ابنتي عنيدة ودائمة البكاء .
29
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


اشكركم على الموقع المتالق بحلوله

فلذلك اعرض عليكم مشكلتي مع ابنتي

حيث ان ابنتي  الوحيده التي تبلغ من العمر 10 شهور
فهي من ولادتها دائمه البكاء  بتركها عند ( جدتها او احد اقاربي )او بعيده عني ( الاب ) او عن امهافهي تبكي بشكل مستمر حتى تصل الى تشنج بعض الاحيان الى ان تاخذها امها او انا ( الاب ) وهي دائمه الالتصاق بالوالدين حتى انها في البيت لا تترك امها تقوم بواجباتهامن بكائها الدائم.

وايضا في هذه المرحله دائمه المشاجره مع الاطفال بشد شعرهم بقسوه وايضا تقوم بشد شعر والدتها وهي نائمه .

علما بانها ترفض النوم في سريرها وتنام معنا .

وهي بصفه عامه عنيده وتحب ان تتملك الاشياء التي تراها

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


عزيزي السائل :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

   رسالتك تحمل كلمات ومحتويات أكبر بكثير من أن تحتملها طفلة في ذلك العمر الصغير جدا، وما تعاني منه الطفلة ليس بالشيء الكبير وإنما فقط تعاني من فقدان الإحساس بالثقة والأمان .
  فالطفل في هذه المرحلة لابد ان تتكون لديه ارضيه قوية من الإحساس بالحب والثقة والأمان في الأم والأب وبالتالي ينتقل منهم الى العالم الخارجي فيتعرف ويكتشف كل من حوله واذا تعثر تكوين مشاعر الإحساس بالثقة والأمان تعثرت كل علاقته بالعالم الخارجى وحتى بوالديه.
   كل ما تحتاجه الطفلة ان تشبعوا رغبتها في الحصول على الثقة والامان ...ان تقترب الأم منها بشكل اكبر تجالسها وتناغيها وتلاعبها وتقضي معظم اليوم معها فقط لكى تشعرها بذلك الاحساس المفتقد بالثقة والامان
فالطفل اذا سيطرت عليه مشاعر الخوف الدائم من فقدان حب الأم وغيابها المتكرر تحول إلى طفل عدواني أو منطوي أو تظهر لديه مختلف الاضطرابات النفسية المختلفة...
  ليس عندى سوى أن اخبركم بأن الطفلة ترسل إليكم رسالة تقول لكم فيها أنها تريد أن تقتربوا منها وأنها تشعر بفقدان الحنان والحب ، وبالتالي ثقة وامان اقل...فكيف ستردون على رسالة طفلتكم؟!!

تحياتي وتقديري.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات