كيف تستعيد نشاطك بعد العودة من الإجازة الطويلة؟.. إليك 10 نصائح
53
فؤاد عبدالله الحمدمدير النظام
هل تشعر بالسوء حيال العودة للعمل بعد الإجازة؟ أنت لست وحدك!
بعد إجازة عيد الفطر المبارك وأيام الراحة الممتعة، حان الوقت لاستعادة النشاط والحيوية للعودة إلى الروتين اليومي.
64% من الأشخاص يشعرون بالقلق والتوتر عند العودة للعمل بعد الإجازة وخاصة الطويلة منها بحسب المعهد القومي للصحة النفسية.
الانتقال من وضع الخروج والتنزه ومشاهدة التليفزيون او حتى الراحة في غرفتك والمرح في الإجازة، إلى وضع المهام والمكتب وروتين العمل اليومي ليس سهلًا على الإطلاق.

والتخلي عن ذلك الشعور بالراحة والاستجمام قد يصيبك بالتوتر والارتباك عند العودة للعمل بعد الإجازة لكنك الآن على مكتبك وسط زملائك ومهامك ومواعيدك. كيف ستواجه الأمر؟

عموماً يا صديقي الشعور بالتعب والإرهاق بعد العودة من إجازة طويلة أمر طبيعي، خاصةً إذا كانت الإجازة طويلة. إليك بعض النصائح التي تساعدك على استعادة نشاطك وحيويتك:

التخطيط الجيد:
رتب جدول أعمالك: خصص بعض الوقت قبل العودة من الإجازة لتنظيم جدول أعمالك وترتيب أولوياتك. حدد المهام التي يجب عليك إنجازها خلال الأيام القادمة، وقسّمها إلى مهام أصغر وأكثر قابلية للإدارة.

تدرج في العودة للعمل: لا تحاول العودة إلى عملك بشكل مفاجئ بعد الإجازة الطويلة. خذ يومًا أو يومين للعودة تدريجيًا إلى روتينك اليومي، وقم ببعض المهام الخفيفة في البداية.

تواصل مع زملائك: تواصل مع زملاء العمل قبل العودة للعمل لمعرفة ما حدث خلال غيابك، وتحدث معهم حول المهام التي عليك إنجازها.

العناية بالنفس:
الحصول على قسط كافٍ من النوم: تأكد من حصولك على 7-8 ساعات من النوم كل ليلة. سيساعدك ذلك على الشعور بالراحة والاسترخاء، وتحسين تركيزك وطاقتك.
تناول وجبات صحية: تناول وجبات منتظمة ومتوازنة غنية بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة. تجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات، والتي قد تجعلك تشعر بالتعب والإرهاق.

مارس الرياضة بانتظام: خصص بعض الوقت لممارسة الرياضة بانتظام، حتى لو كانت مجرد 30 دقيقة من المشي يوميًا. ستساعدك الرياضة على تحسين حالتك المزاجية، وتعزيز طاقتك، وتقليل التوتر.

اشرب الكثير من الماء: حافظ على ترطيب جسمك بشرب الكثير من الماء طوال اليوم. سيساعدك ذلك على الشعور بالنشاط والتركيز.

التقليل من التوتر:
خصص وقتًا للاسترخاء: خصص بعض الوقت كل يوم للاسترخاء والهدوء. يمكنك القيام بذلك من خلال القراءة أو الاستماع إلى الموسيقى أو ممارسة التأمل أو اليوغا.
تواصل مع العائلة والأصدقاء: قضاء بعض الوقت مع العائلة والأصدقاء سيساعدك على الشعور بالسعادة والدعم.
تجنب الإفراط في العمل: لا تحاول القيام بكل شيء في يوم واحد. خذ فترات راحة قصيرة خلال اليوم، وقم ببعض الأنشطة الممتعة التي تساعدك على الاسترخاء.

نصائح إضافية:
تعرض لأشعة الشمس: حاول قضاء بعض الوقت في الهواء الطلق كل يوم، حيث يساعد التعرض لأشعة الشمس على تحسين حالتك المزاجية وتعزيز طاقتك.
استمع إلى الموسيقى: يمكن للموسيقى أن تكون لها تأثير إيجابي على حالتك المزاجية وطاقتك. استمع إلى الموسيقى المفضلة لديك أثناء العمل أو الاسترخاء.
كافئ نفسك: كافئ نفسك على إنجاز مهامك وأهدافك. سيساعدك ذلك على الشعور بالإيجابية والدافع.
حافظ على تفاؤلك وروحك الإيجابية، فهما يعززان الطاقة والنشاط.
التخلص من التوتر: استخدم تقنيات الاسترخاء مثل اليوغا والتأمل للتخلص من التوتر وتجديد الحيوية.
التخطيط الجيد: نظم جدول أعمالك بشكل جيد وحدد أولوياتك لزيادة الإنتاجية والحيوية.
المشاركة في الهوايات: قم بممارسة هواياتك المفضلة لرفع المعنويات وتجديد النشاط.
الحفاظ على التركيز: قم بتحديد أهدافك وكن مركزًا على المهام لزيادة التركيز والإنتاجية.

تذكر:
قد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تعود إلى روتينك اليومي بعد الإجازة الطويلة. كن صبورًا مع نفسك، ولا تتوقع أن تشعر بالنشاط والحيوية فورًا.
إذا كنت تشعر بالإرهاق الشديد أو التوتر، فلا تتردد في طلب المساعدة من طبيبك أو أخصائي الصحة النفسية.

أتمنى لك عودة سعيدة ومنتجة!

تقييم اللقاء
مشاركة اللقاء
تعليقات حول الموضوع

مقال المشرف

ممنوع القراءة.. لغير المتزوجين الجدد

التهاني والتبريكات التي تبرعمت على الشفاه المحبة لكم، تزرع البهجة في قلوبكم المقبلة على الحياة بأثوا ....

شاركنا الرأي

للتنمر آثار سلبية على صحة الطفل وسلامه النفسي والعاطفي. نسعد بمشاركتنا رأيك حول هذا الموضوع المهم.

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: أيهما تفضل الإستشارة المكتوبة أم الهاتفية ؟

المراسلات