أعاني من العصبية الزائدة فكيف أسيطر على نفسي
146
الاستشارة:

السلام عليكم انا فتاه اعاني من عصبيه شديده
دائما حيث اتعصب أحيانا علي اتفه الاسباب لا استطيع التحكم بنفسي حينها ولا
اري من هو الشخص الذي امامي حتي ولو كانت امي احاول قدر الامكان ان اسيطر
عليها لاكن لا استطيع وأحيانا ان بلغت العصبيه حدها الاقصي اقول كلاما
جارحا واكون اريد ان اشد شعري بكل قوه واحيانا اشعر انني اريد قتل هذا شخص
لكن وقتها احاول جاهده ان انهي الحوار وادخل غرفتي، وعندما اهدأ اندم اشد
الندم اني جرحت شخصا وأذهل من السبب الذي جعلني علي هذا الحال والان الامر
يتطور الي ان وصل ان ادخل في عقوق امي مع العلم اني احب امي حبا جما ولا
استطيع تحمل ان أؤذيها ولو بكلمه، كل يوم يذيد كرهي لنفسي عن اليوم الذي
قبله انا لا اريد ان اكون عاقه بأمي حفظها الله ولا ان اؤذي شخص مع العلم
اني تعرضت للضرب الشديد علي اتفه الاسباب وصدمات في طفولتي اخري ما الحل؟


مشاركة الاستشارة
27, سبتمسائاًبر, 2023 ,09:32 مسائاً
الرد على الاستشارة:

السلام عليكم أختي الكريمة :

أشكرك على صراحتك وشرحك لمشكلتك وما دام أنك شعرتِ بندم و تطلبين الحل فهذا جزء كبير من العلاج والحل .

أولا: أنتِ أجبتِ على سبب المشكلة وهي تراكمات الضرب و الإيذاء النفسي ، والمشكلة الأساسية هي كانت الكبت وعدم البكاء أو التعبير عما يزعجك وتراكمت معك هذه الأسباب حتى أصبحتِ لا شعوريا سريعة الغضب والانفعال.

الحلول والعلاج :

١. ابدئي بالتفريغ التدريجي لانفعالاتك، مثلا : "واجهي كل مخاوفك و ما يزعجك بصوت عال بينك وبين نفسك أو حتى ممكن أن تذهبي لمعالج نفسي أو تكلمي مع المنصة لإمكانية تحديد جلسات إذا ممكن هذا الشيء " .

٢. حاولي قدر الإمكان تجنب أي أحاديث أو مشاكل في المنزل، اعملي مكانك الخاص ، اقرئي كتبا ، مارسي رياضة ، نظمي وقت نومك و استيقاظك ، حاولي دائما العد حتى ١٠ قبل الرد على أي موقف كان ، وضعي حدودك الخاصة للتعامل معك وتجنبي أي نقاش أو مشاكل .

ثالثا: كل البشر يمرون بظروف صعب و صادمة الأهم في تجاوزها هو عدم الكبت سواء بالبكاء ، أو بالحديث عنها ، ومحاولة التفكير بالحلول الصحيحة لأن الحل يبدأ من عندك دائما ضعي قائمة و فكري كيف سأتصرف بكل موقف تتعرضين له .

أتمنى لك الهدوء والسلام ، وأن تبقي بارة بوالدتك، و أهم نقطة هي الاعتذار دائما ، ودربي نفسك دائما على السيطرة على الغضب .

مقال المشرف

ممنوع القراءة.. لغير المتزوجين الجدد

التهاني والتبريكات التي تبرعمت على الشفاه المحبة لكم، تزرع البهجة في قلوبكم المقبلة على الحياة بأثوا ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات