مشكلة السرقة
27
الاستشارة:

اناعندي بنت لديها مشكلة السرقة في المرحلة الابتدائية وتكررت هذه المشكلة عدة مرات واخرها وهي الان ١٧ سنة كيف اعالجها من هذه المشكلة 

مشاركة الاستشارة
الرد على الاستشارة:

الأم الفاضلة ؛ أشكر لك ثقتك في منصة المستشار، ونسعد بتواصلك والإجابة عن استشاراتك. لكل سلوك دافع يجعل الإنسان يكرر هذا السلوك، ودافع ابنتك هو إما الخلل في مفهوم الملكية الفردية، ما هو ملكها وما هو ملك غيرها، وإما محاولة لفت الانتباه أو إشباع حاجة وإثبات الذات، وإما الحرمان أو الدلال الزائد أو الانتقام, لذا؛  عدم اللجوء للضرب أو الصراخ أو محاولة ضبط سرقتها أو نعتها بالسارقة أو فضحها أمام الآخرين حتى لا تدمر شخصيتها، ولكي تساعديها على التوقف عن هذا السلوك، عليك اتباع الخطوات التالية :

1.    محاولة معرفة دافع السلوك كالدخول في حوار مع ابنتك بطريقة غير مباشرة لفهم ما الذي ينقص ابنتك.

2.    التعرف على محيط ابنتك قد يكون من يدفعها لهذا السلوك صديقة أو قريبة حتى تثبت ذاتها أمامها.

3.    التزمي الهدوء وخذي الوقت الكافي في معرفة السلوك وتذكري أنك مربية ولست قاضيا.

4.     إقامة علاقة صداقة مع ابنتك والتحدث معها عن الأمانة بأسلوب القصة وذكر الآيات وأحاديث النبي -صلى الله عليه وسلم- .

5.    عبّري عن مشاعر حبك لها وتشجيعها على المصارحة.

في الختام ؛ افعلي الأشياء التي تميل إليها و تحبها، استعيني بالصبر والصلاة والدعاء لها بأن يصلح حالها و تستقيم. 

مقال المشرف

فضل شهر الله المحرم

الحمدُ لله مكورِ الليلِ على النهارِ، ومكورِ النهارِ على الليلِ، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شري ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات