أمه ستخرجنا من البيت .
268
الاستشارة:

زوجى الكبير بين اخوته وله شقه فى بيت والده ولم يكن قد فرشها وسافرت معه عملت معلمه فى مدرسة خاصة بالسعوديه وكنت اعطيه الراتب كامل حتى فتح الله عليه وعمل بوظيفة حكوميه وهو ما زال ياخذ الراتب ولا انا قشه لاننا كنا سعداء ولا اعمل فروق ولعدم زعله

واشترى والده له قطعة ارض صغيره تصلح للبناء وبالفعل بنى البيت ولكن تحت التشطيب وبعد بناء البيت تريد امه ان نخرج من الشقة ليتزوج اخوه علما بانى بعت الدهب الخاص بى فى ذلك البيت رغم انى غير مقتنعه بحجمه

والظروف الان لا تسمح بالتشطيب وهم يضغطون عليه وعلمت انه وعدهم بنقل العفش قبل استكمال البيت ولم يعلمنى بذالك فماذا افعل بالله عليك

مشاركة الاستشارة
22, ديسمسائاًبر, 2019 ,03:47 مسائاً
الرد على الاستشارة:

حياكم الله أختى الفاضلة ؛ الله يكتب أجرك كزوجة متعاونة ومخلصة ووفية .
وثقى بأن الله معك، وما عملتيه لن يضيع .
- كل حديث وعتاب بداخل نفسك صارحى به زوجك، ورغبتك وما كنتِ تأملينه منه ، وأنكِ لم تعطيه مالكِ مجبرة بل عن طيب خاطر وحبك له ، ولأنكِ تريدين التوفيق لحياتكما الزوجية .

-وبما أن الأمور صارت عكس ماترغبان فلابد هنا من التفاهم والنقاش مع أهل الزوج بالحسنى والكلمة الطيبة . واختيار شخص منهم قلبه رحيم وعقله راجح .

- إن لم ينفع صارحي والدك بأمر رغبتك وما قد فعلتيه مع زوجك ، واجعلى والدك هو يتفاهم  مع والد  زوجك كلام رجال إلى رجال .

- وأنتِ لا تستسلمى ، باستمرار  تحاورى  مع زوجك  وافهميه كيف يبدأ الحديث مع أهله ويبين حقكما ، وحاولى أن تتكلمي مع أم زوجك أو أحد أخواته العاقلات .
والدعاء سيد ومفتاح كل سعادة، إلجأى إلى الله واطلبي منه السداد والتوفيق .
ويارب ييسر أموركما ويريح بالكما .

مقال المشرف

العيد .. صفحة جديدة

ها قد طويت صحيفة رمضان بين العزيمة والتقصير، فاللهم اقبل بمنك وفضلك طاعة المطيعين، واغفر ذنوب المقصر ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات