العنف الأسري ضد المرأة.. إلى أين؟
مشاهدة جميع المقابلات
150
عزيزي القارئ الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأهلاً وسهلاً بكم في منصة المستشار وفي لقاء يتجدد مع مستشار! والذي نسأل الله تعالى أن يبارك في هذه المنصة والقائمين عليها وداعميها وكل من شارك فيها كل الخير والبركات...
لقاؤنا سيتناول موضوع مهم جداً في المجتمع ألا وهو " العنف الأسري ضد المرأة " وضيف اللقاء سعادة المستشارة الأسرية والتربوية والنفسية أ. خديجة بنت علوي بافقيه فأهلاً وسهلاً بالجميع.

سعادة المستشارة الكريمة أ.خديجة بنت علوي بافقيه هلا تفضلتم أعطنا نبذة يسيرة عن البطاقة الشخصية لشخصكم الكريم؟
مستشاره ومدربه اجتماعيه وتربوية ونفسيه .اكاديمية وباحثة . مهتمة بقضايا الاسرة والعلاقات الزوجيه ومشكلات المراهقين .
خديجة بنت علوي بافقيه هي مواطنة سعودية ام وجده لثلاث احفاد باركهم الله جميعا . ولدت ونشأت في مدينة جده . عشت في اسرة طيبة مع والدين كريمين وحنونين رحمهما الله واخوة واخوات يسود بيننا الحب والوئام .

1- مستشارتنا الكريمة - لا يخفى على كريم علمكم بأن "العنف الأسري ضد المرأة " يُعد في بعض المجتمعات تهديدًا خطيرًا ومؤشر كبير يدق ناقوس الخطر!! فهل تفضلتم بإلقاء الضوء بشيء من التفصيل عن هذه الظاهرة السلبية وكيف نشأت وكيف يمكن التعامل ومواجهتها.؟؟
قضية العنف ضد المرأة هي احد الظواهر الانسانية المنتهكة لحقوق الانسان خصوصا المرأة لضعفها الجسدي . يتمثل العنف في سوء استخدام تطبيقات الانظمة الاجتماعية من قبل البعض سواء داخل الاسرة او داخل المؤسسات الاجتماعية . وهي ليست معنية بمجتمع معين او ثقافة معينه .وهي موجوده من عقود طويله وظهرت على السطح كمشكلة اجتماعيه عامه من اكثر من 4 عقود في الوطن العربي ثم صنفت كظاهرة اجتماعيه لفترة ما مما اظهر أهمية تطبيق المواثيق الدولية .
لقد قامت المملكة العربية السعودية بالتوقيع و المصادقة على اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة عام 1979 م في تاريخ 7من شهر سبتمبر عام 2000 م و لكنها قامت بتقديم مجموعة من التحفظات بوجه عام على جميع الأحكام التي تتعارض بشكل أو بأخر مع الشريعة الإسلامية .

2- نحن في منصة المستشار الإليكترونية كثيراً ما تردنا استشارات من سيدات يعانون من قضية العنف تجاههن وللأسف الشديد! سعادة المستشارة أ. خديجة بافقيه – كيف تستطيع السيدة حماية نفسها من هذه الظاهرة.؟
تستطيع المرأه حماية نفسها من العنف الاسري تحديدا من خلال وعيها بحقوقها وواجباتها المشروعه وفق الدين الإسلامي والمطبق ولله عندنا ولله الحمد . كذلك من خلال عدم السكوت اذا وقع عليها العنف والاهم ان تعي ما هو العنف لأن البعض تجهلن معناه وتنساق الى بعض التيارات الفكرية التي تؤلب المرأة على الرجل سواء كان هذا الرجل أبا او اخا او زوجا . عليها ان تثق بنظامنا الاجتماعي الإسلامي والحقوقي ويمكنها التبليغ في حالة وقوع العنف مع تلافي البلاغات الكيدية لانها تهدم الاسرة ولن تعالج المشكلة الاساسية.

3- كيف تستطيع الأسرة بشكل عام والمجتمع بمؤسساته الأسرية والتربوية بشكل خاص التعامل هذه الظاهرة السلبية والتغلب عليها أو التخفيف من آثارها السلبية.؟
-يمكن التعامل مع العنف كسلوك انفعالي في بدايته داخل الاسرة مثلا و هو الأهم وهذا يمكن ان يطبق من خلال التوعية والتأهيل النفسي والتربوي للوالدين .
- على المؤسسات التربوية والاسرية أن تنشر الوعي بالعنف واسبابه النفسية مثل سلوك الضرب هو بالأساس انفعال شعوري (الغضب) أدى الى سلوك غير فعال ( الضرب والصراخ والشتم والسب) رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام حذر من الغضب (روى أبو هريرة رضي الله عنه أنَّ رَجُلًا قالَ للنَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: أوْصِنِي، قالَ: لا تَغْضَبْ. فَرَدَّدَ مِرَارًا، قالَ: لا تَغْضَبْ.

4- سعادة المستشارة أ.خديجة بافقيه – نصيحة منكم لمن ابتليت بهذه الظاهرة السلبية ووقعت ضحية العنف الأسري وكيف تستطيع طلب المساعدة للخروج مما هي فيه أو التخفيف من آثارها.؟
انصحها بعدم السكوت اذا وقع عليها العنف والاهم ان تعي ماهو العنف لأن البعض تجهلن معناه وتنساق الى بعض التيارات الفكرية التي تؤلب المرأة على الرجل سواء كان هذا الرجل أبا او اخا او زوجا . عليها ان تثق بنظامنا الاجتماعي الإسلامي والحقوقي ويمكنها التبليغ في حالة وقوع العنف مع تلافي البلاغات الكيدية لانها تهدم الاسرة ولن تعالج المشكلة الاساسية.
عليها بالتبليغ من خلال (الرقم 1919 )فهو الرقم الأساسي لبلاغات العنف الاسري .
كذلك تستطيع الاتصال بالشرطة او من خلال مكاتب الخدمات الاجتماعية في المستشفيات الحكومية

5- نرجو منكم يا سعادة المستشارة أ.خديجة بافقيه – الحديث بإيجاز عن تجربتكم الطيبة معنا في منصة المستشار.؟
منصة المستشار من ارقى المنصات الاستشارية ولي معها سنوات طويله منذ عام 2006م كمستشاره اسريه وقد قدمت العديد من الاستشارات الزوجية والاسرية وبعض المقالات .
هذه المنصة هي الرائدة في نظري في محتواها وشموليتها والمواضيع التي تطرحها والمقالات المفيدة والمراجع والدراسات البحثية التي طالما كنت ارجع لها في ابحاثي البسيطة.

6- كيف تجدون يا سعادة المستشارة أ.خديجة بافقيه – مستوى طلب الاستشارات؛ سواء الهاتفية أو الكتابية في المجتمع ودرجة الوعي لدى أفراده.؟
يفضل الكثير الاستشارات الهاتفية خصوصا من هم خارج منطقة مركز الاستشارات لسهولة الوصول لها ولتحفظهم تجاه شخصياتهم وهويتهم . البعض يصل الى مستوى الثقه بالمستشار فيتجه الى الاستشارة بالمقابلة الحضورية . البعض الآخر يميل الى الاستشارة الكتابية لانها اسهل له وفقا لظروفه الشخصية مثلا عدم القدرة على التواصل الهاتفي او الحضوري , كذلك ان البعض لا يستطيع التعبير عن المشكلة الا من خلال الكتابة وكونها استشارات الكترونيه عن بعد يشعر الكثير بالأمان الداخلي في المرحلة الأولى الا ان ذلك عند تلقي الرد المشبع لحاجتهم النفسية تجده يرغب في التواصل الهاتفي او المرئي عبر تطبيقات مثل زووم او سكايب .

7- المتصفح لسيرتكم الذاتية العطرة يجدها زاخرة بالتجارب العلمية والحياتية والمهنية في مجالات علمية شتى ما شاء الله تبارك الله. هل شاركتم القارئ الكريم بلمحة موجزة عن مسيرة حياتكم العلمية.؟
درست وتخصصت في علم الاجتماع وعلم الانسان حيث حصلت على درجة الماجستير في علم الاجتماع وعلم الانسان من جامعة نورث ايسترن ببوسطن USA كان جل شغفي وقراءاتي بعلم النفس التربوي والاجتماعي وفيما يخص الطفوله والسلوك الإنساني . لذلك اتجهت الى العمل الاجتماعي في بداية حياتي العملية كباحثة اجتماعية طبية - ولـ15 عاماً - ثم اتجهت إلى الارشاد الاجتماعي الاسري والتربوي وما زلت في هذا الاتجاه . انجذبت الى التعليم الجامعي من خلال سياسة التعليم المفتوح حيث مارست وما زلت امارس التدريس الجامعي من خلال الجامعة العربية المفتوحة في المملكة العربية السعودية ولسنوات عديده ولله الحمد .

زاد شغفي لنشر ما تعلمته من خلال ممارستي للتدريب والتاهيل الاجتماعي والتربوي حيث حصلت على اعتمادات للتدريب في برامج تأهيل المقبلات على الزواج وبرامج امومة وبرامج القيادة الاسرية ومؤخرا ولله الحمد مدرب ومستشار وعضو هيئة تدريس بمعهد وليم جلاسر العالمي بامريكا USA حيث درست نظرية الاختيار والعلاج الواقعي وتأهلت ولله الحمد كمدرب أساسي لها في الشرق الأوسط . وهي نظرية انسانيه والعلاج الواقعي نظرية ومنهج ارشادي جميل ومرن اطبقه في الاستشارات الاسرية والتربوية.
منذ شهر بدأت امارس دور كمصلح بوزارة العدل السعودية ودوري معني بقضايا النزاع الاسري والزوجي (أحوال شخصيه ) وهو مجال مهم وحيوي .
لي مشاركات بحثيه على مستوى المملكة فيما يخص العنف الاسري الموجه ضد الطفل لصالح الجمعية الوطنية لحقوق الانسان عام 2010م كنت وقتها باحث رئيسي واستشاري تنفيذي للدراسة ومن اهم التوصيات سن نظام لحماية الاسرة والحمد لله صدر نظام الحماية من الايذاء بمرسوم ملكي عام 1434 هجريه.
لي مشاركات كتابيه أهمها الفصل الثالث في الدليل الارشادي الحادي عشر وكان عن دوافع التخبيب بين الزوجين . صدر قبل 2022م

8- لفت نظرنا أحد المناشط التي شاركتم فيها وهي: "دور الام في حماية طفلها من التعرض للتحرش والآثار النفسية الناتجة عنه". فهل استعرضتم لنا هذه التجربة الثرية لكم بشيء من التفصيل.؟
حماية الطفل هي اهم واجب انساني واجتماعي حث عليه ديننا الحنيف وسنت لاجله القوانين الدوليه لان الطفل السليم نفسيا وجسديا وذهنيا هو نواة الانسان في أي مجتمع .التحرش سلوك سيئ وبذيء خصوصا ما يمارس ضد الطفل الذي لا يعي جسده ولا يعرف كيف يحمي نفسه .الام هنا لها دور كبير ان تشرح لأطفالها حدود المسموح والممنوع من التكشف على أعضاء أجسادهم . ومن يراها او يلمسها . (حدود العوره) كما هم موضح لنا من الدين الحنيف . على الام ان تراقب ابناءها وبناتها وان تتخاطب معهم بما يتوافق مع عقولهم وبصريح العباره ان يعرف الطفل أسماء أعضائه الجنسية ووظائفها . كي لا يتعرض للإساءة او الايذاء ( التحرش ) شرح وظيفة الجهاز التناسلي ووظيفة الجهاز الهضمي هي اول الشروحات وبشكل مبسط ويمكن ذلك من خلال مختصين .

9- مستشارتنا الكريمة كيف تقيموا تجربتكم الشخصية في مجال اختصاصكم العلمي والمهني؟
الحمد لله تجربة طيبه وثريه واجدها هامه حيث وفقني الله في الجمع بين اربع تخصصات علميه وهي علم الاجتماع وعلم النفس وعلم الانسان وعلم الادارة واتوجها بالعلم الشرعي الذي هو القاعدة الاساسية لكل من يمارس الارشاد الاجتماعي والنفسي .

- ما هي أبرز مجالات اهتمامكم خارج دائرة اختصاصكم العلمي أو المهني؟
أغلب اهتماماتي متصلة بما تعلمته وما استهويه مثل تحليل القضايا الاسرية من خلال متابعة المسلسلات الاجتماعية والتاريخية.
احب الطبخ وطرق تقديمه . القراءة في الكتب الدينية وفي العلوم الصحية . افكر كثيرا في استعادة اهتمامي بالرسم والكتابة القصصية .

10- كلمة أخيرة لكم تودون ذكرها في نهاية هذه المقابلة الطيبة وفقكم الله تعالى.؟
اشكركم على هذه الاستضافة وارجو ان أكون قد اضفت للقارئ ما يفيده . كلمتي الاخيرة في هذا المقام هي التوصية بل حث كل مؤسسات المجتمع المدني المعنية بالجانب الإنساني التركيز على احتياجات الاسرة فهي حضن الانسان .افراد الاسرة ينتقلون من مرحلة الطفولة الى الشباب الى النضج الى الكبر وكلا له دوره في الحياة ونهضة المجتمع فلا ننسى كبار السن والاستفادة من خبراتهم وجهودهم مهما كانت بسيطة .

وختاما ينتهي هذا الحوار الماتع والثري بأجمل باقات الشكر والتقدير لسعادة المستشارة الأسرية والتربوية والنفسية أ. خديجة بافقيه على تفضلها بقبول هذا اللقاء ونسأل الله تعالى أن ينفع بها وبعلمها البلاد والعباد.
تقييم اللقاء
مشاركة اللقاء
تعليقات حول الموضوع
استشارات سابقة

لاأدري من أين أبدأ استشارات أسرية

أتمنى نصيحتكم وتوجيهكم لي استشارات أسرية

لم تعد لدي رغبة في أي شيء استشارات نفسية

الانفعال وسوء المعاملة استشارات نفسية

أشعر بضياع العمر استشارات أسرية

قضايا حياتية استشارات نفسية

خوف وقلق وحزن وهم شديد من الصغر استشارات نفسية

النوم استشارات نفسية

قلق دائم و اكتئاب و رهاب استشارات نفسية

خوف وقلق وادمان استشارات نفسية

خيانة زوجية استشارات أسرية

طالبة ثالث ثانوي استشارات تربوية

هجر بنتي لي استشارات تربوية

تلاعبات نفسية وعقلية من اختي وعلاقتها بالعادة السرية استشارات نفسية

تشتت ووحدة وفقدان للشغف!! ماذا أفعل؟ استشارات نفسية

أحب زوجي وأخاف منه استشارات أسرية

مقال المشرف

الرقابة الذاتية

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله ف ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

هل تؤيد تحويل منصة المستشار إلى تطبيق على الجوال؟

المراسلات