الزوجة الغيورة..إليك كيفية التعامل معها
21
يُقصد بغيرة الزوجة هو شعورها بالغضب أو الاستياء عندما تعتقد أن امرأة أخرى تحاول لفت انتباه زوجها. يمكن تفسير الغيرة أيضاً بأنها السيطرة التي ترغب في امتلاكها على شيء ما أو شخص ما هو ملكك بالفعل. إنها وسيلة لحماية ارتباطك أو إظهار الهيمنة المطلقة على شخص أو شيء ما. الغيرة قد تجعل الشخص يشعر بأنه غير آمن بشأن شيء ما أو شخص موجود بالفعل في حياته.
علامات تدل على غيرة الزوجة

هناك بعض العلامات التي تُشير إلى وجود الغيرة في العلاقة، ومنها:

التواصل بشكل متكرر أكثر من اللازم: يمكنك معرفة ما إذا كان شخص ما يشعر بالغيرة من خلال ملاحظة عدد مرات اتصاله بك وتأكده مما تفعل. قد يكون إرسال بعض الرسائل النصية أو المكالمات يعني أن شريكك يهتم برفاهيتك. ولكن عندما تتصل بك زوجتك مرارًا وتكرارًا، خاصةً عندما تكون خارج المنزل مع الأصدقاء، فهذه علامة منبهة على الغيرة في العلاقة. يعد الاتصال أمرًا بالغ الأهمية في أي علاقة، ولكن أظهرت الدراسات أن الاتصال المستمر بشريكك يمكن أن يقلل من الرضا عن العلاقة بشكل كبير.
الغضب عندما تفعل شيئاً بدونهم: يُعدّ قضاء وقت كبير مع زوجتك هو وسيلة لتقوية علاقتك وبناء صداقتكما. عندما تنفصل عنها، قد تشعر أن هناك شيئًا ما مفقودًا، وهذا أمر طبيعي. ولكن إذا غضبت زوجتك إذا فعلت شيئًا بدونها، فهذا يُظهر الغيرة الشديدة. الأزواج لديهم هوايات منفصلة حيث يستمتعون بوقتهم. يسهل هذا وجود علاقة سعيدة وصحية. الغضب عندما يقرر شريكك قضاء وقت ممتع مع أصدقائه أو في أي مكان آخر يظهر علامات سلوك الغيرة.
التدخل في دائرتك الاجتماعية: إحدى علامات الغيرة في العلاقة هي عندما تغزو زوجتك باستمرار التجمعات الاجتماعية الخاصة بك دون سابق إنذار.
التشكيك في صداقتك مع الآخرين: يُعدّ طرح زوجتك لأسئلة حول الأشخاص الموجودين في حياتك أمرًا طبيعيًا لأنها طريقة للتعرف عليهم بشكل أفضل. ومع ذلك، عندما تريد زوجتك معرفة كل شيء عن علاقتك بالآخرين، فهذه علامة مقلقة تدل على الغيرة. لا تتفاجأ عندما تسأل حولك لتأكيد كل ما قلته لهم.
مطاردتك: علامة أخرى على الغيرة في العلاقة هي عندما يطاردك شريكك عندما تخرج أو تكون في حساباتك على وسائل التواصل الاجتماعي. حتى أنهم قد يوظفون شخصًا ما لمراقبتك أو اختراق حسابك أو مطالبتك بمعرفة سبب إجراء محادثات معينة. عندما تلاحظ المطاردة، فهذه غيرة غير صحية.

نصائح للتعامل مع الزوجة الغيورة

إذا كنت تريد التعامل بفاعلية مع زوجة غيورة، فيُمكنك اتباع النصائح التالية:

تحدث عن مخاوف زوجتك وقلقها: إذا شعرت أن غيرة زوجتك تؤثر حقًا على العلاقة، فقد يكون من الأفضل الجلوس معها والسؤال عما يحدث بالضبط. تأكد من أنك تستمع جيداً عندما تخبرك ما الذي يجعلها تشعر بالغيرة بالضبط، ولا تخف من التعبير عما تشعر به من أفعالهم. لا تحاول التقليل من المخاوف أو إبطالها أو إصلاحها. بشكل أساسي، لا تهاجم شريكك عندما يختار أن يثق فيك. كن متعاطفاً وامنحهم انتباهك الكامل.
لا تدافع عن سلوكك: إذا بدأت زوجتك في اتهامك بشيء غير صحيح، فلا تشعل النار من خلال الدخول في جدال على الفور. خذ خطوة إلى الوراء وقم بتقييم الموقف. إذا بدأت في اتخاذ موقف دفاعي، فمن المحتمل أن تسيء زوجتك تفسير رد فعلك أو تعكس مشاعرك وتزداد غضبًا. لذا، بدلاً من اتخاذ موقف دفاعي، حاول التحدث إلى شريكك بهدوء وحل المشكلة معًا. أنت تريد إنشاء رابطة أوثق بينكما وتسوية الخوف الذي يشعر به شريكك، لذا طمئنهم بأنك دوماً معهم، وأنك لن تذهب إلى أي مكان. إذا كنت تفكر في إنهاء العلاقة، لأي سبب كان، فقد يكون هذا هو الوقت المناسب لتكون منفتحًا ومباشرًا بشأن ذلك أيضًا.
إظهار المودة الزائدة: بعد مناقشة ميولها إلى الغيرة، حاول أن تُظهر لزوجتك المزيد من الحب خلال هذا الوقت الذي تُظهر خلاله ضعفها. قد يساعد لمس زوجتك أكثر في التعافي عقليًا بشكل أسرع. على الرغم من أن ما تشعر به زوجتك قد لا يبدو منطقيًا بالنسبة لك، فأنت يجب أن تكون داعمًا قدر الإمكان من خلال إظهار مدى ما يعنيه لك.
إنشاء حدود: تعيين الحدود الصحية مع شريكك ليس بالأمر السلبي. تخلق الكثير من العلاقات الصحية هذه الإرشادات لمعرفة أين تكمن مشاعر كل شخص وما هو مهم لبعضهم البعض. عليك أن تعرف ما الذي يعجبك وما لا يعجبك، وما الذي تشعر بالراحة تجاهه مقابل ما يخيفك، وكيف تريد أن تُعامل في مواقف معينة. بعد ذلك، حاول أن تكون واضحًا بشأن كل هذا مع مراعاة احتياجات زوجتك وكن مباشرًا للمضي قدمًا.
استمر في مراجعة المشكلة وتحلى بالصبر: سيكون عليك أن تعلم أن الغيرة ليست مشكلة سيتم إصلاحها بين عشية وضحاها. حاول أن تتحلى بالصبر، وأظهر لزوجتك أنك على استعداد للعمل على هذه المشكلة معًا من خلال تقديم الدعم والاستمرار في مناقشة مخاوفها. الأمر قد يستغرق وقتًا طويلاً ومنهكًا عاطفيًا للغاية، لكن لا تدع ذلك يمنعك من محاولة حل الأمور.
اعلم أن بعض الغيرة أمر طبيعي: سيكون هناك أشخاص ومواقف تهدد أمن علاقتك. سواء كان ذلك زميلة عمل أو وظيفة تتطلب الكثير من السفر، فمن الطبيعي أن تختبر القليل من الغيرة. المهم هو أن تأخذ وقتًا للتحدث عن مخاوفك والاتفاق على بعض الحدود التي ستحمي علاقتك.
اخلق جوًا من الثقة: من أفضل الطرق للوقاية من الغيرة خلق جو من الثقة. تبدأ هذه العملية مع كون كلا الشريكين جديرين بالثقة. بمعنى آخر، هم مخلصون بالفعل وملتزمون وصادقون. الأشخاص الجديرون بالثقة لا يكذبون بشأن الطريقة التي يقضون بها وقتهم. كما أنهم لا يغشون أزواجهم. إذا كنتما تحذران من هذه المزالق، فإن الثقة في العلاقة ستنمو وتزاحم الغيرة.
اعرف متى تكون الغيرة مؤذية: الغيرة في الرد على تهديد حقيقي للعلاقة أمر طبيعي. ولكن إذا شعر أحد الشركاء بالغيرة من دون سبب، فقد يكون هذا بمثابة علامة حمراء، خاصة إذا كانت الغيرة تتضمن غضبًا شديدًا وتوقعات غير واقعية واتهامات لا أساس لها من الصحة. هذا النوع من الغيرة ليس شيئًا يحدث لمرة واحدة. إنه نمط من السلوك يكرر نفسه مرارًا وتكرارًا. السمة المميزة الأخرى للغيرة المسيئة أو غير الصحية هي محاولة السيطرة على شخص آخر وكذلك توجيه اتهامات غريبة. إذا كنت تدافع عن نفسك بانتظام ضد أسئلة زوجتك غير المعقولة أو الاتهامية، فهذه علامة حمراء. أنت بحاجة إلى الحصول على المساعدة على الفور قبل أن تخرج الأمور عن نطاق السيطرة.
تقييم اللقاء
مشاركة اللقاء
تعليقات حول الموضوع

مقال المشرف

خلّك رجَّال!!

أزمزم ذكريات طفولتي وهي تتطاير كالفراشات المزركشة من قمقم مخيلتي، بمجرد أن مسحتُ جانبي فانوس العمر، ....

شاركنا الرأي

الاستشارات المدفوعة ؟

استطلاع رأي

هل تؤيد الاستشارات المدفوعة ( بمقابل مالي )؟

المراسلات