تخلى عني الجميع
147
الاستشارة:

تخلى عني الجميع لأني أنجبت طفل مريض، تطلقت في
عمر 24 لولادتي لطفل مريض، عاقبني زوجي لانجاب طفل مريض ورجعت لأهلي في
البداية دعموني لفترة ، لكني رغم شهاداتي العليا لم أثبت بعمل واحد، اذ
شخصت بمرض ثنائي القطب؟ وهو جحيم متأرجح لا يعلم بقسوة أشباح هذا المرض سوى
من يصاب به مرت السنين أصارع المرض و الحياة و الطليق الذي بخل بكل ما
يملك على طفله المريض لوحدي،كيف اربي ابني لوحدي ، اذ انزوى الجميع بحياتهم
وهذا حق لهم وليس لي أن ألقي بأكوام من تعاستي عليهم مر العمر، لم أحظى
بويظفة دائمة تحفظ كرامتي، و طفلي سيصبح شابا سيطرق ابواب الجامعة قريبا
الغريب لم اطلب منهم ثمن دواء ، او مساعدة في تمويل دراسة ابني، حتى طعام
ابني احضره من مالي، فوجئت مؤخرا بأن أبي سيبيع بيتنا و سيتنقل الجميع لبيت
تبارك الرحمن واسع و جميل ووووووو

أظنه هكذا لاني لست من ضمن قائمة
المدعوين لا أعلم حتى أين يقع هذا البيت، ما اعرفه بأنهم يرتبون له، واذا
ما مررت بهم يصمت الجميع حتى لا اسمع ما يقال وانتقل الجميع بقيت لوحدي في
جزء صغير بعد ما فصله ابي وابقى لي مساحة تكاد تكفي دجاجة لربما و ذهبوا ،
 أهلي تخلوا عني كم هو صعب تربية الأبناء في غياب الأب ، و ضاعت قطعة من
روحي وأنا أراهم يغادرون ، أنا أحتضن ابني الوحيد، كاد الألم يقتلني، عندما
زرت طبيبي النفسي ، وجدني انتحارية برغبات حقيقية للموت رأى ضرورة دخولي
لمصحة نفسية ، رفضت لان طفلي وحيد و عائلتي لا تعلم بمدى خطورة وضعي او
لربما يعرفون وأنا قطعة خاسرة لا تصلح لشيء أحساس الهجران، احساس موت نبضات
القلب، احساس غياب الشمس، احساس قساوة برودة الثلج ، لم أجد سوى ولدي
لألقي بقلبي الدامي بين ثناياه، بكيت لاني هجرت من زوجي السابق و أراد
القدر أن أهجر من أهلي .........

وأحزن على طفلي الذي هجره الكون بأسره مر يوم و
اثنان و ثلاثة فأسابيع ولم نسمع لباب البيت طارقا، تلحفت بحبي لولدي وتدثرت
بحبه لي وأدركنا بأننا من التاريخ كتبنا في قاموس النسيان، كيف اجعل ابني
لا يعاني من تأثير غياب الأب على الابناء يؤلمني ان يعدني حبيب قلبي أمي
ستمر الأيام و سأجلب لك الدنيا بأسرها تحت قدميكي فلا تحزني دموعك أغلى من
الكون أكتم ألمي وحزني وأنتظر بعدد دقائق هذا الكون أن يدق بابي زائرا ،
فالعيد يدق الأبواب ولعله وصل بابي وعاد مترفعا أتألم جدا جدا ، و اظهر
نفسي كسد منيع أمام حبيبي الوحيد، فالمعركة ما زالت طويلة, ولن أهزم
بمعركتي فلدي فتى يجب أن يجد طريق الرجولة و أن يدخل المستقبل من أوسع
أبوابه وهنا تنتهي مهمتي مجرد فضفضة...... آسف على الإطالة.


مشاركة الاستشارة
12, سبتمسائاًبر, 2023 ,05:49 مسائاً
الرد على الاستشارة:

  • أهلا وسهلا بك في موقع المستشار معاً لحياة أسعد .
  • أختي الكريمة : 
  • يواجه الإنسان في حياته أنواع من الابتلاءات  المختلفة وعليه أن يصبر وله أجر عظيم على صبره، 
  • حينما أمرنا الله تعالى بالصبر و حثّنا عليه، نجده سبحانه قد بيّن لنا بعض ما فيه من الجزاء والأجر الكبير، فقد قال تعالى: ( إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ) ، فلم يحدّد الله جزاءً محدّدًا للصابرين إنما هو كثير بغير حساب، ولو لم يكن للصبر إلّا هذا الفضل لكفى.
  • وعنْ أَبي هُرَيْرةَ قَالَ: قَالَ رسولُ اللَّهِ ﷺ: ( مَا يَزَال الْبَلاءُ بِالْمُؤْمِنِ وَالْمؤمِنَةِ في نَفْسِهِ وَولَدِهِ ومَالِهِ حَتَّى يَلْقَى اللَّه تَعَالَى وَمَا عَلَيْهِ خَطِيئَةٌ ), رواه التِّرْمِذيُّ وَقالَ: حديثٌ حسنٌ صحِيحٌ.
  • فالابتلاء سُنّة ربانية: ﴿ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ ﴾, [الأنبياء: 35].
  • حاولي أن تستشعري نعم الله حولك لأننا بوسط نعم كثيرة ربما نجهلها كونها موجودة معنا دائما ، منها : "نعمة البصر ، ونعمة الحركة .....وغيرها ", من النعم المحاطين بها .
  • •قومي بأي عمل تستطيعين القيام به و اجتهدي لتحقيق أحلامك فالحياة أمامك .
  • •توقفي عن التفكير في الماضي و اعملي من جديد .
  • شكرا لوجودك هنا وثقتك بنا .
  • معك المستشارة/ فاطمة الحربي .

مقال المشرف

عشر ذي الحجة

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فهو ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات