عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - يوسف السالم

صفحات:
  • 1
  • 1
    أشكرك أختي على طرحك  لمشكلتك هذه ، متمنيا لك دوام التوفيق والسداد .

    اختي الكريمة ؛ عادة يكون نفور الزوج من المنزل لسبب قوي وليس شرط أن يكون السبب منك  فهناك عدة أسباب منها :
     ضيق السكن ، أو ديكورات السكن، أو موقع السكن ،او مع الجيران .....إلخ

    فأنصحك أخي الكريمة بالآتي :

    - استعيني بالله عز وجل لحل هذا المشكلة .

    - فتح عنصر الحوار مع الزوج ، ومعرفة السبب في ذلك ، وإذا عرف السبب بطل العجب .

    - ابذلي ما تستطعين من جعل السكن  جذاب فيه رومانسية  مليئ بأجواء الراحة .

    - إن استطعتِ تغيير السكن لأفضل منه يكون أحسن .

    - محاولة تقليل الذهاب لبيت أهلك بحيث يكون أغلب جلوسك ببيتك .

    - توجيه النصح الغير مباشر عن أضرار الاستراحات ، إما بقصة عارضة أو موقف لأحد معارفك تبينين سلبيات الغكثار من الجلوس بالاستراحات .

    - بين فترة وأخرى اقترحي عليه أن يكون عندكم بالمنزل عزيمة لأهله أو لأهلك .

    - ولا تنسي الدعاء له بالصلاح والتوفيق .

    -  وجود الأبناء بالمنزل له دور في بقاء زوجك فيه .

    أسأل الله تعالى أن يوفقك ويسدد خطاك ، ويصلح زوجك ويرزقك السعادة .

    2
    أختي الكريمة لقد أخطأتِ بلجوئك إلى الكذب طيلة هذه السنوات ، وأصبح خطؤك أكبر من خطأ الرسوب .
    فأنصحك أختي الكريمة :
    1) الاستعانة بالله تعالى ، ثم بمن تثقين به من أهلك ومساندته لك على تفهيم والديك ، وأنه مما جعلك تلجئين لهذا الكذب بسبب خوفك من العقاب .

    2)  الابتعاد من صداقات السوء .
     
    3) الخطوة الأخيرة إذا خشيتِ على نفسك الإيذاء والضرر  عليك الاتصال بمركز الحماية الاجتماعية  على رقم (1919) .

    4) اعقدي العزم على مواصلة الدراسة الجامعية مستقبلا .

    أسأل الله تعالى أن يوفقك ويسدد خطاك .


    3
    أشكرك أختي على طرحك لمشكلتك وثقتك بنا .
    من الطبيعي بداية أي زواج  تحدث بعض المشاكل خاصة أنكِ حديثة عهد بالزواج ، وعادة مثلهذه المشاكل نحلها بالحوار والتفاهم وإعمال العقل بشكل صحيح .

    فأنصحك أختي الكريمة بعدة أمور منها :
    1) لا تستعجلي بالتفكير بالطلاق ، لابد أن تتحلي بالصبر وإيجاد الحلول المرضية لك وله .

    2) لا تخرجي عن مشورة أهلك وأنت مخطوبة ، بعدم الذهاب لوحدك معه ، لأن لديهم نظرة مستقبلية  ومصلحة لك .

    3) من ناحية السكن إذا شرطتِ بعقد القرآن سكن خاص فهذا من حقك ، أما اذا لم تشترطِ فهذا راجع إلى الإقناع والحوار بينكما ،  فأنصحك أختي الكريمة أن تكوني بسكن خاص لوحدك حتى تستطعين تأثري فيه وتغيري طبعه المتحرر ، وقناعته الخاطئة .

    4) الزوج الغير متعلم يحتاج إلى مزيد من الصبر والتحمل  ، فهل يمكن تغيره ؟!  نعم ممكن تغييره إذا استطعتِ أن تفهمية واستحوتِ على حبه وقلبه .

    5) حتى ترتاحي من التفكير الشديد والغلق المزعج لا تنسي تقوية صلتك بالله تعالى .

    أسأل الله تعالى أن يوفقك ويبارك الله بزواجكما .

    4
    أشكرك أخي الكريم على طرحك للمشلكة واهتمامك باستقرار العائلة والمحافظة عليها .
    فتوجيهي لك   :
    أولاً : لا بد من فتح الحوار الهادئ مع أختك مع تبيين خوفك عليها وعلى مستقبلها .

    ثانياً : أثناء الحوار لابد من تبيين عواقب الأمور ،  قبل أن يكتشف الزوج وأخوتها ووالديها بمحادثتها مع هذا الرجل .

    ثالثاً : تبين لها أن الكل يخطىء وخير الخطائين الذي يرجع إلى الله  عز وجل .

    رابعاً : البحث .. لماذا لجأت الأخت إلى التواصل مع هذا الرجل ومعرفة السبب .
     
    خامساً : عدم إفصاح المشلكة لأي أحد ـ وخير ما عملت أنت أخي الكريم  بالسرية التامة .

    سادساً : أسند لها أعمال أو شغل تلهي نفسها فيه .

    سابعاً : أشركها بدورات أو ندوات .

    ثامناً : زودها  بالهاتف الإستشاري (920000900) .

    تاسعاً : حاول مستقبلاً تتفقد حاجياتها ومطلباتها  بين الفترة والأخرى .

    عاشراً : اجعل أختك هي التي تحذف وسائل التواصل مع هذا الرجل بإقناع   وأخبرها أن الله تعالى مطلع عليها يعلم سرها وجهرها .


    وفقك الله وسدد خطاك .

    5
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أشكرك أختي الكريمة على طرحك لهذا الموضوع وثقتك فينا نسأل الله تعالى أن يوفقك ويسدد خطاك .

    اعلمي أختي الكريمة إن طريق الالتزم والاستقامة يحتاج إلى صبر وتحمل وخاصة إذا كان التغير غير متوقع لدى الجميع  .
    فأنصحك أختي الكريمة :
    أولاً أن تتحلي بالصبر على الطاعة تأسياً بحبيبك رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    ثانياً : طريقة إنكارك ربما فيها أسلوب خاطئ ، فيها الشدة والحدة  فلا بد أن تتحلي بلين الجانب .
    ثالثاً : حاول أن تكسبي قلب أختك الكبيرة حتى لو وجدت منها إزعاج ومضايقات ، لأنه من خلال حديثك أنها صاحبة كلمة مسموعة لذا تقربي لها بهدية أو بالدعاء لها بالصلاح والهداية .
    رابعاً : اختاري معين لك بعد الله عز وجل لتصبيرك وأخذ مشورته لمواجهة مثل هذه المشاكل .
    خامساً : أختي الكريمة الإلتزم ليس فقط بالإمتناع عن الأغاني والمسلسلات ، بل هو التعامل الحسن لذا ابحثي عن السبب عندك من نفور الجميع منك " فالدين هو المعاملة " .
    ساساً : من الطبيعي أختي الكريمة عندما يستقيم  الشخص يجد شيء من المضايقات .
    سابعاً أنصحك كذلك بالتزود من الدورات المتخصصة لتنمية الذات وفن التعامل مع الآخرين ومعرفة الأنماط الشخصية .
    أسأل الله العظيم أن يوفقك ويسدد خطاك .

    6
    أشكرك اختي الكريمة على طرحك للموضوع واستشارتك
    الزواج مشروع العمر لابد أن نهتم به من جميع جوانبه ، حتى نظمن حياة سعيدة مستقرة بين الزوجين لا تأخذنا فيه العواطف والمجاملات .
    أختي الكريمة معرفتك بهذا الرجل عن طريق النت لا تكفي  بل لابد من السؤال عنه والبحث عن أخلاقه ودينه ، وإشراك ولي أمرك بذلك
    وهناك أسئلة لابد أن تطريحها على نفسك وتجدي لها الجواب :
    1) هل فارق العمر بينكما مناسب ؟
    2) هل عندك مقدرة لدفع الشكوك المستقبلية  لزوجك وخاصة إنك معه سنتين ولا علاقة تربطكما؟
    3) هل الرجل ممن يرتضيه أهلك وولي أمرك وخاصة أنه مطلق ؟

    أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يوفقك ويرزقك الزوج الصالح .

    7
    أولا أشكرك أختي الكريمة على طرح مشكلتك 
    وهناك عدة أمور ينبغي عليك أن تنتبهي لها منها :
    1) الحياة الزوجية قائمة على التفاهم والاستقرار والأمن ومخافة رب العالمين،
      فمتى انعدمت تصبح الحياة صعبة كئيبة غير مستقرة .
    أثناء طرحك لبعض الأمور  مثلا إنه لا يصلي ، انعدم الخوف من الله  ، ويضربك ، انعدم الإحترام والتفاهم ـ التهديد بالقتل ، انعدم الأمن .
    2) أنصحك أختي الكريمة أن تستعيني بالله ثم بإخوتك ولا تخرجي عن مشورتهم .
    3) هناك أخطاء حدثت من جهتك منها : " خروجك من المنزل ، وتدخل إخوانك وإخوانه، السكون عن حل المشاكل بالبداية " .
    4) بالنسبة لرجوعك إذا كان الزوج بيستقيم أمره ويعتدل بتوثيق العقود عليه  يكون أفضل وأحسن  وخاصة أن بينكم بنت الله يحفظها.
    5) أما إذا كان رجوه لك فقط مجرد اشتياق له واشياق لك فقط بدون حل المشاكل من جذورها  فهذه فيها نظر ،
    فالأفضل بعدم الرجعة لما فيها ضرر عليك ورجوع المشاكل  لقوله تعالى : (( وإن يتفرقا يغن الله كلا من سعته  وكان الله واسعا حكيما )) .


    صفحات:
  • 1