نفسيتي مش كويسة
108
الاستشارة:

انا نفسيتي مش كويسة وفاقدة الشغف تجاه أي حاجة انا بحبها وبنام كتير ساعات أو مبعرفش انام واي هواية كنت بحبها دلوقتي مش قادرة اعملها وبكسل اعمل اي حاجة ومواعيد النوم باظت وعايزة انتحر أو بفكر في كدا من زمان اوي بقالي مدة لأني بحس ان اهلي مش مهتمين بيا وعايزة اتعالج بس خايفة اقولهم ف حبيت ابعتلك عشان اعرف المفروض اعمل ايه 

الجنس : انثي
تاريخ الميلاد :4/6/2007
البلد : مصر 
الترتيب بين الأبناء :الاوسط
عدد أفراد الأسرة :6
مستوى الدخل : لا اعلم 
هل حصلت على استشارة : لا 
الحالة الاجتماعية : متوسطة 
لا أخذ أدوية 

انا اعاني من الاكتئاب وأشعر أني مهملة وأن اهلي لا يهتموا بي لأن اختي كانت مريضة وتعمل عمليات وكانوا مهتمين بيها جدا وانا ولا كأني موجودة ودا اللي خلاني عايزة احاول انتحر يمكن ياخدوا بالهم مني ويهتموا بيا وعشان بتقارن ب ناس عيال زمايل ماما وانا بكره المقارنة وانا عندي اكتئاب وفقدت الشغف تجاه اللعبة اللي بحب العبها وانا بصلي وبحفظ قرآن وبروح دروس بس بعمل كل حاجة بالعافية لاني معنديش شغف اصلا اتحرك 


مشاركة الاستشارة
20, سبتمسائاًبر, 2023 ,03:06 مسائاً
الرد على الاستشارة:

أهلا وسهلا بك ؛ و أشكرك على صراحتك و-إن شاء الله- سوف نتخلص من كل الأفكار السيئة في داخلنا :

أولا: أنتِ بمرحلة عمرية حرجة وفي سن المراهقة وفي ذروة التقلبات المزاجية والنفسية هذا السبب الأكبر، والسبب الثاني من متطلبات هذه المرحلة الاهتمام الأسري بشكل أكبر  وتنمية الحوار والتواصل مع الأهل.

ثانيا: لدي فكرة أريد توضيحها دائما انظري للشيء الجيد أو كما يقال نصف الكوب المملوء بمعنى احمدي الله دوما بأن صحتك ممتازة ولم تحتاجي لعمليات أو أي شيء ثاني لأن الأهل يتم حوارهم وتوضيح الأسباب معهم و ينحل الخلاف، أما المرض قد يصعب جدا حله .

ثالثا: ما تمرين به هو اكتئاب المراهقة وهو شائع في هذا السن ولكن لا تخافي بقدرتك وقوتك على تجديد أفكارك وطرد الأفكار السلبية وخاصة فكرة ( الانتحار )لأن هذا الشيء مرفوض دينيا و أخلاقيا وكل شيء ، وأصلا هذا ليس حل أنت ببداية عمرك والحياة أمامك ، أنت بأول الثانوي أمامك نهايتها ومرحلة الجامعة والعمل هل من المعقول أن أنهي حياتي ببدايتها لمجرد أساليب خاطئة نوعا ما من الأهل ..؟؟.

نأتي للحلول : 

أولا :الحل يبدأ من قدرتك و إصرارك على التعافي وطرد الأفكار السلبية من مكانها .

ثانيا: ابدئي بالحديث والحوار الصريح مع الأهل دون التحدث بالصراخ أو الصمت المستمر ، قولي لهم بكل صراحة :( أنا منزعجة من فكرة المقارنة بالآخرين ولكل إنسان استطاعة وقدرة و شيء مميز ومختلف عن الآخرين وهذا يسمى :"الفروق الفردية بين الأشخاص")، بالإضافة إلى تقبلك لفكرة بأن الأهل يحبون جميع أبنائهم ولكن ممكن بسبب ظروف أو مواقف معينة يظهر عليهم الاهتمام بطرف على حساب الآخر .

ثالثا: ضعي جدول تنظيم وقت ومهام و ألزمي نفسك به مرة على مرة تلتزمي أكثر وكلما داهمتك أفكار سلبية حاولي نسيانها وفورا التفكير بالشيء الصحيح.

التزمي بالصلاة لأجل الصلاة و اجعليها سببا في هدوئك وليس قضاء واجب فقط ، وكرري تمارين الاسترخاء والتنفس كلما شعرتِ بالانزعاج أو قبل النوم.

تمرين التنفس : ( شهيق من الفم وزفير من الأنف بشكل متكرر حتى تشعري ببرود في الرئتين وهدوء الدماغ ) .

مارسي تمارين الاسترخاء وفكري بالأفكار الممتازة التي تنوين تحقيقها.


أتمنى لك التوفيق بحياتك وأن تصبحي بأفضل حال .


مقال المشرف

ممنوع القراءة.. لغير المتزوجين الجدد

التهاني والتبريكات التي تبرعمت على الشفاه المحبة لكم، تزرع البهجة في قلوبكم المقبلة على الحياة بأثوا ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات