هل أنا مسحور ؟
14
الإستشارة:


السلام عليكم ررحمة اللة وبركاتة


الرجاء التكرم وقراءه قصتى كاملة وارجو من اللة العلى القدير ان يجعل الشفاء على ايديكم واذا كانت حالتي سحر او غيرة الرجاء الافادة مع العلم اني ذهبت الى العديد من المشايخ والاطباء النفسيين ولاكن دون جدوى

 
تبدا قصتي منذ حوالي العشر سنوات وكان عمري انذاك 18 سنة حيث نشاة في اسره مكونة من 6 اخوان وكانت المشاكل الاسرية لاتخلو شبة يوميا بين والداي  تعودنا على هذه الحالة واصبحت اشبة بالروتين .وفي ظل هذه الظروف شاءاللة ان يسلك  الوالد طريق حيث التقي ابي باحدي النساء واستمر معها قرابة ال 9 اشهر وانتهت العلاقة بزواج مدته 3 ايام ثم الطلاق من دون ان نعرف الاسباب وما لبث الاب مدة لاتتجاوز ال 4 اشهر حيث التقي بامراءه اخري واستمر معها حوالى ال 6 شهور حيث شاء اللة ان يجبر الاب من الزواج بها بحكم الشرع اولا ثم لتعلقة الشديد بها.لم نعترض ابدا على مشيئة اللة في ذلك ومن هنا تبدا القصه الحقيقيه

 

تغير الاب بصوره ملحوظه على جميع افراد الاسرة ويوم عن يوم يزداد كرهه للبيت واهلة حيث بدا بالتقصير في اداء واجباتة ا لمنزليه وترك المسؤليات المناطه بة كاب استمر هذا الوضع مدة 3 سنوات وفجاة قرر الاب ان نترك المنزل والذهاب الي منزل اخر اشتراة بحجة ان البيت قديم وممكن ان يتساقط علينا فهجرنا منزلنا وتوجهنا الي البيت الجديد وكلنا امل بحياة جديده سعيده. ومنذ ذلك اليوم لم نشهد اي من طعم السعادة بل زادت المشاكل وتعمق الكره الشديد بين جميع افراد الاسرة وازدادة الخلافات الي درجة الصراع البدني بيننا

دعنى الان اشرح لك ما انا علية طيالة هذه الفترة كنت وما زلت اعاني من الانطواء الشديد وضيق الصدر وحالات البكاء الا منقطع وكنت بين الفترة والاخري اسافر الى احد الدول القريبة على امل ان ارتاح لو لسويعات قليلة فوجدة نفسي اخرج من المنزل بالايام بعيدا عن الشاكل والهموم وفجاة في يوم ما جائنى شعور قريب بحب شديد الي السفر والضيق الشديد الذي ينتاببني عند دخول المنزل فشاء اللة ان انتقل من مكان عملي الحالي الى منطقة الشيبة في الربع الخالي فزاد بعدي عن اهلى وزادة كراهيتي الى امي و في نفس الوقت اشتياقى لها عندم اكون بعيدا اذ لم اكن ازورهم الي سويعات كل شهر ولا استطيع البقاء لفترات طويلة حيث كنت اشعر الالام في جميع اجزاء جسمى اسفل الظهر والام الصداع وغيره.وكنت في تلك الفتره وما زلت لا استقر في اي وظيفه ولا اي منطقة اكثر من 9 شهور .كنت وما زلت اظن ان هذه الاشياء مجرد اوهام وضعف اراده وعتاب للنفس على الافعال المستنكره التى كنت امارسها في السابق.شاء اللة ان يتزوج اخي وا ختي بفارق 9 شهور بعد منازعات شديدة مع الاب حول هذه الفكرة وفي نفس يوم الزفاف يحضر ابى ورقة طلاق والدتى بعد زواج دام 23 سنة.مما دعى امي الى الخروج من المنزل والبقاء معي فى سكن خارجي انا واخي الصغير ثم انقطعت صلة اخواني جميعهم بالوالدة لمدة 9 اشهر وما زال الوضع علي ما هو علية.اصابت الوالده حالات نفسية شديدة تم بحمده الخروج منها فقررت العودة الى نفس المنطقة على ان نصفي الخلافات بيننا ونعود الاخوه كما كنا  في السابق ايدنا جميعنا هذه الفكره لكى تقر عيناها برؤيه ابنائها.بدئنا صفحة جديدة بنسيان الماضى والمضى قدما الى حياة فيها استقرار في منزل مستقل ورحبنا بزياره اخوانى وفي تللك الاثناء انتقل مقر عملى الى مدينة الدمام حيث اسكن وتوالت الزيارات الى ان حصل لي التغير الكبير في حياتي

 

بدات القصة بعد سكنى في البيت الجديد بعد شهر ذهبت لزياره والدي للسلام علية في المنزل واستقبلنى بغضب شديد وكانت عيناه مثل لهب الجمر وفي اثناء اللقاء قدم لي كاس من العصير ساورتني نفسي بالشك منة ثم طلبت كاس ماء من اختي التى لم تتحرك لجلبة الا بعد فترة من الزمن بعد اذن من والدي بحركة خفيه. شربت الماء وتحدثنا عن سبب الزياره وهو مجرد صلة الرحم طاعة لله عز وجل لا اكثر ولا اقل فرشفت من العصير اكراما واحتراما  له .

خرجت من منزلة وذهبت الى احدي المطاعم لشراء العشاء والرجوع الى المنزل استقبلتنا الوالدة وهي في مزاج جدا سيئ فدب شجار بيني وبينها وهذا وارد ولم استغرب من دون ان تعلم اننا ذهبنا لزيارة الواد وبعد ذللك بايام قليلة

جائتني حالة من الكره الشديد للبيت وامى واخي الاصغر وكان هذا التغير غريب جدا بدات اتغيب عن عملى واصاب بحالات من الاكتئاب والحزن الشديد والبكاء والانطواء فقررت ان اعيش بسلام مع نفسى والقيام بواجباتي اتجاة اسرتي ولم يمضى الكثير حتى بدات بهجر المنزل وعدم الحضور الية مطلقا في هذه الاثناء التقيت بفتاة شرق اسيوية في البحرين واخذت العلاقة تقوي بينى وبينها فكانت اشبة بالزوجه لي كنت متعلقا بها وفي نفس الوقت كانت علاقتى سيئة معها الى درجة كبيرة فكنت اشعر بان قلبى يرق لها احيان ويكرهها احيان اخري وكانت تتمثل بشكل شيطان في عيني ولاكنى لا اعلم لماذا لا اذهب الى المنزل بسبب كرهي لهذا المنزل .

 

وفي يوم الاثنين شاء اللة ان يبين لنا شئ خفي استيقظت والدتي من النوم وتوجهة الى غرفتي ومن دون سابق انذار و تجد الوالدة قطع من الورق مكتوب فيه كتابات غريبه في جميع اجزاء الغرفة فذهبت بدورها الي احد المشايخ للنظر في هذا الموضوع وافهمها بحرق الورق وفعلا في نفس المساء تم الحرق وعدت الى المنزل تللك الليلة بعد غياب ما يقارب 6 شهور فطلبت من الوالدة ان ترقينى او تقراء القران علي ليطمئن قلبى وبعد ذللك قامت واشعلت الفحم لتبخيري بما يسمى بالشبة واذا هي تتشكل على هيئه امراءه واعين بشرية كثيره العدد فنصحتني الوالدة بزيارة الشيخ للعلاج.

بعد ذللك صدر قرار بنقلى الى منطقة عمل اخري وذللك لاستعادة حياتي كما في السابق وفعلا ذهبت الى المنطقة الجديدة ولاكن بحالة نفسية جدا سيئة وخمول وتعب والالام في اسفل الظهر وتشويش في الراس وما الى ذللك وفي نفس الوقت كنت افكر بالفتاه بعد مضي شهر من الزمان لم نلتقى فية ثم اتفقنا على ان اخذ اجازة من العمل واسافر بلدها وفعلا توجت الى هناك حيث ثم استقبالي والذهاب الى منزلها ثم بعد يومين قررنا ان نتوجه الى منطقة جبلية ولستاجرنا غرفة في مكان اشبة بالغابة وذلك كان في الساعة 11 مساء مكثت في الغرفة معها وكنا مثل المجبورين على بعضنا البعض وكان حدة الشجار تزداد من اول يوم فشعرت بضيق وقررت التوجة الي الشرفة لتغيير الجو وبينا كنت في الخارج متكئا علي الحاجز اذ احسست بسواد مر من خلفي وتعوذت من الشيطان وبعد دقائق معدودة قررت الجلوس على الحاجز الخشبي وكان صلبا ومثبت جيدا واذا بشيئ خفي يدفعني او يصطدم بي اناوالحاجز واقع من الدور الثالث علي الارض دقائق وانهض واتوجة الى الغرفة واتوضاء واصلي واخلد الى الفراش وانا مستمر في قراءة القران وما زال شعر جسمى واقفا حتى نمت. وف اليوم التالي قررنا ان نترك الفندق ونتوجة الى فندق اخر وفعلا حجزنا الغرف وتوجهنا لتناول العشاء وطلبنا طلبات خارجية لتناولها في الغرفة فسالتنى الفتاه بالذي ارغب فطلبنا صحنين مختلفين احدهما ستيك لحم والاخر طبق اسيوي وعدنا ادراجنا الى الغرفة وبعد منتصف الليل شعرت بجوع مفاجئ وتناولت صينية الطعام واذا اري ما لا عين راءت اذا ان الطبق ملئ بالنمل الاسود الحجم الكبير عدد خيالي والطبق الاخر سليم من اي شئ فدب الرعب في بدني وايقظت الفتاة لتشاركني الحدث ولكن سبحان اللة العضيم ما ان استيقضت حتى لم يكن  شئ حدث اختفي كل شيئ فقمت توضائت وصليت ونمت. في اليوم التالى قررنا الرجوع الى المنزل بعد هذه الاحداث بقيت فتره 3 ايام وانا في صراع مع النفس للرجوع الى المملكة ولاكن شئ ما يبقينى هناك رغم تدهور العلاقة من الفتاه ثم قررنا الذهاب الى منطقة ساحلية تبعد ما يقارب الساعتين ونحن في منتصف الطريق بعد قيادة ساعة متواصلة اذ تظهر نملة واحدة من التى شاهدتها في الفندق بجانبى وتتوقف عندي على مساكه الباب هنا قررت فعلا الخروج من هذا البلد باسرع وقت ممكن .

بعد رجوعي ل السعودية ازدادت حالتى سوءا اكثر فاكثر واصبحت اري هذة النملة مرة في غرفة نومي ومره في مكتبى وانا خارج او داخل الى المسجد. وفي احد الايام بعد صلاة الفجر اصطت هذه النملة ووضعتها في منديل وتوجهت الى المكتب  وانا اشعر بحالة خوف شديد فقررت قتل هذة النملة وبالفعل قمت بقتلها ووضعها في المنديل مرة اخري وبعد قرابة الساعة فتحت المنديل واذا بالنملة مازالت تتحرك اطرافها وامعنت النظر جيدا فيها وما زالت تتحرك وكنت امشى يمنة ويسرة ولا ادري الى اين اتوجة من هول الموقف واذا بي اقف بجانب جريده توجد فيها صوره لوالدي واجلس قربها وافتح المنديل  واضع النملة على صوره والدي واذا بالنملة تحرك راسها الى الامام والخلف عدة مرات وبعد ذللك بقيت ساكنة دون حراك فاخذت النملة ووضعتها فى المنديل وتوجهت الى المكتب لكى احرقها وما ان اشعلت النار حتي  اشتممت رائحة كريهة تنبعث منها فتوجهت بها الخارج واشعلت النار بها عده مرات والمنديل ينطفئ تاره واشعله تارة اخري وكان دخان ابيض اللون ينبعث من الحريق ما يقارب ال 3 الي 5 دقائق وعلى مدار هذه الدقائق احسست بالالام في جميع جسمى والمفاصل خاصة. فتوجهت الى المنزل في حالة مرض فجائى اشبة بنزلة برد وقررت اللجوء الي المشايخ وتمت القراءه على وشعرت بصفاء ذهن لم اشهده قط في حياتي وواضبت على الصلاة قراءه القرءان ولكن لم البث فتره طويلة حتى عادت الحالة من جديد واصبحت لا اطيق الوجود في البيت وامى كذلك اذ يصيبها الانزعاج عندما ترانى وتحاول نشوب اى صدام بيننا وانى اتفادي اي شجار تقديرا للوضع القائم.

ومن الاثار لتى كانت بجسمة وما زالت هو ازرقاق اماكن مختلفة من جسمى وتعرق غريب اسفل الرقبة والظهر وكذلك ازرقاق لون اظافر القدمين مع عدم اتزان في خطوة القدم اليسري هذا الظاهر والخافي اللة اعلم

   ناسف على الاطالة ولكم جزيل الاجر


مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ العزيز : أهلا وسهلا بك على موقع المستشار وشكرا على ثقتك .
 الحقيقة أنك أوجعتني في إفادتك هذه بمزيدٍ من التفاصيل غير اللازمة ، وعندما يعجز المستشير عن انتقاء ما يلزم ذكره من حكاية طويلة كهذه فإن لذلك معنى يفهمه الطبيب النفسي ، إلا أن الاحتمالات التشخيصية القابعة خلفه متعددة ، مع ملاحظة أنك ما شاء الله ناجحٌ في العمل وميسور الحال تتنزه في دول غير دولتك وتستطيع إقامة علاقات مع أجنبيات !

مشكلتك كما بينت في إفادتك تبدأ كمشكلة اجتماعية لها تداعيات نفسية وللأخيرة تداعيات اجتماعية ، مثلما للممارسات الشعبية التقليدية التي غالبا ما ينقاد لها أصحاب هذا النوع من المشاكل غالبا لأن إضفاء تفسيراتٍ غيبية كالسحر والشياطين دائما ما يريح ! إلا أنه مع الأسف لا يعتمد العقل ولا الموضوعية ولذلك يتوه متبعوه !
واقرأ في ذلك :

السحر والحسد والشياطين ، وأمة المساكين .
السحر والشياطين وقول الأطباء النفسيين .
السحر وكيفية كشفه ؟
السحر الأسود : أبيض مع مجانين .
السحر والابتلاء والإيمان : وقائع عجز أمة .
هل الجن موجود ؟ هل السحر ؟
سحر!!!!...... يا رجل! اتق الله...!!


بالمناسبة بما أن أحد الطبقين كان طبقا آسيويا فلعله يكونَ طبق نملٍ أسود فعلا ففي كثير من تلك البلدان يأكلون الحشرات وتقدم في أفخم مطاعمهم وفنادقهم ، ....... ليس هذا بيت القصيد لكن الخبرة الحسية التي خبرتها تبدو قريبة من الهلاوس الكاذبة وربما خطأ التأويل وربما ... وربما...
 
ومن وجهة نظر الطب النفسي - بوجه عام - فإن ما تشير إليه من أعراضٍ شتى في إفادتك يبدو متسقا مع عددٍ من الانطباعات التشخيصية منها : خلطة القلق والاكتئاب ، إضافة إلى الأعراض الجسدية للاكتئاب والقلق المزمنين ، وهي أيضًا بالمناسبة قريبة جدا من أعراض السحر الموصوف في بعض الكتب التراثية ، وربما هنالك بعض السمات الهسترية أيضًا تظهر في إفادتك وربما غير ذلك .

بصراحة شديدة أنا لا أستطيع التورط في أكثر من هذه الانطباعات عن حالتك ، والتي قد تصح وقد لا تصح خاصة وأنا لا أملك إلا من بضعة سطورٍ إليكترونية هي إفادتك ووجهة نظرك أو ما ذكرت منها لنا ، ولكن الذي لا مجال للشك في صحته عندي هو أن عليك عرض نفسك على أقرب طبيب نفسي ، وإذا أشار عليك أحدهم بأن ما تعاني منه هو أعراض سحرٍ أو مسٍّ أو غير ذلك فردنا هو: هو يقول ، ونحن نقول ... أين البحث العلمي؟؟؟ .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات