عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - Dr.Wael

صفحات:
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 1
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخ العزيز المستشير .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اطلعت على تفاصيل رسالتكم وما احتوته من معلومات كثيرة ومثيرة جدا ... أخي العزيز ؛ في البداية كنت أشك بالغدة الدرقية لديك وعمل الغدد الصماء ' لكنك ذكرت إنك عملت الفحوصات وكانت طبيعية لأن هذه الأعراض هي نتيجة لااختلال عمل الغدد الصماء .
    أخي المستشير الكريم .. لقد جربت العديد من العلاجات الدوائية وتنوعت العلاجات وتعددت والحالة لديك مثل ما هي ' وهذه حقيقة تحتاج إلى التأكد من الفحوصات السابقة ' وكذلك حالة الاكتئاب لديك .. السؤال هل جربت بعض الجلسات النفسية المتعلقة بالعلاج السلوكي المعرفي ؟
    أعتقد إنه من الممكن أن يكون فيها الفائدة ' ولكن إن كنت تعاني من حالة اكتئاب وهذه الأدوية جميعها لا تنفع فهناك علاجات أخرى يعرفها الطبيب النفسي تقدم لمن لديه أعراض اكتئاب حاد
    لكن من خلال ما قرأته في رسالتك أرى أن الاكتئاب ناتج من اضطراب السلوك لديك وتغيير العادات السلوكية من نوم وطعام وهذه أدت إلى زيادة في الوزن ونتج عنه الاكتئاب الذي أرى إنه يمكن أن يكون  نتيجة للحالة الجسمية المضطربة  ، لذا يمكن للعلاج المعرفي هنا أن ينفع في التأقلم أو التخفيف من هذه الحالة .. كما أؤكد مرة ثانية على أهمية إجراء الفحص الدوري للغدد الصماء وخصوصا الدرقية'  إضافة إلى وجود علاج للكآبة يعرفه الطبيب المختص .
    أمنياتي لك بالشفاء والسلامة .

    2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخت الفاضلة ؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أختي الكريمة .. أتمنى منك القيام بزيارة إلى الطبيب الذي وصف لك الدواء وسؤاله عن هذه الأسئلة لأنه هو من سيقرر ذلك أو تبديلها عند الحاجة .
    نتمنى لكِ السلامة والشفاء إن شاء الله .

    3
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخ العزيز ؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، نسأل الله لكم السلامة ، وبعد :
    إن ما تناوله من الأدوية العلاجية التي تستخدم للاضطرابات الحادة ، ومنها الفصام وهو مساعد وفعال ، وكذلك يمكن حتى إعطاؤه أحيانا للأطفال عند الاضطرابات السلوكية الحادة ، ولكن غالبية الأطباء لا يوافق عليه .. المهم أعتقد إنه بمثل حالتك لابد من التواصل مع طبيب لغرض التعرف على حالتك الآن وكتابة الوصفة لك مرة أخرى إذا كنت تحتاجها وفعالة معك .
    كل الأمنيات لك بالشفاء .

    4
    بسم الله الرحمن الرحيم ..
    الأخ العزيز ؛ السلام عليكم روحمة الله وبركاته .
    أخي العزيز ؛ إن للإدمان آثار سلبية على الفرد ' وهناك بعض المواد الكيماوية تترك آثارا طويلة المدى على من يتناولها ' ولذا تركها مهما ' ويجب تحمل الآثار وبالعكس سيكون الأثر أكثر إيجابية بكثير .
    أخي العزيز ؛ هذه الأعراض من المحتمل أن تكون بفعل ما كنت تتناوله ولا أعرف المدة التي استخدمت فيها الترامدول؟
    ولا كم هي الفترة التي تركته فيها؟
    ولذا أنصح الآن بمراجعة الطبيب في حال استمرار تلك الأعراض أو زيادة شدتها مع إحساسي بأنها سنتنهي قريبا ' وعليك الآن المقاومة والاستمرار في ترك تلك الأدوية المؤذية .
    وفقك الله ورعاك .

    5
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخ المستشير الكريم ؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وكل عام وأنتم بألف خير .
    أخي العزيز .. من وصف لك العلاج ؟ وكم المدة والكمية ؟ إذا كان العلاج من وصف طبيب مختص ، فأنصح وبشدة أن تعود للطبيب فيستمع للأعراض الجديدة التي تنتابك والسابقة وماذا حصل معها ؟ ومن ثم التقرير بما سيكون عليه الدواء وكميته ونوعيته أيضا .
    كما أقترح عليك بأن لا تتناول أي علاج من خلال وصف الأصدقاء رجاء ، فهذا سيضرك أكثر مما ينفعك .
    عدم التركيز ممكن أن يكون لأسباب عديدة منها العلاج .
    كما أنصحك بجلسات نفسية بسيطة للتحدث عن مخاوفك وكيفية التخلص منها .
    مع التقدير والأمنيات بالشفاء .

    6
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم روحمة الله وبركاته
    أخي العزيز ... إن ما تعاني منه هو حالة من القلق الذي ارتبط بحالة من الاكتئاب لديك وهو ما يعرف بمزيج من القلق والاكتئاب .
    أخي العزيز ؛ أنصحك وبشدة في لإكمال العلاج الدوائي بجلسات علاجية نفسية فهي مهمة جدا من أجل العمل على رفع الثقة بالنفس والتدريب على أشكال التفكير الإيجابي وكيفية التعامل مع ما تعاني منه من ضغوط سبب لك حالة القلق والاكتئاب..
    لذا فالعلاج الدوائي فعال لكنه أيضا يحتاج إلى مكمل له وهو الجلسات العلاجية للتحدث عن الأسباب وكيفية التعامل مع الحالة وهو ما لا يمكنه مطلقا للعلاج الدوائي لوحده أن يعمله ... إن أهم ما يميز الإنسان هو عمله فنحن نرغب بالآخرين ونقدرهم أو العكس تماما نبتعد عنهم نتيجة عملهم وليس شكلهم ، وكما فهمت إنك ناجح -ولله الحمد - في عملك وتصرفك المقبول لذا أجد أن هذا هو المهم ، وعليك العمل على ذلك والاستمرار به إن شاء الله .
    كل الأمنيات لك بالتوفيق والشفاء إن شاء الله .

    7
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخ خالد المحترم .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    من الواضح أنك تشعر بالتحسن وتحاول التخلص من تناول الدواء ، ونصيحتي لك هي محاولة التواصل مع الطبيب الذي كتب لك العلاج أو من معه لغرض التقييم لحالتك الآن ومن ثم القرار بكيفية التعامل مع الجرعة ... نعم كثير من العلاجات النفسية لها آثار وتٌشعر الفرد كأنه أدمن عليها لكن هذا ليس بالأمر العام مطلقا
    وابتعد عن تحديد أو تناول الدواء على مسؤوليتك .
    أمنياتي لك بالسلامة والشفاء .

    8
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخ صالح ؛ السلام عليكم روحمة الله وبركاته
    أخي العزيز ... يمكنك أن تتواصل مع الطبيب الذي كتب لك العلاج من خلال البريد الإلكتروني وتشرح له الحالة ، وبكل تأكيد سيكتب لك الوصفة .
    أما بالنسبة لترك العلاج على مسؤوليتك ، فأتمنى منك عدم عمل ذلك والأخذ بنصيحة الطبيب المعالج .
    أمنياتي لك بالشفاء .

    9
    الدكتور الفاضل ؛ تحية طيبة وبعد :
    نسأل الله السلامة لكم ولزوجتك حفظكم الله ورعاكم .
    الدكتور العزيز  ؛ أقدر وأحترم جدا كلامك وتخصصك وطلبك للدعم رغم إنك طبيب عام وهو دليل على وعيك وثقافتك إضافة إلى شهادتك .
    مسألة الآثار الجانبية ممكن أن تطلع عليها من النشرة المرفقة و  لاأعلم إن كانت من عند الدواء .
    مسألة إيقاف العلاج هذه مهمة جدا ، حقيقة التحسن عندها لفترة جيدة ولكن مشكلة الوسواس إنه أحيانا يظهر بمواضيع وصور مختلفة يعني ممكن يكون انتهى من الذي كانت تعاني منه لكن سيظهر لموضوع آخر وهذا ليس أمر مؤكد لكن احتمالية قائمة .
    أقترح عليك الآتي :
    -لابد من عمل جلسة تقييمية لها ، وهل كانت علاج دوائي فقط أم جلسات أيضا ، أرجو منك الانتباه لهذا .
    -الانقطاع التدريجي ممكن طبعا بعد تقييم حالتها _رجاء من قبل طبيب _يقابلها وقوفكم معها للتقييم الطبي والحاجة للدواء .
    أمنياتي لكم ولها بالشفاء والسلامة ، ورمضان كريم إن شاء الله .

    10
    بسم الله الرحمن الريحم
    الأخت الفاضلة المستشيرة ... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ' ورمضان كريم نسأل الله فيه الشفاء للجميع .
    أختي الفاضلة .. إن ما تفضلتِ به هو حالة من ردور الفعل التي تحدث عندما يتعرض الإسان لمواقف ضاغطة عليه بشكل كبير ولا يتمكن من التعامل معها ' وهو رد فعل خوف ناتج من التعرض لموقف معين .. تم الربط في عقلك الباطني بين هذا المرض والبيت الذي تسكنين فيه ' وأنتِ تخافين وعندك ردة فعل من المرض وليس من البيت ولذا عندما تتذكرين البيت أو زوجك مثلا يسترجع العقل تلك الذكريات المخيفة وتحدث لديك الأعراض مرة أخرى.
    ما تتناوليه من علاج ومع كل الاحترام لن ينفع كثيرا ما لم يكتمل مع جلسات علاجية تساعدك في التغلب على ما تعانين منه . أنصحك بأن تقوي إيمانك وثقتك بنفسك وأيضا عندما تحاولين الرجوع للبيت أن تعودي بالتدريج فتذهبين أول مرة في النهار وتعودين مساء وبعدها مساء وإلى الليل وبعده ممكن أن تحاولي البقاء ليلة وكل مرة تذهبين للبيت فكري بعمل أشياء بدنية أو حركية بحيث لا تبقين جالسة ودائما رددي بأن هذه حالة مؤقتة ولا داعي لها وأنها ستزول إذا ما فكرت بطريقة إيجابية 'إضافة إلى خطوات أخرى. ولكن لنبدأ بهذه ' ولذا أنا أفضل دائما العلاج النفسي مع الدواء ' وهذا المهم أن يكون هناك بعض الجلسات الخفيفة .
    كل الأمنيات لك بالشفاء .

    11
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أختي الفاضلة ... نعم لديك علاج دوائي لكن ليكتمل العلاج ويعطي مفعوله لابد من علاج معرفي سلوكي مكملا له بإذن الله ولذا من الأفضل تقتصرين على العلاج الدوائي فقط الذي يعمل لفترة ولكنه يعود لينخفض مفعوله ' ولا تنسي أن الوسواس يغير أحيانا من موضوعه ' وهذا أمر مهم لذا عليك التعامل معه من ناحية العلاج النفسي وليس الدوائي فقط  وستجدين إن شاء الله تغيير كبير إذا ما بدأتِ في الجلسات العلاجية الخاصة بمعالجة الوسواس .
    أما من ناحية الدواء فأرجو منك مراجعة الطبيب الذي كتب لك الدواء وسؤاله عن هذه الحالة فلابد من التحدث معك والسؤال عن أشياء عدة قبل الحديث عن تغيير العلاج أو الجرعات .
    أمنياتي لك بالتوفيق والشفاء .

     

    12
    الأخت المستشارة ؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أختي الكريمة .. ما قدمتيه هو حالة من حالات الشخصية الانفعالية التي يمكن أن تتمثل في ثورات انفعالية يعقبها حالة من الهدوء والندم لإحساس الشخص بأنه فعل شيء أو إن درجة فعله كانت أكثر من اللازم ولكنه بنفس الوقت يجعل الشخص يعاني أكثر ويزيد من شدة انفعاله وهنا يأتي ميكانيزم الدفاع النفسي المتمثل بالرفض في الاعتراف بأنه محتاج للعلاج كسلاح من أجل أن لا يقول إنني كنت على خطأ في تصرفاتي السابقة وهكذا .
     وفي الوقت الذي أحيي فيه موقفك معه ورغبتك في مساعدته إلا إن ذلك في الوقت نفسه يعد منافي للأخلاق العلمية والمهنية في إعطائه دواء دون علمه , ما يمكنك القيام به هو محالوة إقناعه بالذهاب إلى الأخصائي النفسي ليس بصفته مريض بل استشارة والاستماع إلى ما يمكن عمله ' وهذا أفضل شيئ يمكنك عمله أو حتى القيام بطلب ذلك منه وإفهامه بحقيقة مشاعرك ومخاوفك منه عند الثورة الانفعالية وقد يؤدي ذلك إلى احتمالية ذهابك مثلا إلى بيت أهلك للحماية .. لذا أنصحك بمحاولة التحدث الهادئ معه وإعلامه بأهمية ذلك حتى لو يكتب هنا فيمكن أن يستمع لبعض الملاحظات التي يمكن لها أن تقنعه حتى يذهب للعلاج.
    كل أمنياتي له بالشفاء ' ولكم بالسلامة .

    13
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخ المستشير العزيز .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي العزيز .. أنت تعاني من عدد من المشاكل النفسية والعصبية ، فأنت تعاني من اطضراب فرط الانتباه والحركة من الصغر وتتعالج منه دوائيا والحمد لله ' ولكن هذا التشخيص عادة لا يكون منفردا بل عادة ما يكون مصاحب له إما إكتئاب أو قلق ولديك اكئتاب مرافق له ولم يتم فحصه أو علاجه .
    هذا جانب مهم أما الجانب الآخر فهو العادة السرية وهذه حقيقة ممكن أن يلجأ لها بعض المراهقين في بداية المراهقة لاكتشاف قدراتهم الجنسية ' ولكن من يستمر عليها تصبح عادة أو إدمان عنده ولذا يصاحبها شعور بعدم الرضا والاكتئاب وكثرة ممارستها تؤدي أحيانا إلى ضعف جنسي وهو ما يبعث القلق للفرد ' إضافة إلى مخالفتها لمعتقداتنا وديننا الحنيف الذي لا يقبل بها وهذا يؤدي إلى شعور بتأنيب الضمير لأننا نعلم أن هذا مخالف لديننا ومجتمعنا وغير مقبول .
    إضافة أنه يولد ذلك لديك حاجة للبحث عن مثيرات جنسية بأي طريقة وهذا أيضا يثير شعور بعدم الرضا والخوف من انتباه الناس له ' أما الزواج بهذه المرحلة العمرية اليافعة ففيه الحقيقة تسرع لأن لابد لك من أن تكمل دراستك وتحصل على عمل مناسب ومن ثم التقدم لخطبة الفتاة
    لذا أنصحك بأن تضع هذا هدف لك في الحياة كأحد أهداف حياتك وتعمل على أن يكون لديك هدف تسعى لتحقيقه يرضي شعورك وإحساسك وقبله رضا الله ' واجعله دافعا لك كي تتوقف عن ممارسة هذا السلوك الخاطيء ويكون دافعا لإكمال دراستك وبتفوق .
    كما إن الدواء أنصح بالاستمرار عليه والمفروض أن تكون هناك مراجعة دورية له من قبل الطبيب المختص لمعرفة نتائجه والجرعة وإمكانية التغيير فيها
    كما أنصحك بالجلسات العلاجية المساعدة إن شاء الله والتي من شأنها أن تساعدك في التغلب على مشاكلك النفسية ' ومن الله التوفيق .

    14
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخ المستشير الكريم ...السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اطلعت على الرسالة ولاحظت إنك أخذت العلاج من قبل وصفة طبية ، والطبيب من كتب لك هذا العلاج ، لذا أرجوك أن تعود لنفس الطبيب الذي كتب لك العلاج  وأي تغيير في العلاج لابد من رأي الطبيب الذي شاهد الحالة وهو من يمكن أن يحدد الجرعة أو تبديل العلاج .
    كل الأمنيات لك بالشفاء .

    15
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخت الفاضلة  ؛ السلام عليكم روحمة الله وبركاته
    اطلعت على حالتك وما فيها ، نعم مع كل الأسف فهذه نتيجة التربية الخاطئة التي يستخدمها بعض الآباء في تربية أبنائهم متناسين ضررها المستقبلي على حياة أبنائهم ، وهذا أسلوب التربية المعتمد على الضرب المبرج مرفوض شرعا وقانونا .
    أختي الفاضلة ؛ إن بحثكم عن الزواج هو في الحقيقة بحث عن شيء ينقصك ، وهو الشعور بالأمان والحب والدفء الأسري الذي تفتقدينه من صغر سنك
    الآن علينا التعامل مع الواقع الذي نحن فيه ، أنت أم لابنة صغيرة تحتاج منك الحب والحنان لكي لا تكون بمثل حالتك التي أنتِ عليها الآن ، لا للضرب نعم ولكن شعورها بالدفء بوجود أمها أمر مهم ، لذا أنصحك بالآتي رجاء :
    -الاهتمام بالصغيرة _حفظها الله _وتقديم لها الحب والعيش معها لحظات طفولتها وإعطاءها ما كنت تتمنين أن يكون لكِ لكي تشعري أنتِ بالسعادة وهي من بعدك .
    -أما الزواج فهو قسمة من الله يمكن أن يأتي ولكن لا تدعيه يكون هدفا لكِ الآن ، بل الهدف هو الإيمان بالله وبأن لكِ طفلة وهبها الله لكِ لكي تعوضي حياتك معها ولها إن شاء الله .
    كل الأمنيات لك بالسلامة .

    صفحات:
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4