اضطراب مشاعر
37
المستشير:

Dany

الاستشارة:

انا شاب عندي 18 سنه بحب واحده و بحبها جداً و لكن عندي مشكله ف اني بلاقي نفسي بروح اخونها بدون ما احس بنفسي و بلاقي نفسي بتعصب دايما بدون سبب واضح و شوي احس اني بحبها و عايزها و شوي احس اني مش عايزها و شوي القي نفسي عايز غيرها و شوي القي نفسي مش عايز حد ف حياتي و شوي القي نفسي عايز اكتر من واحده ف حياتي و بلاقي نفسي اوقات عايزها لوحدها هي وبس و مش عارف فين المشكله و مش عارف اعمل اى مع العلم ان مش قادر اتحكم ف نفسي من ناحيه الموضوع وبحس ان عندي اضطراب ف المشاعر ف عايز اعرف اى المشكله الى انا فيها بالظبط و اى طرق العلاج

معلومات إضافية:

هل حصلت على استشارة :
لا

مستوى الدخل :
متوسط

عدد أفراد الأسرة :
5

الحالة الاجتماعية :
اعزب

الترتيب بين الأبناء :
1

مشاركة الاستشارة
22, مسائاًايو, 2022 ,06:48 صباحاً
الرد على الاستشارة:

أخي العزيز وفقه الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أتقدم لك بخالص الشكر على حرصك في طلب الاستشارة ' و اتخاذ هذه الخطوة المباركة، وأسأل الله لك العون في حياتك . أولاً : اضطرابات الشخصية هي : فئة من الاضطرابات النفسية تتميز بأنماط سلوكية و إدراكية ثابتة وصعبة التغيير و التأقلم، وتظهر هذه الأنماط غير السوية خلال السياقات التفاعلية المختلفة، و تجنح بعيدا عن السلوكيات المقبولة ضمن ثقافة المجتمع، و تتكون هذه الأنماط غير السوية أثناء مراحل النمو، وتكون ذات طبيعة غير مرنة وغير متكيفة، و دائما ما يصاحبها قدر من التوتر والضغط النفسي . ثانياً : تشخيص الأشخاص الذين يعانون بأحد اضطرابات الشخصية : عادة ما يعاني الأشخاص الذين شُخِصوا بأحد اضطرابات الشخصية من صعوبات في الإدراك، والدوافع والتفاعل مع الآخرين والسيطرة على الانفعالات والتهور. وبشكل عام، فإن تشخيص اضطرابات الشخصية يمثل نحو 40-60٪ من المرضى النفسيين، مما يجعله الأكثر شيوعا في تشخيص الأمراض النفسية . ثالثاً : مميزات اضطرابات الشخصية : تتميز بمجموعة من الأنماط السلوكية الثابتة و التي يصاحبها عادة قدر من الصعوبات على المستوى الشخصي أو الاجتماعي أو حتى المهني، كما تتصف السلوكيات المصاحبة لاضطرابات الشخصية بقدر كبير من نقص المرونة، و تتخلل هذه الأنماط السلوكية للعديد من جوانب الحياة، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى حقيقة أن مثل هذه السلوكيات قد تكون متفقة مع الأنا، وبالتالي يعتبرها الشخص المصاب سلوكيات مناسبة . رابعاً: توصيات للشخص الذي لديه اضطراب في الشخصية : 1. عليك بالقراءة والمعرفة ما أمكن عن اضطراب الشخصية الذي يعاني منه تحديداً. 3. المحافظة على الصلاة و الفروض في وقتها ، وعليك بالأذكار والورد اليومي ( صباحاً ومساء) من أجل التوازن في الشخصية. 2. عندما يحدث لك حالة نفسية تمنعك من العمل، أو الاختلاط، فأنت بحاجة لمشورة طبيبة متخصصة. ولكن تجنب الدخول في الصراع حول ذلك. إذا استبعدت وجود اضطراب في الشخصية، فيمكنك القيام بالتالي : 1. إذا كانت علاقتك بالشخص قوية، فقد تجد نفسك في محور المشكلة. لذلك لا تهتم بالدفاع عن نفسك، ولا تبادر بالهجوم لأن ذلك ينقل المشكلة من شخصية الفرد إلى حيز العلاقة بينكما، فتظهر أنت طرفاً في المشكلة، أو متحملاً وزرها كاملاً. 2. استفد من أوقات الهدوء للإشارة لنمط السلوك أو التفكير المشكل، بتتبُّعه مع تلك الشخصية ومساعدتها في التعرف على مسبباته وعواقبه. 3.تجنب الظهور بمظهر الحكيم الواعظ دائماً فأنت قد تخطئ أيضاً. كذلك فإن النفس ترفض أن تشعر دائماً بالرقابة أو الدونية و التبعية. 4.ساعده في الحفاظ على أساسيات التوازن النفسي والتوافق الاجتماعي من خلال الإبقاء على قدر من الأداء الجيد في مجال العمل أو الدراسة أو العلاقات الاجتماعية. 5. المساعدة في تحمل بعض المسؤوليات تجاه نفسك وتجاه الغير ، وشجعه على ذلك ، ولكن تجنب أن يكون ذلك بشكل مباشر. 6. لا تنزعج إن لم يتعاون معك أو ارتكب حماقة في حق نفسه أو الغير ، و أوصل له رسالة هادئة أنه مسؤول عن كل تصرفاته. تمنياتنا لكِ بالحفاظ على الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم؛ للتخلّص من اضطراب الشخصية لتعود الثقة في نفسك، وإزالة الاضطراب . وتقبلوا فائق الاحترام والتقدير .

مقال المشرف

خلّك رجَّال!!

أزمزم ذكريات طفولتي وهي تتطاير كالفراشات المزركشة من قمقم مخيلتي، بمجرد أن مسحتُ جانبي فانوس العمر، ....

شاركنا الرأي

الاستشارات المدفوعة ؟

استطلاع رأي

هل تؤيد الاستشارات المدفوعة ( بمقابل مالي )؟

المراسلات