تعاون الزوجين وتحليهما بالنضج الانفعالي يدعم «التماسك الأسري»

سبتمبر 14 ,2022, 07:09 ص

أوضحت جمعية مودة أن تعاون الزوجين والابتعاد عن التنافس، والصمود أمام الأزمات، والميل إلى التضحية من أجل الأسرة، وعدم وجود مشاكل ذات صفات انحرافيه في الأسرة، أمور تحقق التماسك الأسري.

وحددت الجمعية عبر موقعها الرسمي العوامل التي تؤدي إلى تماسك الأسرة، وهي: العامل الديني والعامل الاجتماعي والعامل الاقتصادي والعامل النفسي والعامل الثقافي، مشيرة إلى أن على كل فرد أن يعرف واجباته ويؤدي دوره داخل الأسرة، والتحلي بالنضج الانفعالي للزوجين، ومن خلال رفع مستوى ثقافة التخطيط الأسري للوصول إلى الأهداف.

ومن أسباب التفكك الأسري: ضعف التواصل بين أفراد الأسرة، والتحكم المطلق في اتخاذ القرارات، والانتقاد المستمر بين الأبوين أو الأطفال، وإدمان وسائل التواصل الاجتماعي، وانفصال وطلاق الوالدين، ما يؤثر على الأطفال.

مقال المشرف

التربية بالحب والقرب

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فل ....

شاركنا الرأي

ما رأيك في منصة المستشار بشكلها الجديد؟

استطلاع رأي

هل تؤيد الاستشارات المدفوعة ( بمقابل مالي )؟

المراسلات