هل أكمل في تخصص لا أحبه ؟
262
الاستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر..
عنوان الاستشارة :هل أكمل في تخصص لا أحبه ؟

اسم المسترشد:المحتارة
نص الاستشارة :
أنا طالبة سنة ثانية في كلية التربية تخصص اللغة الانجليزية. في الحقيقة دخلت هذا التخصص بتشجيع من الاهل و الاقارب وليس رغبة مني ولكن في نفس الوقت لم يكن هنالك تخصص اخر يعجبني لأنني في الحقيقة أرغب _ من صميم قلبي _ أن أدرس تخصص اخر ولكن للاسف ذلك التخصص غير متواجد داخل البلاد

وسؤالي الآن ما هي نصيحتكم لي هل أكمل دراستي في تخصص لا أحبه مع العلم أني متفوقة فيه لأرضي أهلي و علمًا كذلك إنه يوفّر فرص عمل و راتب جيد أم ماذا أفعل؟ فالتخصص الذي أطمح إليه _ ربما_ لا يوفّر فرصة عمل داخل البلاد..

أنا محتارة؟؟ فأنا لا أريد أن أصبح معلمة لغة انجليزية وبدأت أكره دراستي وحياتي كلها..وشاكرة لكم موقعكم المميز والمفيد.. وفقكم الله.

مشاركة الاستشارة
20, أبريل, 2020 ,07:30 صباحاً
الرد على الاستشارة:

عزيزتي المسترشدة ..
في البداية نشكر لك ثقتك بموقع المستشار، ونسأل الله لك التوفيق والسداد.

ثقي تماماً بأن الله يختار لنا من الأقدار أجملها وأيسرها ، ولا نعلم الحكمة منها إلا فيما بعد، كما أنصحك بالعزم الدائم على تحقيق رضى الوالدين في خطوات مسيرتك العلمية والعملية؛ حتى تلتمسين البركة والتوفيق والنجاح في حياتك .

كما إني أحيي فيك مدى مصداقيتك في إشارتك لعدة نقاط مهمة جداً فيما يخص  تخصصك باللغة الإنجليزية، والتي تعتبر من أهم أساسيات النجاح في المسيرة الدراسية، وهي :
١ - تحقق معدل التفوق بمتطلبات التخصص .
٢- أهميته في سوق العمل .
٣- تواجده في منطقة إقامتك وبالقرب من أسرتك .

وجميع تلك الأمور تعتبر من المسلمات التي يتضح فيها مدى توافق تخصصك الجامعي مع قدراتك وظروفك ومتطلبات المجتمع .

أسأل الله لك التوفيق والنجاح في مسيرتك العلمية، والتميز والإبداع في مسيرتك العملية بإذن الله .

المستشارة: أ.مروة البدنة .

مقال المشرف

العيد .. صفحة جديدة

ها قد طويت صحيفة رمضان بين العزيمة والتقصير، فاللهم اقبل بمنك وفضلك طاعة المطيعين، واغفر ذنوب المقصر ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات