اعاني من ضغوط نفسية كبيرة
44
المستشير:

Hamada

الاستشارة:

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ،
اخواني اريد استشارتكم حول وضعي النفسي ،الحمد لله وضعي العام جيد ولكني اعاني من ضغوط نفسية كبيرة معظمها معدوم السبب أو من ضغوط العمل فأنا أعمل في شركة هندسية ذات أجور منخفضة وضغط عمل عالي وحاولت تغيير بيئة العمل لكن انعدام فرص العمل في مجتمعي فرض علي للبقاء ، لدي تشخيص عصبي وهو اضطراب القلق التعممي وفق تشخيص طبيب أعصاب داخلية ، وهذا يؤثر على تعاملي مع الناس واهلي ويقف عائق امامي للعمل بكامل طاقتي وحتى عائق أمام الزواج والارتباط ، ولدي شعور متناقض وهو ضعف ثقة بنفسي وبذات الوقت ثقتي بامتلاكي إمكانيات جيدة ، معظم علاقتي في العمل أو الشخصية تبدأ جيدة وثم تأخذ منحى عدم تفهم الطرف الآخر لي ،واخرها رسالة من إدارة عملي باني شخص مبهم ، جاءت نتيجة عملي بجدية تامة وكبيرة خلال فترتي الأولى وكانت هادرة ثم حدوث مشاكل واختلاف وجهات نظر ، بُررت باني تجاوزت صلاحياتي حيث اشرت إلى بعض الأخطاء وتم اعتبارها تجاوز صلاحيات ، أما العلاقات الشخصية فخرجت من تجربتين صادمتين فشلتا قبل أن تبدءا و قد تركى اثرهما ،
الخلاصة : اعلم أن كلامي مشتت وهذه مشكلة إضافية لكني اشعر بالفراغ و م وجود سبب يدفعني إلى الاستمرار بكل شيء ، وهذا أدى إلى لامبالاة سلبية كبيرة في حياتي ،وفقداني الثقة بكل من اعرف وحتى بنفسي وأصبحت ابسط مهمة وعمل بسيط يخلق في نفسي ضغوط هاىلة لا أدرك سببها اتمنى ان تكون وضحت الصورة و جزاكم الله كل خير لسعيكم في اصلاح الأمة نفسياً وجسدياً .

معلومات إضافية:

هل حصلت على استشارة :
لا

مستوى الدخل :
متوسط

عدد أفراد الأسرة :
٨

الحالة الاجتماعية :
اعزب

الترتيب بين الأبناء :
الاول

مشاركة الاستشارة
14, سبتمسائاًبر, 2022 ,07:04 مسائاً
الرد على الاستشارة:

حياك الله أخي الكريم ؛ وأهلا بك في موقع المستشار . في البداية وعلى الرغم من وصفك المبالغ لمشكلتك وأنها مشكلة متضخمة , أحب أن أطمئنك بأن مشكلتك بسيطة ولها أكثر من حل، كما أنني أرى أنك شخص قوي ولديك عزيمة جادة جعلتك تبحث عن العلاج... وهذا أول وأهم خطوات التعافي. وبعد : دعنا نخطط لحل مشكلتك و نقسمها من خلال الإرشادات السلوكية التالية : 1- مشكلة تشخيصك باضطراب القلق التعممي وفق تشخيص طبيب أعصاب . فهذا التشخيص يجب أن تأخذه بجدية وتراجع الطبيب النفسي وتأخذ الأدوية التي وصفها لك _ وفى الغالب تكون لهذه الأدوية تأثير جيد في تحسين الحالة المزاجية ، وتفيد في التغلب على القلق _ ولو بشكل مبدئى إلى أن تعتمد على الإرشادات السلوكىة التي ننصحك بها وتقوى عزيمتك أكثر وأكثر، لتتغلب على القلق بنفسك وبدون أدوية إن شاء الله . 2- حل مشكلة القلق نفسيا : وهنا أنصحك بأن تحاول أن تحارب الخوف والقلق ... كيف ؟ من خلال التدريب على المهارات السلوكية التالية : أ‌- قاوم شعورك بتدني أو انخفاض قيمة ذاتك ، ودائما حدّث نفسك بأنك ذو قيمة وذو شأن ويجب أن تتعافى لتكمل عملك . ب‌- درب نفسك على أن تستخدم أسلوب التأمل في قدرة الله في خلق السماوات والأرض وفى خلق الإنسان ، ويمكنك الاستعانة في ذلك بالصلاة و الأذكار فى الصباح والمساء . ت‌- تذكر الجوانب الإيجابية في شخصيتك، فأنت شخص نشيط وقوى ومحب للعمل و الإنجاز وعندك صبر( على حد وصفك) ...وكل ذلك جوانب ممتازة يفتقدها غيرك . ث‌- درب نفسك على تمرينات الاسترخاء . ج‌- أيقظ نفسك دائما ، واستبدل أفكار القلق بأفكار إيجابية وأحداث متفائلة . 3- وأما حل مشكلة التشتت ....فأنت تحتاج إلى مزيد من الطاقة الروحية الإيمانية لتزيد عندك الطمأنينة والهدوء النفسي ... فلو استطعت أن تعتمر أو تزور الحرم المكي أو الحرم النبوي تكون فكرة رائعة و سيساعدك ذلك على مقاومة الأفكار السلبية و تستشعر - بإذن الله-بجو إيماني رائع جدا. 4- وأما حل مشكلة الثقة بالنفس... فدرب نفسك على ممارسة الإرشادات السلوكية التالية : أ‌- زود قدرتك في التغلب على القلق...فلو استطعت مقاومة القلق فستستعيد ثقتك بنفسك. ب‌- درب نفسك على ألا تخجل من قول كلمة "لا " عندما لا تستطيع عمل شيء ما، أو عندما لا ترغب في عمل شيء ما . ت‌- زود اتصالك بالآخرين و اصطنع مواقف حوارية معهم بصلة الرحم ، أو تحدث في الهاتف مع الأهل في موضوعات متنوعة ...إلخ . ث‌- درب نفسك على الوضوح واستخدم الجمل البسيطة و الواضحة ، ولا تستخدم أسلوب معقد في الشرح أو أسلوب (اللف والدوران) . ج‌- درب نفسك على التوكيدية ... حاول أن تؤكد ذاتك وتتحدث عن نفسك في مواقف سهلة وبسيطة و مألوفة. ح‌- لا تستسلم لمشاعر الاكتئاب والمشاعر السلبية....فالحياة مليئة بالمبهجات وستجد السعادة في محاولات إسعاد الآخرين وتذكر (( خير الناس أنفعهم للناس)) ، ومن هذا المنطلق حاول أن تساعد الناس حولك. والله تعالى أدعو لك بصلاح البال.

مقال المشرف

التربية بالحب والقرب

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فل ....

شاركنا الرأي

ما رأيك في منصة المستشار بشكلها الجديد؟

استطلاع رأي

هل تؤيد الاستشارات المدفوعة ( بمقابل مالي )؟

المراسلات