خبر: "كاوست" تتوصل لتطوير الأدوية وعلاجات السرطان المستقبلية

فبراير 06 ,2024, 09:02 ص



توصلت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست" لتطوير الأدوية وعلاجات السرطان المستقبلية؛ وذلك من خلال دراسة بحثية مشتركة مع جامعة ميشيغان الأمريكية.

وجرى اكتشاف آلية عمل مفصلة للبروتين MRG15" " المسؤول عن تنظيم نشاط بروتين ثانٍ يسمى "ASH1L" الموجود في العديد من أنواع السرطان.

وأكدت الدراسة أن البروتين "ASH1L " المرتبط بالسرطان أصبح هدفًا جذابًا لاكتشاف أدوية السرطان، وأن العلاقة بينه وبين بروتين " MRG15" هي دائمًا محل نقاش واسع في مجال أبحاث السرطان.
وأشارت إلى أن المعضلة تكمن في عدم يقين العلماء حول النطاقات المحددة التي يشارك بها بروتين MRG15" " في تنشيط بروتين " "ASH1L.
الجسيم النووي

وأظهرت الدراسة أن تنشيط بروتين " "ASH1L يستدعي وجود نطاقات متعددة لبروتين MRG15" "؛ وعلى الرغم من أنهم وجدوا أحد نطاقات هذا البروتين المعروفة سابقًا يرتبط فقط ببروتين ""ASH1L؛ إلا أن نطاقًا ثانياً لبروتينMRG15" " كان مسؤولاً عن استحضار " الجسيم النووي" الذي يسهم في التنشيط.
ويرتبط بروتين MRG15" " ببروتين " "ASH1L مع الجسيم النووي في وقت واحد؛ وهي آلية تم اكتشافها حديثًا في التفاعل بين البروتينين.
أدوية السرطان

وأوضحت المؤلفة الرئيسية للدراسة سماح الحارثي أن بنية بروتين MRG15" " في الدراسة وجدت بأكملها، وليس فقط بعض أجزائها، تعمل فقط كبروتين تحويلي لبروتين " "ASH1L إلى هيستونات الميثيل"، ومن خلال ذلك، يعتمد تصميم أدوية السرطان على حلقة موجودة في بروتين " "ASH1L تعرف باسم حلقة التثبيط الذاتي.
وتابعت: وجدت بعض المجموعات البحثية السابقة أن شكل هذه الحلقة يتغير عند ارتباط بروتين MRG15" "؛ في حين أظهر باحثون آخرون أن عملية تنشيط البروتين يمكن أن تحدث دون وجود بروتين "MRG15".
البنية الديناميكية

وبينت الحارثي أن دراسة البنية الديناميكية تظهر أن بروتين " "MRG15 لم يكن له أي تأثير في الحلقة، وأن ارتباطه المتزامن ببروتين " "ASH1L والجسيم النووي يطرح إستراتيجيات تصميم لأدوية بديلة يمكن أن تكون أكثر فعالية في خفض دور بروتين " "ASH1L في تكوين الأورام.
وأضافت أن هذه النظرية تدعم بحثًا سابقًا من فريق جامعة ميشيغان، أظهر أن مثبطات بروتين " "ASH1L تعمل عن طريق الارتباط بالقرب من هذه الحلقة لتقليل تكاثر خلايا اللوكيميا "سرطان الدم"، كما توضح الدراسة الحالية أن بروتين "MRG15" لم يكن له أي تأثير في قوة هذه المثبطات أو ارتباطها ببروتين ASH1L " .
وقال أستاذ مشارك في "كاوست" وعالم البيولوجيا البنيوية الذي قاد هذه الدراسة، البروفيسور لوكاس جارميكو، إن النتائج أظهرت أن مثبطات بروتين " "ASH1L التجريبية لا تتأثر ببروتين "MRG15" لذلك، لا ينبغي أن تكون بعض التفاعلات البروتينية-البروتينية معيارًا رئيسيًا في تصميم أدوية السرطان".

-------------------------------------------
المصدر: وكالة واس

مقال المشرف

الرقابة الذاتية

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله ف ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

هل تؤيد تحويل منصة المستشار إلى تطبيق على الجوال؟

المراسلات