أسلوب أختي
39
الاستشارة:


كان عندي اختي الكبيره في السنوات الأخيرة دي بقت كتير لمن نتشاكل تخاصمني تقعد بالاسابيع ما تتكلم معاي وعلى اتفه الأسباب واول مرات تخاصمنا فيها كنت بعتذر منها هسة بقيت ما بعتذر منها ايا كان الغلط مني لاني لقيت انها تتعامل معاي بعدم احترام شديد وعدم أدب قلت دي اخلاقها كدة ما ينفع تاني اعتذر ليها وفي بالي قرار اني مستقبلا لو طلعت من البيت دة ما عايزة معاها اي عشرة تاني دي شخصية سامة وحقيرة المهم هل الشخصيات العنيده زي دي ما ينفع تتعاشر؟

مشاركة الاستشارة
01, يوليه, 2024 ,11:30 مسائاً
الرد على الاستشارة:

أهلاً ومرحبا ًبك في منصة المستشار .

مما يبدو أن الشقيقات قلّ أن يخلو بيت من خلاف بينهم ، ولكن علينا أن لا ننسى أن الأخت الكبرى لها فضل علينا وفي مقام الوالدة، لذا ؛ أنصحك أن تعيدي النظر في علاقتك ونظرتك إلى أختك الكبرى!! وأيضا من واجبنا أن نتذكر روابط الأخوة والإسلام الذي يؤلف ويلين القلوب.

فلا داعي أن تفكري بأي طريقة تقطعين حبال الوصال معها ، فكري بطريقة لتحسين علاقتك بها ، في طريقة كيف تعيدين بناء جسر التواصل بينكما ، وفكري بالأسباب الحقيقية الكامنة وراء هذه الخلافات لتجنب حدوث مشاجرات في المستقبل بينكما.

الأخت الكبيرة لها احترام ،أشعريها بالحب والتقدير مهما صدر منها وكل ما عليك هو أن تتكلمي معها بهدوء وأدب، ويمكنك أن تخبريها عما يزعجك، و ستتغير تصرفاتها نحو الأفضل بسبب تغير طريقتك معها بهذا التعامل الحسن.

و أنصحك أن تحاولي تجنب استخدام الكلمات التي تزيد من التوتر بينكما، وتعلّمي التجاهل و التغافل عن أي سلوك يصدر من أختك الكبرى، هي بحاجة إلى التعامل معها بكل احترام.

مع تمنياتي لك بالراحة والهدوء .

مقال المشرف

فضل شهر الله المحرم

الحمدُ لله مكورِ الليلِ على النهارِ، ومكورِ النهارِ على الليلِ، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شري ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات