تمييز في المعامله بيني وبين اختي
60
الاستشارة:

السلام عليكم 
انا
اشعر بالحزن والضيق الشديد بسبب تمييز في المعامله بيني وبين اختي من
الناس الذين في محيطنا ، دائما يقومون بتحطيمي والتقليل مني وعدم سؤالي عن
اي شيء بعكس اختي تحضى بتقدر وسؤال ودعم من كل الجهات ولهذا السبب كرهت
الخروج الاختلاط بالناس واشعر بالهم اذا خرجت برا المنزل واشعر ان لدي رغبه
شديدة بإذاء النفس .


مشاركة الاستشارة
26, مسائاًارس, 2024 ,01:04 مسائاً
الرد على الاستشارة:

  • أنا آسف لسماع ذلك.
  • يبدو أنك تواجه تحديات في التعامل مع تمييز في المعاملة بينك وبين أختك، قد يكون من الصعب التعامل مع مثل هذه الحالات وأن تشعر بالحزن والضيق الشديد، هنا بعض الخطوات التي يمكن أن تساعدك في التعامل مع هذه المشكلة:
  • أشكرك على ثقتك بالموقع و-باذن الله- تجد الحل بعد أن تتوكل على الله في كل أمورك تثق بأن الله خلقك لغاية محددة و لهدف محمود ، ومنها إدخال السعادة والسرور لنفسك وعلى من حولك وتنشر الحب والألفة مع ذاتك ومع أهلك وتحاول أن تساعد الآخرين .أريد منك أن تخرج من هذه الحلقة التي أحطت بها نفسك :
  • أهلك ، أقصد الأم والأب .
  • إخوانك ، إذا كان لديك إخوان أو أخوات .
  • الآخرون من العائلة ، الأعمام و الأخوال .
  • الآخرون خارج العائلة ، من الأصدقاء المقربين .
  • الآخرون خارج العائلة ، من غير الأصدقاء .
  • قد تلاحظ أنني فصلت بالدوائر المتصلة بك ، وأريد منك أن تضع أسماء أشخاص في كل محيط علاقتك فيه/فيها أي من الصفات: يجدك مميزا بصورة مقبولة أو بصورة شديدة أو بصفة أو شيء فيك ملموس محسوس أو معنوي ، يثق فيك، يودك ، و يعزك.تتوقع أنه يحب لك الخير أو يتمناه لك.لا توجد بينك وبينه عداوة ومشاكل. سوف تجد يا عزيزي ؛ أن في كل دائرة في من هم حولك من يميزك بصفة معينة وأنت لا تعلمها فيك .والأمر الآخر لا تنظر لمن حولك وتتمنى أن تأخذ ما أعطاهم ربي من صفات أو أمور بل ركز على نفسك واكتشف ما يوجد لديك أنت ولا تنظر لما يوجد لدى غيرك وانشغل مع نفسك سوف تجد الآخرين يأتون لديك ولا تجعل هذا الأمر يكون لك كالوسواس أو الظنون بل ثق في نفسك وقدراتك ، وهذه بعض النقاط التي سوف تساعدك و أرجو أن تضع علامة صح على ما يمكنك فعلها أو طبقتها :
  • 1. التحدث مع أفراد العائلة: حاول التحدث بصراحة مع أفراد عائلتك، بما في ذلك أختك، و اعرض عليهم مشاعرك وما تشعر به. قد يكون لديهم فهم أفضل للمشكلة التي تواجهها وقد يتغير الوضع إذا عرفوا كيف يؤثرون عليك.
  • 2. البحث عن الدعم الخارجي: قد تكون مفيدة المشاركة في دورات أو نشاطات اجتماعية خارج المنزل حيث يمكنك التواصل مع أشخاص آخرين والحصول على الدعم الذي تحتاجه بعد المشورة و الاستئذان من والديك لأنك لم تذكر عمرك كم ؟
  • وقد يساعدك الاستفادة من المجموعات الداعمة أو الجمعيات التطوعية في الشعور بالانتماء والتقدير.
  • 3. العناية بنفسك: حاول أن تولي اهتمامًا خاصًا بنفسك و بصحتك العقلية والجسدية والروحية ، قد تساعدك الأنشطة مثل :" ممارسة قراءة القرآن أو الاستماع له من شيخ صوته عذب و تختم به المصحف والتأمل والرياضة اليومية ..", والقيام بالأشياء التي تستمتع بها على تخفيف الضغط النفسي وتعزيز رفاهيتك العامة.
  • 4. البحث عن دعم احترافي: إذا استمرت المشاعر السلبية والضيق في الاستمرار، فقد يكون من المفيد البحث عن دعم احترافي من مستشار أو معالج نفسي يقدم لك المساعدة الاحترافية التي تساعدك في التعامل مع التحديات النفسية وتطوير استراتيجيات للتكيف مع المواقف الصعبة.
  • 5. . تعزيز الثقة بالنفس: حاول تعزيز ثقتك بنفسك وقبول قيمتك الشخصية، و ركز على إيجابياتك و مواهبك، وحاول تطويرها واستخدامها في الأنشطة التي تستمتع بها، قد يساعدك التفكير الإيجابي والتركيز على جوانبك القوية على مواجهة التمييز بشكل أفضل.
  • 6. بناء شبكة دعم: حاول البحث عن أشخاص يدعمونك و يفهمون تحدياتك. قد يكونون أفرادًا من الأسرة، أو الأصدقاء المقربين، أو مجموعات دعم في المجتمع، يمكن للدعم الاجتماعي أن يكون مهمًا للتعامل مع التحديات العاطفية والنفسية.
  • 7. التعلم والتوعية: حاول زيادة معرفتك وفهمك حول التمييز والمسائل المرتبطة به. قد تساعدك القراءة ومشاهدة المواد التعليمية والمشاركة في مناقشات لفهم الأسباب والتأثيرات والحلول الممكنة. قد تكون هناك منظمات وجمعيات تعمل في مجال مكافحة التمييز وتعزيز المساواة يمكنك الانضمام إليها.
  • 8. الابتعاد عن السلبية: حاول تجنب الأشخاص و البيئات السلبية التي تعمل على زيادة الضغط النفسي والضيق. قد تحتاج إلى تحديد الحدود والابتعاد عن العلاقات والأماكن التي تسبب لك الأذى العاطفي يمكن الاستعانة بوالديك أو أختك لمساعدتك.
  • 9. الاستفادة من الموارد المهنية: إذا استمر الضيق النفسي والتأثير النفسي للتمييز على حياتك اليومية، فقد يكون من المفيد البحث عن مساعدة مهنية من مستشار نفسي أو معالج. يمكن للمهنيين في الصحة النفسية تزويدك بالأدوات والاستراتيجيات للتعامل مع المشاعر السلبية وبناء قدراتك العاطفية.
  • 10. اعرف شخصيتك : بأن تقوم بعمل استفتاء لشخصيتك من مواقع واختبارات كثيرة حيث يوجد اختبار في الموقع استخدمه .
  • و أذكرك بالآتي :
  • مهم جدًا أن تتذكر أنك لست وحدك في هذه الصعوبات ، وأن هناك دعم متاح لك. لا تتردد في طلب المساعدة والبحث عن الدعم الذي تحتاجه. والجانب السيئ الذي قد يحدث والذي يجب أن تنتبه له وأن لا تحاول أن توهم نفسك بأنك مريض به أو تظن بأنه موجود وتقوم بتفسير الأحداث بأنه يحدث لك، أنا أذكرها هنا لكي تتجنبها وتعيش عكسها :
  • عزيزي / تي عش عكس هذا الأمر بعنوان  التمييز في المعاملة:التمييز هو المعاملة غير العادلة أو الظالمة بناءً على العوامل الشخصية مثل : ( الجنس، أو العرق، أو الدين، أو الطبقة الاجتماعية، أو الجنسية، أو الإعاقة، أو أي سمة شخصية أخرى). إن مواجهة التمييز في المعاملة يمكن أن يصيب الشخص بالإحباط و الحزن، ويؤثر سلبًا على ثقته في النفس وصحته النفسية.
  • عزيزي /تي عش عكس هذا الأمر بعنوان: العواطف السلبية:قد يعاني الأشخاص الذين يواجهون التمييز في المعاملة من مجموعة واسعة من العواطف السلبية مثل : (الحزن، والغضب، والإحباط، والقلق، قد يشعرون بالظلم والعجز والتوتر النفسي الشديد )، مما يؤثر على جودة حياتهم العامة.
  • عزيزي /تي عش عكس هذا الأمر بعنوان:  الانعزال الاجتماعي: (وهذه حيلة شيطانية احذر منها) .قد يرغب الأشخاص الذين يعانون من التمييز في الانعزال عن المجتمع والابتعاد عن الأماكن والأحداث التي تذكرهم بتلك التجارب السلبية. يمكن أن يكون الخروج والتفاعل مع الناس صعبًا و مرهقًا لهم، وبالتالي يفقدون فرص التواصل والدعم الاجتماعي الذي يمكن أن يكون مفيدًا لصحتهم النفسية.
  • عزيزي /تي عش عكس هذا الأمر بعنوان: الرغبة في إيذاء النفس:في بعض الحالات، قد يشعر الأشخاص الذين يعانون من التمييز والضيق الشديد برغبة شديدة في إيذاء أنفسهم. إن هذه الرغبة قد تكون نتاجًا للألم العاطفي والاكتئاب الذي يصاحب تلك التجارب الصعبة. إذا كنت تشعر بالرغبة في إيذاء نفسك، فمن المهم أن تبحث عن مساعدة فورية من الأشخاص الموثوق بهم أو المؤسسات الصحية(لا تهمل هذا الأمر إذا أصبح أمر واقع ).
  • لا تنسَ أن هذه النصائح هي مجرد اقتراحات عامة، وقد يكون من المفيد استشارة مختص في الصحة النفسية للحصول على نصائح معدة خصيصًا لحالتك.



مقال المشرف

العيد .. صفحة جديدة

ها قد طويت صحيفة رمضان بين العزيمة والتقصير، فاللهم اقبل بمنك وفضلك طاعة المطيعين، واغفر ذنوب المقصر ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات