زوجي مصاب بالاكتئاب
119
الاستشارة:

السلام عليكم عندي موضوع مأذيني ،زوجي جاء من برا بعد دراسة وغربة وانصدم بالواقع انه مافي وظائف ولا راضي يقبل با اقل من ٤٠٠٠ راتب لا بائع ولا كاشير صار للوضع ٤ سنين حاليا انا اللي شخصت وضعه عنده اكتئاب مايشوف احد ولا يكلم احد حتى امه وابوه اولاد عم اصدقاء حتى اخوه الوحيد مايملكه وبيطلع من البيت انا زوجته مبعد عني شهرين وكل وقته على الجوال العاب اي شي يشغل باله فيه
احترت ايش اسوي هو قوي ولايقبل يروح مستشفى لعلاج اللي هو فيه ويرفض اي احد يكلمه عن وضعه اللي جالس يتطور على الكل وعلى بيتي اذا انا افكر اكلم ابوه يتكلم معاه على موضوع المستشفى ولا ادري مابي اتسرع ولا ادري ايش الخيارات اللي قدامي قلت بحكم سلطة الاب
اللي خلاني اقوله فيه اكتئاب
نظرته لنفسه انه ولا شي ومافي تقدير للنفس ولا يقدر يسوي اي فعل صغير يتطلب انه بشوف الناس يتفادى اي تواصل معاهم
هو عمره ٣٧ ويشوف انه دائما على صح والناس ماتفهمه
واي احد ماتعجبه طريقة تفكيره يتجنبه ولا يقعد معاه في مكان


مشاركة الاستشارة
07, سبتمسائاًبر, 2022 ,10:07 صباحاً
الرد على الاستشارة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. حياك الله أختي الفاضلة : والله يبارك لك في بيتك ويصلح لك زوجك وذريتكما . - الحياة أختي الفاضلة ؛ الكل معرض فيها لكثير من المشكلات والأزمات ، ولكن علينا أن نكون هادئين ، ومتقبلين لأوضاعنا مهما كان ومهما صار . - وإذا كنا الطرف المسالم والذي يعاني المشكلة، فعلينا أن نتوخى الحذر في كلماتنا وتصرفاتنا وتعابير وجوهنا. - الطرف الآخر يشعر بكل شيء ، وهذا يثيره. - إذن : كبداية .. نكون في قمة الهدوء ، التقبل ، التعاون مع الطرف الأخر والقيام بالواجبات والحقوق. - لأن زوجك يخاف من أن يسقط من أعينكم وتضيع قيمته عند من حوله. - فهو في حالة مقاومة للحالة التي وصل إليها، وداخله عدم راحة وتقبل للوضع الحالي. - وتصرفاته تكون رغما عنه ، لأنه كان يتوقع شيء وما حدث شيء آخر غير ما توقعه. - إذن لا تُبدين أمامه أي ضيق ، وحاولي أن يكون بيتك مليء بالحديث معه والجلسة والسهرات الخفيفة. - جلسات القهوة والحلى ، نوعي بالأكلات. - اعزمي من غير لا يعرف أمه أو أمك للقهوة المسائية، و اعزمي أهله . حتى لو لم يتجاوب شيئا فشيئا سيستجيب-بإذن الله- ، ويختلط بكم . - ما يحتاجه هو الصحبة الصالحة، إذن : اقنعي بالسر إخوانك وإخوانه و والده.. وأيضًا والدك لاصطحابه معهم في رحلاتهم . - ولا يخبرونه بأنكِ من طلبتِ ذلك . - أيضًا و الأهم : اللجوء لله -عز وجل- بدعاء :" يا مقلب القلوب ثبت قلب زوجي عبدك الصالح على طاعتك ورده إليك ردًا جميلًا " . - هناك مواقع كثيرة تعرض وظائف على النت، اختاري من يبحث معك فيها ، والله الرزاق ذو القوة المتين.

مقال المشرف

فضل شهر الله المحرم

الحمدُ لله مكورِ الليلِ على النهارِ، ومكورِ النهارِ على الليلِ، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شري ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات