ضغط نفسي شديد عند إرادة فعل الطاعة
36
الاستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا ونفع بكم

منذ سنة 2003 تقريبا أصابتني أعراض الوسواس القهري في الطهارة والصلاة.... وكنت أعاني أشد المعاناة منها، واستمرت معي حوالي 3 سنوات، لأعاني بعد ذلك من اضطراب شديد عندما أريد أن أقوم بعمل أي طاعة، فأشعر بشعور رهيب بأني مرائي في أي عمل أقوم به أمام الناس حتى لو كنت أعمله بالخفاء، لأني حتى في الخفاء لو شعرت أو ظننت أو هيئ لي أن أحدا يراني، فإن الاضطراب نفسه يحدث، فلا أستطيع أن أكبر مثلا تكبيرة الإحرام فأشعر أني مرائي، ولا أستطيع الوضوء فأشعر أني مرائي وكذلك تلاوة القرآن.

لا أشعر بحلاوة أو لذة الطاعة مطلقا وكل همي أن أنتهي منها، حيث أني أستمر بالإعادة حتى أتيقن أنها ليست رياء فمثلا في صلاة الجماعة وعندما أكبر تكبيرة الإحرام أشعر أنها رياء فأعيدها أحيانا مرات ومرات، كذلك في تلاوة القرآن أشعر أني مراء في التلاوة بل وفي أحكام التجويد.

الحمد لله رب العالمين أنا أحفظ القرآن الكريم، وأجيد بفضل الله التجويد بدرجة كبيرة، فأحيانا أقدم الإمامة فأعاني معاناة كبيرة خلال الصلاة من الرياء، بل أني أحضر التلاوة بالآيات القصار، وأحيانا إن حاولت التغيير وقرأت من غيرها أخوض حربا مع نفسي كثيرا ما تنتهي على غير ما أحب، وبعد الصلاة يصيبني من الهم ما لا يعلم به إلا الله. حتى أني أحيانا أتهرب من الإمامة بالتأخر عن الصلاة.

أرى الناس يسعدون بطاعاتهم وأرى نفسي وما أنا عليه فأرى صعوبة تغير حالي وأحزن لذلك حزنا عظيما كيف لي أن أصبح مثلهم، كيف لي أن أوحد الله التوحيد الخالص؟

سمعت الكثير من التسجيلات والفيديوهات حول الرياء وسواس الرياء لكني لا أستطيع التغير.

أعلم أني قد أطلت ولكني أردت أن أبين مشكلتي بالقدر الذي يكون واضحا، وجزاكم الله خيرا.



مشاركة الاستشارة
02, يوليه, 2024 ,10:37 صباحاً
الرد على الاستشارة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

نسأل الله أن يعينك ويوفقك، ولعلك تتذكر أمورا :

١- تأمل حرصك وأن ربك لن يخذلك .

٢- هذه الاضطرابات و الوساوس ليس لها علاقة بتقييم مدى التزامك و محافظتك .

٣- من الضروري جدا مراجعة أخصائي نفسي و ستكون بعد الجلسات السلوكية و بعد توفيق الله في أحسن حال .

مقال المشرف

فضل شهر الله المحرم

الحمدُ لله مكورِ الليلِ على النهارِ، ومكورِ النهارِ على الليلِ، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شري ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات