نظافة بلا حدود !
9
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهاريد ان يجيب الدكتور خالد عبد الرازق السيد

دكتور أريد أن احكي لك عن أمي والتي تبدو لي أنها تعاني من شيء غير طبيعي.أمي تهتم بالنظافة بشكل كبير جدا جدا فمثلا لاتقوم بالنوم في غرفتها فقط خوفا من أن تتسخ ولاتسمح لأي كان بالدخول فيها مهما كان ماعدا أبي حينما يأتي من العمل لان أبي يعمل في مكان بعيد عنا ولاياتي الااذا أعطي أجازه .أمي إذا بدأت تنظف تنظف حتى تحت الدولاب لانها تقوم بسحبه .

ومعظم الوقت تنظف فقط لدرجة أنها لاتكف عن التنظيف إلا عندما تنام أو تخرج من المنزل وأول ماتأتي الى المنزل تعيد تنظيفه مره أخرى أول ماتجلس من النوم تنظف وقبل النوم تنظف وقبل أن تخرج تنظف وبعد الخروج تنظف وعندما نقول لها البيت نظيف لماذا تنظفينه تقول لاشأن لكم بي وعندما تطلب تنظيف شيء يجب أن ترانا ونحن نظفه وإلا تعيد تنظيفه من جديد حتى لو كان تنظيفنا جيدا ولا ادري هل هو طبيعي وأنا المخطئة أم هي المخطئة وأنا الصائبة وما الحل يادكتور ولك جزيل الشكر والتقدير

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت السائلة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :

قد تندهشين إلى درجة كبيرة من ردي على استشارتك ، ولكنها تعبير عن واقع لابد من مواجهته وهو : اتركيها تنظف بالطريقة التي تريدها وبالأسلوب الذي تختاره . وما تطلبه منكم أمر شكلي لأنها لم ولن تقتنع بقدرتكم على التنظيف ، فهذا الأمر النقاش فيه غير مجد ، والإقناع فيه أمر مستحيل ، ويكفي أن أقول إن طاقتها النفسية والجسمية إذا منعت من التعبير عنها في التنظيف ستخرج بشكل قد لا يمكن تقبله أو احتماله ؛ لذلك دعوها تنظف ... ولا أحسبكم متضررين بقدر معاناتها وسيطرة الأحاسيس النفسية المرتبطة بطقس النظافة لديها .

نصيحة أخرى أرشدكم إليها - لكني غير مقتنع بها - وهي استشارة أحد الأطباء النفسيين لكي يكتب لها أحد الأدوية التي قد تحدث تأثيرا وقتيا ولكنها لن تعالج أصل المشكلة .
تحياتي وتقديري .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات