أشعر أنني سأجن
55
المستشير:

الجوهرة

الاستشارة:

السلام عليكم
انا فتاة عمري 27 سنه تزوجت زواج تقليدي عادي فتره الخطوبة دامت عام و 4 اشهر احببته في هته الفتره كان كل شيئ عادي كاي مخطوبين ولم اكتشف شيئ مع وجود الكثير من الفروقات في المستوى والعمر والجمال والثقافه هو اكبر مني بعشر سنوات وغير مكمل التعليم و غير وسيم يعني لا ادري كيف قبلت بشخص مثله ربما لانه اول رجل في حياتي او بسبب ضغط الاهل
المهم تزوجت وبقيت معه مده 3 اشهر وكان انسان نرجسي يحاول تدميري وكل يوم صراعات و تقليل الذات و الصمت عقابي مع طردي وتهديدي بالطلاق كل يوم
ونعتي باقبح الصفات و طعني في شرفي
يعني ببساطه مده 3 اشهر لم يترك لي ذكرى واحده فقط جميله
الموضوع انه مده زواجي كامله لم يمسسني الا مرتين المره الأولى ليله الدخله كانت اغتصاب ربطني و كتفني و اكتشفت انه شرب حبه فياقرا ليقوم بالمهمه ثم اكتشفت انه شاذ جنسيا ومن عالم الميم وان لديه عشيقه
رجعت الى اهلي دون مصارحته باكتشاف الحقيقه و الان انا غير متقبله لفكره ان هذا الشخص نام معي وتلك الليه المرعبه لم تخرج من عقلي كيف عاملني فيها دون اي رحمه
انا لست متقبله ان هذا شخص هو زوجي
لا استطيع ان اتقبل ان هذا الشاذ هو من اخذ عذريتي
لا اعرف كيف اتقبل واتصالح مع ذاتي ابكي صباح مساء و اشعر بالاشمئزاز من نفسي
لا استطيع ان اتقبل انني نمت مع شخص مثله وبتلك القسوة

لا استطيع ان اتقبل ان اول رجل دخل لحياتي كان هكذا
كرهت جميع الرجال و الى الان لا يريد تطليقي وليس بيني وبينه اي تواصل لكن بمجرد تذكره اصيب بحاله هلع وخوف
اريد ان انسى كل شيئ
لم استطع تجاوز الصدمه واجلد ذاتي دائما كيف لي لم اكتشف ذلك في فتره الخطوبه
الوم نفسي كيف واصلت في هذا الزواج بالرغم من كثره المشاكل والصراعات اخر فتره من الخطوبه
لا استطيع النوم من كثره التفكير وجلد الذات

كيف استطيع تجاوز كل هذا ؟؟

معلومات إضافية:

هل حصلت على استشارة :
لا

مستوى الدخل :
-

عدد أفراد الأسرة :
-

الحالة الاجتماعية :
-

الترتيب بين الأبناء :
-

مشاركة الاستشارة
11, سبتمسائاًبر, 2022 ,09:21 مسائاً
الرد على الاستشارة:

أهلاً ومرحباً بك في موقع المستشار . أتفهم جيداً ما حصل معك وأشعر بالألم الذي يعتصر قلبك مما مررت به .. ولكن لا تحكمي على نفسك في العيش في سجن الذكريات الأليمة ، كي لا تسبب لك معاناة نفسية قد تطول مدى الحياة. هناك العديد من الطرق الفعالة التي يمكنك من خلالها المرور في هذا الوقت العصيب، ومساعدة نفسك على اتخاذ القرار الصحيح ومحاولة نسيان مرارة ما مررت به خلال ثلاثة أشهر من عمر الزواج ،وأنا أرى أن الطريق الشرعي يقفل على الشخص طريق الشذوذ، والشذوذ هو مرض، حيث أنه ليس عليك البقاء في الزواج إذا كنت لا تريدين ذلك، فارفعي أمرك عبر محارمك إلى رجل دين أو قاضي في المحكمة الشريعة، وتأكدي أنك لن تُظلمي. و احمدي الله تعالى أن وفقك لمعرفة هذا الزوج سيء الدين و الخُلُق و العِشرة في بداية الزواج ، بالرغم من أنه كانت هناك مؤشرات ولكنك لم تتوقفي عندها كما ذكرت خلال رسالتك وقلت: " الوم نفسي كيف واصلت في هذا الزواج بالرغم من كثره المشاكل والصراعات اخر فتره من الخطوبه". وهذه النصائح التي تحتاجين إليها لتخطي هذه المرحلة والتعامل معها بشكل مناسب : * لا ينبغي لكِ أن تصابي بعقدة نفسية تجاه جميع الرجال أو الزواج بحد ذاته ،واعلمي أنّك لست الشخص المُلام، لذا لا تعاقبي نفسك و تتحمّلي كامل مسؤولية فشل هذا الزواج، فالماضي ماضٍ، لا يمكنك تغييره، فما حدث قد حدث، توقفي عن جلد النفس ولوم الذات والتحدث معها بقسوة فهذا لن يغير شيئًا من الواقع، بل يزيد شعورك حزناً و سوءًا . * أنت تحتاجين للتقدم إلى الأمام، فاحرصي على تقوية إرادتك والاحتفاظ بشخصيتك و مكانتك. *ولا بد لتجاوز المرحلة بشكل سليم مراجعة معالجة نفسية لتنظيم برنامج نفسي لتعلم تقنيات التحكم في الذكريات الأليمة والعنف الجسدي التي تعرضت له، ويمكنك تجاوز هذه المرحلة الحساسة والخروج منها بأمان وبأقل ضرر نفسي وجسدي ، إن تعاملت معها بوعي وثقة بالله. مع تمنياتي لك بالفرج القريب . يمكنك معاودة الكتابة إلينا إن احتجت إلى ذلك .

مقال المشرف

التربية بالحب والقرب

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فل ....

شاركنا الرأي

ما رأيك في منصة المستشار بشكلها الجديد؟

استطلاع رأي

هل تؤيد الاستشارات المدفوعة ( بمقابل مالي )؟

المراسلات