زوجتي ومشاكل اهلها التي لا تنتهي
95
الاستشارة:

زوجتي تعمل لساعات طويلة وتعمل حتى داخل البيت قامت بإحضار خادمة من مالها الخاص لتقوم بكل الامور المنزلية المشكلة ليست بعملها أو تعبها المشكلة أنه أهلها يتكلمون معها بكل شئ لأنها المعيل الوحيد لهم حيث أنهم تبقى على اتصال لساعات معهم لرعاية شؤونهم من سباكة وكهرباء اجار بيت انا هنا اتكلم عن أمها واخوين بنهاية الاربعين غير متزوجين ويرفضون العمل و٤ اخوات اثنتان أرامل وابنائهم مشكلتي الحالية زوجتي تملك سيارة اخدها أحد إخوتها منها وتطلب مني شراء سيارة لها حيث أن نفقتها علي مما دعاني للتفكير حيث اني اقدم الكثير لبيتي واولادي ولها وهي تقدم نفس الشئ لاهلها فكما انا اقدم انا انتظر بالمقابل صبري على تعبك وعلى انشغالك بعملك الذي يذهب جزء كبير منه لأهلها بالإضافة لتعبها النفسي ومشاكل اهلها التي لا تنتهي كيف اتعامل مع الموقف تكلمت معها ولا يوجد حل لمشاكل أهلها وارتباطها بهم


مشاركة الاستشارة
22, مسائاًايو, 2023 ,01:38 مسائاً
الرد على الاستشارة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

بداية أشكر لك ثقتك بهذه المنصة المباركة وأسأل الله أن نكون عند حسن ظنك وأن يوفقنا الله للهدى والسداد. 

أولا أهنئك على طرحك الموضوعي وعدلك وإنصافك في شرح مشكلة زوجتك وعلى لسانك النظيف في حق أهلها . 

ثانيا المشكلة لها زاويتين 

الزاوية الأولى هي الزاوية الإيجابية في تصرفاتك زوجتك العظيمة في العطاء والبذل وتحمل المسوولية ومساعدة أهلها والقيام بشؤونهم ابتغاء الأجر والمثوبة عند الله ..والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه ، فكيف إذا كان في عون أهله وذويه ، فهي صلة وصدقة. وأيضا رضاك بهذا كله يدخلك في الأجر معها بإذن الله. فمن الواضح أنّك ساعدتها في هذه المشاركات والمساعدات . 

الزاوية الثانية وهي التوازن في هذه المهمات التي تقوم بها زوجتك مع بيتها ومع أهلها فقد تكون المهمات أكثر من الأوقات فلذا ينبغي ترتيب الأولويات وأن يعطي كل ذي حق حقه . إلا إذا رضي صاحب الحق واحتسب الأجر في التنازل عن حقه . 

ولذا نصحيتي كالتالي : 

إذا استطعت أن تتكيف مع هذه التصرفات ولا يصيبك عنت ولا أذى  وتحتسب الأجر في ذلك فهذا سيكون بركته كبيرة عليك وعلى أسرتك .. فالصدقة تقي مصارع السوء. 

أما إذا كان هناك ضرر عليك أو على أولادك وأسرتك أو على العلاقة الحميمية بينكم فهنا لابد من الحوار الهادئ معها وترتيب الأولويات في أوقاتها 

وأخيرا أسأل الله أن يوفق بينكما ويسدد أعمالكما وبسعدكما في الدنيا والاخرة 

مقال المشرف

عشر ذي الحجة

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فهو ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات