أعاني من الخوف
150
الاستشارة:

الجنس: انثى

تاريخ الميلاد :06/02/1997
البلد: الجزائر
الترتيب بين الابناء: الوسطى
عدد افراد الاسرة: الوالدين وسبعة ابناء
مستوى الدخل : متوسط
هل حصلت على استشارة: نعم
الحالة الاجتماعية :عزباء
الادوية : هدوء ، نوي دوغ

السلام عليكم انا فتاة عمري 26 سنة مشكلتي هي انني اعاني من الخوف والتي بدأت منذ عام 2019 في تلك الاثناء كنت اذهب الى طبيب نفسي اعطاني دواء لمساعدتي على النوم بدات الاعراض تخف لكن لحد الان مازلت اجد صعوبة بحيث ينتابني الهلع بمجرد التفكير في الخروج من المنزل او الذهاب الى الجامعة او القاء بحث امام زملائي فتتسارع دقات قلبي وتبدا يداي في الارتجاف واحيانا اجد نفسي غير راغبة في الدراسة واريد التوقف، وما اثر كذلك علي هو انني تعرفت في الاشهر الاخيرة على شاب بنية الزواج لكن وجدت بانه يتلاعب بي بحيث اصبح يطلب مني الخروج معه وارسال صوري له رفضت ذلك، وعندما طلبت منه التقدم لخطبتي لم يبدي اي ردت فعل فقطعت علاقتي به ولم اعد ارغب في تكرار التجربة. اما بالنسبة الى منزلنا فتكثر فيه المشاكل خاصة بين اخي وزوجته او بين والدي فأجد نفسي احيانا انفر من البيت وغير قادرة على البقاء فيه

مشاركة الاستشارة
الرد على الاستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد الصادق الأمين وآله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بخير وإحسان إلى يوم الدين .

وبعد التوكل على الله -سبحانه وتعالى-  والاستعانة به , نرد على هذه الاستشارة بالآتي :

بناء على الوصف الوارد في هذه الحالة , نعتقد أنها تعاني من اضطراب الرهاب الاجتماعي (SPD) Social phobia Desorder . ولعلاج هذه الحالة , نوصي باستخدام بروتوكول علاجي متعدد الوسائل , يقوم على الآتي :

أولا : العلاج السلوكي المعرفي :

يُستخدم العلاج السلوكي المعرفي (CBT)، وهو نوع من العلاج النفسي المدعوم بالأبحاث، بشكل شائع لعلاج اضطراب الرهاب الاجتماعي يعلمك العلاج السلوكي المعرفي طرقًا مختلفة للتفكير والتصرف والتفاعل مع المواقف لمساعدتك على تقليل الشعور بالقلق والخوف. يمكن أن يساعدك العلاج السلوكي المعرفي أيضًا على تعلم وممارسة المهارات الاجتماعية الناجحة، وهو أمر مهم جدًا لعلاج اضطراب القلق الاجتماعي ويساعد هذا النوع من  العلاج النفسي على تخفيف الأعراض لدى غالبية مرضى اضطراب الرهاب الاجتماعي، حيث يتمكن المريض خلال فترة العلاج من اكتشاف سلوكيات التفكير السلبي التي يمارسها وتغييرها، كما يتمكن من تطوير المهارات التي تساعده على اكتساب الثقة في النفس في المواقف الاجتماعية.

وممكن تحميل هذا البرنامج وإجراءات تطبيقه من مواقع العلاج النفسي المتخصصة والمعتمدة وتطبيقه , أو الاستعانة بأخصائي نفسي يشرف على تطبيق هذا البرنامج بواقع ثلاث جلسات بالأسبوع ولمدة شهر ونصف , ومدة الجلسة الواحدة (50) دقيقة .

ثانيا : العلاج السلوكي القائم على التعرض :

أما العلاج السلوكي القائم على التعرض للمواقف، فيهدف إلى تأهيل المريض نفسيًا لمواجهة أكثر المواقف إثارة لمشاعر الخوف لديه. وهذا من شأنه تحسين مهارات التأقلم لديك ومساعدتك على التحلي بالثقة التي تمكنك من التعامل مع المواقف المسببة للقلق. ويمكنك أيضًا المشاركة في جلسات تدريب لاكتساب المهارات أو تمثيل مواقف معينة (لعب الأدوار) لتعزيز مهاراتك الاجتماعية والشعور بالراحة والثقة تجاه الآخرين. فإن التعرض للمواقف الاجتماعية يساعدك في المقام الأول على مواجهة مخاوفك. وهذا يحتاج أيضا برنامج تدريب سلوكي قائم على التعرض وتحت إشراف أخصائي نفسي .

ثالثا : العلاج النفسي بالقبول والالتزام :

خيار العلاج الآخر لاضطراب الرهاب الاجتماعي هو علاج القبول والالتزام . (ACT) يتبع ACT نهجًا مختلفًا عن العلاج السلوكي المعرفي تجاه الأفكار السلبية ويستخدم استراتيجيات مثل :" اليقظة الذهنية, وتحديد الأهداف لتقليل الانزعاج والقلق" بالمقارنة مع العلاج السلوكي المعرفي، فإن ACT هو شكل أحدث من العلاج النفسي. وتوجد في المواقع المتخصصة للعلاج النفسي فنيات وإجراءات العلاج بالالتزام والقبول (ACT) .

رابعا : العلاج بالأدوية : يجب أن يتم وصفها والإشراف عليها من قبل طبيب متخصص .

1.     مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية :

غالبًا ما تكون مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية أول نوع من الأدوية التي تُجرب في علاج الأعراض المستمرة للرهاب الاجتماعي، رغم توفر العديد من أنواع الأدوية الأخرى. وقد يصف لك الطبيب المتخصص باروكسيتين (Paxil) أو سيرترالين (Zoloft). قد يكون مثبط إعادة امتصاص السيروتونين و النورإيبينيفرين المسمى فينلافاكسين (Effexor XR) أيضًا خيارًا ممكنًا لعلاج اضطراب الرهاب الاجتماعي. لتقليل احتمالية التعرض لآثاره الجانبية، يمكن أن يبدأ الطبيب المتخصص معك بجرعة منخفضة من الدواء، و يزيدها تدريجيًا وصولاً إلى جرعة كاملة. وقد تحتاج إلى عدة أسابيع أو عدة أشهر حتى تتحسن أعراضك تحسنًا ملحوظًا.

2.   أدوية أخرى : يمكن أن يصف لك الطبيب المتخصص أيضًا أدوية أخرى لعلاج أعراض القلق الاجتماعي، مثل:

  • مضادات الاكتئاب الأخرى: قد تضطرين إلى تجربة العديد من مضادات الاكتئاب المختلفة لمعرفة أكثرها فعالية لحالتك و أقلها في التسبب في ظهور آثار جانبية.
  • الأدوية المضادة للقلق: يمكن أن تقلل البنزوديازيبينات مستوى القلق لديك. وعلى الرغم من أنها تؤتي مفعولاً سريعًا في كثير من الأحيان، فهي قد تسبب الإدمان و التخدير، لذلك لا تُوصَف عادةً إلا للاستخدام قصير المدى.
  • حاصرات مستقبلات بيتا: تعمل هذه الأدوية عن طريق حصر التأثير المحفز للإبينيفرين (الأدرينالين). وبذلك، يمكن أن تقلل سرعة دقات القلب وضغط الدم وخفقان القلب و ارتجاف الصوت و ارتعاش الأطراف. لهذا السبب، يمكنها أن تعمل على أفضل نحو عند استخدامها دون مواظبة عليها للسيطرة على الأعراض في موقف معين، كإلقاء خطاب. لكن لا يُوصى بها لعلاج اضطراب القلق الاجتماعي بصورة عامة.

خامسا : نصائح حول علاج اضطراب الرهاب الاجتماعي :

1.   تحدثي مع الطبيب المتخصص قبل استخدام أو تناول أي علاجات للتأكد من أنها لن تتداخل مع أي أدوية أخرى تتناولها، وقد يبدأ طبيبك بإعطائك جرعة منخفضة من الدواء ثم سيقوم بزيادتها تدريجيًا لتصبح جرعة كاملة، ويستغرق الأمر من أسابيع إلى أشهر من العلاج حتى تتحسن أعراضك بشكل ملحوظ.

2.   تعلمي مهارات الحد من التوتر، و شاركي في المواقف الاجتماعية بالتدريج من خلال التواصل مع أشخاص تشعرين بالراحة معهم، حيث أنه يؤدي وجود تجارب اجتماعية إيجابية إلى تعزيز ثقتك بنفسك وتقليل قلقك.

3.   مارسي الرياضة بشكل منتظم و زيدي من نشاطك البدني، وتناولي نظامًا غذائيًا صحيًا و متوازنًا، و احصلي على قسط كافٍ وجيد من النوم.

4.   تجنبي استخدام الكحول لتهدئة أعصابك، حيث أنه قد يبدو أنها تساعد بشكل مؤقت، ولكن على المدى الطويل يمكن أن تجعلك تشعرين بمزيد من القلق.

5.   خذي وقتك في الاسترخاء، وحاولي أن تفعلي شيئًا مريحًا أو ممتعًا، مثل: الاستماع إلى القرآن أو القراءة أو غيره قبل الدخول في موقف اجتماعي يبدو مخيفًا .

 

مع خالص أمنياتي بصحة نفسية وجسدية سليمة .

أ.د / محمد إبراهيم العبيدي .

استشاري الصحة النفسية والعلاج النفسي .

مقال المشرف

ممنوع القراءة.. لغير المتزوجين الجدد

التهاني والتبريكات التي تبرعمت على الشفاه المحبة لكم، تزرع البهجة في قلوبكم المقبلة على الحياة بأثوا ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات