هل التفكير الزائد في الشيء يفسده ويؤجل حدوثه
27
الاستشارة:

هل التفكير الزائد في الشيء يفسده أو يؤجل
وقوعه ؟ ياخي انا ما فكرت في شي الا وخرب اذا كنتي بطلع مع الاهل او
الاصدقاء او الاقارب او الجيران وقعدت افكر في الموضوع يخرب وما يصير واذا
صار يكون سيى جدا واندم اني طلعت حياتي صارت سيئة جدا بسبب ذا الموضوع لاني
لي الان اكثر من 6 شهور ما طلعت مع احد ( ما عدا اهلي بس الطلعة تكون
قصيرة جدا ونرجع البيت بسبب اني افكر في الموضوع كثير واخاف انه يخرب او
يصير العكس لدرجة انو اهلي كانو يقولو لي لا تفكر في اي شي تبغى تسويه عشان
لا يخرب عليك ومع ذلك كان اي شي ابغى اسويه اقعد افكر وما كنت اصدقهم و في
النهاية يخرب علي وما اقدر اسويه حاسي اني منحوس جدا وفي كل شي ( في
الاجازة كنا بنسافر وقعدت افكر في السفر واجهز مطاعم للدولة اللي بنروحها و
اتخيل اني مبسوط في الطيارة وفرحان وفعلا حصلت ظروف وما قدرنا نسافر و
بعدها دخلت في مرحلة حزن شديد ما قدرت افهم ايش مشكلتي لو في احد يقدر
يساعدني هل مثلا المسكلة نفسية او روحانية ( لانو عندي احلام عن مثلا اكون
في اختبار وما اقدر احل او اكون ناسي الحل و احلم اني اطيح وتجني رعشة
وفجاة اصحى ساعدوني


مشاركة الاستشارة
14, نوفمسائاًبر, 2023 ,04:38 مسائاً
الرد على الاستشارة:

 أهلاً ومرحبا بك في موقع المستشار .

لا يوجد نحس وحظ سيئ، بل يوجد حسن الظن.. الحياة مليئة بالتحديات والعقبات والأمور اليومية العادية التي تحدث مع الجميع وبنسب مختلفة وبحسب تركيز الشخص  كيف يكرر الفكرة و يضخمها وكيف يتأثر بكلام من حوله، وكل هذا يعتمد على المرحلة العمرية التي يمر بها هل هو في مرحلة المراهقة أم الرشد، لأن بكل مرحلة تتغير المشاعر و يتقلب المزاج وتتغير ردود الأفعال على الأحداث نفسها، فلا داعي للتعميم والتضخيم، وليكن شعارك التفاؤل بالخير بدل التشاؤم وتوقع حدوث الشر.. جلب الطاقة الإيجابية بدل السلبية، وكل هذا يعتمد على طريقة تفكيرك.. !!

 

أنصحك بحذف الخواطر والأفكار السلبية من قاموس حياتك وعدم التركيز على نظرات الآخرين أو التخوف من ردات فعلهم، حتى لا يؤثر ذلك على صحتك النفسية ورضاك عن نفسك أو تقديرك وثقتك بنفسك .

أنصحك باختيار الصحبة الصالحة الناجحة المتفائلة، والتحدث مع نفسك بطرق النجاح والصلاح ،أمامك مستقبل مشرق ينتظرك، تقدم تطور.. حقق أمنياتك المباحة والمتاحة، و ارسم أحلامك و أهدافك .

املىء الفراغ بالأنشطة الذهنية والبدنية المفيدة مثل: " الرياضة، السباحة، قراءة الكتب.. وهكذا ".

تذكر أن التفكير الزائد يحرمنا من التمتع بالحياة و يستنزف العقل و يعرضنا إلى الإجهاد و الاحتراق النفسي والألم الجسدي .

 

مع تمنياتي لك بحياة هادئة و مستقبل مشرق

مقال المشرف

أهمية بناء الأسرة

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فل ....

شاركنا الرأي

ما رأيك في منصة المستشار بشكلها الجديد؟

استطلاع رأي

هل تؤيد الاستشارات المدفوعة ( بمقابل مالي )؟

المراسلات