ماذا أفعل لزوجي يريدني مثل الدمية
111
المستشير:

mostrshed

الاستشارة:

نوع الإستشارة : أسرية
هل حصلت على استشارة : نعم
الجنس: انثى
العمر: 21
البلد: الجزائر
الترتيب بين الأبناء : الأولى
عدد أفراد الأسرة : أنا وزوجي وعندي بنت وولد
مستوى الدخل : جيد
الحالة الاجتماعية: زواج

نص الإستشارة:
ماذا أفعل لزوجي يريدني مثل الدمية يحركني كيف شاء ويتحجج بأقوال العلماء على وجوب طاعه الزوج التامة أنا كرهت بصراحة ولدينا أربع سنوات زواج ودائما حديثي لا يعجبه وتدبيري ضده إذا جلس في البيت خذ هذه وضع هذه إذهب إلى هناك وإذا تكلمت معه يقول هذا في مصلحتك وانا اقول له أنا أعرف شغلي و ماذا علي إذا قلت امسك إبنك يقول إلا أنا أمسك العيال لا يوجد مثلي ودائما أنا قليلة عقل ولا أعرف اتكلم ولست ناضجة وإذا جئت اتحاور معه يرد لا تناقشيني ولا اذهب إلى أهلي إلا بعد شجار كبير بالرغم من أن العرف لدينا النساء كثيرات الذهاب الى اهلهن وأقرب مثال زوجة أخوه كثيرة الذهاب الى أهلها أنا بدأت أكرهه بالرغم من ذلك فهو انسان نكدي إذا تحدثت وضحكت يضحك وإلا الصمت ارجوكم ساعدوني في حل المشاكل التي بيني وبين زوجي

معلومات إضافية:

هل حصلت على استشارة :
نعم

مستوى الدخل :
جيد جدا

عدد أفراد الأسرة :
3

الحالة الاجتماعية :
متزوجة

الترتيب بين الأبناء :
2

مشاركة الاستشارة
27, يونيو, 2022 ,11:26 مسائاً
الرد على الاستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أختي الكريمة : بارك الله فيك على اهتمامك بأسرتك والمحافظة عليها بالرغم من صغر سنك ، وهذا يتضح من خلال حرصك على طلب الاستشارة ، كما نشكر لك ثقتك بهذا الموقع ، ونسأل الله العلي القدير أن تحصلي على الإجابة الشافية والمساعدة المطلوبة بإذن الله . أختي الفاضلة : خلقنا الله مختلفين في كل شيْء ، في الشكل ، وفي الطباع ، وفي المستوى المادي والاجتماعي... وعلينا أن نتقبل تلك الاختلافات ولا نجعل منها سببا في حدوث الخلافات فيما بيننا. ولو كنا نسخة من أزواجنا وأفراد أسرتنا في الطباع والميول والتوجهات لأصابنا الملل ولرغبنا في بعض التجديد . و لا يوجد أى شخص رجلا كان أو إمرأة يرغب في النكد وخوض معارك كلامية داخل منزله الذي هو سكنه و ملجؤه لطلب الحب والراحة ، ولكن الصورة التي نعبر بها عن رغباتنا و احتياجاتنا هي ما تتسبب لنا في النكد و الشجار. ﴿ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ،[ الروم: 21] . فاحرصي على خلق جسر من المودة والرحمة بينك وبين زوجك ، واحرصي على التعبير عن نفسك بشكل لبق بعيد عن التحدي وفرض الرأى .. و ارتقي بأسلوبك في الحوار وستجدين إن زوجك تغير مع الوقت وتغير أسلوبه في التعامل معك . لذلك انظري إلى طلبات زوجك بصورة إيجابية ، و اعلمي إنها طريقته ( كغالب الرجال في المجتمع الشرقي) ، في توضيح رغباته وما يحب وما يكره. فاستثمري تلك التوجيهات والطلبات و اجعليها مؤشرا تستنيرين به لتحسين حياتك الزوجية . فبدلا من التصادم مع الزوج والتعامل معه بنديه وتحدي ،حاولي التجاوب معه و اجعليه يشعر بحبك له و بأهميته لديك ورغبتك في إدخال السرور إلى نفسه ( من باب الحب وليس من باب الواجب و المفترض). و إنك رغم صغر سنك قادرة على القيام بواجباتك تجاه زوجك وعائلتك ، فإن ذلك سيجعلك تكبرين في عينه ويسعد باهتمامك به ويساهم في التخفيف من حدة طباعه في التعامل معك ، فكلما كنت هينة لينة يصبح هو مع الوقت كذلك . فكما قالت الأعرابية في نصيحتها لابنتها ليلة زفافها : (( كوني له أمة يكن لك عبدا )) . أختي الكريمة :- أشرتِ إلى نقطة مهمة وهي أنك إذا تحدثت وضحكت يضحك ..... و إذا سكت يصمت ... إلخ . وهذه تعتبر نقطة لصالحك فلا يوجد مانع من أن تكوني أنت المبادرة في فتح حوارات دافئة و ممتعة .. وسوف تستطعين مع الوقت إذابة الجليد المصطنع حول شخصية زوجك برقتك و لطفك وحسن تبعلك.. و تستطيعين بعد ذلك التفاهم معه حول بقية الأمور مثل: " رعاية الأبناء ، والزيارات الأسرية .... وغيرها " . ولا تنسي الإكثار من الدعاء : ( اللهم ألف بين قلوبنا و أصلح ذات بيننا و اهدنا سبل السلام ) .

مقال المشرف

هذه ١٥٠ فكرة لنا ولأولادنا في الإجازة

فكرة الأفكار... الفراغ نعمة، والإجازة الصيفية تتيح لأولادنا فسحة من الوقت لا مثيل لها في العمر كله، ....

شاركنا الرأي

ما رأيك في منصة المستشار بشكلها الجديد؟

استطلاع رأي

هل تؤيد الاستشارات المدفوعة ( بمقابل مالي )؟

المراسلات