من الحالات التي لم يكن من الممكن
    علاجها في السابق.

    2 اعتلال الشبكية بسبب تقدم السن وهذا المرض سوف يخصص له مقالة مستقلة مستقبلا وهو
    ينتشر بشكل كبير في المجتمعات الغربية ويمثل العلاج بالإبر داخل العين ثورة وفتحا
    علميا في التحكم بهذا المرض ويؤدي الى تحسن النظر بينما لم يكن من الممكن ذلك في
    السابق.

    3 الجلطة الوريدية في الشبكية وانسداد الوريد الرئيسي أو الفرعي في شبكية العين.

    4 اعتلال الشبكية لدى الأطفال الخدج.

    5 الكثير من اعتلالات الشبكية الأخرى التي تتميز بوجود سوائل وترشح داخل شبكية
    العين.



    بالرغم عن ما ذكرناه آنفا من الفوائد العظيمة لهذا النوع من العلاج لأمراض الشبكية
    إلى أنها قد تؤدي الى مضاعفات سيئة للعين إذا أعطيت بشكل غير صحيح او جرعات خاطئة
    أو توقيت غير مناسب للمرض.

    لذلك من المهم أن يتم استشارة طبيب العيون المتخصص في أمراض الشبكية قبل الإقدام
    عليها حتى تتم الاستفادة القصوى وتقليل احتمالية الآثار غير المرغوب فيها من هذا
    النوع من العلاجات.
     


    حقن الإبر العلاجية في العين نقلة نوعية في علاج الشبكية


    قد تؤدي إلى مضاعفات سيئة إذا أعطيت بشكل غير صحيح أو بجرعات خاطئة أو بتوقيت غير
    مناسب للمرض

     
     
     


    14
    مقالات طبية / اختبار الجهد
    « في: 1532704381 »


     
     
     
     

    د.
     مازن اللجمي
     
     
     


    • الاسس التي يقوم عليها الفحص :


    عند اجراء تخطيط القلب اثناء الراحة : يكون تخطيط القلب طبيعياً عادة سواء أكانت
    الشرايين المغذية للقلب طبيعية أو متضيقة . يعود ذلك لكون كمية الدم التي يحتاج
    إليها القلب اثناء الراحة قليلة ويمكن الحصول عليها حتى عبر شريان متضيق . لذا نلجأ
    إلى اجراء اختبار الجهد والذي يؤدي لزيادة عمل القلب فتزيد حاجته الى الدم
    والاكسجين وهنا تكون الاستجابة حسب حالة الشرايين فإذا كانت :


    - الشرايين طبيعية فإنها تتوسع وتسمح بمرور كمية إضافية من الدم وبالتالي لايحدث
    ألم صدري ولايتغير التخطيط .


    - عند وجود تضيق في الشرايين , لاتسطيع كمية الدم الاضافي من المرور وبالتالي يحدث
    نقص في تروية القلب وتحدث العواقب الناجمة عنه من ألم في الصدر وتغير في التخطيط
    الكهربائي والتي يمكن كشفها والاستدلال بها على وجود نقص في التروية .



    الهدف من إجراء الفحص :


    - البحث عن سبب ألم الصدر ومعرفة فيما اذا كان له علاقة بوجود مرض نقص تروية .


    - تقييم فعالية المعالجة ومتابعة مدى كفاية الأدوية لإزالة أعراض وعلامات نقص تروية
    ظهرت في فحص سابق (هنا نجري الفحص والمريض يتناول الأدوية)


    - مراقبة المريض بعد حدوث احتشاء ( جلطة ) ومعرفة مدى حاجته لإجراء قثطرة سريعاً
    ومدى احتماله للجهد .


    - دراسة اكتشاف وجود اضطرابات نظم القلب وارتباطها بالجهد


    - سلامة عضلة القلب ومدى تحملها للجهد .


    - للمساعدة على إجراء الفحوص الأخرى ( ايكو بالجهد , نظائر مشعه …).



    الطرق المستعملة في اجراء الفحص :

    أ – طرق قديمة : درج الاطباء في الماضي على إجراء تخطيط للمريض أثناء الراحة ثم
    سؤاله أن يتحرك بخطوات سريعة ضمن أو خارج العيادة أو صعود بعض الدرجات الموجودة في
    العيادة أو صعود درج البناية ( وحسب رواية أحد المرضى أن الطبيب طلب منه مرة حمل
    جرة الغاز الفارغة من العيادة والدوران في ساحة أمام عيادة الطبيب !) ثم يقوم
    الطبيب بإجراء تخطيط قلب بعد الجهد . هذه الطريقة قد تكون مساعدة نادراً ولكنها
    لاتعطى المعلومات الكافيه عن المستوى من الجهد الذي يؤثر على المريض والذي تبدأ
    عنده الاعراض وتغير التخطيط بالحدوث لاضافة إلى انه قد يكون خطراً أحياناً ويعرض
    المريض لحصول اضطرابات خطرة في نظم القلب لايمكن مراقبتها وقد تؤدي الى عواقب وخيمة
    .للأسف لاتزال هذه الطريقة مستعملة من قبل البعض ومع الاحترام الكامل لرأي الطبيب
    الذي يجريها فإنه أحرى به إحالة المريض إلى مركز طبي أو مشفى لاجراء الفحص بالطرق
    العلمية الحديثة .

    ب- طرق حديثة : حيث يستعين الطبيب بأجد الاجهزة لمساعدة المريض على القيام بالجهد
    وتشمل :


     1-  طريقة البساط :Treadmil


    • وهو حزام عريض يدور بواسطة محرك حيث يقوم المريض بالمشي عليه وهو مشابه لما هو
    مستعمل في الاندية الرياضية .


    • تعتبر هذه الطريقة من أكثر الفحوص المستعملة شيوعاً وشعبية في الوقت الحالي .


    • يكون الجهاز معايراً وفق بروتوكولات ( أنظمة ) مختلفة فمثلاً النظام المستعمل
    حالياً لمعظم المرض يدعى نظام بروس Bruce وفيه يتحرك الحزام بسرعة معينة تزداد كل 3
    دقائق مع ارتفاع مستوى الحزام للاعلى .


    • ايقاف الفحص : يحتاج إجراء الفحص إلى مدة زمنية تختلف بين الأاشخاص ويتم إيقاف
    الفحص عادة إما بالوصول إلى النهاية المتوقعة أو لظهور مؤشرات تنبئ بوجود نقص
    التروية أو إامكان حدوث خطورة وتتضمن:
    1. بلوغ المريض سرعة النبض المتوقع منه الوصول إليها وتدعى ( النبض الاعظمي ) والتي
    تختلف من شخص لآخر حسب عمر المريض حيث تبلغ ]220 – عمر المريض [.يوقف الفحص عند
    الوصول إلى هذا النبض بغض النظر عن الزمن اللازم لذلك . يدعى الاختبار بالاعظمي حين
    يصل المريض الى النبض الاعظمي واختبار تحت الاعظمي حين يصل الى 85% من النبض
    الاعظمي .
    2. ظهور بعض الاعراض التي لايتحملها المريض مثل ألم الصدر , ضيق نفس , تعب شديد ,
    دوخة ..
    3. ظهور تغيرات في تخطيط القلب الكهربائي والتي تدل على نقص تروية القلب ( تغيرات
    القطعة st في التخطيط تدل على حاجة القلب للدم .
    4. ظهور تغيرات غير مرغوبة في تخطيط القلب الكهربائي ( خوارج انقباض بطينية , تسرع
    بطيني …) .
    5. ظهور بطء في نبض المريض .
    6. ارتفاع ضغط المريض < 220 مم زئبقي .
    7. انخفاض الضغط اثناء اجراء الفحص لأكثر من 30 مم زئبقي .
     


    • إن استعمال هذه التعليمات يجعل إجراء اختبار الجهد أميناًً ويقلل من نسبة حدوث أي
    مشاكل لدى إجراءه.
     


    II استعمال دراجة ثابتة :Bicycle حيث يجلس المريض عليها ويقوم بتحريك ساقيه كأنه
    يقودها. لاتزال هذه الطريقة مستعملة في العديد من الدول إلا ان انتشارها أخذ
    بالتناقص لمصلحة طريقة البساط المتحرك .


    III استعمال دراجة والمريض مستلقى على ظهره والدراجة مثبتة .


    IV استعمال دراجة تتحرك باليدين في المرضى المقعدين مع مراقبة التخطيط .
     
     


    نتائج اختبار الجهد:


    يعبر عادة عن الاختبار بوصفه انه ايجابي أو سلبي أو أنه دلالته غير كافية .


    1- اختبار جهد الايجابي:


    • وهو الاختبار الذي تظهر فيه علامات تدل على نقص التروية كانخفاض القطعة st على
    التخطيط الكهربائي ( اختبار ايجابي تخطيطاً ) , أو لدى حصول ألم في الصدر نموذجي
    أثناء الاختبار ( اختبار ايجابي سريرياً ) , أو كلاهما .


    • يدل اختبار الجهد الايجابي على أن وجود نقص التروية لدى المريض يكون ذا احتمالية
    عالية .


    • قد يظهر الفحص الايجابي في أشخاص ليس لديهم تضيق في الشرايين ولكن لديهم حالات
    غير قلبية قد تسبب قلة وصول الدم إلى عضلة القلب مثل :


    - وجود فقر دم شديد .
    - انسدال دسام تاجي .
    - تضيق الدسام الابهري .
    - ضخامة عضلة القلب .
    - تشنج شرايين القلب .
    - متلازمة فرط حركية القلب في الاشخاص اللذين يعانون من ضغط العمل والارهاق النفسي
    والعاطفي والقلق
    - اشخاص طبيعيين ولاسبب ظاهر لكون اختبار الجهد ايجابياً ويدعى هنا باختبار الجهد
    الايجابي الكاذب .


    يستعمل مستوى الجهد الذي يظهر فيها التغيرات الدالة على نقص التروية عادة كمؤشر على
    شدة التضيق أو عدد الشرايين المتضيقة .
     


    2-اختبارالجهد السلبي: وهو الاختبار الذي يصل فيه المريض للنبض الهدفي المطلوب دون
    حدوث ألم صدري أوتغيرات إيجابية في التخطيط الكهربائي للقلب . تكون احتمالية
    الاصابة بنقص التروية قليلة جداً حين يكون الاخنبار سلبياً . قد يكون الاختبار سلبي
    بالرغم من إصابة المريض بنقص التروية ( اختبار سلبي كاذب) و يكون السبب هنا وجود
    تفرعات جانبية قادمه من الشرايين السليمة لتغذي المنطقة الضعيفة ذات الشريان
    المتضيق .
     


    3-الفحص ذو دلالة غير كافية : حين لايستطيع المريض إتمام اختبار الجهد ليصل على
    الاقل الى 85% من النبض المطلوب فإننا نتعامل مع الحالة و كأن الاختبار لم يجرى .
     
     


    سلامة المريض اثناء اجراء اختبار الجهد:


    هناك اعتقاد شائع بأن اختبار الجهد قد يسبب حصول أزمة قلبية ( جلطة ) أو قد يظن
    البعض أنه ربما يؤدي للموت وهذا مايدفع الكثير من المرضى ( بل وبعض الاطباء ) إلى
    الإحجام عن إجراء اختبار الجهد لخوفهم من العواقب . ان هذا الاعتقاد خاطئ و مبالغ
    فيه حيث أن نسبة الخطورة تبلغ أقل من ( 1 / 1000 ) وخطورة الموت (1/10000 ) ويؤيد
    سلامة الاختبار كون :


    □ المريض موصول إلى جهاز المراقبة مما يمكن الطبيب من إيقاف الفحص فوراً عند ظهور
    أي علامة خطر .


    □ الفحص يجري في مركز أو عيادة للقلب حيث يمكن التعامل مع الحالات الخطرة حين تحدث
    .


    □ الطبيب الذي يجري الإختبار لايوافق على إجراؤه حين يشعر أن المريض لايتحمل
    الاختبار .


    □ لايجري الاختبار بوجود : - قصور قلب . - تضيق في الدسام الأبهري . - بعض اضطرابات
    نظم القلب . - وجود زكام . - تعرض المريض لخناق صدر غير مستقر .
     


    تحضير المريض لاختبار الجهد :


    - ينصح المريض بعدم تناول الطعام أو التدخين لعدة ساعات قبل الاختبار .


    - إيقاف بعض الادوية التي قد تؤثر في نتيجة االإختبار مثل حاصرات بيتا كالتنيورمين
    tenormin) (واللوبريسور ( lopressor) والانديرال … الخ .


    - لاداعي لإيقاف الأدوية الاخرى كالاسبرين …


    - ينصح المريض بإجراء حمام قبل إجراء الجهد .


     
     
     
     
     
     


    15
    مقالات طبية / حبوب اللقاح
    « في: 1532704381 »




    صفحة جديدة 1




     
     


    د. سمير إسماعيل الحلو
     
     

    الوصف العام:

    تتألَّف حبوبُ اللقاح من غبار الطَّلع، وهي خلايا ذكرية في الأزهار تقوم النحلة
    بجمعها، ثم إضافة إنزيمات وقليل من العسل؛ كي تكون غذاء ليرقات النحل.

    وهناك تعاوُن طبيعي وثيق بين الزهرة والنحلة، فالزهرة بحاجة للنحلة؛ كي تنقل حبوب
    اللقاح من الأزهار الذكرية إلى الأزهار الأُنثَوِيَّة؛ لتكتمل حلقة التكاثر الطبيعي
    للنبات، وكذلك تستفيد النحلة من هذه الحبوب؛ كي تضيف إليها ما يلزم لنمو صغار النحل
    الجديدة.



    وتُعَدُّ حبوبُ اللقاح التي يَجمعها النحل أفضلَ من تلك التي يُمكن جمعها مباشرة من
    الأزهار؛ حيث يقوم النحل باختيار أفضل الحبوب من ضمن ملايين الحبوب المتوافرة له،
    التي تكون عادة إحدى نوعين: نوع يسمى أنيموفيل (anemophile)، والتي يبتعد عنها
    النحل ولا يجمعها، ولها دور في تهيُّج الحساسية، والنوع الثاني هو إنتيموفيل
    (entomophile)، والتي يُحبها النحل ويَجمعها، وفيها فوائد غذائية كبيرة، ولها دور
    في علاج حساسية الربيع وغيرها من حساسية الجهاز التنفسي، فتقوم النحلة بمزج هذه
    الحبوب بمادة لزجة تُفرزها من معدتها؛ لكي تلصقَ هذه الحبوب في منطقة خاصَّة في
    رجلي النحل، تسمى: "سلة حبوب اللقاح".



    لقد أطلق على حبوب اللقاح اسم "الغذاء المعجزة"؛ حيث تحتوي على (35%) بروتين، وهذه
    الكمية أكبر مما هو موجود في اللحم والبيض والحليب؛ يقول الباحثون: إنَّ تناول (35)
    غم من حبوب اللقاح تكفي حاجة الإنسان من البروتين لذلك اليوم.

    كما تَحتوي على (55%) كربوهيدرات، و(2%) أحماضًا دهنية، و(3%) معادن وفيتامينات،
    وهي غنية بمجموعة فيتامين (B) المركب، وفيتامينات (A) و(C) و(D) و(E)، وبيتاكاروتين
    الذي يتحول في الجسم إلى فيتامين (A)، وهذه الكمية في حبوب اللقاح تصل إلى (20)
    ضعفًا، كتلك الموجودة في ذات الوزن من الجزر، وتحتوي أيضًا على كَمِّيَّات بسيطة من
    فيتامين (B12)، وفيتامين (B5)، وأملاح معدنية: (الكالسيوم، والنحاس، والحديد،
    والفوسفور، والمنجنيز، والبوتاسيوم، والسيليكون، والزنك، وسيليفيوم)، كما تحتوي
    حبوب اللقاح على (59) معدنًا نادرًا متوافرًا بطريقة تسهل امتصاصها من الأمعاء.



    كما تحتوي حبوب اللقاح على مواد لها دور في النمو عند الأطفال مثل:

    Lecithin, amines, nuclein, guanine, xanthine. Hypoxantine, vernine waxes gums,
    resins, hydrocarbons (0, 57%), sterols (0.6%), polypeptides, DNA, ribose,
    desoxyribos, hexuronic acid, vegetable oils (5% aberage) and various growth
    factors.


    وأيضًا تحتوي على كمية جيدة من الإنزيمات التي تساعد في عمليات الهضم، منها:

    Amylase, catalase, cozymase cytochrome, dehydrogenase, diapharase, diastaxse,
    lactic, pectase and phosphatase.


    وإن مزيجًا من حبوب اللقاح الطازجة بوزن واحد غرام تحتوي على (500 - 1000)
    ميكروغرام من الإنزيم كوزيميز (cozymase)، التي تشبه الكَمِّية الموجودة في
    الخميرة.




    وتُعَدُّ حبوبُ اللقاح من أقدم المكملات الغذائية؛ حيثُ استخدمت كمقوٍّ عام للصحة،
    ومجدد للطاقة والعافية، وقد استُخدم من قبل الأطباء في الحضارة الفرعونيَّة
    والصينية القديمة، وسمي بأسماء مختلفة؛ مثل (ينبوع الحياة) و(طعام الآلهة)، كما
    استخدمه (أبقراط) لعلاج العديد من الأمراض قبل (2500) سنة.

    تتفاوت ألوانُ وأحجام حبوب اللقاح بحسب مكوناتِها، فكلما كانت كمية المعادن فيها
    أكثر، كان لونها أدكن، ويصبح لونُها أفتح إن كانت نسبة الرطوبة فيها أكثر، وكلما
    تعرضت للشمس أكثر، أصبح لونُها أفتح، أما حجم الحبوب فيتراوح ما بين (2 - 5) ملمتر.

    أما رائحة الحبوب، فتعتمد على أصلِ الحبوب، ومن أي نبات كان، وكلما كانت الرائحة
    أقوى، كانت الحبوب طازَجَة بطريقة أفضل، وعادة ما تكون الرائحة طيبة ودائمة.



    أمَّا طعم الحبوب، فيُمكن أن يكون واحدًا من أنواع الطعم التالية:

    1 - الطعم الحامضي: وهذا يعني أن أصلَ الحبوب من نباتات دوار الشمس، أو الأشجار
    العملاقة التي تنمو في التربة الحمضية، مثل: أشجار الصنوبر والقيقب، وكذلك نبات
    الهدال.

    2 - الطعم الحلو: ويكون أصل الحبوب من أشجار الفواكه، مثل: الليمون، والبرتقال
    والجريب فروت، وغيرها من أشجار الحمضيات.

    3 - الطعم المر: ويكون أصل الحبوب من نباتات الفصيلة الصليبية، مثل: الملفوف
    والخردل والفجل، واللفت، وغيرها.

    4 - الطعم المالح: وهذا ليس له دلالة معينة.


    تعمل حبوب اللقاح على حماية غدة البروستاتا، وحفز إنتاج التستوستيرون، كما أنَّ لها
    بعض الآثار المفيدة في العلاج الإشعاعي، وقد كانت هناك إشارة إلى أنَّ حبوب اللقاح
    تَملك آثارًا إيجابية في علاج التهاب المفاصل الرُّوماتيزمي، واضطرابات الكبد،
    والمرارة والمعدة والأمعاء، كما أنها تملك أثرًا جيدًا في علاج حمى القش، أو حساسية
    الربيع.



    لقد أظهرت الدِّراسات الفرنسية أنَّ حبوبَ اللقاح تَحتوي على مضادات حيوية طبيعية،
    مع مواد حافزة للنمو إنِ استخدمت لفترة طويلة (6 أشهر)، كما أنَّ تناول حبوب اللقاح
    بشكل دوري يُمكن أنْ يُحقق الفوائد التالية:

    1 - تعويض أي نقص في الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية في الجسم، وبخاصة
    أثناء الحمل والرَّضاعة، ولمن يبذلون مجهودًا عضليًّا وفكريًّا شديدًا.

    2 - يعطي نشاطًا جسديًّا وعقليًّا بشكل أفضل.

    3 - يزيد قوة تَحمُّل الجسم للضغط النفسي.

    4 - يساعد الجسم في الوقاية من الأمراض المختلفة.

    5 - يوفر البنية التحتية اللازمة للمحافظة على الجلد والشعر والعضلات، والغدد
    والأعضاء الرئيسة في الجسم.

    6 - يساعد على تنظيم الهضم ومكافحة الإمساك والإسهال واضطرابات الأمعاء، كما يساعد
    في التخلُّص من البكتيريا الضارة في الأمعاء، ويحفز نُمو البكتيريا النافعة فيها.

    7 - يساعد في تنظيم عمليات الأَيْضِ، مما يعطي أثرًا متوازنًا في حدوث التنحيف لدى
    أهل السمنة، أو زيادة في الوزن لدى أهل النحافة، كما يساعد في تخفيض الضغط المرتفع،
    ويعادل الأثر التدميري للعديد من المواد السامة في الجسم والتلوُّث البيئي،
    والأدوية الكيماوية والمضافات الغذائية؛ لذا فهو يساعد في صيانة الصحة بشكل عام.

    8 - تحتوي حبوبُ اللقاح على مادة الرُّوتين (Rutin)، وهي عبارة عن جثوكوسيد يوفر
    قوة أفضل لجدران الشعيرات الدَّموية في الجسم بشكل عام؛ مِمَّا يحمي الشعيرات من
    الأثر التدميري للأشعة السينية ومشاكل الحساسية، وأغنى أنواع حبوب اللقاح بمادة
    الروتين هي المأخوذة من الحنطة السَّوداء (buckwheat)، كما ينفع الرُّوتين لتقوية
    القدرات العقلية، وكذلك في حالات جلطة الدماغ والقلب، وهو خافض للضغط ومدرٌّ خفيف
    للبول، كما يقوم بإصلاح هشاشة الشعيرات الدَّموية خلال الولادة، ويَمنع حدوث نزف
    الدماغ لدى الوليد، لقد تحسَّنت مقاومة الشعيرات الدموية لدى الحوامل بنسبة (60%)
    عندما تناولن الرُّوتين لمدة عشرة أيام فقط.

    9 - ينصح بإعطاء حبوب اللقاح للأطفال الذين يعانون من فقر الدم ومرض الكساح؛ حيث
    يقوم بزيادة خضاب الدم، وتقوية العظام، وتحسين قدرات الدماغ، سواء استخدِم وحْدَه،
    أم مع العلاجات الأخرى.


    أظهرت العديد من الدِّراسات أنَّ حبوب اللقاح تَحتوي على موادَّ لها تأثير المضادات
    الحيوية التي تعمل ضد البكتيريا، بما في ذلك البكتيريا العضوية القولونية وأنواع
    مُعينة من السالمونيلا.

    ويتمتَّع اللقاح بمزايا خاصَّة في علاج بعضِ الحالات المرضية، نذكر منها:

    ♦ الحساسية وحمى القش: استُخدمت مستخلصات حبوب اللقاح التي تؤخذ عن طريق الفم في
    مُقاومة الحساسية ضِدَّ بعضِ أنواع النبات، ففي إحدى دراسات التعمية المزدوجة التي
    أجريت على مرض حساسية اللقاح العشبي - طُلِبَ من المرضى وضع نقط من مستخلص اللقاح
    العشبي السائل تحت اللسان يوميًّا، مع زيادة الجرعة تدريجيًّا، وبعد ثلاثة أسابيع
    شرع المرضى في تناوُل حبوب اللقاح مرتين أسبوعيًّا، كإجراء وقائي، وفي فصل الحساسية
    التالي تحسنت لديهم أعراضُ حمى القش الحادة بدرجة ملحوظة عن المرضى الذين تناولوا
    البلاسبو.

    ♦ تضخم البروستاتا الحميد والتهاب البروستاتا: في إحدى الدراسات وَجَد (40%) من
    الرجال المصابين بتضخم حميد في البروستاتا غير مضاعف بحصوات في البروستاتا، أو ضيق
    في مجرى البول - رَاحَةً تامَّة بعد شهر من العلاج بتناول حبوب اللقاح المسحوقة إلى
    جسيمات لا يزيد قطرُ كل منها على بضعة ميكرونات، كما شعر (40%) منهم براحة جزئية،
    ويبدو أنَّ اللقاح يعمل من خلال الحد من إنتاج الإنزيمات اللاَّزمة لحدوث الالتهاب،
    وهو لا يؤثر في إنتاج الجسم، أو استخدامه للتستوستيرون.

    وقد وجد أنَّ المستخلص المعد من أنواع متعددة من حبوب لقاح الجاودار يَملك خصائص
    مضادة للالتهاب، ويعملُ على إرخاء العضلات المحيطة بمجرى البول، وتثبيط نمو خلايا
    البروستاتا، كما وجد أنَّ مستخلص لقاح الجاودار يحسن من أعراض التهاب البروستاتا
    المزمن، وذلك من خلال عدة دراسات أجريت في هذا الصدد، شملت تجربة اعتمدت على تناول
    ثلاثة أقراص يوميًّا عملت على الحد من الأعراض لدى (78%) من مرضى التهاب البروستاتا
    غير المضاعف مُقابل شخص واحد فقط من بين (18) شخصًا ظهرت عليهم بعض المضاعفات، مثل:
    تقيُّح الأنسجة والتكلس (ترسُّب أملاح الكالسيوم في الأنسجة العضوية).

    ♦ السرطان: تحمي حبوب اللقاح الكبد من نفاد مخزونه من المواد المضادة للأكسدة، التي
    تعمل على مقاومة الجذور الحرة التي تتلف الأنسجة السليمة في أثناء تلقي العلاج
    الإشعاعي.



    احتياطات الاستخدام:

    أظهرت التقارير أن هناك العديدَ من الأشخاص مصابون بحساسية ضد استنشاق حبوب اللقاح،
    كما أنَّ تناول حبوب اللقاح يُمكن أن يصيب بعض الناس بتفاعلات الحساسية، مثل
    الإصابة بالرَّبو، أو الشرى، أو الصَّدمة التحسسية؛ لذا على من يُعاني حساسيةً
    للسعِ النحل، أو حساسية الربيع - أنْ يتعاطى حبوبَ اللقاح بكمية بسيطة في البداية،
    حتى يطمئنَّ لعدم وجود الحساسية، ثم يزيد الكمية المتناولة إنْ تأكد من الأمان.
     
     
     
     
     




    صفحات:
  • 1
  • 2
  • 3
  • ...
  • 213