الصيف الآمن.. مهمة مشتركة بين الأسرة والمجتمع
31
في فترة الإجازة الصيفية، عندما ينتهي طلاب المدارس من أعمالهم الدراسية ويخرجون للراحة والاستجمام، تقع على عاتق الآباء والأمهات مسؤولية كبيرة في توجيه أبنائهم والاهتمام بهم خلال هذا الوقت، فهذه الفترة هي فرصة ثمينة للتقارب مع الأبناء وقضاء المزيد من الوقت معهم، وتوظيف هذا الوقت في ما ينفعهم ويساعدهم على النمو والتطور.

وينبغي على الآباء والأمهات أن يكونوا على درجة عالية من الحرص والانتباه تجاه أبنائهم خلال هذه الفترة، لأن انتهاء الأبناء من أجواء المدرسة والتواجد في البيت لفترة طويلة قد يؤدي إلى سلوكيات قد تكون غير مرغوب فيها لذلك يجب على الآباء والأمهات أن يخططوا لبرنامج يومي متوازن لأبنائهم، يشمل الترفيه والراحة والأنشطة المفيدة.

ويمكن للآباء والأمهات أن يستثمروا هذه الفترة في التقرب من أبنائهم والتواصل معهم بشكل أوثق. عن طريق قضاء وقت أطول معهم والاستماع إليهم ومناقشة همومهم وآرائهم، كما يمكن للآباء والأمهات أن يبنوا علاقة أقرب مع أبنائهم، ويكتشفون ميولهم واهتماماتهم، ويوجهونهم نحو ما ينفعهم.

كذلك يمكن للآباء والأمهات أن يستغلوا هذه الفرصة في تنمية مهارات أبنائهم وتطوير قدراتهم في مجالات مختلفة، فعلى سبيل المثال، يمكنهم تشجيع أبنائهم على ممارسة الرياضة أو المشاركة في أنشطة ثقافية أو فنية، أو إشراكهم في أعمال منزلية تنمي مهاراتهم الحياتية.

إن الاهتمام والحرص على أبنائهم خلال الإجازة الصيفية، وتوظيف هذه الفترة بما ينفعهم، سيساعد الآباء والأمهات على تعزيز العلاقة مع أبنائهم وتوجيههم نحو ما هو أفضل لهم، ويحميهم من الانجراف في أمور لا تحمد عقباها.

وهناك عدد من الطرق للآباء والأمهات في اتباعها لتعزيز العلاقة مع أبنائهم خلال فترة الإجازة الصيفية. مثل إشراك الأبناء في تخطيط برنامج الإجازة: استشر أبناءك واستمع لآرائهم حول كيفية قضاء وقت الإجازة.

هذا سيجعلهم أكثر حماسًا للأنشطة المخطط لها ويعزز شعورهم بالمشاركة، كذلك التخطيط لأنشطة مشتركة فحاول التخطيط لأنشطة يمكن ممارستها كعائلة، كالرحلات العائلية أو المشاركة في هوايات مشتركة، وهذا سيساعد على تقوية الروابط العائلية.

هذا بالإضافة إلى تشجيع الإبداع والمهارات فساعد أبناؤك على اكتشاف مواهبهم والاستثمار فيها مثل تشجيعهم على الرسم أو الكتابة أو ممارسة رياضة معينة، هذا سينمي مهاراتهم ويعزز ثقتهم بأنفسهم.

وتعليمهم مهارات الحياة واستغلال الوقت للتعليم والتدريب على مهارات الحياة، كالإدارة المالية واستثمار الأموال وغيرها، وهذا سيساعدهم على الاستقلالية والنضج.

-----------------------------------
بقلم أ. محمد عبدالعزيز الصفيان
تقييم اللقاء
مشاركة اللقاء
تعليقات حول الموضوع

مقال المشرف

عشر ذي الحجة

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فهو ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات