شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.
  • فؤاد عبدالله الحمد
    فبراير 04 ,2024, 03:02 م
    كمستشار تربوي - يمكن - للتنمر أن يترك آثاراً ضارة وطويلة الأجل في الأطفال. فإضافة إلى التأثيرات النفسية وربما البدنية للتنمر، يمكن أن يتعرض الأطفال لمشاكل عاطفية خطيرة ومشاكلٍ حتى في مجال الصحة العقلية، بما في ذلك الاكتئاب والقلق، مما قد يؤدي إلى تعاطي مواد الإدمان وتراجع الأداء في المدرسة.

    ولعلي ألخص آثار التنمر السلبية على صحة الطفل على عدة جوانب - أهمها :

    **آثار نفسية وعاطفية:
    * **انخفاض الثقة بالنفس والشعور بالدونية:** يبدأ الطفل بالتشكيك في نفسه وقدراته، ويصبح سهل الانقياد، ويتجنب التعبير عن رأيه أو مشاعره.
    * **الشعور بالخوف والقلق والتوتر:** يصبح الطفل متوتراً بشكل دائم، ويخاف من الذهاب إلى المدرسة أو المشاركة في الأنشطة الاجتماعية.
    * **الشعور بالوحدة والعزلة:** ينسحب الطفل من التفاعل مع الآخرين، ويصبح منعزلاً ويفضل البقاء بمفرده.
    * **الاكتئاب والمشاعر السلبية:** قد يعاني الطفل من مشاعر الحزن واليأس، ويفقد الرغبة في ممارسة الأنشطة التي كان يستمتع بها.
    * **الشعور بالغضب والعدوانية:** قد يلجأ الطفل إلى السلوك العدواني كطريقة للتعبير عن مشاعره السلبية.
    * **مشاعر الكراهية الذاتية:** قد يبدأ الطفل بكره نفسه، والشعور بأنه لا يستحق الحب أو الاهتمام.
    * **الأفكار الانتحارية:** في بعض الحالات، قد يفكر الطفل في إيذاء نفسه أو الانتحار.

    **آثار سلوكية:
    * **تراجع الأداء الدراسي:** يفقد الطفل تركيزه واهتمامه بالدراسة، مما يؤدي إلى تراجع الأداء الدراسي.
    * **السلوكيات العدوانية:** قد يلجأ الطفل إلى السلوك العدواني مع زملائه أو أفراد العائلة.
    * **السلوكيات الانسحابية:** قد ينسحب الطفل من الأنشطة الاجتماعية، ويصبح منعزلاً.
    * **اضطرابات النوم والأكل:** قد يعاني الطفل من اضطرابات النوم، مثل الكوابيس أو الأرق، أو اضطرابات الأكل، مثل فقدان الشهية أو الشراهة.
    * **السلوكيات المضادة للمجتمع:** قد يلجأ الطفل إلى السلوكيات المضادة للمجتمع، مثل الكذب أو السرقة.

    **آثار صحية:
    * **الآلام الجسدية:** قد يعاني الطفل من آلام جسدية، مثل الصداع أو آلام المعدة، دون سبب طبي واضح.
    * **ضعف الجهاز المناعي:** قد يصبح الطفل أكثر عرضة للأمراض بسبب ضعف الجهاز المناعي.
    * **اضطرابات الجهاز الهضمي:** قد يعاني الطفل من اضطرابات الجهاز الهضمي، مثل الإمساك أو الإسهال.

    **آثار طويلة المدى:
    * **صعوبة في تكوين العلاقات الاجتماعية:** قد يواجه الطفل صعوبة في تكوين علاقات اجتماعية صحية مع الآخرين.
    * **الشعور بالانعدام الأمن:** قد يشعر الطفل بعدم الأمان، ويصبح أكثر عرضة للوقوع ضحية للتنمر مرة أخرى.
    * **مشاكل الصحة العقلية:** قد يزداد خطر إصابة الطفل بمشاكل الصحة العقلية، مثل الاكتئاب والقلق واضطرابات الشخصية.

    من المهم جداً أن يتم التدخل بشكل سريع لمنع تفاقم آثار التنمر على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي.

    وهنا بعض النصائح للتعامل مع آثار التنمر - منها :
    * **تحدث مع الطفل عن مشاعره:** شجعه على التعبير عن مشاعره، واطمئنه على أنه ليس وحيداً.
    * **قدم الدعم النفسي للطفل:** ساعد الطفل على بناء ثقته بنفسه، وقدم له الدعم النفسي الذي يحتاجه.
    * **تواصل مع المدرسة:** أخبر المدرسة عن تعرض الطفل للتنمر، واطلب منهم التدخل لحل المشكلة.
    * **ابحث عن مساعدة مهنية:** إذا كانت مشاعر الطفل صعبة التحكم، فابحث عن مساعدة مهنية من معالج نفسي أو أخصائي اجتماعي.

    تذكر - عزيزي المربي عزيزتي المربية - بأن التنمر سلوك خاطئ، ويجب على جميع أفراد المجتمع التكاتف لمنع حدوثه، وحماية الأطفال من آثاره السلبية.

مقال المشرف

عشر ذي الحجة

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فهو ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات