كيف أكسب ابنتي الحركية ؟
23
الإستشارة:


ابنتي عمرها14سنه وترتيبها التانيه منذ صغرها وانااعاني من لامبالاتهاحتى وهي في مرحلة التمهيدي ماعندها تركيزوفي المدرسه كل المعلمات لغاية اليوم يشتكو من حركتها الزايده في الفصل وهروبها من الحصص

اتكلمت مع المشرفه الطلابيه في المدرسه تقول اني لازم اعملها بحب ومااعاقبهااناوالله باحاول لكن لمااتعاطف معاها تكدب وتقول انهااتغيرت وحتحاول انها تجتهدتصرفاتها في البيت مع اخواتها تميل للعنف ودايم وهي تكلمني ترفع صوتها انبهها وتعتذر لكن سرعان ماترجع

باقي اخواتها كلهم والحمدلله مستواهم عالي دراسياوتصرفاتهم والله ممتازه  حتى خارج المنزل بشهادة الجميع اناماصرت عارفه اتصرف معاها ابغا احديوجهني لاني ماابغى اخسرها

والله انادايم احاول اكون قريبه من بناتي لكن الله يهديها من دون اخواتها مني عارفه طريقه اكسبها جزاكم الله خير ساعدوني . واعذروني على الاطالة

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله ، والحمد لله  والصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ، وعلى آله ومن ولاه ، وبعد :

أولا : أختي الكريمة أريد أن أهنئك وأحييك على ما تفعلينه مع بناتك من اهتمام ورعاية لهن كما أريد أن أبشرك ببشرى النبي صلى الله عليه وسلم التي جاءت في الحديث الشريف الذي رواه أحمد عن عقبة بن عامر الجهني أنه قال : \" من كانت له ثلاث بنات فصبر عليهن فأطعمهن وسقاهن وكساهن من جدته كن له حجابا من النار يوم القيامة . \" فهنيئا لك أختي الكريمة بهذه البشرى الغالية من النبي صلى الله عليه وسلم .

ثانيا : اعلمي أختي الفاضلة أن من المشاكل التي تعترض بعض الآباء والأولياء وحتى المعلمين كثرة الحركة عند الطفل هذه الحالة لا تعتبر من صعوبات التعلم و لكنها مشكلة سلوكية عند الطفل و يكون هؤلاء الأطفال عادة مفرطين النشاط و اندفاعيين و لا يستطيعون التركيز على أمر ما لأكثر من دقائق فقط ويعرفه أحدهم \" أن النشاط الزائد حركات جسمية تفوق الحد الطبيعي والمقبول \" وأنه أكثر انتشار بين الذكور من الإناث ، وأن 10% من الأطفال لديهم نشاط زائد 0 وفي الحالة الطبيعية وخلال النمو يؤدي النضج إلى التناقض في النشاط والحركة خلال المراهقة إلاّ أن فرط الحركة وضعف الانتباه المرافق له قد يستمر خلال سنوات المراهقة وحتى الرشد مما يتطلب معالجة نفسية متخصصة . وما أراه أن ابنتك لديها نشاط زائد ، ولذلك أنصحك بالأتي :

1. شغل وقت فراغها بكل ما هو نافع ومفيد .
2. منح الابنة المزيد من الحب و الحنان و الدعم .
3.ا لتعاون مع طبيب الأطفال والمدرسين من أجل معرفة كيفية التعامل معها في البيت والمدرسة معا .
4. في المدرسة يمكن شغلها بمجموعة من الأعمال كحل نشاط أو إعطائها دورا رئاسيا كأن تكون رئيسة المجموعة أو الصف وإن بدر سوء على المجموعة فتحاسب هي لتعرف بنفسها قيمة وأهمية القائد .
5 الدعم الإيجابي اللفظي للسلوك المناسب، وكذلك المادي، وذلك بمنح ابنتك مجموعة من النقاط عند التزامها بالتعليمات، تكون محصلتها النهائية الوصول إلى عدد من النقاط تؤهلها للحصول على مكافأة، أو هدية، أو مشاركة في رحلة، أو غيرها .
6. التدريب المستمر على القيام بنشاطات تزيد من التركيز والمثابرة، مثل تجميع الصور، والكتابة المتكررة، وغيرها .
7.  عقد اتفاق واضح مع ابنتك على أساس قيامها بسلوكيات معينة، ويقابلها جوائز معينة، والهدف هنا تعزيز السلوك الإيجابي وتدريب ابنتك عليه، ويمكننا إطالة مدة العقد مع الوقت، ويجب هنا أن تكون الجوائز المقدمة صغيرة ومباشرة، وتقدم على أساس عمل حقيقي متوافق مع الشرط والعقد المتفق عليه .
8. حاولي ألا يكون رد فعلك على الأعمال السيئة كبيراً ؛ حتى لا تكرر العمل مراراً لتشبع رغبتها في لفت الأنظار .
9. ابنتك لديها طاقة حركية، لا يمكن كبحها، فعليك بمساعدتها على إخراجها من خلال ممارسة الركض والألعاب الرياضية خارج المنزل، مكان آمن مع القليل من القيود، مع مراقبة من بعيد لكي لا تؤذي نفسها.
10. فرط الحركة يؤدي إلى الإرهاق والتعب، وعدم النوم وقلة الأكل لها انعكاسات سلبية عليها، فقد تؤدي إلى زيادة الأعراض وعدم السيطرة عليها، لذا ننصح بتنظيم مواعيد الأكل والنوم، ومساعدتها على الاسترخاء بعد المجهود الحركي .
11. عمل جدول معين للمهام، والأعمال، والواجبات المطلوبة، والاهتمام بالإنجاز على مراحل مجزأة مع التدعيم والمكافأة.

أسأل الله تعالى أن يبارك لك في أولادك ، و ينبتهم نباتا حسنا .

مقال المشرف

هل تحب العودة للدراسة؟

ربما لو كنت أعلم النتائج لم أُقدم على هذا الاستطلاع، الذي كشف لي أن أقلَّ دافع يحفِّز طلابنا وطالبات...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات