نصائح للتعامل مع الزوجة كثيرة الشكوى
35
نصائح للتعامل مع الزوجة، يمثل التعامل مع الزوجة كثيرة الشكوى تحدياً كبيراً أمام الزوج، لأن شكوى الزوجة الدائمة تنعكس بشكل كبير على علاقته بها، ولذلك يتساءل الزوج عن نصائح للتعامل مع الزوجة كثيرة الشكوى ليجد سبيلاً ناجحاً للتعامل معها، والحفاظ على علاقتهما ببعضهما البعض سليمة ودون أي تأثيرات سلبية.

يتسائل كثير من الأزواج الذين يعانون من شكوى زوجاتهم الدائمة عن كيفية التعامل مع الزوجة كثيرة الشكوى، ولذلك نقدم لهم النصائح التالية:

معرفة أسباب الشكوى

بحسب داليا شيحة مستشارة زوجية وأسرية بدبي، ومن نصائح للتعامل مع الزوجة كثيرة الشكوى، يجب على الزوج البحث في أسباب شكوى الزوجة، فقد يكون هو أحد هذه الأسباب، كما أن معرفة الزوج لأسباب شكوى الزوجة الدائمة تمكنه من إيجاد طرقاً عديدة لحل المشكلة من خلال معرفة المفاتيح التي تحقق القضاء على الشكوى بعد القضاء على السبب.

الإهتمام بالزوجة

نصائح للتعامل مع الزوجة، تقول شيحة أنه يجب على الزوج أن يهتم بزوجته كثيرة الشكوى، لأن كثرة شكوى الزوجة قد تكون للفت إنتباه الزوج لإهماله لها وبعده عنها، وجهله بمجريات الأمور التي تحدث معها خلال مسيرة الحياة الزوجية، حيث لا تجد الزوجة أمامها مخرجاً لما تعانيه من آلام بسبب إهمال زوجها لها إلا كثرة الشكوى.

إحتواء الزوجة والعطف عليها

نصائح للتعامل مع الزوجة، بحسب شيحة قد تلجأ الزوجة إلى كثرة الشكوى لكسب تعاطف زوجها، ولرغبتها في الشعور بإحتوائه لها، وعطفه عليها، ولذلك على الزوج أن يهتم بإحتواء زوجته كثيرة الشكوى، وأن يجرب العطف عليها والرأفة بها، ليرى ما سيحدث حيال كثرة شكوتها.

أهم نصائح للتعامل مع الزوجة كثيرة الشكوى

الإنصات للزوجة

نصائح للتعامل مع الزوجة، في بعض الحالات يكون سبب كثرة شكوى الزوجة من الزوج والحياة الزوجية، وكل صغيرة وكبيرة تجمع بينهما، عدم إنصات زوجها لها، فتبدأ بالشكوى لتكون منفذاً لها لعدم شعورها بالراحة والأمان.

ولذلك على الزوج الذي يعاني من كثرة شكوى زوجته، أن يبادر بالإنصات إليها بدقة، وأن يجعل الإنصات لها عادة يومية، ليرى النتائح بعد ذلك.

إعادة تقسيم المسؤوليات

نصائح للتعامل مع الزوجة، قد يكون ثقل المسؤوليات على الزوجة، وكثرة ما عليها من أعباء سبباً في كثرة شكوتها، وهنا يجب أن يكون الزوج حكيماً، وأن يعيد تقسيم الأعباء والمهام والمسؤوليات في ما بينهما، حتى تهدأ شكوى الزوجة، وليرتاح هو الآخر من صداع شكواها الذي لا يتوقف أبداً.

وأخيراً، وكنصيحة مهمة من نصائح للتعامل مع الزوجة كثيرة الشكوى، يجب على الزوج الإهتمام بمعرفة ما يدور مع الزوجة، وما يسبب شكواها الدائمة، وما يزعجها، لأن ذلك يعد واجباً أصيلاً نحوها، وحقاً من حقوق الزوجة عليه.


---------------------------
بقلم ريهام كامل
تقييم اللقاء
مشاركة اللقاء
تعليقات حول الموضوع

مقال المشرف

الرسول .. المعلم القدوة

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا ....

شاركنا الرأي

الاستشارات المدفوعة ؟

استطلاع رأي

هل تؤيد الاستشارات المدفوعة ( بمقابل مالي )؟

المراسلات