وسواس الموت
164
الاستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا عمري 16سنة قبل شهر تقريباً كنت أعاني من وسواس النوبة القلبية لكن بعد الفحص الطبي إرتحت قليل لكن مؤخرا أصبحت أشعر أني سوف اموت قريب واحيانا ترتفع معدل ضربات القلب وأتعرق بشدا واشعر أني سأموت حرفيا ولكن تستمر لدي اعراض جسدية اخري كأني أشعر بالتعب والم ينتقل من الساق اليمنى الى اليسر وبرودة تخرج من قدمي وايضا تبلد المشاعر او كأني احلم وفقدان الشهية واضطرابات النوم والحزن والاكتئاب في الصباح  لقد تعبت لقد فقدت طعم الحياة ولم اعد استطيع الدراسة.

مشاركة الاستشارة
10, نوفمسائاًبر, 2023 ,08:02 مسائاً
الرد على الاستشارة:

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،،،،

في البدء ، أشكر لك ثقتك في موقع المستشار ، وأما عن استشارتك فقد قرأتها و استوعبت ما بها من معاناة ، ولكن اسمح لي بأن أزودك بحقيقة علمية عن العلاقة بين الجسم والنفس، حيث إن العلاقة بينهما  (الجسد ، والنفس) علاقة وثيقة ودائمة بمعنى أن التأثير بينهما تأثيرا تبادليا باستمرار , بمعنى أن أي خلل في الجسد يؤثر بالضرورة على النفس ، والعكس صحيح أيضا ! . ما الدليل يا دكتور؟ الإجابة هي من خلال كلامك أنت في بداية استشارتك قلت :((كنت أعاني من وسواس النوبة القلبية لكن بعد الفحص الطبي ارتحت)), حيث تلاشت معاناتك من وهم الوسواس القهري بمجرد أنك أجريت الفحص الطبي ، وثبت أنك سليم , إذن  فإنني أرى أن ما تشكو منه يندرج تحت مفهوم الشكاوى الجسدية, ماذا تعني يا دكتور؟! الإجابة : عليك أولا إجراء فحص طبي للشكاوى الجسمية التي تشكو منها بإجراء التحاليل الطبية المطلوبة للدم والغدد لأنه ربما يكون ما تشكو منه جسديا تمثل في شكاوى نفسية فيما بعد مثل:( اضطرابات النوم و الحزن والاكتئاب )، الخلاصة يجب عليك أولا علاج الشكاوى الجسمية ، فإذا عالجت شكواك الجسمية فسوف تتحسن نفسيتك.

على أي حال بعد أن تتأكد من فحوصاتك الطبية يمكنك أن تدرب نفسك على المهارات السلوكية التالية:

1-          حدث نفسك دائما بشكل إيجابي ، واصرف نظرك عن مصيبة الموت ، واقنع نفسك أن الموت حق ، و عاجلا أم آجلا فهو آت لا محالة لجميع البشر، فلما الانزعاج منه طالما أننا كبشر متساوون فيه ! فلن يمنع الموت مال ولا بنون ولا شفاعة .

2-          استبدل المشاعر السلبية: (القلق – الخوف الهلع من الموت… ), بمشاعر أخرى إيجابية :( عليك إعمار الأرض وبناء أسرة وأبناء ، وإعداد جيل يحب الله ورسوله ينفعك الله بهم بعد موتك ويدعون لك بالرحمة ويكونون صدقة جارية لك بعد موتك ...) ، وهكذا سنة الحياة.

3-          تدرب على التعبير الانفعالي: أي ابحث عن صديق مؤتمن تتحدث إليه بحرية وطمأنينة، وتعبر له عما تشعر به من آلام و منغصات الحياة، فهذا من شأنه أن يمثل تنفيسا نفسيا للصراعات الداخلية في عقلك الباطن، وستشعر بالراحة النفسية.

4-          اشغل نفسك، ووقتك بأشياء مفيدة: (أعمال تطوعية – عادات سلوكية في المنزل – قراءة – مشاهدة برامج علمية …) .

5-          واجه القلق  ودرب نفسك على ذلك من خلال جلسات الاسترخاء،  والتخيل /  بمعنى يمكنك أن تتخيل موقف بسيط جدا يثير القلق ،ثم قل لنفسك هذا لن يؤثر سلبيا على ، وحاول أن تصرف ذهنك عن القلق من خلال جلسات استرخاء مثل : تمرينات( اليوجا ) وهكذا …

6-          اخرج بنفسك قليلا ... اذهب لزيارة أهلك وصلة رحمك، واذهب للتنزه أو للتسوق ، لشراء بعض الأغراض …. لا تجعل لأفكار الشيطان عليك سلطانا- وبخاصة قلق الموت- .

7-          اشترك في أعمال تطوعية ومساعدة الغير في :( الجمعيات الخيرية الاجتماعية ، في المنزل- في الحي – مع الأقارب ...), استمر وسوف تتخلص من مشاعر قلق الموت -إن شاء الله- .


ونسأل الله لك العافية.

مقال المشرف

عشر ذي الحجة

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فهو ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات