تفاصيل الفيديو
مختصون: الأجهزة الذكية لا علاقة لها باضطراب طيف التوحد
نبذة:

أكد مختصون لـ"اليوم" أن الأسرة تعتبر المختص المباشر للتعامل مع الأطفال من ذوي اضطراب طيف التوحد داخل المنزل والبيئة الطبيعية بعد توعيتهم ومعرفتهم بجميع طُرق التعامل معهم، مشيرين إلى أن استخدام الأطفال الأجهزة الذكية ليس له علاقة بظهور الاضطراب من عدمه.

وأوضحوا في حديثهم لـ"اليوم" بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد، أنه من المهم توعية المجتمع عن علامات خطر إصابة الأطفال باضطراب طيف التوحد، ومنها عدم الاستجابة عند المناداة وعدم اللعب التخيلي، لافتين إلى أن التشخيص المبكر يحسّن من جودة حياة الطفل في المستقبل والأسرة.
اضطراب طيف التوحد

قالت مستشارة تحليل السلوك د. شهد الشريف: "بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد رسالتي لكل مختص ‏أن اختيارنا هذا المجال يضع على عاتقنا مسؤولية كبيرة في تحديد الاستراتيجيات التعليمية المبنية على الأدلة والبراهين، وتجميع بيانات أداء الأطفال، واتباع منهجية في اتخاذ القرارات و تغيير الاستراتيجيات المطبقة، والتعاون مع الأهل وتدريبهم".

بدورها، قالت رئيسة قسم المحتوى والتوعية في مركز التميز للتوحد د. رفيف السدراني: "اليوم هو الثاني من أبريل ويصادف اليوم العالمي للتوعية باضطراب طيف التوحد من المهم توعية المجتمع بشأن علامات خطر إصابة الأطفال باضطراب طيف التوحد، مثلًا في عمر 12 شهرًا الطفل لا يستجيب عند مناداته باسمه، في عمر 14 شهرًا الطفل لا يشير إلى الأشياء ليظهر الاهتمام بها، وفي عمر 18 شهرًا الطفل لا يلعب اللعب التخيلي".

فيما قال أستاذ الاضطرابات السلوكية والتوحد المشارك بكلية الدراسات العليا التربوية بجامعة الملك عبدالعزيز د. عبد الله بن مبارك باسليم: "اضطراب طيف التوحد هو اضطراب في النمو يؤثر في التواصل والسلوك، مما يخلق لديهم تحديات اجتماعية، وغالبًا لا يوجد ما يميز الأشخاص المصابين عن غيرهم من ناحية المظهر ولكن قد تكون طريقة تواصلهم، وتفاعلهم، وتصرفهم، وتعلمهم مختلفة عن الآخرين".
دور الأسرة

من جانبه، قال المختص في اضطراب طيف التوحد عبد الإله القحطاني: يجب على الأسرة معرفة التدخلات العلاجية المثبتة علميًا التي تسهم في تطور مستوى الطفل، ومن هذه التدخلات العلاجية تحليل السلوك التطبيقي والعلاج الوظيفي والنطق والتخاطب والعلاج الطبيعي والعلاج النفسي المعرفي والتعليمي والمهارات الاجتماعية والعلاج الدوائي".

وقالت المختصة في التوحد والاضطرابات السلوكية نهى الزهراني: "اضطراب طيف التوحد يصيب الذكور أكثر بأربع مرات من الإناث، وأسباب اضطراب طيف التوحد ما زالت تحت الدراسة ولكن الأكيد أن البيئة والظروف المحيطة بالفرد والأجهزة الذكية ليست لها علاقة بظهور الاضطراب من عدمه".

------------------------------------------
المصدر: صحيفة اليوم

تقييم الفيديو
مشاركة الفيديو

مقال المشرف

العيد .. صفحة جديدة

ها قد طويت صحيفة رمضان بين العزيمة والتقصير، فاللهم اقبل بمنك وفضلك طاعة المطيعين، واغفر ذنوب المقصر ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات