النسيان نعمه إلا في حالتي
135
الاستشارة:

انا بنسى بشكل غير طبيعي في الكثير من الأشياء مثل نسيان باسورد هاتفي دائما ونسيان الأماكن التي احتفظ بي بعض أشيائي المهمه فيها وغيرهم ولكني كنت اتلاشي جميع هذه الأشياء حتى جاء اليوم الذي كنت أقف في أمام صديق عمري ولم اتذكر أسمه ف توقفني هذا الموقف جدا وشعرت انني في مشكله كبيره ولم اعرف ماذا أفعل ف توجهة الي جوجل كروم حتى أجد هذا الموقع لأطلب من حضراتكم مساعدتي في حل هذه المشكلة وشكراً

مشاركة الاستشارة
21, نوفمسائاًبر, 2023 ,09:51 صباحاً
الرد على الاستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد الصادق الأمين وآله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بخير وإحسان إلى يوم الدين .

بعد التوكل على الله -سبحانه وتعالى- والاستعانة به , نرد على هذه الاستشارة بالآتي :

إن مشكلة النسيان يعاني منها الكثير من الناس , وهي تختلف من حيث (الشدة والنوع والتكرار)، بحسب عوامل عديدة تسببها , أهمها :

قلة النوم : ربما يكون السبب الأكثر شيوعًا للنسيان في أي عمر، هو أن النوم غير الكافي و المتقطع أو المضطرب يمكن أن يؤدي أيضًا إلى القلق والتوتر والأرق

الإرهاق والتوتر والقلق : يؤدي الإرهاق إلى التعب الذي يمكن أن يضعف ذاكرتك عندما تتباطأ بعض اتصالات الدماغ، يمكن أن تؤدي التوترات في العمل أو على الجبهة الداخلية إلى تورم مرفق الاستدعاء الخاص بك، و سيضيف عدم ممارسة الرياضة إلى هذا كما يمنع التوتر والقلق تكوين ذكريات جديدة ويضعف استرجاع الذكريات القديمة .

الدواء : مضادات الاكتئاب، ومضادات الصرع، وأدوية حرقة المعدة، ومضادات الهيستامين غير المهدئة، وأدوية التحكم في المثانة، هي بعض أنواع الأدوية التي لها تأثير فسيولوجي على كيمياء الجسم، مما يؤدي إلى النسيان  .

الكحول : إن الإفراط في تناول الكحول لا يضر فقط بالصحة العامة والرفاهية، وأمراض الكبد، وما إلى ذلك، ولكن يبدو أن له تأثيرًا غير معروف جيدًا، يؤدي إلى فقدان الذاكرة على المدى القصير

الغدة الدرقية : بعض الناس لديهم الغدة الدرقية التي لا تعمل بشكل صحيح، إذا لم يكن أداءه بالقدرة المثلى، فقد يؤدي ذلك إلى قلة النوم والاكتئابوهذا بدوره يؤدي إلى ضعف الذاكرة ، وإذا لم يتم علاجه، يمكن أن يؤدي إلى فقدان الذاكرة المزمن.

الاكتئاب : بعض العلامات الشائعة للاكتئاب هي الافتقار العام للمتعة في الأنشطة التي عادة ما تهمك، والتعب، والخمول، وقلة الدافع، وغطاء من الحزن المزعج الذي يغلف كيانكهناك شعور بالعجز، وكل ذلك غالباً ما يؤدي إلى فقدان الذاكرة والنسيان  .

وتوجد عوامل الخطر للنسيان ومشاكل الذاكرة تشمل :

•            التاريخ العائلي للإصابة بهذه المشاكل .

•            انخفاض مستوى التعليم .

•            الشيخوخة .

•            تاريخ إصابة الرأس .

•            تعاطي الكحول أو المخدرات الترفيهية .

•            الحالات الطبية المزمنة غير المعالجة .

•            ضعف الرؤية أو السمع .

•            مستويات عالية من التوتر النفسي .

و لمشكلة النسيان أعراض شائعة , أهمها :

  • صعوبة في تذكر التفاصيل مثل :" التواريخ أو الأسماء" .
  • الارتباك (عدم معرفة مكانك( .
  • الشعور و كأن دماغك "ضبابي" .
  • الحصول على الخلط بسهولة .
  • معالجة المعلومات الجديدة ببطء .
  • صعوبة في فهم الأشياء .
  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات أو التفكير في الأمور .
  • صعوبات في المهام البسيطة عادةً، مثل: "التوصل إلى كلمة شائعة " .
  • انخفاض القدرة على القيام بمهام متعددة.

فإذا كنت تعاني من (4) أعراض فأكثر من الأعراض الواردة في أعلاه , فإنك تعاني من مشكلة النسيان التي تستوجب علاج .

ويعتمد العلاج الصحيح لنسيانك على أسباب النسيان، قد يشمل هذا العلاج :

•            تحسين نظامك الغذائي واللياقة البدنية بشكل عام .

•            تقليل التوتر أو إدارته بشكل أفضل .

•            تحسين نظافة النوم و/أو وصف أدوات مساعدة على النوم .

•            علاج الحالات المرضية التي لم يتم تشخيصها سابقًا وكنت تعاني منها أو لازلت تعاني منها .

•            علاج أكثر قوة للحالات التي لا تزال تسبب مشاكل معرفية .

•            العلاج السلوكي المعرفي (CBT) للمساعدة في التعافي من الضغوط والمشكلات النفسية .

•            تغيير الأدوية التي تسبب مشاكل في الذاكرة .

•            تناول المكملات الغذائية التي تعزز صحة الدماغ، مثل :" أحماض أوميجا 3 الدهنية " .

للحفاظ على صحة دماغك وعمله بشكل جيد، يمكنك أيضًا تجربة الآتي :

•            الحفاظ على الروابط الاجتماعية .

•            أخذ دروس أو تعلم مهارات جديدة .

•            مشاهدة الأفلام الوثائقية .

•            قراءة الكتب أو المقالات حول مواضيع جديدة .

•            زيارة أماكن جديدة لتحفيز حواسك .

•            تناول الأطعمة غير المألوفة

•            التركيز على صحة القلب حتى يحصل دماغك على إمدادات ثابتة من الدم والأكسجين .

وننصح أيضا بالآتي :

اتبع الروتين : احتفظ بأدواتك ذات الاستخدام اليومي، مثل :"المحفظة والمفاتيح, والنظارات, والهواتف المحمولة في نفس الأماكن كل يوم".

لاحظ كل شيء إلى أسفل : لا تعتمد على عقلك في تذكر التواريخ، والأسماء، والأماكن، والتفاصيل، وما إلى ذلك. استخدم مفكرة الجيب، أو مذكرة لاصقة، أو مسجل الصوت أو برنامج تدوين الملاحظات على هاتفكاستخدم أساليب تقوية الذاكرة – رموز سهلة لتتذكر أجزاء طويلة من المعلومات .

التركيز على شيء واحد في وقت واحد : "تعدد المهام" يفسد كل المهام لأن الدماغ لا يمكنه القيام إلا بشيء واحد في كل مرة .

احفظ الأشياء مرتين : إذا كنت بحاجة إلى تذكر شيء حيوي، فانظر إليه أكثر من مرة لاستيعاب المعلومات .

إنشاء مشغلات الذاكرة : احتفظ بكوب صغير للأدوية الخاصة بك على طاولة طعامك، حتى تتذكر تناول الأقراص بعد الوجبات .

قم بعمل قائمة مرجعية لأنماطك اليومية لمساعدتك على التعامل مع النسيان  .

هل تنام بما فيه الكفاية كل ليلة؟ هل تحصل على نوم مريح؟ إذا لم يكن الأمر كذلك، فسوف تشعر بعدم النشاط و الإرهاق طوال اليوم، مما يؤدي إلى ضعف الذاكرةيجب عليك استشارة طبيبك للنظر في الأدوية التي تساعدك على الاسترخاء .

إذا كنت تتناول أدوية لحالات صحية موجودة مسبقًا، مثل :" أدوية ضغط الدم، ومضادات الاكتئاب، و المهدئات، والأدوية المضادة للصرع، وحرقة المعدة، وأدوية التحكم في المثانة، ومضادات الهيستامين، وما إلى ذلك" ، فمن المحتمل أن تؤثر على الذاكرة عن طريق التسبب في التخدير أو الارتباكيمكن لطبيبك أن ينصحك بشأن العلامات التجارية البديلة أو مجموعات الأدوية التي لن تؤدي إلى فقدان الذاكرة والنسيان  .

قد تتطلب بعض الحالات، مثل مرض الزهايمر، علاجًا مباشرًا لفقدان الذاكرة، يمكن أن يكون هذا منشطًا خفيفًا، أو في بعض الحالات، قد ينصح الأطباء بأدوية اضطراب الذاكرة المعتمدة رسميًا لعلاج مرض الزهايمر المبكريؤدي ذلك إلى زيادة مستويات الناقلات العصبية في الدماغ، والتي يُعتقد أنها مهمة لتكوين الذاكرة، ولكن يتم وصفها فقط بعد تجربة التغييرات السلوكية، والأجهزة التعويضية مثل :" التذكارات والدفاتر، وغيرها من خطوات إعادة تأهيل الذاكرة " .

مع خالص تمنياتي بصحة نفسية وجسدية سليمة .

أ.د / محمد إبراهيم العبيدي .

استشاري الصحة النفسية والعلاج النفسي .

مقال المشرف

ممنوع القراءة.. لغير المتزوجين الجدد

التهاني والتبريكات التي تبرعمت على الشفاه المحبة لكم، تزرع البهجة في قلوبكم المقبلة على الحياة بأثوا ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات