عندي أرق و رهاب اجتماعي
273
الاستشارة:

السلام عليكم انا عندي ١٧ سنة انا من وانا صغيرة عندي أرق و مش بعرف اتخلص منه و للأسف بيأثر علي رهابي الاجتماعي لان انا طول عمري بخاف من الاجتماعات بلذات المدرسة او الجامعة الموضوع بادئ من وانا صغيرة بس لسة واخدة بالي لما كبرت
مجرد ما ادخل انام بلليل وانا عارفة اني عندي بكره مدرسة قلبي بينقبض و مش بعرف انام خالص و حتي لو عوزت انام بمنع نفسي علشان بخاف انام و لغاية من الساعة توصل ٦ الصبح او حاجة ببقي في خيرة اني هموت و انام و اني هنام ازاي وانا هصحي كمان ساعة اقوم البس و امشي و افضل اعيط في السرير طول الوقت لغاية ما انام علي نفسي و بعدها اصجي عالمنبه ياما مش بسمعه من التعب يا اما بسمعه و بقفله و ببقي الي هو لما اصحي هبقي اعتذر او في حالة تانية بيبقي مينفعش اعتذر و بضطر اروح فا بحاول اقاوم التعب و اقوم بلبس و انزل وانا في العربية احيانا بتيجي في دماغي فكرة اني اعمل حادثة بالتالي مش هروح تاني المدرسة بس بستغفر علي طول مع ان طه فترة كان احتمال اعمل فيها عملية كان بالنسبالي اني ادخل العملية و مروحش المدرسة افضل من اني اروح بس الحمدلله ربنا ستر ومكنتش محتاجة العملية المهم بروح المدرسة اول ما بدخل و الاقي الطلاب قاعدين طبعاوفي دوشة و كدة قلبي بينقبض لغاية ما الاقي صحابي مثلا و اقعد نتكلم و بعدها بشوية قبل البريك مثلا بحصتين في وسط الدوشة دي بلاقيني مرة واحدة مش قادرة اتنفس و جسمي بيرعش و لطلب اني اروح الحمام بحس اني رايحة زحف بجد رايحة بالعافية لغاية ما ادخل و افك الطرحة شوية و اقعد اعيط جامد بقعد عشر دقايق كدة لغاية ما اقوم علشان محدش يفتكرني مشيت من الحصة و بعدها بنطلع البريك و بحاول استحمل لغاية ما اروح ببقي تعبانة جظا في الطريق و برجع اعيط في السرير غلي كل صغيرة و كبيرة حصلت في اليوم لغاية ما انام و انا بعيط بعدها بصحي بيبقي عندي درس مثلا او مذاكرة بخلص الي ورايا في اكتئاب لاني عارفة اني هروح تاني بكره ده لو عرفت اخلص الي ورايا اصلا علشان ببقي مكتئبة من فكرة اني همر بده تاني من جديد بكره و بس كله بيتعاد كل يوم
مع العلم وانا في تانيه اعدادي كان حصل مشكلة كبيرة في البيت بسبب الموضوع ده كنت انا مش بروح المدرسة خالص لنفس الاسباب و بعدها في مدرسة اتصلت قالت اني احتمال اسقط لو مروحتش و انا مكناش اصلا اعرف انا مش بروح ليه ولا اعرف الرهاب الاجتماعي ده ايه كل الي اعرفه اني كنت بخاف اروح المدرسة و قولت لماما ان الكلام ده مش صح و مش هسقط لو مروحتش ماما فضلت تقنعني كتير وانا علي نفس كلامي فا لما زهقت راحت قالت لبابا طبعا ده كله انا بعيط فا بابا قالي اني هروح غصب غني و فضل يزعق فا انا قولت ماشي بس بصوت واطي وانا بعيط فا هو مسمعش وافتكرني بتجاهله و قام ضربني جامد و فضل يشتم كتير ماما و اختي كانوا بيحوشوه عني بعدها ضغطي كان علي جامد فا روحت سألت ماما علي دوا وهو قاعد راح قالي يارب تموتي فضلت مش مصدقة و خدت الدوا و مشيت اوضتي لقيته جاي تاني و عمال يقولي اني عمري ما هفلح ولا هنجح ابدا في حياتي و هفضل طول عمري فاشلة و هروح المدرسة كل يوم غصب عني واخد الموبيل و الابتوب و كدة بعدها كنت قاعدة لوحدي بعيط في الاوضة كان نفسي بجد حد يبقي معايا يهون عليا او يقولي اني مغلطتش بس وانا رايحة المطبخ لقيت اختي نايمة في حضن بابا و بتواسيه و ماما برضو مجتش جنبي خالص بعدها بيوم او حاجة مش فاكرة دخلت الحمام و قصيت شعري مش عارفة عملت كدة ليه بس كتت عايزة اعمل كدة و فضلت الايام الي بعدها اروح المدرسة و كنت بهرب في اوض المدرسين الي بحبهم لغاية ما اليوم يخلص
انا دلوفتي في ثانوية عامة و باخد كل دروسي اونلاين من البيت و مرعوبة من الجامعة و مش عارفة اعمل ايه و اسفة علي الاطالة

مشاركة الاستشارة
30, أكتوبر, 2022 ,09:00 مسائاً
الرد على الاستشارة:

أهلاً ومرحباً بك أيتها الأميرة في موقع المستشار . من الطبيعي أن تمر الفتاة في عمر المراهقة بفترات من القلق والتوتر والشعور بالخوف دون أن يكون هناك سبب مباشر واضح، إلا أن الخوف والقلق الزائد اليومي قد يعطل جوانب حياتنا المدرسية والاجتماعية ويؤثر على صحتنا النفسية، وهذا ما يسمى :" بالرهاب الاجتماعي ". وأنت ذكرت بعض العوارض التي تعانين منها منذ الطفولة ولغاية الآن، ولكنك لم تخبرينا منذ متى بدأت بتناول " دواء مودابكس " ،وهو من الأدوية الخاصة بعلاج الرهاب الاجتماعي والاكتئاب، و أريدك أن تعلمي أن " الرهاب الاجتماعي " هو حالة نفسية مكتسبة، ليست موروثة، ولا يعني أنك ضعيفة الشخصية، هناك بعض الأشخاص لديهم خوف من قطة صغيرة لكنّهم لا يخافون الكلاب، فالمخاوف تختلف عند البشر. وعلاج القلق الاجتماعي يتكون من العلاج الدوائي والعلاج النفسي من خلال جلسات مع معالج نفسي يتعلم فيها المراهق مهارات معينة تمكنه من مقاومة الأفكار السلبية التي تسيطر على تفكيره وتعيد ثقته بنفسه ، والتواصل مع الأخصائي النفسي أصبح متاح أمام الجميع وفي كل الدول. وما يظهر عليك من أعراض جسدية ونفسية عند الذهاب إلى المدرسة أو الاجتماعات – مثل ضيق التنفس وتسارع في دقات القلب، وعدم القدرة على النوم _ كلها أعراض ستزول خلال فترة العلاج، اطمئني و هدّئي من روعك ولا تضخمي الأمور والمواقف. خلال العلاج سوف تقوم المعالجة بتعليمك تقنيات الاسترخاء والتي تساعد على التخفيف من القلق والتوتر عند المرور بموقفٍ يستدعي ذلك، كالتنفس العميق على سبيل المثال وغيره من طرق الاسترخاء الأخرى، و أيضا تعليمك كيفية التعرف على الأفكار السلبية واستبدالها بأخرى إيجابيّة وكيف تفكرين بإيجابية وكيف تتجنبي إبداء ردات فعل مبالغ فيها إزاء أي مشكلة تواجهك. كما أنصحك بهذه الخطوات : * أنصحك أن تتقربي من والدتك و تشرحي لها معاناتك، وأن تطلبي منها الدعم والمساعدة و أخبريها أنه ليس لديك شخص يفهمك أكثر منها ، وتأكدي أنها عن غير قصد ربما صدر منها بعض التصرفات القاسية ، وهي بدورها ستساعدك في أخذ موعد جلسة مع معالجة نفسية. * الرياضة ثم الرياضة : تساعدك على التخلص من القلق, وكذلك النوم بشكل كاف مع تجنب الطعام الغير صحي. وأخيراً أقول لك: اجعلي نظرتك لذاتك إيجابية، وحديثك مع نفسك إيجابي مع أهمية تكرار الكلمات الإيجابية عن نفسك ليقتنع بها عقلك الباطني فتنعكس على سلوكياتك. مع تمنياتي لك بمستقبل مشرق .

مقال المشرف

ممنوع القراءة.. لغير المتزوجين الجدد

التهاني والتبريكات التي تبرعمت على الشفاه المحبة لكم، تزرع البهجة في قلوبكم المقبلة على الحياة بأثوا ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات