ماقدرت غير حالي
102
الاستشارة:

السلام عليكم

بادئ ذي بدء احيي كل من يبذل جهد في هذي المنصة احب اقولكم بارك الله فيكم ،اجركم عند الله وثبتكم على فعل الخير ومساعدة الناس.

انا طالبة جامعية ادرس صيدلة وهذي سنتي الاولى ،في فترة من فترات حياتي كنت مثال لتلميذة المتفوقة والناجحة يلي دائما في مراتب اولى لكن الان كلشي تغير صرت بس ادرس عشان اجتاز الامتحان بس صح عندي الرغبة اني اجيب علامات ممتازة بس في نفس وقت ماعم اقدر اعمل اللازم ويلي قاهرني اني اعرف كثير منيح انو سبب مشكلتي هو انا ،اعرف انو عندي القدرة والامكانيات اني احقق أكثر من يلي انا بحققو لحين I can do more in a best way ,بس مابعرف ليش كل ما احاول اغير من نفسي واصنع فارق بحياتي مااقدر ،عاداتي سيئة ماقدرت اتخلص منها ولا الجيدة ثبت عليها والموضوع جدا يقهرني ،حابة مثلا صير اصرف على نفسي بعيدا عن معونة والدي ومابعرف كيف .

حابة اغير من نفسي واكون النسخة من ذاتي يلي لطالما حلمت اني كونها بس ماعم بقدر ،كل مرة احاول واحاول وفي الاخير ارجع لنفس نقطة البداية .

أنا عارفة ،فاهمة وواعية انو التغيير مانو سهل وانك تضبط نفسك على شي مو متعود عليه مانو ابدا سهل والله عارفة وعارفة انو في ناس كثير عايشة نفس مشكلتي وممكن اسوء وممكن تخطتها حتى وانو لازم اقوم اشتغل عحالي بأي طريقة ،بس حاسة اني فاقدة نفسي وين انا من كل هذا ما اعرف كيف اصنع التغيير في حياتي ما ادري رغم كل العلم والثقافة يلي عندي ومعرفتي بكثير طرق ممكن تساعدني ودراستي لسير الناس يلي حققت النجاح وغيرت من نفسها للأفضل..ماقدرت غير حالي وكل يلي نلتو هو لوم نفسي كل مرة على عدم بذل جهد حقيقي وكل مافي وسعها لتحقيق أهدافي .

مشاركة الاستشارة
01, أبريل, 2024 ,09:52 مسائاً
الرد على الاستشارة:

أولاً - الحمد لله أن موضوعك بسيط وهذه حقيقة ولكنك ترينه من زاوية كبيرة ومتسعة وتمعنين وتدققين في التفكير فيه مما حوله إلى "هاجس " وقلق مستديم وخلق في نفسك قناعة "خاطئة " أنك لا تستطيعين فعل شيء وهذا أمر لن يحدث .

ثانياً- أولا ركزي حالياً على دراستك والنظر إلى التخرج بمعدل عالٍ ومتميز حتى تعيشي التفوق ولا تقولي إنك لا تستطيعي ولكن احرصي على التوكل على الله أولاً وكما ورد في الآية الكريمة : "ومن يتوكل على الله فهو حسبه " , وهذا في حد ذاته علاج ذاتي وروحاني قوي ومفعوله قوي جداً في خروجك من حالة الإحباط التي تعيشين فيها .

ثالثاً- عليك أن تقاومي موجة التفكير وقولي دوما : ( أنا أقدر) ، وأحسني الظن بالله لأن الله -عز وجل-, وفق ما ورد في الحديث القدسي : " أنا عند ظن عبدي بي " ، إضافة إلى أن ذلك يرفع من همتك، وأتمنى أن تزرعي هذا الأمر في أعماقك حتى تري النتيجة بشكل مذهل وسريع .

رابعاً- تمتلكين ثقافة ووعيا وهذه نقطة في صالحك , وعليك تعزيز ذلك جيداً وبدلاً من العيش في دائرة الإحباط عليك أن تخرجي منها إلى زيادة هذا التفكير وهذه الثقافة حتى تتغلبي على الإحباط .

خامساً - أنتِ الآن في دائرة إحباط ولديك كل القدرة في الخروج منها، وعادة ما تكون ساحات التدبير مساحات مفتوحة يشكلها الإنسان بقوته وبشخصيته، ولكن عليه أن يخرج من الدائرة المغفلة لذا ؛ فأنتِ ترين أنك غير قادرة ولكن إن خرجتِ منها سترين الخير، حاربي التفكير السيئ ، واملئي وعاء العقل لديك بالتفكير الإيجابي وهي الوسيلة للخروج من الدائرة المغلقة إلى الساحات المفتوحة مما يحل مشكلتك، وعليك إغلاق باب التفكير وستري النتائج مذهلة.

سادساً- إذا ارتحتِ وخرجتِ من قالب الإحباط عليك البحث عن وظيفة حتى لو كانت بسيطة شريطة أن لا تتعارض مع دراستك وهذا يسهم في رفع الثقة في نفسك .

سابعاً- عليك بالإكثار من تعزيز ذاتك وتنمية مهاراتك ومواهبك والاهتمام بدراستك، مع ضرورة اللجوء إلى الله بالأذكار اليومية وخصوصاً الاستغفار والتسبيح وقراءة القرآن والإكثار من الطاعات والصدقات .

مقال المشرف

ممنوع القراءة.. لغير المتزوجين الجدد

التهاني والتبريكات التي تبرعمت على الشفاه المحبة لكم، تزرع البهجة في قلوبكم المقبلة على الحياة بأثوا ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات