يد زوجي صارت ضرتي !
32
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرجوا افادتي والرد علي بأسرع وقت ممكن ...

 أنا متزوجه من 4 سنوات وعندي ولد وحامل منذ فترة اكتشفت ان زوجي يمارس العادة السرية وعندما جلست معه وكلمته نكر هذا الشيء تكررت العملية 3مرات وكل مرة اكلمه يبتسم وينكر قلت له هل هناك امرأة اخرى في حياتك قال لا قلت هل انا مقصره في حقك من هذه الناحية قال لا بالعكس وانا خائفة جدا لأنه في بعض الأحيان يجلس لوحد في الغرفة ويغلق عليه الباب بالمفتاح من الليل الى الفجر ولا أدري هل يفرغ مابه مع التلفاز أو النت أو الهاتف

مع العلم بأن هذا الموضوع تكرر كذا مرة بعدما كلمته عاد بعد فترة بسيطة يعمل هذا الشيء مرة أومرتين في الشهر مع العلم بأنه لاينام معي الا كل 7 الى 10 أيام مرة واحدة من أول يوم زواج لنا الى الآن أرجوا افادتي لقد أصبحت أشك كثيرا فيه وبعض الأحيان لا أطيق الكلام معه بسبب هذا الشيء وأشك كثيرا في نفسي اشعر بأن شيء ينقصني ولا أستطيع أن أشبع شهوته لهذا السبب هو يفعل هذا
أرجوا الرد بسرعة ولكم جزيل الشكر ......

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
هذه المشكلة لها طرفان :
الطرف الأول : من جهتك .
والطرف الثاني: من جهته هو .

أما الطرف الأول: فقد ذكرت عدم تقصيرك معه في شيء ، وأن هذا باعترافه هو . لكن قد يكون مجاملاً في ذلك ، وهنا لا بد من تأمل نفسك جيدًا ، فقد يكون هناك شيء يريده لا تعرفينه .
لكن أعتقد أن المشكلة لها تأثر بالطرف الثاني ، وهو الزوج ، فهناك إحساس عند بعض المدمنين للعادة السرية يفوق الإحساس بالجماع مع المرأة ؛ لأنه يتصور أنه بالعادة السرية يمكنه مجامعة أكثر من امرأة عن طريق التلفاز ، أو الانترنت ، ويحصل له من الشوق واللذة ، والتمتع بالنظر ما يوصله إلى حد الذروة ، ثم لا يطفئ نار شهوته إلا يده ، لكي لا يبقى في قلبه ذكر لأحد ، إلا ما رآه في هذه الشاشة الصغيرة .

معرفة نفسية الزوج، وتاريخه، مهم في هذه الحالة، وبما أن هذا بمتيسر حاليًا .
فأنا أنصح بما يلي :

الأول : اكتشاف جوانب النقص بالنسبة لك ، والتي يمكنك تكميلها .
الثاني : محاولة شرح أضرار العادة السرية ، وآثارها عليكم معًا ، وعلى مستقبل حياتكما .
الثالث : محاولة الاقتراب منه أكثر ، والتعرف على نفسيته ، والمؤثرات فيها .
الرابع : التقليل من تعلقه بهذه الأمور ، بكثرة إشغاله بأمور أخرى ، وإحساسه بالمسؤولية تجاهها .
الخامس : ربط ابنه به كثيرًا ، وإفهامه بأنه مسئول عنه .

هذا ما خطر لي الآن ، ثم إن هذه المشكلة تحتاج إلى متابعة لمعرفة تطورات القضية ، ومعرفة تفاصيل أكثر عن شخصية الزوج ، وجوانب القصور المحتملة في حياتكما .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات