عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - Aljawhara

صفحات:
  • 1
  • 1
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أعانكم الله ورزقكم الأجر
    السن 7-10 فترة النمو الحركي والعصيان " وأمروهم لسبع وأضربوهم عليها لعشر "  .

    الولد  نعمة من الله _وهو والله أعلم _ حاد الذكاء يحتاج منكما التعامل معه بتوازن واحترام ..
    ربما الإبره والتحليل ربطها بسابق الضرب  فأرادأن ينتقم لنفسه ...

    وللعناد أسباب قد تكون أنت ووالدته سبباً في ذلك ( تتعاملون معهم بالعناد ويدل على ذلك ضربك وصراخك ) ، أو التساهل المفرط والتنازل فعند البكاء أو السخط يحقق له ما يريد حتى يعتاد ..
    أو خوفكم الزائد عليه فيلاحظ ذلك ويتمادى،  والتدخل في كل صغيرة وكبيرة تخصّ الطفل. وإعطاء الأوامر المتكررة بشكل دائم، يشعره بالملل.. و يدفعه للعناد .
    وفي كل الحالات لا يعاقب الطفل بالضرب، لأن الضرب يولد آثار نفسية كالشعور بالإهانة التي تؤثّر على شخصيته في المستقبل .
    ولكن أنصحكما ببعض الأساليب أسأل الله أن ينفعكما بها :
    1.   التزام التعامل الهادئ والأصوات الهادئة في البيت ، وإضفاء روح المرح والابتسامة ، والاحترام ، وكأنك تتعامل مع صديق، فالطفل العنيد عادة يكره الأسلوب الجاف، ويستمتع ويشعر بلذة في التغلب على الكبار .
    2.   عاتبه بنظرة، وأبدي له الفرح عند الأعمال والسلوك الحسن ، استخدام أسلوب القصة ( وتنتقي القصة كأن يكون البطل هو من يحترم الكبار ويتحلى بالقيم ..) قصص قبل النوم لها أثر كبير في تشكيل شخصية الطفل ومعالجة سلوكه ، وهذا الأسلوب القصصي مع الاحتواء الجسدي بالحضن والتربيت على كتفه ورأسه وملامسته بحب وحنان تشعره بالسعادة والارتياح .
    3.   إشراكه في أمر يختار معكما شيء ..( أين تريدون أن نذهب ؟ ماذا تريدون العشاء.. إلخ ) .
    4.   مكافأته على عمل إيجابي بشيء يحبه ( أنت أكبر الأبناء عندما تعطف على أخواتك الصغار وتحترم أمك ، وتساعد في ترتيب غرفتك أقدم لك مفاجأة ...( تنظر ماذا يحب وتقدم له وتلتزم بذلك )
    والعكس يكون عقابه بحرمان من شيء محبب له .
    5.   التوازن بين الرفق والحزم، أو بين وقت الجد ووقت المزح، حيث يجب على الأب والأم ألّا يتمادوا في التدليل الزائد للطفل؛ حتى لا يصبح الطفل متمرّداً، ويجب على إعطاء الطفل الحرية والوقت الكامل للتعبير عن رأيه ، والاستماع إليه باحترام .
    6.   تخصيص وقت كافي من الأبوين لمشاركته في الألعاب؛ لأن ذلك يقوي من شعور الطفل بالحب والحنان .
    7.   تشجيع الطفل عندما يقوم بأعمال جيدة، وذلك بمكافأته .
    8.   الأهم من ذلك أن يكون في البيت نظام ويتفق الأبوان مسبقاً مع الطفل بالأشياء المسموحة والأشياء الممنوعة .
    9.   تكليف الطفل بأمر واحد فقط، ولا يكلّف بأكثر من أمر أو أكثر من طلب في نفس الوقت .
    10.   عدم مقارنة الطفل مع غيره من أقرانه، وعدم وصفه بالعنيد أو أي شخص آخر؛ وذلك لأن هذا التصرف يعزز صفة العناد لديه .
    11.   مناقشة الموضوع الذي تم فيه العناد على شكل سرد قصة، حيث يقف الأب بجانب الطفل، ويشرح فيها قصة، ويتناقش فيها مع الطفل، ومن الممكن سرد قصص الأنبياء؛ حتى يتخذهم الطفل أسوة في حياتهم .
    12.   التحدّث مع الطفل عن الجنة والنار، والملائكة والشياطين، حيث تؤثّر هذه الأفكار في عقولهم من الصغر، ومن الممكن أن تحدّ من سيطرته وتمرّده .
    13.   ومن المهم جذب انتباه الطفل قبل إملاء الأوامر عليه، فمثلاً ( حبيبي أحضرت لك شوكولاته ..لأنك تحبها ، وبعدأن يتناولها وهو مبسوط... أطلب فعل الشيء المراد بشكل لطيف ) .
    14.   وأفضل الأوامر للطفل الأفعال التي تعود بالفائدة له هو وليس للآخرين.
    15.   من المهم ..تحويل العناد إلى سلوك إيجابي ،وإشغال الطفل بفعل يمتص هذا العناد ..فالعنيد يحب التحدي ..لذلك حاول أن  تشاركه اللعب وتتعمد فوزه وتشجعه وتتقبل ذلك بحب وفرح.
    16.   أو أن تحضر له لعبة تحتاج إلى تركيب وتتحداه في تركيبها وتكافئه أو تتحداه في إصلاحها ‘ هذا النوع من التحدي يخلق لديه قوة الإرادة والمنافسة الذاتية فينصرف عناده لتحقيق الإنجازات والتغلب على المستحيل مستقبلا.
    17.   تذكر أن الطفل العنيد كما ذكرت ..يكون حاد الذكاء، فبالتأكيد سيكون لديه قدرات أكبر من غيره ..لذا اعرض له أفلام ومقاطع لأطفال موهوبين في الرسم أو غير ذلك  ، فربما وجدت متنفسا لنشاطه العقلي تشغله  ، فإذا استجاب الطفل لهذا ..فالتحدي مكتسب وسينتهي بما ذكرت من وسائل .
    أما اذا لم تجدي معه هذا الأساليب فقد يكون العناد  لا سمح الله اضطراب سلوكي ( وأنا استبعد ذلك  لديكما ، كون الطفل ما شاء الله كما ذكرت يقبل أيديكما ، وله أفعال إيجابية..إلخ )
    فاذا كان اضطراب سلوكي فمن الأفضل الاستعانة  بطبيب نفسي. وبإذن الله لن تحتاج لذلك .
    يجب أن تنتبه لنوع من العناد وهو أن يعذب الطفل نفسه، كامتناعه عن تناول الطعام، وذلك حتى يعاقب أمه التي تحاول إجباره على الطعام .
    تذكر أن الطفل العنيد موهوب ، والصبر محمود ، والاحتساب في التربية مأجور عليه .
    ونصف صلاح الذرية بالدعاء لهم ..
    اصحبه للمسجد باحترام ، وقدمه للناس باعتزاز ..وهذا يقوي شخصيته ويزيد ارتباطه بك كأب وكصديق .
    أعانكما الله وسددكما ورزقكما بره .

    ولكما دعوة في ظهر الغيب أن يهديه ويصلحه ويعينكما على تربيته .
    مستشار تربوي .
    د. الجوهرة الجميل .

    2
    مبارك حفظك لكتب الله وهذا أول النجاحات بإذن الله
    أسعدك الرحمن وحقق أمانيك  ، ليس عندك مشكلة أبدا ، زيادة التفكير نتيجة طبيعية (للخطبة الشفهية والحلم وتفسيره ) ولكن بحول الله وتوفيقه سيكتب الله لك الخير ما دمت صابرة ومحتسبة وحافظه لكتاب الله .

    _اهتمي بدراستك قبل الارتباط
    _احرصي على الإنجاز ...
    _ما زلتم على مقاعد الدراسة ويحتاج  هو إلى عمل وتكاليف الزواج ..بعد الدراسة ( قد تطول ) لا ترهقي نفسك بالتفكير وتوكلي على الله ... واطلبي في صلاتك أن يكتب الله لك الخير .
    -إذا توكلم على الله كفيل بالراحة النفسية والبعد عن التفكير .
    _الحلم بشارة تحقق بعضه وسيتحقق بقيته (فلماذا التفكير ؟ 
    _خلق الانسان هلوعا ..لا تقلقي وركزي على دراستك وتفوقك ..
    -اشغلي وقتك  بالقراءة  ، وحولي تفكيرك وقلقك إلى مشروع كتاب : ( اكتبي مشاعرك ، مخاوفك ،آمالك ، شعورك ...صفي كل شي بالتفصيل ) التنفيس بالكتابة سيجعلك أكثر راحة ... وأنت تسطرين ثورة مشاعر ..ستجدينها لاحقا ... مادة  أدبية جيدة ، وقد تكون توثيق لحبكم مستقبلا ... ( يقرأ سطورك بعد الزواج )..
    وفقك الرحمن وأسعدك  .

    3
    أعانكم الله ...
    رحم الله حالها ... حرمت من الحنان الأبوي ..وقد تولد لديها شعور سلبي تجاه الآخرين .
    ما زالت صغيرة ..وهي على مشارف التعليم .
    الأفضل إدراجها في رياض الأطفال مع المفاهمة مع المرشدة الطلابية والمعلمة ..
    وتحتاج الحب والاحتواء والتشجيع ... ولو عمل بسيط : ( مثال  اليوم إذا ما أحد اشتكى منك سأشتري لك هدية ، سأذهب بك لمدينة الأالعاب ..إلخ  تحفيز على احترام الآخرين )
    وفي يوم آخر ( إذا ساعدت أحد بالمنزل ورتبتِ غرفتك ..سأكافئك ... وهكذا ..حببوا لها السلوك الجيد .
    وحبذا إلحاقها بأحد دور التحفيظ ..واحتكاكها بالغير ، وملاحظتها سلوك الأخريات يساعدها في تقمص الدور .
    وتنبه من في الدور إلى تشجيعها على الأدب والهدوء والاحترام ...
    عندما تمتلئ مشاعرها بالرضا ... ستشعر بالارتياح ومن ثم تهدأ وتقلد الناجحين ..
    هي الان في سن الأر بالصلاة ..من المهم  أن تصلي في وقتها ... وتدرب عليها في البيت والمدرسة ودور التحفيظ .
    والدعاء نصف هداية الذرية..
    أتوقع والله الهادي أن هذه الاجراءت ستجعلها بصورة أفضل خلال شهور بإذن الله .
     

    4
     كيف أحدد ما أريد ؟؟

    حياك الله ..
    ما شاء الله إنجازك للبكالوريوس تم في وقته دون تأخير ، حبك للعلم والتخصص واختيارك له شي جميل ، ما زلت تستمتعين بحب هذا التخصص ، كان بمقدورك الحصول على معدل أعلى ولك لظروف ما حالت دون ذلك ... فلله الحمد من قبل ومن بعد... أول محطة ابتلاء تجاوزتيها بنجاح وقبول ... استمري بحمد الله وشكره قال تعالى : ( ولئن شكرتم لأزيدنكم ) سيعوضك الله خيرا ..فأحسني الظن بالله الرؤوف الرحيم ...

    عزيزتي :
    _اليوم 24 ساعة فلا تجعلي يومك يمضي دون إنجاز فلابد أن تكون لديك رؤية وطموح وغاية ..(أريد أن أكون ....سيدة أعمال ) مثلا ...ماذا تريدين .. اكتبي وضعيها في مكان ترينها يوميا .
    _ابدئي ، وخصصي وقتا لكتاب الله  ،وأول نصيحة أنصحها لجميع الحريجين والخريجات ..البدء بحفظ كتاب الله ( هو العلم ، وهو سبيل النجاح في الدنيا والآخرة ) ، وبفضل الله تعالى  ..سترين معجزات وتوفيق ..لا يمكن وصفها ، فضلا عن الراحة النفسية وسبحان الله ( تنجلي عن تفكيرك كل تشويش ) احفظي طلبا لرضا الله والجنة ..( ستشغلين جزء من وقتك بشيء لا تقارن فوائده ، وهذا أول خطوات الطريق السوي في الدنيا والآخرة ).

    _ثم عزيزتي ..الله أمرنا (واسعوا في مناكبها ) . هناك مقاييس للقدرات والمواهب ومواقع مجانية بإمكانك الدخول عليها .. وعمل اختبار ..وانظري النتائج وقارني .. للبحث عن مواطن الإبداع بداخلك لم ترى النور ..كرر ي ... اجتهدي في ذلك ..

    _فرص التوظيف ضيقة  فلا يمضي العمر بالانتظار ... اطرقي أبواب العمل الخاص ..المنتج بمشروع صغير ..أو العمل بالجمعيات المختلفة ، أو لدى أحد مشاريع الأسر المنتجة ..تعلمي شي يمكنك الإبداع فيه ..

    _كما أحببت تخصصك اختاري شي محبب ( وأنت ما شاء الله يبدو همتك عالية وتحبين الحياة والعمل ..زادك الله من فضله ) .
    _كل عمل تعملين به ...اجلسي مع نفسك جلسة تأمل وخيال ..كيف أبدع في هذا العمل ؟ تخيلي وأطلقي عنان الطموح ... ثم حاولي أن ترسمي خطوط العمل ، وتخيلي العقبات ..فكري في تجاوزها ...
    وهكذا ، هذه أول خطوات التخطيط ..استعيني بالمواقع وغيرها من مصادر المعرفة للإبداع فيما اخترتِ ..
    _مارسي هذا التفكير في الأعمال التي ترين إنك تحبينها وتبدعين فيها ..بالتأكيد ...تفكيرك المنطقي وأسلوبك العلمي ... مع توفيق الله ..ستتضح لك معالم عمل جيد مع الاستمرار في حفظ القرآن .
    _لا تنسي فضل الوالدين ( خففي عنهم بعض أعمالهم.... ساعديهم فيما تستطيعين ..وفي كل عمل  اطلبي رضاهم واحتسبي ) ..
    _خصصي ساعتين من يومك للقرآءة ...اقرئي كل ما يروق لك .
    _خصصي ساعة من وقتك للكتابة ..اكتبي كل ما تستطيعين ( آراء ، مذكرات شخصية ، وصف شي أعجبك  ) .
    _وجهي رسائل لمن تريدين ...انتقدي بالكتابة ، افصحي عن عتابك في الرسائل ... حتى وإن احتفظتِ بها ستجدينها يوما كانت متنفس ... وما أدراك أن تكون بداية أدبية .... ( مشروع أديبة )
    _حبي كل عمل تقومين به واستمتعي .

    وفقك الله .

    5
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    حفظها الله ورعاها
    نصف صلاح الذرية من الدعاء
    فدعواتك لها دوما ومع كل فريضة
    عزيزتي ؛ لم توضحي في أي مرحلة ؟ فلكل مرحلة خصائص نمو واسلوب للتعامل ، هذه الأسباب تساعد في تشخيص الحالة والعلاج  :

    هل راجعت المدرسة ؟ المعلمات؟ المرشدة الطلابية ؟
    هل لدى الإبنة مشكلة صحية ؟
    هل تحققت مما تنقله لك الإبنة ؟

    المشكلة تحتاج إلى علاج ميداني بوجود المشرفة الطلابية ومعرفة كافة الأسباب والمسببات ومن ثم تحديد الأساليب المناسبة ..
    وإذا لم تجد تعاون يذكر
    فالأفضل نقلها لمدرسة أخرى وتشجيعها على تقبل الأوضاع فالمدرسة مكان للعلم والدرسة أكثر منه لعقد الصداقات ..

    وفقها الرحمن .

    6
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

    بارك الله لك ..عليك أن تحمد الله تعالى على نعمه
    ثم أنت معلم  وملتزم ..ينتظر منك أن تمنع المراهقين من كل ما يستثيرهم ..!!
    فلماذا ترهق نفسك بالمقاطع المثيرة ؟
    ثم وجهنا خير البرية عليه أفضل الصلاة والسلام  إلى الصيام إذا لم يستطع الرجل الزواج
    فلعلك تجرب الصيام ...  بنية من ترك شيئا لله عوضه الله خير منه
    ثم اتبع بنية صادقة غض البصر تحسبا للأجر ..وجاهد نفسك فجهاد النفس من أشد أنواع الجهاد وتؤجر عليها بإذن الله
    أخي الكريم  ؛ مازلت صغير السن ..فإن كنت قادرا ماديا واجتماعيا ونفسيا 
    حاول التفاهم مع زوجتك بزواج آخر وتفاهما حول ذلك برضاها ونظم وخطط للأسر
    إن استطعت العدل ..
    الزواج الثاني مسؤولية كبرى وعظيمة وأبناء وأجيال عواقبها كبيرة إذا لم تدرس كافة العوامل وتخطط لها وتستطيع إدارة الأسرتين والزوجتين ومصاريف بيتين ...فلاتقدم
    اجعل الزواج آخر الحلول ز

    وفقك الرحمن وعصمك وأعانك ووفقك لكل خير .
    أتمنى أن تجرب ما ذكرت وتفيدنا .

    صفحات:
  • 1