اريد المساعدة
166
الاستشارة:

انا دلوقتي عندي 20 سنه بحب واحد و مش عارفه ابعد عنه هو بيحبني بس يمكن انا اكتر بس هو بيأذيني نفسيا منغير ما يعرف وانا بدأت اخد بالي اني لما بزعل بفضل اضرب نفسي او اضرب الارض او اشد شعري بعيط حرفيا علي كل حاجه الموضوع دا مدايقني جدا وعايزه الحق نفسي اكتر ما اسوء اكتر من كده ومش عارفه اسيبه لما بسيبه انا اللي بتعب وببقي بعد الساعات عشان يرجعلي

مشاركة الاستشارة
21, يونيو, 2023 ,08:09 مسائاً
الرد على الاستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية؛ أرحب بك وأشكرك على شجاعتك واعترافك بالمشكلة، وطلب الحل وهذا يعني نصف العلاج ، وللتخلص من المشكلة :

أولا: لدينا حالة من التعلق الشديد لا أريد القول تعلقا مرضيا ولكن ممكن بسبب وجود فراغ أسري أو عدم وجود أصدقاء ممكن بالمحيط.

ثانيا: لاحظت سلوكيات إيذاء الذات بسبب هذا الشخص وهذه العلاقة ولكن لماذا؟؟ ما دمت وصلت لهذه الحالة فهذا شخص غير جيد وارتباط غير مناسب ومريح.

ثالثا: سأعطيك الآن بعض الحلول و- إن شاء الله- سوف نتجاوز هذه المشكلة :

١. هناك طريقان :

* الأول: زيادة إيمانك وثقتك برب العالمين، وأن تصلي وتدعي أن يعوضك خيرا منه وأفضل.

* الثاني: ثقتك بنفسك على تجاوز هذه المشكلة والنهوض من جديد والبدء بشيء مفيد لكي يعزز الرضا عن الذات.

٢. ما دمت في حالة حزن واكتئاب شديدين فمن الأفضل الانفصال عن هذا الشخص لأن هذا استنزاف للطاقة وللنفس وهدر للوقت، فلا تحزني ولا تفكري بأنه إذا ذهب لن تجدي الأفضل منه بالعكس هذا عبرة وتجربة لمراحل كثير مقبلة في الحياة.

٣. في حال اتخذت قرار الانفصال النهائي اشغلي نفسك بكثير من الأشياء حتى لا تشعري بالفراغ وتداهمك الأفكار مثلا: (تابعي دراستك واهتمي بها.  ... تعلمي لغة جديدة... التزمي ببرنامج رياضي وترفيهي... ابحثي عن عمل ....).

طبعا هذا الشيء لا يحدث في يوم وليلة ولكن إيمانك بالله ثم بإرادتك سوف تتخلصين من هذه المشاعر.

وأخيرا: عززي ثقتك بنفسك وأحبيها، وأتمنى لك حياة أفضل وخيارات أفضل ، وأي سؤال لديك نحن موجودون في المنصة أرسلي لنا.

ملاحظة مهمة :

من المهم التنبيه أختي الكريمة؛ إلى حرمة العلاقات في ديننا الإسلامي بين الجنسين خارج إطار المحرمية أو الزواج، ولذلك احرصي كل الحرص على البعد عن كل علاقة لا ترضي الله- عز وجل-، فمن يحبك سيطرق بابك للزواج أما غير هذا فهو هم ونار على القلب وضيق وإغضاب للرب- سبحانه وتعالى-، ونحن مخلوقون في هذه الدنيا لعبادة الله وحده وطاعته واتباع ما يرضيه وتجنب ما يغضبه فهو سبيل السعادة والراحة الأبدية في الدنيا والآخرة.

وفقك الله .

مقال المشرف

ممنوع القراءة.. لغير المتزوجين الجدد

التهاني والتبريكات التي تبرعمت على الشفاه المحبة لكم، تزرع البهجة في قلوبكم المقبلة على الحياة بأثوا ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات